المرجع الموثوق للقارئ العربي

فوائد الرياضة للجسم والعقل

كتابة : سارة احمد

فوائد الرياضة للجسم والعقل كثيرة ومتنوعة تخدم جميع أجهزة وأعضاء الجسم، ويمكننا أن نقول أن فوائدها وآثارها الإيجابية تستوجب منّا أن نجعل التمرين جزء من روتين حياتنا اليومي لا يُستغنى عنه ولا يؤجل. حيث أنّ سرّ الفائدة المثلى لا يكمن في شدة التمرين وكثافته، بل في المواظبة والمثابرة عليها يوميّاً. سيتناول موقع مرجع في هذا المقال عن فوائد الرياضة للجسم والعقل مع تفسير دقيق لهذه الفوائد، سيجعلك مقتنع تماماً بضرورة التمرين والممارسة اليومية.

فوائد الرياضة

عند الحديث عن فوائد الرياضة للجسم، غالباً ما يخطر على الذهن الفائدة الجمالية، حيث تمنحك الأنشطة الهوائية والتمارين جسداً مشدوداً متناسقاً، وعضلاتٍ قويةً بارزةً، وتؤدي دوراً هامّاً في خسارة الوزن الزائد في الجسم، ومن الضروري شرح ذلك بالقول إن خسارة الوزن تحدث عندما تكون السعرات الحرارية التي يستهلكها جسدك أثناء التمرين أكبر من الوارد إليها من سعرات عن طريق الغذاء. كما تساعد الرياضة بالحفاظ على نضارة البشرة وشبابها، وهي حقيقة علمية مؤكدة، ذلك لأنّها تزيد من إفراز عوامل النمو الضروري لنضارة البشرة، والذي يؤخر ظهور التجاعيد ويحافظ على مرونتها.[1]

شاهد أيضًا: ما هو الفرق بين وقت اللياقة برو والعادي

فوائد الرياضة للجسم والعقل

الفوائد العظمى للرياضة تتجلى من خلال التأثير الإيجابي الذي تؤديه على أجهزة وأعضاء الجسم الأساسية وفي ذلك نبدأ بالعضو الأهم في الجسم وهو القلب.

تأثير الرياضة على القلب والأوعية الدموية

تلعب الرياضة دوراً عظيماً في حماية القلب من الإجهاد، وتحسين التروية الدموية عموماً، فهي:[2]

  • تنشط الرياضة الدورة الدموية، وتحسن تدفق الدم للأعضاء جميعها.
  • تساعد في تحريك الدم المتجمع في الطرفين السفليين، مما يقي من حدوث الدوالي الناجمة عن قصور في وظيفة الأوردة.
  • الوقاية من التصلب العصيدي، والذي أصبح من أكثر الأمراض شيوعاً، وأخطرها بالنسبة للقلب والأوعية. حيث تخفض الرياضة من مستوى الشحوم الثلاثية والكوليسترول في الدم، وذلك عن طريق زيادة نشاط أنزيم الليبوبروتين ليباز، وهو المسؤول عن انهيار وتحلل الدهون في الجسم.
  • الرياضة تقوي العضلة القلبية، مما سيزيد من قوة التقلص القلبي، بهذا سيكون حجم الدم المتدفق مع كل ضربة قلبية أكبر.
  • تخفض من عدد ضربات القلب، لأن الضربة الواحدة تصبح أكثر فعالية، وهذا يفسر ما يتداول كمعلومات عامة، أن معدل ضربات القلب الرياضي أقل من المعدل الطبيعي.
  • ذلك سيقلل من الجهد الذي يبذله القلب في أداء مهمته، ويوفر له فترة راحة أكبر.
  • تؤدي الرياضة دوراً هاماً في خفض ضغط الدم، والذي يعد ارتفاعه أحد أهم عوامل الخطر على القلب.

تأثير الرياضة على العضلات والعظام

تعمل الرياضة على تقوية العظام والعضلات من خلال التمارين الرياضية، وتشمل الفوائد الآتية:

  • تزيد من كتلة العضلات وقوتها، لاسيما العضلات الكبيرة في الجسم، ويتم ذلك بسبب زيادة عدد الألياف العضلية، كما تزداد عدد الأوعية الشعرية، وهذا ما يزيد من قدرتها على سحب الأوكسجين من الدورة الدموية بكفاءة أكبر، وتأمين تروية وتغذية أفضل للعضلات.
  • تزيد من قوة العظام ومتانتها، وتقي من هشاشة العظام التي تحدث عند التقدم في العمر، لأنّه تعرض العظم للإجهاد الميكانيكي، ترسل الخلايا العظمية إشارات كيميائية لزيادة نشاط بانيات العظم، وهي الخلايا المسؤولة عن بناء العظام ومتناتها، فتزيد من مستويات المعادن ضمن العظم، وتحميه بذلك من الإصابة بهشاشة العظم عند التقدم في السن.
  • تحسن الرياضة من عمل نقي العظم، بسبب زيادة تروية وتغذية العظام.

تأثير الرياضة الإيجابي في الوقاية من تطور الداء السكري النمط 2

النشاط الفيزيائي الجيد يخفض من خطر تطور البدانة، وينقص من الكتلة الشحمية الحشوية، كما يقلل من المقاومة على الأنسولين، حيث أن هذه المقاومة تسبب لاحقاً الإصابة بالسكري. هذا التأثير ينجم عن دور الرياضة في تحسين نقل الغلوكوز إلى داخل الخلايا، بالإضافة إلى زيادة عدد الألياف العضلية الحساسة للأنسولين، والتي تزيد استهلاك الغلوكوز من الدم.

تأثير الرياضة على النوم

تخفف الرياضة من اضطرابات وصعوبة النوم، وتساعد على الإغفاء والنوم بعمق، حيث ترفع درجة حرارة الجسم البدنية، وتساعد على تهدئته واسترخائه، كما تخفف من القلق والاكتئاب، والذي يعد السبب الشائع للأرق، خاصةً بين المراهقين. السبب في ذلك، هو أنّ الرياضة تحفّز على إطلاق مواد كيميائية كالدوبامين، الذي له دور كبير في تحسين المزاج وتخفيف التوتر، مما يجعله مساعد على الاسترخاء والنوم العميق.

تأثير الرياضة في الوقاية من السرطانات والأمراض المزمنة

أوضحت دراسات حديثة، إمكانية أن تقلل الرياضة من احتمالية تطور السرطانات في الجسم. وبات من المؤكد اليوم، دور الرياضة في تخفيف الالتهاب الكلي في الجسم والوقاية من العديد من الأمراض المزمنة.[3]

فوائد الرياضة للعقل

لا تقلّ الناحية النفسية أهميةً على الناحية الجسدية، كما لا تقتصر فوائد الرياضة على صحة وسلامة الأعضاء، بل إن فوائد الرياضة للعقل تشمل على كلا الصعيدين: الذهني والنفسي.

تأثير الرياضة على الصعيد الذهني

ممارسة الأنشطة الرياضية، سواء الأنشطة الهوائية أو تمارين القوة، لها العديد من الفوائد من الناحية الذهنية والعقلية فهي:

  • تحسن التركيز والانتباه، لأنها تزيد تدفق الدم والأوكسجين للدماغ، بالإضافة إلى إطلاق نواقل عصبية كالأندروفين، الذي تنتجه الغدة النخامية والجهاز العصبي المركزي، والذي يعتبر مسكن ألم طبيعي في الجسم، ويزيد من الشعور بالراحة والسعادة، مما يعطي فرصة أكبر للدماغ للتركيز على العمل أو الدراسة.
  • تزداد قوة الملاحظة، وتقل نسبة التشتت، ويتعزز الذكاء عند الفرد.
  • تقوية الذاكرة وتنشيطها، حيث وفقاً لدراسات عديدة، تبيّن أن حجم الحصين والفص الصدغي الإنسي، كان أكبر عند الممارسين للرياضة مقارنةً بغيرهم. لإيضاح الفكرة السابقة، نشير إلى أن الحصين، هو جزء من الدماغ مسؤول عن حفظ الذكريات والتعلم، وإن حجم الحصين ينقص مع تقدم العمر، مما يسبب مشاكل في الذاكرة.
  • كلما مارست الرياضة أكثر، تزداد عدد الوصلات العصبية والتشابكات بين الخلايا، مما يزيد فعاليتها، ويؤخر من حدوث التنكس العصبي، والذي يسبب فقدان الذاكرة.

تأثير الرياضة على الصعيد النفسي

التأثير الإيجابي للرياضة على الناحية النفسية للإنسان، ينبع من كونها محفزة لإطلاق العديد من المواد الكيميائية، كالدوبامين والأندروفين والسيروتوتين، التي تحسن مزاج الإنسان وتمنحه شعوراً بالسعادة والرضى، ويمكننا القول أنّها تضاهي بتأثيرها الأدوية المضادة للاكتئاب، التي تحتوي هذه المواد في تركيبها. بالإضافة إلى أن الرياضة تريح الحالة النفسية للفرد وتمنحه شعوراً إيجابياً، فهي تعلمه الصبر والمثابرة، وتقلل من الروتين والشعور السلبي، وتملأ أوقات الفراغ بما ينفع الجسم والعقل.

الرياضة والحياة الاجتماعية

تشمل فوائد الرياضة بشكل مثير للاهتمام، الحياة الاجتماعية بكل تفاصيلها، وذلك لأن الرياضة:

  • تعزز الرياضة ثقة الإنسان بنفسه وبمظهره، حيث وقوي إيمانه بقدرته على تحقيق الأهداف والمثابرة عليها.
  • تؤثر إيجاباً على علاقاته الشخصية والاجتماعية، وتجعله منطلقاً ومنفتحاً أكثر مع الآخرين.
  • الرياضات الجماعية، ككرة القدم والطائرة والسلة والتنس، تخلق في الإنسان الروح الجماعية وحب الآخرين والعمل ضمن فريق.
  • تكسر الروتين اليومي الملل، وتملأ أوقات الفراغ بما هو نافع ومفيد.

وفي ختام هذا المقال الذي أوضحنا فيه فوائد الرياضة للجسم والعقل، سيكون من المنصف القول، أننا وبرغم جميع ما ذكرناه، فإنّ فوائد الرياضة تفوق ذلك، وتتوسع نتائجها لتشمل كل مناحي الحياة، لذا حريٌّ بكل فرد أن يراجع نفسه ويتخذ القرار، بجعل الرياضة جزءاً من حياته، والمؤكد أنه سيضمن بهذا القرار حياة صحية وجسد سليم وروح سعيدة.

المراجع

  1. healthprep.com , How Daily Exercise Can Better Your Mental Health , 28/10/2021
  2. webmed.com , Exercise for a Healthy Heart , 28/10/2021
  3. sportsrec.com , Importance of sports to Health , 28/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.