المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يمكن علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون وما عوامل خطر الاصابة بها

كتابة : علي بتاريخ : 8 يوليو 2021 , 00:00 آخر تحديث : يوليو 2021 , 22:56

هل يمكن علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون إلى أي دليل علمي؟، حيث يعرف التهاب الجيوب الأنفية بأنه التهاب أو انتفاخ في الأنسجة التي تتكون منها الجيوب الأنفية، ويمكن أن يستمر التهاب الجيوب الأنفية من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وفي ذلك الوقت يطلق عليه التهاب الجيوب الأنفية الحاد، وإذا استمرت الأعراض لمدة 4-12 أسبوعًا يسمى التهاب الجيوب الأنفية الحاد التهاب الجيوب الأنفية الحاد، عندما تستمر الأعراض لمدة 12 أسبوعًا أو أكثر، يطلق عليها التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وفي هذا المقال على موقع المرجع سيتم توضيح مسألة علاج علاج التهاب الجيوب الأنفية بزيت الزيتون.

التهاب الجيوب الأنفية

قبل الحديث حول علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون تجدر الإشارة إلى التعريف بالتهاب الجيوب الأنفية، حيث أنّ لجيوب الأنفية عبارة  تجاويف مملوءة بالهواء في الجمجمة تتصل بالممرات الهوائية من خلال فتحة ضيقة في العظم تسمى فجوة الجيوب الأنفية. يوجد في الجمجمة أربعة أزواج من هذه الجيوب: الجيوب الأنفية الأمامية، والتي تقع في الجبهة، والجيوب الفكية التي تقع خلف الفكين، والجيوب الغربالية التي تقع بين العينين، والجيوب الأنفية التي تتواجد عند عظام الخد، وهي تعمل على ترطيب وتدفئة الهواء عند دخوله في عملية التنفس، كذلك تزيد من صدى الصوت في الجمجمة وتحميها من الضربات التي يمكن أن يتعرض لها الوجه[1]

يوجد التهاب أو تورم في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية، لأن هذه الجيوب الأنفية عادة ما تمتلئ بالهواء، ولكن هذه الجيوب يمكن أن تمتلئ بالسوائل والانسداد، مما يجعلها عرضة للجراثيم والالتهابات والحالات التي يمكن أن تمنع نزلات البرد. والتهاب الأنف التحسسي والزوائد الأنفية أو الأورام الأنفية الحميدة المعروفة وانحراف الحاجز الأنفي، ويمكن تجنب التهاب الجيوب الأنفية بالابتعاد عن التدخين أو المدخنين، ومن المهم أيضًا الحفاظ على تعقيم اليدين خاصة إذا كنت تعاني من نزلات البرد أو، يجب عليك الابتعاد عن أي شيء يمكن أن يسبب الحساسية.[1]

علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون

لا يوجد دليل علمي يشير إلى فوائد علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون، ولكن ينصح الأشخاص المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية بترطيب الأنف جيدًا، ويمكن استخدام بعض أنواع الزيوت داخليًا؛ للحفاظ على رطوبة الأنف، و يمكن لهذه الزيوت أيضًا أن تقلل من احتقان الأنف، فمن المستحسن دائمًا عند استخدام الزيوت الأساسية لتخفيفها بالزيوت الحاملة، بما في ذلك زيت الزيتون، وتجدر الإشارة هنا إلى أن بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية تجاه الزيتون ومنتجاته، والتي يمكن أن تسبب أعراضًا معينة مثل؛ تورم في تجويف الجيوب الأنفية  وصداع الجيوب الأنفية بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الرأس، التنقيط الأنفي الخلفي، العطس، وأعراض أخرى[3]

شاهد أيضًا: علاج الشخير أثناء النوم ب 3 خطوات بسيطة

الزيوت المفيدة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

يستخدم بعض الناس الزيوت الأساسية لتخفيف احتقان الجيوب الأنفية، ومن بين الزيوت التي يمكن أن تكون مفيدة في هذه الحالات نذكر ما يلي:[2]

  • زيت شجرة الشاي
  • زيت الكافور.
  • زيت النعناع.
  • زيت الأوريغانو

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يجب استخدام أي نوع من أنواع الزيوت العطرية بمفرده، بل قم بتخفيفه بالماء، ويوصى بإضافة 3-7 قطرات من الزيت العطري في قدر من الماء المغلي، ثم تغطية الرأس بمنشفة، وتتنفس من خلال أنفك لمدة لا تزيد عن دقيقتين، وعند وضع الزيوت العطرية على الجلد يجب تخفيفها بأنواع معينة من الزيوت الأساسية مثل زيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند، وتجدر الإشارة إلى أن تناول هذه الزيوت أمر خطير ويمكن أن يكون خطيراً، وهذه الزيوت غير مناسبة للجميع ويمكن أن تتداخل مع بعض أنواع الأدوية، ولا ينصح بذلك. استخدامها في بعض الحالات؛ مثل ارتفاع ضغط الدم والحمل.[2]

ما هي الطرق الطبية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

تشمل الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج التهاب الجيوب ما يلي:[2]

  • كورتيكوستيرويد الأنف: يتم رشه في الأنف على شكل سائل ويساعد على منع وعلاج الالتهابات، ومن الأمثلة فلوتيكاسون، تريامسينولون، بوديزونيد ، موميتازون وبيكلوميتازون. عندما لا يكون قيد الاستخدام، قد يصف الطبيب محلول ملحي ممزوج بقطرات بوديزونيد.
  • محلول ملحي للأنف: وهو عبارة عن محلول يتم رشه في الأنف ويساعد على تقليل سيلان الأنف والتخلص من المواد المهيجة التي تسبب الحساسية.
  • كورتيكوستيرويد عن طريق الفم أو عن طريق الحقن: يستخدم لتخفيف التهاب الجيوب الأنفية الحاد، خاصة إذا كان المريض يعاني أيضًا من ورم أنفي، أو ما يعرف بالزوائد اللحمية، لكن الكورتيكوستيرويدات الفموية يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة مع الاستخدام لفترات طويلة، لذلك عادة ما تستخدم لعلاج الحالات الشديدة. حالات فقط.
  • علاجات تعزيز المناعة: إذا كان التهاب الجيوب الأنفية ناتجًا عن رد فعل تحسسي أو تأثر به، فيمكن استخدام الحقن المضادة للحساسية، والتي تقلل من استجابة الجسم التحسسية لبعض مسببات الحساسية التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الالتهاب.
  • المضادات الحيوية: في بعض الأحيان تكون المضادات الحيوية مهمة في علاج التهاب الجيوب الأنفية عندما يكون سببه عدوى بكتيرية.
  • الجراحة: إذا كان التهاب الجيوب الأنفية مقاومًا للعلاج أو الأدوية، فيمكن اللجوء إلى جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار، حيث يستخدم الطبيب أنبوبًا رفيعًا ومرنًا مع ضوء صغير متصل به لاستكشاف ممرات الجيوب الأنفية وعندما يواجه عوائق أو أنسجة تمت إزالتها يجب أن يكون، وبالتالي توسيع فتحات الجيوب الأنفية.

شاهد أيضًا: علاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم

ما هي أسباب التهاب الجيوب الأنفية

ينتج التهاب الجيوب الأنفية عن عدة عوامل مجتمعة حيث يحدث دائمًا بسبب احتباس السوائل في الجيوب الأنفية، مما يؤدي بدوره إلى تكاثر الكائنات الدقيقة التي تؤدي إلى الإصابة، ويمكن أن تكون هذه الكائنات الدقيقة:[3]

  • الملوثات: المواد الكيميائية أو المهيجات الموجودة في الهواء يمكن أن تسبب تراكم المخاط.
  • البكتيريا: تصيب البالغين وتكون شائعة في حالة واحدة من كل 10 حالات.
  • الفطريات: كرد فعل تحسسي تجاه الفطريات، يمكن أن تلتهب الجيوب الأنفية من الفطريات الموجودة في الهواء، أو يمكن للفطريات أن تصيب منطقة الجيوب الأنفية كما هو الحال مع التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • الفيروسات: تصيب البالغين وتنتشر على نطاق واسع حيث أن 90٪ من التهابات الجيوب الأنفية تسببها الفيروسات.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية وهي كما يلي:[3][2]

  • وجود مشاكل في بنية الأنف، مثل انحراف الحاجز الأنفي، والحاجز هو الحاجز الذي يفصل فتحتي الأنف عن بعضهما البعض، وانحرافه إلى أحد الجانبين يمكن أن يؤدي إلى التهاب وعدوى متكررة.
  • رد فعل تحسسي لبعض المواد مثل الغبار وشعر الحيوانات وحبوب اللقاح.
  • ضعف الجهاز المناعي للشخص بسبب مشكلة صحية أو استخدام بعض الأدوية التي تضعف جهاز المناعة.
  • السلائل الأنفية، وهي عبارة عن زوائد صغيرة في الممر الأنفي تسبب الالتهاب.
  • التهابات الجهاز التنفسي السابقة ، مثل نزلات البرد.
  • عوامل أخرى، تشمل هذه العوامل الربو والتعرض المستمر للملوثات مثل الدخان وحمى القش والتهابات الأسنان والحساسية للأسبرين.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الضرس الملتهب في البيت

وختامًا، تمّ في هذا المقال على موقع المرجع توضيح مسألة علاج التهاب الجيوب الأنفية بزيت الزيتون، كذلك تمّ الحديث حول أنواع الزيوت التي تساعد في علاج مشكلة التهاب الجيوب الأنفية، وتمّ التطرق إلى الحديث حول أسباب التهاب الجيوب الأنفية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *