المرجع الموثوق للقارئ العربي

تكبير العشر الاوائل من ذي الحجه

كتابة : جعفر الدندل بتاريخ : 11 يوليو 2021 , 13:05 آخر تحديث : يوليو 2021 , 12:58

تكبير العشر الاوائل من ذي الحجه في الإسلام من الأمور التي وردت في الشريعة الإسلامية وقد تناقلها الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، خاصة أن الأعمال في ذلك العشر هي مما فضله الله تعالى على غير أيام، والتكبير هو نوع من أنواع الذكر الذي ينال به المسلم درجة عالية، لذلك فإن موقع المرجع يهتم بذكر تلك التكبيرات وكيفيتها وصيغتها، وتفصيل ذلك في هذا المقال.

العشر من ذي الحجة

هي الأيام التسعة الأولى من شهر ذي الحجة والتي شهد لها رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهد بفضلها وكيف أن الله يضاعف فيها الأعمال الصالحة ما شاء له أن يضاعف، وقد أقسم الله تبارك وتعالى بتلك الأيام، لذلك فيكفيها شرفًا ذلك، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر في تلك الأيام من العبادات والصوم والتقرب إلى الله تعالى، وحري بالمسلم أن يقتدي بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.[1]

شاهد أيضًا: متى يشرع التكبير في عشر ذي الحجه

تكبير العشر الاوائل من ذي الحجه

إن تكبير العشر الاوائل من ذي الحجه هو من الأمور المسنونة عنع صلى الله عليه وسلم، وذكر الكيفية فيم يلي:[2]

صيغة التكبير ايام عشر ذي الحجه

إن للتكبير في ذي الحجة ثلاثة صيغ هي:

  • الصيغة الأولى: الله أكبر الله أكبر الله اكبر كبيرا.
  • الصيغة الثانية: الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله الله اكبر الله اكبر ولله الحمد.
  • الصيغة الثالثة: اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً، اللَّهُ أَكْبَرُ وأجَلُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وللَّهِ الحمدُ.

شاهد أيضًا: متى وقت التكبير في عيد الاضحى 2021

فضل التكبير والتهليل في عشر ذي الحجه

إن التكبير والتهليل في عشر ذي الحجه من الأمور المسنونة في الشريعة الإسلامية، وقد ورد ذلك في غير حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يحض فيه على التكبير والتهليل، وذكر البخاري أنه “كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيّام العشر يكبران ويكبر النّاس بتكبيرهما”، وقال أيضًا: “وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهلل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً”، والاقتداء بالصحابة وأفعالهم في هذه الأيام هو مما يجب على المسلم فعله.[3]

شاهد أيضًا: هل التكبير في عشر ذي الحجة سنة

كيفية التكبير في ايام عشر ذي الحجه

وردت نصوص كثيرة في تكبير العشر الأوائل من ذي الحجة ومن تلك النصوص: “الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، أو يثلث: الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، ومثله: الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا”.

شاهد أيضًا: صيغ تكبيرات العشر من ذي الحجة مكتوبة

متى تبدأ تكبيرات ذي الحجه

تبدأ تكبيرات ذي الحجة منذ بداياته، وتنقسم التكبيرات إلى تكبيرات مطلقة وتكبيرات مقيدة، فأما المطلقة فهي التي تكون عامة الوقت وأما المقيدة فهي التي تكون بعد الصلوات، ويسن للمسلم أن يكبر متى شاء وفي أي صيغة شاء، فالتكبير في نهاية الأمر هو ذكر يثاب المسلم عليه عدا عن كونه سنة من سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى المسلم اتباع سنة نبيه عليه الصلاة والسلام.[4]

صيام ذي الحجة

لقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على العمل الصالح في ذي الحجة حتّى أنّه صلى الله عليه وسلم جعله أحسن من  الجهاد إلا أن يخرج الرجل بماله وروحه فلا يرجع بشيء منهم وقد ورد عن حفصة زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم تلك الأيام، فالصوم من الأعمال الصالحة وهي من أحب الأعمال إلى الله تعالى، فحري بالمسلم أن يصوم هذه الأيام ويتبع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم فيكون ممن فاز بإذن الله تعالى.[5]

شاهد أيضًا: افضل الاعمال في العشر ذي الحجة

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا عن تكبير العشر الاوائل من ذي الحجه وما يسن للمسلم فعله في تلك الأيام، وكيف تكون صيغة التكبير في ايام عشر ذي الحجة ومتى يبدأ بالنظر إلى أقوال أهل العلم والفقه والصحابة رضي الله عنهم وغير ذلك مما يتصل بتلك المسألة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *