المرجع الموثوق للقارئ العربي

فضل عشر ذي الحجه باختصار

كتابة : محمد شودب بتاريخ : 9 يوليو 2021 , 12:21

فضل عشر ذي الحجه باختصار هذه الأيام المباركة التي تُعد من أعظم أيام السنة من حيث العمل فيها والعبادة، فهي أيام يؤدي المسلمون فيها فريضة الحج، وفيها يوم عرفة وفيها عيد الأضحى ويوم التروية، وكلها أيام مباركة عند المسلمين، وفي هذا المقال سوف يعرض موقع المرجع تعريف هذه الأيام العشر وفضلها باختصار، كما سيتحدَّث عن أعمال العشر من ذي الحجة باختصار.

العشر من ذي الحجة

العشر من ذي الحجة هي الأيام الأوائل العشر من شهر ذي الحجة من كل عام هجري، وهي الأيام التي لها أفضلية وأهمية خاصة دون غيرها من أيام السنة، وهي أيام حثَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين فيها على المواظبة على العبادة والعمل الصالح، ويكمن فضل هذه الأيام في أنَّها الأيام التي يقوم بها المسلمون بتأدية شعائر فريضة الحج، وهي أيام فيها يوم عرفة وفيها يوم النحر وهو يوم عيد الأضحى أيضًا، وقد ورد ذكر هذه الأيام في القرآن الكريم في غير موضع واحد، وتحديدًا في الآيات الآتية:[1]

  • قال تعالى في سورة الحج: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}[2] والأيام المعلومات هُن الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة كما ذكر عبد الله بن عباس رضي الله عنه.
  • أقسم الله تعالى بالعشر الأوائل من ذي الحجة في قوله في سورة الفجر: {وَلَيَالٍ عَشْرٍ}[3]قال مجاهد في تفسير هذه الآية: “إنَّها العشر من ذي الحجة”.

اقرأ أيضًا: فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

فضل عشر ذي الحجه باختصار

يتجلَّى فضل عشر ذي الحجه في النقاط الآتية:

  • إنَّ العمل في هذه الأيام أحب إلى الله تعالى من العمل في أي يوم آخر، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “ما من أيَّامٍ أعظمُ عندَ اللَّهِ ولا أحبُّ إليهِ منَ العملِ فيهنَّ من هذِهِ الأيَّامِ العَشرِ فأَكْثروا فيهنَّ منَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ”[4].
  • أنَّ العمل فيها أفضل من الجهاد في سبيل الله، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “ما العملُ في أيَّامٍ أفضلُ منه في عشْرِ ذي الحجَّةِ، قالوا: يا رسولَ اللهِ ! ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ؟ قال: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ، إلَّا رجلٌ خرج بنفسِه ومالِه في سبيلِ اللهِ، ثمَّ لم يرجِعْ من ذلك بشيءٍ”[5].
  • أنَّ التسبيح والتكبير والتحميد فيها من أفضل الأعمال عند الله تعالى، قال عليه الصلاة والسلام: “ما من أيَّامٍ أعظمُ عندَ اللَّهِ ولا أحبُّ إليهِ منَ العملِ فيهنَّ من هذِهِ الأيَّامِ العَشرِ فأَكْثروا فيهنَّ منَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ”[6].

اقرأ أيضًا: فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

أعمال العشر من ذي الحجة باختصار

يثستحب للمسلم أن يكثر من العمل الصالح في هذه الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، ومن أبرز الأعمال الصالحة التي يمكن القيام في هذه الأيام:

تأدية الحج أو العمرة

إنَّ الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة وأيام التشريق الثلاثة هي الأيام التي يؤدي فيها المسلمون مناسك فريض الحج في كل سنة، لذا فإنَّ من أعظم الأعمال التي يمكن أن يقوم بها المسلم في العشر الأوائل هي أداء فريضة الحج، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ”[7].

الصيام

يُعدُّ صيام الأيام التسع الأوائل من ذي الحجة أيضًا من الأعمال المستحبة في هذه الأيام، فقد صام رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الأيام التسع الأوائل ولم يصم اليوم العاشر لأنَّه يوم عيد الأضحى وصيامُهُ مُحرَّم في الشرع الإسلامي، ورد عن بعض زوجات رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ”[8].

الذكر الحسن

يجب على المسلم في الأيام العشر الأوائل أن يكثر من الذكر الحسن، فيذكر اسم الله تعالى في نهاره وليله، وهو أمر إلهي ورد في قول الله تعالى: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}[2] وأفضل الذكر الحسن التهليل والتكبير والحميد، والله تعالى أعلم.

الدعاء

إنَّ من الواجب على المسلم أن يملأ ليله ونهاره في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة بالدعاء، فهو عبادة تُقرِّب العبد من ربِّه سبحانه وتعالى، وهو سبب من أسباب المغفرة والرحمة من الله تعالى، ومن أبرز صيغ الدعاء التي يجب على المسلم الدعاء بها في الأيام العشر الأوائل:

  • اللهمَّ يا رب العالمين اللّهم إنّا نسألك باسمك العظيم الأعظم الذي إذا دُعيت به أجبت، وإذا سُئلت به أعطيت، وبأسمائك الحُسنى كلّها ما علمنا منها وما لم نعلم، أن تستجيب لنا دعواتنا وتُحقّق رغباتنا، وتقضي حوائجنا وتفرج كروبنا، وتغفر ذنوبنا وتستر عُيوبنا وتتوب علينا وتعافينا وتعفو عنا وتصلح أهلنا وذرّياتنا وأطل بعمرنا وأحسن عاقبتنا وارحمنا برحمتك الواسعة رحمةً تغنينا بها عمّن سواك
  • اللهم في أيام ذي الحجة المباركة، اللّهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به منّي، اللّهم اغفر لي جَدِّي وهزلي وخطئي وعمدي وكلّ ذلك عندي، اللّهم اغفر لي ما قدّمت وما أخّرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به منّي، أنت المُقدّم وأنت المُؤخّر وأنت على كلّ شيء قدير.
  • اللهم يا رب في يوم عرفة لك الحمد كلّه، ولك الشّكر كلّه ولك الثّناء كلّه، اللهم لا باسط لما قبضت ولا قابض لما بسطت، و لا هادي لمن أضللت، ولا مضلّ لمن هديت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مقرّب لما باعدت، ولا مباعد لما قرّبت، اللهم ابسط علينا من بركاتك ورحمتك وفضلك ورزقك، اللهم إني أسألك النّعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، اللهم إنّي عائذٌ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعتنا، اللهم حبب إلينا الإيمان وزيّنه في قلوبنا، وكرّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الرّاشدين، اللهم توفّنا مسلمين، وأحينا مسلمين وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين برحمتك يا أكرم الأكرمين.
  • يارب في يوم عرفة إنّي أعوذ بك من جار السّوء، ومن زوجٍ تشيبني قبل المشيب، ومن مالٍ يكون عليّ عذاباً، ومن خليلٍ ماكرٍ عينه تراني وقلبه يرعاني، إن رأى حسنةً دفنها، وإذا رأى سيئةً أذاعها.

الأضحية

فالأضحية من أعظم العبادات التي فعلها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ويبدأ وقت النحر في الإسلام في اليوم العاشر من ذي الحجة، وهو يوم النحر، ورد عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- ما يأتي: “ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَ”[9]والله أعلم.

اقرأ أيضًا: افضل الاعمال في العشر ذي الحجة

فضل صيام التسع الأوائل من ذي الحجة

لقد جعل الله تعالى لصيام التسع الأوائل من ذي الحجة فضلًا وأجرًا عظيمًا، فهي أيام صامها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ويتجلَّى فضل صيام هذه الأيام في الأحاديث الآتية:

  • عن بعض زوجات رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ”[10].
  • صيام يوم عرفة الذي هو من الأيام العشر الأوائل من أعظم الأعمال، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ”[11].

اقرأ أيضًا: أحاديث فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن تعريف العشر الأوائل من ذي الحجة، وسلَّطنا فيه الضوء على فضل عشر ذي الحجه باختصار كما تحدَّثنا عن الأعمال المستحبة في العشر الأوائل وعن فضل صيام التسع الأوائل من ذي الحجة أيضًا.

المراجع

  1. wikiwand.com , عشر ذي الحجة , 09/07/2021
  2. سورة الحج , الآية 28.
  3. سورة الفجر , الآية 2.
  4. عارضة الأحوذي , ابن العربي، عبد الله بن عباس، 2/215، صحيح.
  5. حلية الأولياء , أبو نعيم، عبد الله بن عباس، 4/330، صحيح متفق عليه.
  6. مسند أحمد , أحمد شاكر، عبد الله بن عمر، 7/224، صحيح.
  7. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 1773، صحيح.
  8. صحيح أبي داود , الألباني، بعض زوجات الرسول، 2436، صحيح.
  9. صحيح البخاري , البخاري، أنس بن مالك، 5565، صحيح.
  10. صحيح أبي داود , الألباني، بعض زوجات الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم، 2437، صحيح.
  11. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *