المرجع الموثوق للقارئ العربي

الدورة الشهرية غير منتظمة ماذا افعل

الدورة الشهرية غير منتظمة ماذا افعل، تعاني الكثيرات من الفتيات والنساء المتزوجات من مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية، والتي تؤدي إلى إصابتهم بالعديد من المضاعفات، ومنها تأخر الحمل لفترة طويلة من الوقت نتيجة عدم انتظام أيام التبويض، إذ تحتاج هؤلاء النساء جميعًا إلى تناول بعض العلاجات الطبية أو الأعشاب الطبيعية للسيطرة على هذه المشكلة، وفي سياق الحديث عن الدورة الشهرية يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على الدورة الشهرية غير منتظمة ماذا افعل بالتفصيل.

ما هي الدورة الشهرية الغير منتظمة

الدورة الشهرية الغير منتظمة تشير إلى نزول دم الحيض في مواعيد غير ثابتة أو نزوله في موعد ما، ولكن بدم غزير يستمر نزوله لفترة طويلة من الوقت تؤدي إلى إصابة السيدة بهبوط شديد وآلام مزعجة يصعب على الكثيرات تحملها، والجدير بالذكر أن الدورة الطبيعية للدورة الشهرية تتم كل 28 يوماً، ولكن مع نزول ذلك الدم في فترة أطول قد تصل إلى 35 يوم فإنها في هذه الحالة غير منتظمة وتحتاج التدخل الطبي.

شاهد أيضًا: كيفية حساب الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

الدورة الشهرية غير منتظمة ماذا افعل

الدورة الشهرية الغير منتظمة من المشكلات التي تحتاج إلى التدخل الطبي وذلك لتنظيمها؛ ومن ثم تنظيم أيام التبويض، وتتضح طرق علاج مشكلة عدم انتظام نزول دم الحيض فيما يلي:[1]

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بالطرق الطبية

تساعد الطرق الطبية، والتي ينصح بها الكثير من أطباء النساء المتخصصين في تحفيز عملية انتظام الدورة الشهرية؛ ومن ثم نزولها كل 28 يوماً، وتتضح هذه الطرق في الآتي:

  • استخدام العلاج الهرموني، ومنها حبوب منع الحمل التي تساعد في تنظيم هرمونات الجسم.
  • إجراء تدخل جراحي لإزالة جزء بسيط من بطانة الرحم حتى يتم توسيع عنقه لنزول دم الدورة الشهرية بشكل طبيعي.
  • تغير الوسيلة الهرمونية بعد الرجوع إلى الطبيب المختص.
  • التدخل الجراحي، والذي يستهدف استئصال الرحم للتحكم في مشكلة النزيف المتواصل.
  • استئصال الأورام الحميدة التي تتجمع في بطانة وعنق الرحم، وتزيد من عدم انتظام الدورة.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بالطرق الطبيعية

تساعد الكثير من الأعشاب الطبيعية في تخفيف الآلام الناتجة عن نزول الدورة الشهرية، وذلك بالإضافة قدرتها على تنظيمها وتخفيف أيام النزيف، وتتضح هذه الأعشاب الطبيعية فيما يلي:

  • البابايا: يساعد تناول البابايا خلال فترة الدورة الشهرية في تقليص عضلات الرحم؛ ومن ثم تحفيزه على نزول دم الحيض في مواعيده الصحيحة.
  • الكركم: يساعد وضع نصف ملعقة من الكركم على كوب من الحليب والعسل في تخفيف الألم الناتج عن نزول دم الحيض بالإضافة إلى تنظيم هرمونات الجسم لتنظيم نزول الدورة الشهرية.
  • الصبار: ينصح الكثير من الأطباء بتناول الصبار مع العسل، ولكن في الأيام التي تسبق نزول الدورة الشهرية، وذلك لتحفيز الرحم على نزول ذلك الدم، إذ يُمنع تناول الصبار أثناء نزول الدورة الشهرية.

شاهد أيضًا: متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة للعزباء

الدورة الشهرية الغير منتظمة للبنات

تعاني الكثيرات من البنات من مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية، والتي تؤثر عليهم نتيجة الإصابة بالسمنة المفرطة وزيادة الوزن الذي يزيد من مشكلة تكيس المبايض؛ ومن ثم نزول دم الحيض في مواعيد غير ثابتة مع الإصابة بنزيف شديد يستمر مع بعض الفتيات لفترات طويلة من الوقت، وتحتاج هؤلاء البنات إلى تناول حبوب منع الحمل بعد الرجوع إلى الطبيب المختص ولفترة بسيطة من الوقت.

الدورة الشهرية الغير منتظمة للمتزوجات

تصيب الدورة الشهرية الغير منتظمة العديد من النساء المتزوجات وهو الأمر الذي ينتج عن مجموعة من الأسباب ومن أبرزها ما يلي:

  • اضطراب هرمونات الجسم نتيجة استخدام أو تناول وسائل منع الحمل خاصة الهرمونية منها.
  • الإرهاق النفسي المبالغ فيه.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • التعرض المستمر للضغوطات النفسية.

ما الذي يجعل الدورة الشهرية غير منتظمة

وبعد أن تعرفنا على الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها للقضاء على الدورة الشهرية الغير منتظمة سوف نوضح الأسباب الرئيسية وراء عدم انتظام الدورة ومن أبرزها ما يلي:

  • الإجهاض المتكرر.
  • الإجهاد المستمر والقيام بأعمال بدنية شاقة.
  • الضغوطات النفسية وزيادة شعور المرأة بالقلق والتوتر النفسي.
  • الإفراط في تناول بعض العلاجات الطبية خاصة التي تعمل على تخثر الدم ومضادات الالتهابات.
  • الإفراط في تناول حبوب منع الحمل.
  • استخدام اللولب الرحمي لمنع حدوث الحمل.
  • الإصابة بالأورام الحميدة أو الخبيثة، والتي تتجمع في في قناة فالوب والرحم.
  • التهاب بطانة الرحم بشكل مبالغ فيه.
  • الإصابة بمتلازمة كيسات المبايض.
  • اضطراب هرمونات الجسم، والذي ينتج عن قصور الغدة الدرقية في بعض الأوقات.

شاهد أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

هل عدم انتظام الدورة الشهرية خطير؟

الإجابة لا، فمشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية من المشكلات المزعجة، ولكنها ليست خطيرة خاصة، إذ تم علاجها والسيطرة عليها في وقت مبكر، إذ يؤكد جميع الأطباء المتخصصين على أهمية علاج المسببات الرئيسية وراء عدم انتظام الدورة، وذلك لعدم الإصابة بالمضاعفات الخطيرة الناتجة عنها، والتي قد تمنع حدوث الحمل لفترة طويلة من الوقت.

أعراض الدورة الشهرية الغير منتظمة

نزول الدورة الشهرية بشكل غير منتظم يؤدي إلى شعور المرأة أو الفتاة بمجموعة من العلامات أو الأعراض، والتي تتضح جميعها فيما يلي:[2]

  • نزول كميات مبالغ فيها من الدم أي ضعف الكمية الطبيعية أو المعتادة.
  • الشعور بالتعب الدائم والإرهاق.
  • الشعور المستمر بتعب وألم أسفل منطقة البطن.
  • نزول دم الدورة في موعد مختلف عن الموعد المناسب لنزول دم الحيض.
  • استمرار نزول دم الدورة لأكثر من 8 أيام متواصلة.

أعراض الدورة الشهرية الغير منتظمة

طرق تشخيص الدورة الشهرية الغير منتظمة

يلجأ الأطباء المتخصصون إلى مجموعة من الطرق الطبية، وذلك لتشخيص حالات عدم انتظام الدورة الشهرية، وتتضح هذه الطرق جميعًا فيما يلي:

  • إجراء الفحص السريري.
  • أجزاء الفحص المخبري لعينة من الخزعة النسيجية الموجودة في بطانة الرحم.
  • إجراء مجموعة من الفحوصات الهرمونية، وذلك بأخذ عينة من دم المريضة.
  • استخدام الموجات فوق الصوتية لتصوير منطقة أسفل البطن.

شاهد أيضًا: متى تنزل الدوره بعد الدفستون

المضاعفات الناتجة عن الدورة الشهرية الغير منتظمة

عدم انتظام الدورة الشهرية ونزولها بكميات كبيرة في فترة زمنية قصيرة قد يعرض المرأة أو الفتاة لمضاعفات خطيرة يصعب السيطرة عليها، وتتضح هذه المضاعفات فيما يلي:[3]

  • متلازمة تكيس المبيض: وهي عبارة عن مجموعة من الأكياس الصغيرة المملوءة ببعض السوائل وتمنع عملية التبويض؛ ومن ثم تأخر الحمل، وتزيد من خطر السمنة المفرطة وحبوب الشباب.
  • اضطراب الغدة الدرقية: قصور الغدة الدرقية يزيد من اضطراب هرمونات الجسم؛ ومن ثم الإصابة بمشكلات صحية ونفسية تستمر مع المريضة لفترة طويلة من الوقت.
  • سرطان الرحم: يؤثر على الكثير من النساء، ويؤدي إلى إصابة المرأة بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية مع استمرار النزيف لفترة طويلة من الوقت.
  • بطانة الرحم المهاجرة: والتي تنتج عن وجود خلايا زائدة داخل الرحم تزيد من إصابة الرحم بالالتهابات؛ ومن ثم الإصابة بالنزيف وبألم قد يصعب على البعض تحمله.

شاهد أيضًا: كم يزيد حجم البويضة في اليوم

الدورة الشهرية الغير منتظمة والحمل

قد تعتقد الكثير من النساء أن عدم انتظام الدورة الشهرية يمنع حدوث الحمل وهو أمر خاطئ على الإطلاق، فيمكن أن يحدث الحمل أثناء إصابة الزوجة بعدم انتظام الدورة الشهرية وهو الأمر الذي يعتمد على معرفة موعد الإباضة، والجدير بالذكر أن الإفرازات المهبلية، التعب والإرهاق، نزول قطرات بسيطة من الدماء وغيرها الكثير تعتبر من أهم أعراض أيام التبويض، والتي يجب ممارسة العلاقة الزوجية فيما لتحفيز حدوث الحمل.

الدورة الشهرية الغير منتظمة والحمل

نصائح للوقاية من الدورة الشهرية الغير منتظمة

وللسيطرة على مضاعفات عدم انتظام الدورة الشهرية لا بد من الالتزام بمجموعة من النصائح، وذلك للوقاية من خطر الإصابة بهذه المشكلة، وتتضح هذه النصائح جميعًا فيما يلي:

  • الحصول على قدر كافي من الاسترخاء والراحة بشكل يومي.
  • عدم الإفراط في تناول الأسبرين خاصة وأنه يزيد من سيولة الدم.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغذائية الصحية مع تجنب الأطعمة السريعة الغنية بالدهون الضارة.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق النفسي قدر الإمكان.
  • الرجوع إلى الطبيب المختص لتناول مكملات الحديد؛ ومن ثم الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا الحادة.
  • تناول العلاجات الطبية المناسبة للتخلص من كيسات المبايض أو قصور الغدة الدرقية.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم الدورة الشهرية غير منتظمة ماذا افعل، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من النصائح، والتي تساعد في الوقاية من هذه المشكلة التي تحتاج التدخل الطبي في بعض الأوقات.

أسئلة شائعة

  • متى تكون الدورة الشهرية غير طبيعية

    تكون الدورة الشهرية غير طبيعية عند نزولها بغزارة لأكثر من سبعة أيام متواصلة، كذا وأنها تكون غير منتظمة وتحتاج إلى التدخل الطبي عند نزولها بعد 36 يوم وليس 28 يوم فقط.

  • كيف احسب الدورة الشهرية الغير منتظمة

    تأتي الدورة الشهرية الطبيعية كل 28 يوم وذلك من بداية نزول دم الحيض، أما الدورة الشهرية الغير منتظمة فهي التي تنزل كل 36 يوم وذلك من بداية نزول دم الحيض، فقد تنزل شهر ولا تنزل الشهر الذي يليه وهو الأمر الذي يتطلب إجراء مجموعة من الفحوصات الطبية.

  • هل يوجد علاج لتنظيم الدورة الشهرية

    الإجابة نعم، تساعد الكثير من العلاجات الطبية ومنها العلاجات الهرمونية مثل حبوب منع الحمل في تنظيم مواعيد نزول الدورة الشهرية، ولذلك يؤكد الأطباء المتخصصين بأهمية تناول هذه الحبوب في موعدها الصحيح وعدم الإفراط منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *