المرجع الموثوق للقارئ العربي

فوائد الاكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل

كتابة : أيوب شامية

فوائد الاكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل هو الموضوع الّذي سيتناوله المقال، ولكن أوّلاً لا بدّ من الإشارة إلى أنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل يندرج تحت أنواع ذكر الله تعالى كالتحميد والتّسبيح، وكذلك الصّلاة وسائر العبادات هي من ذكر الله تعالى وبذكر الله تعالى تتحقّق العبادة على أكمل وجه، ويهتم موقع المرجع بذكر فوائد الاكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل وشرح معاني كلماته والنتائج النّاجمة عن قوله وعجائب هذا الذّكر وفضائله.

فضائل الذكر

الذّكر من أسهل العبادات وأيسرها الّتي لا تكلّف المسلم جهداً أو وقتاً أو إنفاقاً من الأموال، وللذكر مكانةٌ عظيمةٌ وأهميّةٌ كبيرةٌ في دين الإسلام الحنيف، وجعل الله سبحانه وتعالى فيه الفضل الكبير والأجر العظيم في الدّنيا والآخرة وفي هذه العبادة طريقٌ سهلٌ وقصيرٌ للوصول إلى الجنّة بإذن الله تعالى، وفضائل الذكر كثيرةٌ وعديدةٌ ذكر رسول الله عليه الصّلاة والسّلام بعضاً منها في حديثٍ مبارك حيث قال: “ألا أخبرُكم بخيرِ أعمالِكم وأزكاها عند مليكِكم وأرفعِها في درجاتِكم، وخيرٌ لكم من إنفاقِ الذهبِ والفِضةِ، وخيرٌ لكم من أن تلقوْا عدوَّكم فتضربوا أعناقَهم ويضربوا أعناقَكم قالوا بلى يا رسولَ اللهِ قال ذِكرُ اللهِ”.[1]

فالذكر يرفع من درجات المسلم في الجنّة يوم القيامة ويُغفر به ذنبه وإثمه، وكذلك الذكر خيرٌ من الجهاد في سبيل الله عزّوجلّ وخيرٌ من الصّدقات، كما أنّه من خير الأعمال وأزكاها عند الله تعالى، وهو من أسباب سعة الرّزق وحلول البركة ونزول رحمة الله عزّ وجلّ، وبه يعين الله عباده في أمورهم وعلى عبادتهم وبه يثبّتهم على الصّراط المستقيم والله أعلم.[2]

فوائد الاكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل

وردت سابقاً أن قول حسبي الله ونعم الوكيل هو من أنواع ذكر الله تعالى، والّذي يحمل بين حروفه الفضل الكبير والعظيم كسائر أنواع ذكر الله عزّ وجلّ، وإنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل من أعظم الأذكار وأفلها ولها العديد من الفوائد، فهي ذكر أولي العزم من الأنبياء عليهم السّلام أجمعين كالنّبيّ محمّدٍ عليه الصّلاة والسّلام ومن فوائدها:[3]

  • القرب من الله تعالى  ورفع الدّرجات في الجنّة.
  • وكذلك استجابة الدّعاء من الله عزّوجلّ.
  • كما يبعث على الشّعور بالسّكينة والطّمأنينة والرّاحة.
  • و التّخلّص من الهمّ والحزن والغمّ.
  • كذلك النّجاة من الظّلم والمصائب والشّدائد.
  • وكذلك التّوكّل على الله في كافّة الأمور.
  • و النّصر على الظالمين واسترداد الحقّ.
  • وكذلك السّعة في الرّزق وحلول البركة والفضل من عند الله سبحانه وتعالى.
  • وإنّ هذه الفوائد المذكورة هي غيضٌ من فيض، ففوائد قول حسبي الله ونعم الوكيل كثيرةٌ لا يمكن حصرها أو تعدادها والله أعلم.

معنى حسبي الله ونعم الوكيل

قد ورد في معنى حسبي الله ونعم الوكيل كما جاء عن علماء الأمّة الإسلاميّة أنّ هذا الدّعاء هو التجاءٌ لله تعالى واستجارةٌ بقدرته العظيمة المطلقة، والتّوكّل عليه في الأعمال وسائر الأمور، وكذلك هو تفويض الأمر لله جلّ وعلا وكان هذا معناه العامّ والشّامل، أمّا المعنى الحرفيّ له فهو كما سيأتي:[4]

  • حسبي الله: الإقرار بعظمة قدرة الله جلّ وعلا وأنّ الله تعالى هو الكافي والمغني عن المخلوقات جميعها.
  • نعم الوكيل: أي أنّ الله سبحانه وتعالى هو المتكفّل بعباده القيّوم على شؤونهم وهو خير المتكفّلين وأفضل وكيلٍ، وهوتبارك وتعالى العظيم المستحقّ للشكر والثّناء والعبادة.

عجائب حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم

كثيراً ما يتعرّض النّاس للظّلم من بعضهم البعض فتسلب بعضٌ من حقوقهم أو أموالهم أو حتّى أنّهم يُظلمون في الكلام فقط، فلا حيلة للمظلومين إلّا الالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى فهو الكافي عن السّوء والمنجّي من الكربات والمظالم، وإنّ دعاء المظلومين هو حسبي الله ونعم الوكيل وبه يفوّضون أمرهم لله تعالى ويبثّون قضاياهم وهمومهم إلى القاضي والشّارع الأعظم سبحانه وتعالى، فينبغي تحذير الظالم من هذا الدّعاء العظيم فبه تردّ الحقوق وتكشف الحقائق وترفع المظالم عن المظلومين، ويعاقب به الظّالمون أقسى عقابٍ، فيجب على من ظلم أن يتوب لله توبةً نصوحةً لئلّا يذوق العذاب فالله تعالى خصم الظّالمين يوم القيامة، وكذلك يعجّل عقوبة الظّالمين في الحياة الدّنيا، ثمّ يردّ إلى عقوبةٍ أعظم وأقسى منها في الآخرة فسلاح المظلوم الّذي يضمن به نصرته واسترجاع حقّه ممّن ظلمه هو قول حسبي الله ونعم الوكيل والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: دعاء على من ظلمني وقهرني

ذكر حسبي الله ونعم الوكيل في القرآن

قد ورد قول حسبي الله ونعم الوكيل في العديد من المواضع في القرآن الكريم وكلّ موضعٍ قد ذكر فيه هذا الدّعاء قد وصف موقفاً مختلفاً، وباختلاف هذه المواضع قد تبيّنت فوائد الاكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل، فهذا الذّكر هو الدّعاء الّذي قاله نبيّ الله إبراهيم عليه السّلام عندما أراد قومه إحراقه فنجّاه الله تعالى بقوله حسبي الله ونعم كما أمر نبيّه محمّداً عليه الصّلاة والسّلام بترديد هذه العبارة عندما أعرض عنه قومه واستكبروا على دعوته وآذوه.

والموقف الأكثر شهرةً هو موقف الرّسول عليه الصّلاة والسّلام وصحابته وهم في حمراء الأسد ينتظرون بعد غزوة أحد، حيث مرّت بهم قافلةٌ تحذّرهم من كيد الكفّار وأنّهم قد جمعوا لهم ليقاتلوهم، فما كان من الصّحابة إلّا الثّبات والالتجاء الله تعالى بقولهم حسبنا الله ونعم الوكيل، وقد ذكر هذا الموقف العظيم في القرآن الكريم في قوله تعالى: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}،[5] وبهذا الدّعاء والتّوكّل على الله تعالى نُصروا وأيّدهم الله بملائكةٍ وجنود من عنده وأعزّهم بالنّصر والظّفر والله أعلم.[6]

ذكر حسبي الله ونعم الوكيل في السنة

حثّ الرّسول عليه الصّلاة والسّلام على ترديد قول حسبي الله ونعم الوكيل في السّرّاء والضّرّاء فهو دعاءٌ عظيمٌ ذو فوائد كبيرةٍ وفضائل كثيرة، وقد تضمّن بعضٌ من حديث الرّسول المبارك قول حسبي الله ونعم الوكيل ومن الأحاديث الّتي ذكر بها:[7]

  • قوله عليه الصّلاة والسّلام: “قضى بيْن رجُلَينِ، فقال المقضيُّ عليه لَمَّا أدبَرَ: حَسْبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إنَّ اللهَ يَلومُ على العَجزِ، ولكِنْ عليك بالكَيسِ، فإذا غلَبَك أمرٌ، فقُلْ: حَسبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ”.[8]
  • وكذلك قوله عليه الصّلاة والسّلام: “كيفَ أَنعَمُ وصاحِبُ القَرنِ قدِ التَقَم القَرنَ وحَنى جَبهَتَه يَسمَعُ متى يؤمَرُ فيَنفُخُ ثم أمَر الصحابةَ أن يَقولوا حَسبُنا اللهُ ونِعمَ الوَكيلُ على اللهِ توَكَّلْنا”.[9]

حيث بيّن الحديثين السّابقين بعضاً من مواضع وجوب قول حسبي الله ونعم الوكيل وهما عند التّعرّض للظّلم وعند الوقوع في الهمّ والغمّ والله أعلم.

نتائج قول حسبي الله ونعم الوكيل

إنّ لقول حسبي الله ونعم الوكيل أهميّةٌ عظيمةٌ في حياة المسلم حيث يجني المسلم من قولها الفوائد الكثيرة والفضل العظيم، ويحصد ثمار هذا الدّعاء في الدّنيا والآخرة ومن نتائج قول حسبي الله ونعم الوكيل ما يأتي:[10]

  • النّصر والظّفر كما حدث مع رسول الله وأصحابه رضي الله عنهم أجمعين.
  • والنّجاة من الشّدائد والكربات كما في موقف إبراهيم الخليل عليه السّلام.
  • كذلك استرداد الحقّ للمظلومين ممّن ظلمهم.
  • وكذلك التّقرّب إلى الله تعالى بذكره وتوكيل الأمور إليه.
  • و راحة القلب وسكون النّفس بذكر الله تعالى.

شاهد أيضًأ: دعاء المظلوم على الظالم سريع الإجابة

فوائد الاكثار من قول حسبي الله ونعم الوكيل مقالٌ فيه تمّ ذكر أنّ حسبي الله ونعم الوكيل دعاءٌ فيه خيرٌ وفضلٌ كثيرٌ حثّ على قوله رسول الله عليه الصّلاة والسّلام، وكذلك ذكر نتائج هذا الدعاء وفضائل الذكر، كما جاء فيه ذكر هذا الدّعاء في القرآن الكريم والسنة المباركة، وقد ورد فيه أيضاً معنى حسبي الله ونعم الوكيل والعجائب فيه للمظلوم.

المراجع

  1. مجموع فتاوى ابن باز , ابن باز/معاذ بن جبل/15/26/إسناده صحيح
  2. alukah.net , فضل الذكر , 17/02/2021
  3. alukah.net , حسبنا الله ونعم الوكيل , 17/02/2021
  4. islamqa.info , مباحث في شرح "حسبي الله ونعم الوكيل" , 17/02/2021
  5. سورة آل عمران , الآية 173
  6. quran.ksu.edu.sa , الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ , 17/02/2021
  7. slamstory.com , سنة قول حسبي الله , 17/02/2021
  8. سنن أبي داود , أبو داود/عوف بن مالك الأشجعي/3627/سكت عنه
  9. فتح القدير , الشوكاني/عبدالله بن عباس/598/1/جيد
  10. islamweb.net , الدعاء بـ "حسبنا الله ونعم الوكيل" , 17/02/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.