المرجع الموثوق للقارئ العربي

نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية

كتابة : اسماعيل منصور

نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية حيث أن المقابلات الشخصية تعتبر من المقابلات المصيرية في حياة الأفراد طالبي العمل وفي حياة المؤسسة التي تطلب الموظفين على حد سواء فهي تغير مستقبل كل منهما نحو الأفضل أو الأسوأ ولذلك سوف يجد الموظف المحتمل نفسه يواجه نوتاً من الضغط الناتج عن بعض الأسئلة المربكة إلى حد ما مثل السؤال عن نقاط القوة والضعف، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتكلم عن المقابلات الشخصية ونقاط القوة والضعف فيها وأسباب طرح مثل هذه الأسئلة ونتعرف على كل ما يخص هذا الموضوع.

معلومات عامة عن المقابلة الشخصية

تعرف المقابلات الشخصية على أنها المقابلات واللقاءات التي يجريها أصحاب العمل للبحث عن الموظفين المحتملين للعمل في شركاتهم أو مؤسساتهم، وتتم هذه المقابلات عادة في ظل ظروف معينة قد يحدث فيها بعض الضغط أو القلق أو الارتباك بسبب هاجس الخوف من الرفض والاستبعاد من قائمة الموظفين المحتملين وهذا من شأنه أن يخلق نوع من عدم ثقة الشخص بنفسه وهذا بدوره يمهد الطريق للفشل في المقابلة، وبالمقابل هذا يتطلب نوع من الجاهزية الفكرية والنفسية لإتمام هذه المهمة بنجاح.[1]

شاهد أيضًا: ما هي أنواع المقابلات الشخصية

نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية

نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية هي من الأسئلة المحورية التي يتعرض لها أي موظف جديد يطلب العمل خلال إجراء المقابلة مع القائمين على التوظيف، وذلك بالإضافة إلى الأسئلة التقليدية الأخرى التي تدور حول العمل والخبرة والشهادات والمجالات التي عمل بها الموظف المحتمل، وبالرغم من أنهما سؤالان متلاصقان مع بعضهما إلى أنهما متعاكسان في المعنى وذلك للسبب التالي:[2]

  • نقاط القوة: تعتبر نقاط القوة دعوة لتسليط الضوء على جميع المهارات والخبرات التي تجعل الشخص مرشحًا رائعًا للوظيفة. 
  • نقاط الضعف: وهي التي تسلط الضوء على عن عيوب الشخص وقد تجعله يبدو ميؤوس منه في الوظيفة في حال لم يتأقلم على الجواب لهذا السؤال بشكل نموذجي.

أسباب طرح أسئلة القوة والضعف في المقابلات الشخصية

قبل ذهابك للمقابلة الشخصية يجب أن يكون لديك علم مسبق بسبب طرح المحاورين لك لهذا السؤال التقليدي في المقام الأول وما يأملون في الخروج منه من أجوبة، فإن ما يقيمه المحاور يكون أعمق من نقاط أي قوة أو ضعف تسردها فهم يحاولون فهم نوع الموظف الذي ستكون عليه وكيف ستؤدي دورك، فكل المقابلات تدور حول التعرف على شخص ما في كافة المواقف وضغوط العمل ولذلك يتم وضعهم في موقف حرج يعكس مدى الوعي والذكاء وسرعة الإدراك للجواب المثالي، وكمثال توضيحي تذكر الأسئلة المطروحة أدناه ما يريده المحاور من هذا السؤال:[2]

  • هل هم صادقون؟
  • هل لديهم وعي ذاتي؟ 
  • هل يمكنهم امتلاك أغراضهم بطريقة مهنية وناضجة؟
  • هل هذا شخص يمكننا إجراء محادثات معه حول النمو والتنمية؟
  • هل سوف يصطدمون بالحائط عندما يتعلق الأمر بإعطائهم ملاحظات؟ 
  • هل هم قادرون حقاً على الخروج من المآزق عند طرح الأسئلة من قبل العملاء؟

أمثلة على نقاط القوة وكيف يتم التحدث عنها

عند توجيه هذا السؤال إليك من قبل المحاورين يجب أن تكون مستعد لاستغلال هذه الفرصة لإثبات أنك الأنسب للوظيفة والفريق والشركة، وفي هذا الصدد يمكن أن تبحث عن كل ما يخص الشركة التي تنوي التوظيف بها وفيما يلي نقدم أمثلة على بعض نقاط القوة وكيف يتم التحدث عنها.[3]

نقطة القوة في المهارات القيادية

أنا أعتبر أن مهاراتي القيادية من أعظم نقاط قوتي فخلال فترة عملي كرئيس قسم نجحت في دمج فريقين وتنظيم برامج تدريبية لجميع أعضاء الفريق لضمان ثقة الجميع في دورهم الجديد، ونتيجة لذلك تمكنا من زيادة المبيعات بنسبة 5% خلال شهرنا الأول كفريق جديد.

نقطة القوة في مهارات الاتصال

لقد عملت كممثل للموارد البشرية لسنوات طويلة وبفضل ممارستي الطويلة وخبرتي اكتسبت مهارات اتصال ممتازة، فقد كنت مسؤولاً عن تيسير ورش العمل الإعلامية للموظفين والتوسط في أي نزاع في مكان العمل إضافة إلى أنني أكملت دورة حول التواصل الفعال مع العملاء وجلبت عملاء جدد وحسنت من مسيرة الإنتاج.

اقرأ أيضًا: كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية

أمثلة على نقاط الضعف وكيف يتم التحدث عنها

عادة عندما يتم قبول شخص ما لإجراء المقابلة الشخصية فهو يتوقع أن يناقش المهارات والمواهب والقدرات التي تجعله المرشح الأقوى للوظيفة، وهنا قد يصطدم الشخص بواقع سؤال مفاجئ ومختلف ومربك مثل سؤال ما هي أكبر نقاط ضعفك؟، وهذا يتطلب منك الاستعداد وكمثال نذكر النقطتين التاليتين والإجابة عليهما.[3]

نقطة ضعف الوقت الطويل في التركيز

نقطة ضعفي الأكبر هي أنني أحيانًا أركز كثيرًا على تفاصيل أي مشروع وأقضي وقتًا طويلاً في تحليل أدق التفاصيل، ومع ذلك أسعى لتحسين هذا المجال من خلال منح نفسي فرصة لإعادة التركيز على الصورة الأكبر وبهذه الطريقة لا يزال بإمكاني ضمان الجودة دون الانغماس في التفاصيل التي تؤثر على إنتاجيتي أو عملي مع الفريق.

نقطة ضعف الوقت الطويل في إنجاز العمل

نقطة ضعفي الأكبر هي أنني أحيانًا أجد صعوبة في التخلي عن مشروع ما فأنا أكبر منتقد لعملي الخاص ويمكنني دائمًا العثور على شيء يحتاج إلى تحسين أو تغيير، ولذلك ومن أجل مساعدة نفسي على التحسين فأنا أعطي لنفسي مواعيد نهائية لإجراء المراجعات. 

اقرأ أيضًا: اسئلة المقابلة الشخصية واجوبتها 2021

نصائح للرد على أسئلة نقاط القوة والضعف

في معظم المقابلات الوظيفية سيُطلب من المرشحين وصف نقاط القوة والضعف لديهم ولذلك يجب على المرشحين التفكير في أفضل السبل للإجابة على هذا السؤال حتى تكون المعلومات مفيدة لأصحاب العمل مع عدم الإضرار بفرصهم في التوظيف، وفي هذا الصدد نستعرض بعض النصائح المهمة للرد على هذه الأسئلة:[4]

  • تأكد دائماً من إبراز مهاراتك المدرجة في الوصف الوظيفي وأضف معها كيف ستقوم بتحسين المهارات الأساسية التي تفتقر إليها.
  • تأكد من توضيح كيفية تعويض نقاط قوتك عن الضعف في بعض النقاط الأخرى.
  • اصنع من إجابتك كلاماً لا ينسى بحيث يتذكره المحاور بشكل دائم ولذلك ادرس عباراتك جيداً.
  • الجمهور.
  • كن صادقاً في إجاباتك ولا تتهرب من الأسئلة واجعلها واضحة ولكن بشكل إيجابي.
  • لا تذكر كل شيء تفكر به وابق كتوماً على بعض الأسرار التي قد تقلب الطاولة عليك.
  • حافظ على ثباتك الانفعالي ولا تظهر أنك متوتر فهذا موقف مفتعل من قبل المحاور ليشاهد ردة فعلك.
  • اضبط نفسك عند الغضب وانتبه لألفاظك أثناء الكلام كي لا تقع في الغلط.
  • حاول الحفاظ على السلوك الخارجي واختم بشكلك وتعابير وجهك أثناء الإجابة.
  • حاول دائما التكلم بثقة وابتعد عن الغرور والعجرفة وتذكر أن المحاور خبير في عمله ويدرس أسلوبك بإتقان.

شاهد أيضًا: أسئلة ذكاء في المقابلات الشخصية وأجوبتها النموذجية

أفضل الإجابات على أسئلة المقابلات الشخصية

هذه الأسئلة تعتبر مهمة جداً لدى المحاورين لمعرفة ردود الأفعال ولدراسة الشخصية من كافة جوانبها الظاهرية والسلوكية والداخلية وطريق التكلم وما إلى ذلك، وفيما يلي نقدم لكم أفضل الإجابات عليها:[5]

  • أخبرني عن نفسك؟ يمكن أن تبدأ ببعض اهتماماتك وخبراتك الشخصية ثم تدخل في تفصيل يوضح لماذا أنت مرشح مثالي لهذا المنصب.
  • لماذا أنت أفضل شخص للوظيفة؟ وفي هذا الموقف يجب عليك مراجعة المؤهلات والمتطلبات في قائمة الوظائف المطلوبة مسبقاً حتى تتمكن من صياغة إجابة تتوافق مع ما يبحث عنه القائم بإجراء المقابلة. 
  • لماذا أنت مناسب لهذا المنصب؟ وهذا الوقت المناسب الذي يجب أن تظهر فيه للمحاور مدى دراستك لأهداف الشركة وكيف ستُحدِث الفرق بوجودك.
  • لماذا تركت وظيفتك السابقة؟ وهنا ستحتاج إلى تقديم إجابة صادقة وتعكس ظروفك الخاصة ولكن قم بسردها بطريقة إيجابية.
  • ما هي أعظم نقاط قوتك؟ عليك أن تذكر السمات التي تؤهلك لهذه الوظيفة المحددة بشكل تظهر تميزك عن المرشحين الآخرين وأعرض على المحاور تجارب فعلية قمت بتقديمها للعمل.
  • ما هي أكبر نقاط ضعفك؟ عند الإجابة يجب عليك تأطير إجاباتك حول الجوانب الإيجابية لمهاراتك وقدراتك كموظف وتحويل نقاط الضعف الظاهرة إلى نقاط قوة.
  • هل تعمل بشكل جيد في المواقف شديدة التوتر؟ وهذا السؤال يتطلب منك الصراحة وعدم الادعاء بأنك لم تتعرض للتوتر أبداً، وبدلاً من ذلك قم بصياغة إجابتك بطريقة تعترف فيها بالضغوط في مكان ما أثناء العمل واشرح كيف تغلبت عليها وقمت بقلبها لصالحك.
  • كيف تتعامل مع الضغط؟ أفضل طريقة للرد على هذا السؤال هي مشاركة مثال عن كيفية تعاملك بنجاح مع الضغط في موقف سابق.

وبهذا القدر نصل إلى مقالنا الذي كان بعنوان نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية والذي تعرفنا من خلاله على هذه النقاط مع ذكر الأمثلة عليها وطريقة التحدث عنها إضافة إلى تقديم بعض النصائح للرد عليها كما ذكرنا بعض الأسئلة الشائعة بشكل عام حول المقابلات الشخصية وكيفية الإجابة عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *