المرجع الموثوق للقارئ العربي

اعراض اوميكرون عند الاطفال

كتابة : أميرة شعبان

اعراض اوميكرون عند الاطفال لا تختلف كثيرًا عن أعراض فيروس كورونا، إلا أن هذا المتحور قد يشكل أخطارًا كبيرة على الأطفال أقل من عمر ال5 سنوات على عكس فيروس كورونا المستجد، وهذا طبقًا للمعلومات التي صدرت عن خبراء الصحة وبعض الأطباء في جنوب أفريقيا، ومن خلال موقع المرجع سوف نسلط الضوء على متحور الاوميكرون وأهم أعراضه ومدى تأثيره على الأطفال.

ما هو متحور الأوميكرون؟

هو متحور جديد من كوفيد 19 قد أثار الجدل والقلق مؤخرًا طبقًا لما أقرته منظمة الصحة العالمية عن هذا المتحور، وبعض البحث والفحص والتدقيق من قبل بعض الأطباء والمنظمات الصحية المختلفة، أثبتت أنه يتكون من مجموعة من الطفرات التي تؤثر بشكل كبير على سلوك الفيروس داخل الجسم، ولكن جميع هذه المعلومات غير مؤكدة بنسبة كبيرة لأن الأبحاث بشأن متحور الأوميكرون مازالت مستمرة من أجل معرفة مدى شدة الفيروس وسرعة انتشاره والأخطار الناجمة عن تكرار الإصابة به.[1]

اعراض اوميكرون عند الاطفال

من الجيد قول أن الأطفال الصغار هم الفئة الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا الحاد مقارنة بالكبار، وهذا ما أقرته صحيفة ذا صن البريطانية، حيث أوضحت الصحيفة أن الأطفال أحد أهم العوامل التي تساعد على نقل العدوات والفيروسات المختلفة حال التعامل مع ذويهم من الكبار، وهذا الأمر لا يخفى ضرره على الآخرين، أما بالنسبة لمتحور أوميكرون فهو يصيب الأطفال بكثرة وتم التأكد من ذلك بعد دخول عدد كبير من الأطفال إلى المستشفيات في الفترة الأخيرة، وقد كانت الأعراض كما يلي:

  • ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم مقارنة بدرجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق والحاجة إلى النوم بشكل شبه مستمر.
  • الإصابة بالصداع المستمر، لاسيما الصداع النصفي.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية، وتناول الطعام بكميات أقل بصورة ملحوظة عن ذي قبل.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • الإصابة بالسعال الشديد والدائم لفترة كبيرة.
  • التعرض لسيلان بالأنف والشعور بالاختناق في بعض الأحيان.
  • الإصابة بالتهابات في الحلق وعدم القدرة على البلع.
  • الشعور بآلام حادة في العضلات والمفاصل بشكل عام.
  • فقدان حاستي التذوق والشم بنسبة كبيرة.

شاهد أيضًا: ما هي اعراض كورونا للمحصن

مراحل تطور متحور أوميكرون

من الجدير بالذكر معرفة أن الفيروس عندما يعيش لفترة طويلة وينتشر بشكل كبير ويصاب به أكبر عدد من الأشخاص تكون الاحتمالية لظهور طفرات منه كبيرة، وظهور متحور الأوميكرون الجديد يشير إلى أن كوفيد 19 مازال مستمر ولم ينتهي بعد على الرغم من المحولات المستمرة في إيجاد اللقاح الأنسب والأسرع، ولهذا الأمر ينصح بالتعرف على إجراءات الوقاية كاملة وإتباعها، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى تلقي اللقاح عندما يحين موعده لأنه يقلل من أخطار الإصابة بالفيروس الأساسي ومتغيراته، ويجدر التنويه على أن المتحور قد ينتج عنه مراحل متعددة وذلك تبعًا لاستجابة الجسم للقاحات المختلفة، لكن لا يزال الأمر بحاجة إلى دراسات أكثر .[2]

هل لقاحات كوفيد 19 فعالة ضد الأوميكرون

لقد أثبت اللقاح الخاص بكوفيد 19 فاعليته في التأثير على الأمراض الشديدة أو التي تؤدي إلى الموت، وفي بعض الأحيان تكون فاعلية التأثير طفيفة جدًا بالنسبة للأمراض الخطيرة ولكن هذا لا يعني أنه غير فعال، لذلك يمكن القول أن جميع الجرعات التي يتم تلقيها من اللقاح تساعد في الحماية من المتغيرات المتكررة للفيروس، مما يسهم في تحقيق أكبر قدر من الحماية اللازمة على مدار سنوات عديدة.

هل الاختبارات التي تجرى حاليًا تكشف عن الأوميكرون؟

إن متحور الأوميكرون يتم تشخيصه من خلال إجراء اختبار تحليل التفاعل البوليمر المعروف باسم (PCR)، حيث أنه يساعد في تشخيص الحالة بشكل سريع لأنه قائم على المستضد الذي يستخدم للكشف عن كوفيد 19، ولكن بعض الاختبارات المنزلية التي يتم استخدامها للكشف عن مرض الأوميكرون قد لا تنجح في اكتشاف العدوى حتى إذا وصلت لمستوى عالي من الشدة، ومن بين هذه الاختبارات Abbott Binax Now و Quidel Quick Vue، لذلك يمكن القول أن الاختبارات الدقيقة يمكنها الكشف عن المتحور، بينما الاختبارات الأقل دقةً ليست إلا غثاء سيل.

في أي مكان يتواجد فيروس الأوميكرون؟

لقد انتشر متحور الأوميكرون في عدد كبير من البلدان، وفقًا لعدد الحالات التي تم تسجيلها داخل المستشفيات، علاوة على أن منظمة الصحة العالمية قد صرحت بأن هذا الفيروس قد يكون منتشر في بعض البلدان الأخرى غير المعلن عنها دون أن يتم اكتشافه، لذلك لا يمكن حصر البلاد التي انتشر فيها المتحور، بل ينبغي الاعتراف بأنه أصبح مشكلة عالمية.

شاهد أيضًا: متى تختفي اعراض كورونا

مدى تأثير الأوميكرون على الأشخاص الذين تعرضوا لفيروس كورونا من قبل

لقد صرحت منظمة الصحة العالمية بأن الأدلة التي ظهرت مبكرًا تؤكد على أن الأشخاص الذين سبق لهم العدوى يكونون أقل عرضة للإصابة بالأوميكرون مقارنة بباقي الفيروسات المتحورة مثل متحور دلتا، ولكن هذا الأمر لا يمنع من تلقي اللقاح اللازم، حتى ولو كان الشخص قد أصيب بفيروس كورونا من قبل، كما أن منظمة الصحة العالمية أيضًا قد صرحت بأن الأشخاص الذين قد أصيبوا بكوفيد 19  من قبل تتطور لديهم مناعة ضد الإصابة بالفيروس.[3]

هل متحور أوميكرون أكثر عدوى من غيره؟

يمكن القول أن متحور أوميكرون سريع الانتشار مقارنة بالمتغيرات الأخرى، وطبقًا للبيانات المقررة من قبل منظمة الصحة العالمية، تم وضع احتمال بأن هذا المتحور من الممكن أن ينتشر بشكل أكبر من متحور دلتا، لاسيما داخل المجتمعات التي ينتشر بها معظم المتغيرات بصورة كثيفة، لذا ينصح باستمرار اتباع إجراءات السلامة والوقاية اللازمة.

هل متحور أوميكرون أكثر شدة من باقي الفيروسات المتحورة لكوفيد 19؟

لا يوجد حتى الآن بيانات مؤكدة بشأن حدة متحور أوميكرون عن الفيروسات الأخرى، ولكن المتوقع هو أن حدته أقل من متحور الدلتا، وهذا الأمر لا يعني تجاهله فهو مشتق من كوفيد 19 الخطير الذي يسبب المرض الشديد وقد ينهي حياة البعض، وقد وضعت المنظمات العالمية خطط وخطوات ثابتة من أجل الوقاية من التعرض لهذا المتحور، إلى جانب شن حملات التوعية التي من شأنها أن تساعد على التخلص من هذه المشكلة.

كيفية إخبار الأطفال عن متحور أوميكرون وكوفيد 19

نظرًا لانتشار الفيروسات هذه الفترة وكثرة التحدث عنها في الحياة اليومية، فإن بعض الأطفال يطرحون بعض الأسئلة بشأن هذه الفيروسات ومن بينها معرفة أعراض اوميكرون عند الأطفال، لذا ينصح بمراعاة هذه الإرشادات لتسهيل المصطلحات المعقدة للأطفال، ومن بينها ما يلي:

  • الحرص على شرح جميع المتغيرات التي تحدث من حولنا للأطفال ولكن بطريقة مناسبة لعمر كل طفل.
  • كما ينصح بالتعرف على كافة المعلومات الحديثة حول هذه الجائحة من أجل تزويد الأطفال بالمعلومات أولًا بأول.
  • ينصح كذلك بتبسيط الأمور على الأطفال، نظرًا لأن عاطفتهم تتأثر بمن هم حولهم بشكل بالغ، فإذا كان الآباء قلقون بدرجة كبيرة سوف ينُقل هذا الشعور للأطفال الصغار بشكل طبيعي ومن ثم يؤثر عليهم بالسلب.
  • التعرف على كافة المعلومات التي يعرفها الطفل، وذلك من أجل التعرف على المخاوف التي تراوده واستخدام أفضل الطرق من أجل تخطي هذه الأزمة بسلامة بالغة.
  • في حالة عدم معرفة الآباء إجابة أيًا من الأسئلة التي يطرحها الطفل، ينصح بالبحث عنه عبر المصادر الموثوقة بالتعاون مع الطفل، والحد من تخمين الإجابات أو الرد بإجابة غير دقيقة.

شاهد أيضًا: لماذا سمي اوميكرون بهذا الاسم

طرق وقاية الأطفال والأسرة من الإصابة بمتحور أوميكرون

للوقاية من أعراض اوميكرون عند الأطفال ينصح باتباع مجموعة من الطرق الهامة التي من شأنها أن توفير الحماية الكاملة للأطفال ولجميع أفراد الأسرة، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

  • الحرص على ارتداء الكمامة وذلك بعد غسل اليدين جيدًا قبل وضعها، مع ضرورة أن تغطي الفم والأنف بشكل كامل.
  • إلى جانب الحد من التواجد في الأماكن المزدحمة أو سيئة التهوية، لأن العدوى تنتشر في هذه الأماكن أكثر من غيرها .
  • وكذلك المداومة على غسل اليدين بصورة مستمرة للتخلص من أي بكتيريا أو فيروسات بصورة فعالة.
  • الحرص على التباعد الاجتماعي بين الأطفال ومن حولهم بمسافة لا تقل عن متر أو أكثر من ذلك قليلًا.
  • كما أن الحرص على تهوية المكان وفتح النوافذ باستمرار لتجديد الهواء داخل الأماكن المغلقة، من الأمور الهامة والتي تلعب دورًا كبيرًا في الوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • الحصول على لقاح كوفيد 19 المصرح به من قبل منظمة الصحة العالمية.

وبهذا يكون قدم تم التعرف على اعراض اوميكرون عند الاطفال بالتفصيل، والتعرف على مدى سرعة انتشاره ومدى شدته، ومعرفة مراحل تطور الفيروس والاختبارات التي يتم إجراؤها للكشف عنه، هذا إلى جانب ذكر مجموعة من النصائح للوقاية من الإصابة منه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.