المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو اول مسجد بني في عمان

ما هو اول مسجد بني في عمان وما هي قصته؟ ومتى تم بناءه؟ كل هذه الأسئلة يجيب عنها موقع المرجع في المقال التالي، والذي يعرض لتاريخ أول مسجد تم بناءه في سلطنة عمان، وكذلك شكل المسجد ووصفه، وتاريخ من بناه، بالإضافة إلى تاريخ موجز عن المساجد في سلطنة عمان.

المساجد في عمان

يوجد في مدينة مسقط العاصمة العمانية الكثير من المساجد، وهو الحال أيضًا في كل المدن والقرى العمانية، حيث لا تخلوا قرية أو مدينة عمانية من مسجدٍ تتم فيه الشعائر الإسلامية والصلاة لله.

وتتنوع هذه المساجد بين الجوامع حديثة الطراز والقديمة الأثرية. وعلى قدرٍ كبيرٍ من الحذر حافظت المساجد العمانية على معمارها الهندسي المميز، الذي تم بناءه على طابع العمارة العمانية الهندسية.

تنوع العمارة في مساجد عمان

قبل التعرض لمعرفة ما هو اول مسجد بني في عمان، لابد من معرفة أن العمارة الهندسية تنوعت في مساجد السلطنة. حيث توجد العديد من أنواع العمارة في مساجد عمان. إذ أن “مسجد السلطان سعيد بن تيمور”، والذي يقع في منطقة الخوير التابعة لولاية بوشر بمحافظة مسقط، تم بناءه على نظام العمارة الإسلامية العمانية.

بينما “مسجد السيدة ميزون” الواقع في منطقة الخوض التابعة لمحافظة مسقط تم بناءه على طراز العمارة الهندسية الإسلامية في المغرب العربي.

وأيضا من أشهر المساجد “مسجد سكينة بنت علوي”، الذي يَطُل على شارع السلطان قابوس في منطقة القرم. وقد تم بناءه على طراز العمارة الهندسية في العصر الفاطمي. بالإضافة إلى الكثير من المساجد الأخرى التي توجد في كل أرجاء سلطنة عُمان، والتي يتبع كل واحدٍ منها طرازاً معمارياً مختلفاً ومميزاً عن الآخرين. [1]

 أبرز مساجد عمان

تتعدد وتتنوع المساجد في سلطنة عُمان، إلا أن من أشهر الجوامع في السلطنة ما يلي:

  1. مسجد السلطان قابوس الأكبر.
  2. جامع السلطان قابوس بصحار.
  3. مسجد سعال.
  4. مسجد الشواذنة.
  5. جامع السلطان قابوس بسمائل.
  6. مسجد الرواس.
  7. مسجد السلطان قابوس بنزوى.
  8. جامع محمد الأمين بوشر.
  9. مسجد السلطان سعيد بن تيمور الخوير.
  10. مسجد الخور.
  11. جامع الزواوي.
  12. مسجد الجصة الأثري.
  13. جامع الحاج علي موسى.
  14. مسجد السيد حمد بن حمود.
  15. جامع حذيفة بن اليمان. [2]

ما هو اول مسجد بني في عمان

إنّ أول مسجد بني في عمان هو “مسجد مضمار” وذلك في صدر الإسلام، إذ كان من أوائل المساجد في المنطقة، حيث بناه الصحابي الجليل “مازن بن غضوبة السعدي” رضي الله عنه.

وتم تأسيس المسجد في مدينة “سمائل” التي تقع  في المنطقة الداخلية في عمان، وقد بناه الصحابي الجليل في العام التاسع الهجري، وبعد 14 قرناً أصبحت هذه المنطقة التابع لها المسجد تضم ما يزيد عن 300 مسجد يُذكر فيه اسم الله وتقام الشعائر الإسلامية فيها يومياً.

 مسجد مضمار

يتميز مسجد مضمار -اول مسجد بني في عمان- بأنه بسيط في التصميم، وتعد هذه البساطة هي سر تميزه وفرادته وروعته. فبالإضافة إلى أسبقيته التاريخية في البنيان فإنه أيضا يتميز ببساطة تُضفي عليه حِلةً من السكينة والوقار. إذ أنه عبارة عن ردهة شاسعة مصممة للصلاة، وقبلها فناء. كما لا يوجد به منارات أو زخارف كثيرة.

تاريخ اول مسجد بني في عمان

يرجع تاريخ مسجد مضمار إلى عصر صدر الإسلام، حيث بناه الصحابي الجليل مازن بن غضوبة السعدي، وهو من أوائل الذين أسلموا من أهل سلطنة عمان آنذاك، وكان -رضي الله عنه- يسكن في سمائل التي شيد فيها مسجد مضمار، الذي يعد بمثابة أول مسجد يتم بناءه في سلطنة عُمان، ولا يزال المسجد شاهداً حتى الآن على هذا العصر، ويُسمى بنفس الاسم القديم.

وقد اتصف المسجد بالبساطة والبناء المعماري غير المزركش، فعلى الرغم من التطور العمراني والهندسي الذي تحياه السلطنة، إلا أن هذا المسجد لا زال يحمل بساطته التي ورثها من عصر صدر الإسلام، وطرازه الذي شيده عليه الصحابي الجليل.

فعلى الرغم من محاوطة القصور والقلاع له، وكذلك البيوت الأثرية، إلا أنه يحافظ حتى الآن على بساطته المعهودة وسكينته المميزة التي تورث السكينة الروحية لرواده من المصلين.

الوصف الحديث لمسجد مضمار

لم يختلف الوصف الحديث لمسجد مضمار عن وصفه التاريخي، حيث لا زال يتميز بالبساطة والسكينة. وهو عبارة عن بناء حديث يتكون من جدران من “حجارة السقوف” العمانية، والتي تشتهر المنطقة الداخلية بها، ولا سيما منطقة “بركة الموز”. وقد تم حمل هذه الحجارة من تلك المنطقة إلى المسجد، لتغطي جميع الجدران الخارجية.

كما يتسع المسجد ليضم 300 مصلٍ، وهو بذلك من المساجد متوسطة المساحة في سلطنة عمان، ويتكون المسجد في تصميمه الهندسي من قسمين أو بنائين، يضم البناء الأول مكان الوضوء وكذلك أماكن الخدمات الملحقة بالمسجد.

بينما يضم القسم الثاني مكان الصلاة، وبه بابان مصنوعان من الأخشاب المقواة التي تشتهر بها الطريقة العمانية، أحد البابين متصل بمكان الوضوء والآخر للمصلى.

ترميم المسجد

تم ترميم المسجد مراتٍ عديدة، ولكن بنفس طرازه المعماري، حيث رممه العلامة بدر الدين أبو عبد الله بن محمد الشبلي الدمشقي، في عام 1979م، ولكن حافظ العلامة في ترميمه على السكينة والبساطة التي ورثها المسجد من عصر الصحابة وصدر الإسلام.

وفي نهاية هذا الموضوع نكون قد قدمنا عبر موقع المرجع إجابة شاملة حول اول مسجد بني في عمان ، وتطرقنا للعديد من المعلومات المرتبطة به بشيء من التفصيل.

المراجع

  1. omantourism.gov.om , المساجد في عُمان , 07-02-2021
  2. mara.om , وزارة الأوقاف والشؤون الدينية-المساجد , 07-02-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *