المرجع الموثوق للقارئ العربي

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة هو الموضوع الّذي سيُطرح في هذا المقال، فقول حسبي الله ونعم الوكيل يعدّ من الدّعاء والدّعاء من أعظم العبادات، فيه فضلٌ وأجرٌ عظيمٌ، وإنّ الدّعاء والّذكر من أعظم الأعمال وأزكاها عند الله -سبحانه وتعالى- فبها يتقرّب العبد من ربّه، وبها تقضى حوائجه وتُفكّ كرباته، ويساعدنا موقع المرجع على معرفة فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل وأفضل الأوقات لقولها وكذلك ذكر عجائبها وفوائدها.

الدعاء بحسبي الله ونعم الوكيل

ممّا لا شكّ فيه أنّ الاكثار من قول سبي الله ونعم االوكيل والدّعاء به، يؤتى به فضل ٌعظيمٌ وأجرٌ كبيرٌ، ففي هذا القول الكثير من الفوائد والمعاني العظيمة والبليغة، وإنّ من معاني حسبي الله ونعم الوكيل أنّها توكيل الأمور لله -عزّ وجلّ- وتفويضها لمدبّرها والعليم بها، وكذلك في هذا الدّعاء استعانةٌ بالله على الشّدائد والكربات، وقد ورد ذكر الدعاء بحسبي الله ونعم الوكيل في القرآن الكريم حين دعا به الصّحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين حين مرّت بهم قافلةٌ وهم في حمراء الأسد بأنّ المشركين يحشدون ويجمعون لمحاربتهم وقتالهم فنصر الله -عزّ وجلّ- الرّسول ومن معه على المشركين وأمّدهم بعونه.

وكذلك دعا به خليل الله إبراهيم عليه السّلام عندما أراد قومه إحراقه فنجّاه الله منها وجعلها برداً وسلاماً عليه، كما ذكر هذا الدّعاء في السّنّة الشريفة وحثّ الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- على الاكثار من قوله في السّرّاء والضّرّاء وفي اليسر والعسر، وذكر ذلك في الحديث المبارك الّذي جاء في سنن أبي داود، أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ” قضى بيْن رجُلَينِ، فقال المقضيُّ عليه لَمَّا أدبَرَ: حَسْبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إنَّ اللهَ يَلومُ على العَجزِ، ولكِنْ عليك بالكَيسِ، فإذا غلَبَك أمرٌ، فقُلْ: حَسبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ”،[1] وإنّ في قول حسبي الله ونعم الوكيل فوائد جمّةٌ، وراحة للقلب واطمئانٌ وسكينةٌ  والله أعلم.[2]

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة

إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل والإكثار منه فيه من الخير والفضل الكثير، فهو من أعظم الأذكار والأدعية الّتي يتقرّب بها العبد من ربّه جلّ وعلا، كما ثبت بالقرآن الكريم والسّنّة المباركة بأنّ هذا القول هو ذكر أولي العزم من الأنبياء، والذّكر الّذي كان يكثر من قوله السّلف الصّالح من الصّحابة رضي الله عنهم أجمعين، وفيما سيأتي فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة :[3]

  • الدّرجات العالية في جنان الخلد يوم القيامة.
  • كذلك رضا الله -سبحانه وتعالى- والقرب منه.
  • و الدّعاء المستجاب عند الله جلّ وعلا.
  • وكذلك اطمئنان القلب وراحته وسكينة النّفس.
  • و زوال الهمّ والغمّ والحزن.
  • وكذلك العون من الله -جلّ وعلا- عند النّائبات والشّدائد.
  • و الأجر العظيم في الدّنيا والآخرة وتكفير الّذنوب.

وإنّ فوائد قول حسبي الله ونعم الوكيل كثيرةٌ جدّاً لا يمكن حصرها، ووجب للإنسان المسلم أن يقتدي بالنّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه ويمشي على خطاهم ويأخذ ويداوم على ذكر الله تعالى في اللّين والشّدّة وفي السّرّاء والضّرّاء والله أعلم.

شاهد أيضًا: دعاء على من ظلمني وقهرني وعواقب الظلم الوخيمة

أفضل أوقات الدعاء بحسبي الله ونعم الوكيل

لا بدّ للمسلم من الإكثار من دعاء حسبي الله ونعم الوكيل، لما يحمل في معانيه من فضلٍ وخيرٍ وأجر،فبعد بيان فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة لا بدّ من الإشارة إلى أنّه يجوز للمسلم أن يتحرّى أفضل الأوقات للدّعاء به، وعليه أن يحسن الظّنّ بالله -تعالى- فيستجيب له دعواته ومقصده من قوله حسبي الله ونعم الوكيل، فالمسلم يقولها لعدّة مقاصد وعدّة مواضع منها عند التّعرّض للظّلم أو الوقوع في الشّدائد ومن أفضل الأوقات للدّعاء بحسبي الله ونعم الوكيل هي أوقات الإجابة والّتي هي:[4]

  • السّاعة الأخيرة من اللّيل أي عند السّحر.
  • كذلك السّاعة الأخيرة قبل غروب شمس يوم الجمعة.
  • وفي الدّقائق الّتي تكون بين الأذان والإقامة.
  • وكذلك عند السّجود في الصّلاة.
  • آخر الصّلاة قبل التّسليم.
  • وهذه الأوقات قد ذكرها رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- في سنّته وثبت أنّها أوقات استجابةٍ للدّعاء والله أعلم.

فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم

حذّر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- من الظّلم وأمر المسلمين بالابتعاد عن هذا الّذنب العظيم، فهو من كبائرالذّنوب والظّلم ظلماتٌ يوم القيامة، وعقابه أليمٌ وعظيم، والكثير من النّاس يظلم في حقّه أو ماله أو عرضه أو في الكلام حتّى، فما حيلة المظلومين الضّعفاء العاجزين إلّا الالتجاء لله سبحانه وتعالى وتوكيل الأمر إليه فهو ناصر المظلمومين وغياث المستضعفين وهو المنجّي من المظالم، حيث أمر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- المسلمين إن تعرّضوا لأيّ نوعٍ من أنواع الظّلم أن يدعوا بقول حسبي الله ونعم الوكيل ففيها عجائبٌ وفوائد عظيمةٌ، فبها يعيد الله سبحانه وتعالى الحقوق ويردّ الظّلم على من ظلم ويلقى بها الظّالمون أشدّ العقوبات من الله جلّ وعلا، فالله -سبحانه وتعالى- تعهّد بالمظلومين بأن يستجيب دعواتهم وقد ثبت ذلك في سنّة رسول الله وحديثه المبارك، فنصرة المسلم وجبر كسره يكون بدعائه لله -جلّ وعلا- بحسبي الله ونعم الوكيل وتفويض قضيّته له والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: فوائد الإكثار من حسبي الله ونعم الوكيل

فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للرزق

الله تعالى هو مدبّر شؤون الخلق ورازقهم، وهو من يرفع الشّدّة عنهم ويفكّ ضيقهم وكرباتهم، فإن أصيب أحدٌ بضيق الرّزق أو القلّة في المال فما له وسيلةٌ لقضاء حوائجه وإزالة همّه إلّا الدّعاء والتّضرّع لله سبحانه وتعالى، وإنّ الإكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل تظهر العجائب لمن اُبتلي في رزقه، ففيها سعةٌ للرّزق من الله تعالى، وحلول الخير والبركة في المال والكسب الحلال، وقد عدّ الإسلام الدّعاء بحسبي الله ونعم الوكيل من مفاتيح الرّزق وأسباب ازديادها والبركة فيها من الله جلّ وعلا، فحسبي الله ونعم الوكيل تري العجائب لمن دعا الله بها وأكثر من قولها وخاصّةٌ في ساعات الإجابة والله أعلم.[6]

عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

إنّ لقول حسبي الله ونعم الوكيل فضلٌ عظيمٌ وخيرٌ كثيرٌ يلقاه المسلم في حياته إن دعا بها وأكثر من قولها، وتؤثّر بجميع النّواحي في حياته وكذلك آخرته، وقد وصّى رسول الله –صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه والمسلمين في قولها لينالوا بها الفضل والرّضا من الله، ومن عجائب حسبي الله ونعم الوكيل:[5]

  • توكيل الأمور وتفويضها لله سبحانه وتعالى فهو مدبّر الشّؤون.
  • و استرداد حقوق المظلومين ونصرهم على من ظلمهم.
  • كما كان فيها نصرٌ للمسلمين في حمراء الأسد مع رسول الله وأصحابه.
  • وقد كان فيها نجاةٌ لإبراهيم عليه السّلام من الحرق بالنّار.
  • وكذلك فيها تقرّبٌ لله جلّ وعلا وبلوغ رضاه ونوال فضله.
  • فيها راحةٌ للقلب وسكينةٌ واطمئنان.
  • كما ينجو بها المسلم من الكربات والمصائب والشّدائد.
  • وكذلك ينال الأجر العظيم والدّرجات العالية يوم القيامة.
  • يفكّ الله بها ضيق الرّزق ويرفع البلاء في الأموال ومصادر الأرزاق.
  • وكذلك يستجاب فيها الدّعاء.

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة مقالٌ فيه تمّ بيان الفضل العظيم لدعاء حسبنا الله ونعم الوكيل، وكذلك بيّن أفضل الأوقات التي يستحبّ فيها قول هذا الدعاء المبارك، وكذلك فوائد قوله، والعجائب التي تعود على المؤمن بمجرد ملازمته، وذلك كما أوردتها الشريعة الإسلامي.

المراجع

  1. سنن أبي داود , أبو داود/عوف بن مالك الأشجعي/3627/سكت عنه
  2. islamweb.net , الدعاء بـ "حسبنا الله ونعم الوكيل" , 21/02/2021
  3. alukah.net , حسبنا الله ونعم الوكيل , 21/02/2021
  4. binbaz.org.sa , الأوقات التي تجاب فيها الدعوات , 21/02/2021
  5. islamweb.net , الدعاء بـ "حسبنا الله ونعم الوكيل" , 21/02/2021
  6. alukah.net , خطبة: مفاتيح الرزق (2) , 21/02/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *