المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم

علاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم، من الأمور التي يود الكثير من الناس معرفتها حيث أن الأطفال يصابون بالعديد من الأمراض في هذا السن الصغير، ومن أشهر هذه الأمراض تكوّن البلغم على الصدر والذي يجعل الأطفال يشعرون بعدم الراحة والتعب الدائم، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن البلغم عند الأطفال، وأسباب تكون البلغم عند الأطفال وكيفية علاج البلغم عن الأطفال باستخدام زيت السمسم وفوائد زيت السمسم وأضراره وكيفيه استخدامه للأطفال بالطريقة الصحيحة بشئٍ من التفصيل.

البلغم عند الأطفال

البلغم هو مادة لزجة سميكة ينتجها الحلق والممرات الهوائية مثل القصبات الهوائية والرئتين، يحتوي البلغم على مخاط ومواد أخرى، يمكن أن تشمل هذه المواد الأخرى الخلايا الميتة أو القيح أو الجزيئات الغريبة مثل الغبار، قد لا نلاحظ البلغم إلا إذا كنا نسعل بسبب عدوى في الجهاز التنفسي، مثل الالتهاب الرئوي، قد نلاحظ أيضًا البلغم إذا كنا نعاني من أمراض أو حالات معينة ينتج فيها الجسم كميات أو أنواعًا غير طبيعية من البلغم مثل التليف الكيسي والربو.[1]

عندما يكون البلغم ناتجًا من أعراض مرض أو حالة غير طبيعية فقد يتخذ خصائص معينة، وتشمل هذه الخصائص:[1]

  • أن يكون البلغم سميك أو يحتوي على القيح بشكل غير طبيعي.
  • وجود دم في البلغم.
  • انتاج البلغم بكميات زائدة.
  • أن يكون البلغم أصفر أو أخضر اللون.

أسباب البلغم

الممرات الهوائية الصحية مغطاة بطبقة رقيقة من المخاط، عندما تتعرض هذه الطبقة للتهديد من الجراثيم المعدية أو المواد الغريبة الضارة مثل الدخان أو الغبار فإن الخلايا المبطنة للممرات الهوائية تنتج مخاطًا إضافيًا يمكن أن يتراكم هذا ويتكاثف وهذا ما يسمى بالبلغم، يجب طرد البلغم من الرئتين عن طريق السعال من أجل الحفاظ على مجاري الهواء نظيفة، ترتبط أعراض البلغم عمومًا بمجموعة متنوعة من أمراض واضطرابات وحالات الجهاز التنفسي حيث يشتمل لبجهاز التنفسي على الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والقصبة الهوائية والشعب الهوائيةوالرئتين، ومع ذلك يمكن أن تحدث أعراض البلغم أيضًا بسبب أمراض الجهاز القلبي الوعائي، مثل قصور القلب الاحتقاني ونظرًا لوجود أسباب مختلفة لأعراض البلغم وبعضها يهدد الحياة فيجب الرجوع للطبيب للحصول على التشخيص المناسب، عادةً ما تنقسم أسباب البلغم إلى أسباب معدية وأسباب غير معدية كما يلي.[1]

الأسباب المعدية للبلغم

عادةً ما تحدث أعراض البلغم بسبب الالتهابات الفيروسية والبكتيرية المختلفة للجهاز التنفسي بما في ذلك:[1]

  • التهاب الشعب الهوائية الحاد (التهاب القصبات الهوائية).
  • نزلات البرد وهي عدوى فيروسية.
  • الخناق وهو التهاب يصيب الحنجرة والقصبة الهوائية.
  • التهاب لسان المزمار وهو التهاب نادر يهدد الحياة، وهو قطعة من الغضروف تغطي القصبة الهوائية وتحميها من استنشاق الطعام، يصيب التهاب لسان المزمار الرضع والأطفال بشكل رئيسي.
  • الانفلونزا.
  • التهاب الحنجرة.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب الحلق.
  • السل وهو عدوى خطيرة تصيب الرئتين.
  • التهاب اللوزتين، والذي يمكن أن يحدث بسبب بكتيريا المكورات العقدية.

الأسباب الأخرى لتكوّن البلغم

يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة والأدوية والحالات الصحية الأخرى والأمراض في تراكم البلغم، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:[1]

  • الارتجاع الحمضي أو مرض الارتجاع المعدي المريئي وهو حالة تسمح لمحتويات المعدة بالتسرب مرة أخرى إلى المريء وتهيج الأنسجة.
  • تهيج أو انسداد مجرى الهواء.
  • الربو والحساسية.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن وهو مرض رئوي مزمن بما في ذلك انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • قصور القلب الاحتقاني وهو تدهور قدرة القلب على ضخ الدم.
  • التليف الكيسي وهو مرض وراثي يسبب مخاطًا سميكًا ولزجًا يسد الرئتين ويضعف التنفس ويمكّن البكتيريا من النمو.
  • منتجات الألبان.
  • سرطان الرئة وأورام الحنجرة.
  • الأدوية بما في ذلك أدوية التحكم في ضغط الدم وبعض أنواع العلاج الكيميائي.
  • الوذمة الرئوية وهي تراكم السوائل غير الطبيعي في الرئتين.
  • الانصمام الرئوي وهي جلطة دموية في الرئتين.

زيت السمسم

يعتبر زيت السمسم من الزيوت المعروفة بفوائدها الصحية المتعددة، وهو يستخرج من بذور السمسم ويتم استخدامه في مختلف الأعراض، فهو زيت غني بمضادات الأكسدة وهي مواد تساعد في تقليل تلف الخلايا وتحمي من العديد من الأمراض كما أنه يساعد في تقليل الالتهابات بشكل كبير، فضلاً عن ذلك فإن زيت السمسم يعزز صحة القلب ويساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم كما أنه يقلل من التهاب المفاصل، فضلاً عن دوره الكبير في علاج البلغم والكحة خاصةً لدى الأطفال وهو ما سنتعرف عليه فيما بعد بشئٍ من التفصيل.[2]

علاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم

زيت السمسم من أفضل الزيوت التي تستخدم للأطفال لعلاج الكحة والبلغم بشكل فعال، يمكن إدخال زيت السمسم في النظام الغذائي للطفل من عمر ستة أشهر، لكن البعض يوصي بتقديمه فقط عندما يبلغ الطفل عامًا واحدًا حتى يكون الجهاز الهضمي للطفل جاهزًا لهضمه، فإذا أضافت الأم الجديدة السمسم في خطط نظامها الغذائي فسوف يستفيد الطفل منه لأن الزيت يمر عبر حليب الثدي أثناء الرضاعة، فزيت السمسم يعمل بشكل كبير على تقليل عدد مرات الكحة وشدتها كما أنه يساعد في طرد البلغم والمخاط المتراكم على الصدر.[3]

الطريقة الصحيحة لعلاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم

من أفضل الطرق التي يمكن بها استخدام زيت السمسم لعلاج البلغم عند الأطفال هي استخدامه كدهان للصدر وبطن القدمين بعد تدفئة الزيت على نار هادئة لمدة ١٠ ثواني، ومن ثم يتم ارتداء الملابس وتدفئة الجسم جيدًا، قد يساعد شرب المشروبات الساخنة أيضًا مثل النعناع والينسون لزيادة المفعول الذي يقدمه زيت السمسم لعلاج البلغم عند الأطفال.[3]

علاج الكحة والبلغم عند الأطفال الرضع

يعتمد علاج الكحة والبلغم عند الأطفال والرضع على السبب الكامن وراءه، فأكثر أنواع السعال شيوعًا عند الأطفال هو السعال الذي يتبع الزكام، ربما يكون هذا النوع من السعال ناتجًا عن تهيج في الجهاز التنفسي للطفل، ولا يحتاج الطفل في هذه الحالة إلى أي علاج خاص وسيتحسن السعال بمرور الوقت، أما إذا كان السعال والبلغم يضايق الطفل فهناك بعض الطرق التي يمكن علاج بها هذه الحالة كما يلي:[4]

  • الحفاظ على بقاء الجسم رطبًا وشرب الكثير من السوائل.
  • البعد عن الهواء الجاف والحفاظ على رطوبة الغرفة التي يجلس بها الطفل.
  • استنشاق البخار.
  • الاستحمام بالماء الدافئ حيث أن تصاعد البخار يساعد في فتح الممرات الهوائية.
  • يساعد العسل في تقليل مدى سوء السعال والبلغم ومدة استمرارهما، ولكن لا ينبغي إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي عند الأطفال وهو شكل نادر ولكنه خطير من أشكال التسمم الغذائي.
  • إذا كان سعال الطفل ناتجًا عن الربو، فيمكن علاجه بأدوية مضادة للربو مثل البخاخ Ventolin®.
  • إبعاد الطفل عن الأشخاص المدخنين.
  • استخدام مزيلات احتقان الأنف والحلق.

شاهد أيضًا: فوائد العسل مع الماء الدافئ قبل النوم

طرق منزلية تساعد في علاج البلغم المتراكم في الصدر  للرضع والبالغين

يوجد بعض الطرق المنزلية التي يمكن من خلالها علاج البلغم المتراكم على الصدر لدى الرضع والبالغين ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[5]

  • شرب الكثير من السوائل للحفاظ على بقاء الجسم رطبًا وتجنب الجفاف.
  • الابتعاد عن الهواء الجفاف والحفاظ على وجود الهواء الرطب في المكان الذي يجلس فيه الشخص الذي يعاني من البلغم.
  • من الضروري عدم كتم الكحة والحفاظ على خروجها وقت الحاجة.
  • الحفاظ على وضعية الرأس مرفوعة بقدر الإمكان.
  • غسل الممرات الأنفية بالماء والملح.
  • التخلص من البلغم وطرده عن طريق الفم إذا شعر الشخص بالرغبة في ذلك.
  • الغرغرة بالماء والملح.
  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين.
  • تجنب التعرض للمواد التي تسبب الحساسية.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الارتجاع الحمضي.
  • تناول الفواكه والخضروات بقدر المستطاع.

أفضل علاج للكحة والبلغم

من أفضل العلاجات للكحة والبلغم هو تناول العسل حيث أنه يساعد في ترطيب الحلق ويساعد في طرد البلغم، ويمكن أن يتم تناول العسل وحده أو مع الليمون، يمكن أيضًا علاج الكحة والبلغم عن طريق شرب السوائل وخاصةً السوائل الدافئة لإبقاء الجسم رطبًا والحفاظ عليه من الجفاف، كما يمكن علاج الكحة والبلغم عن طريق الغرغرة بمحلول الماء والملح أو غسل الممرات الأنفية بهذا المحلول كما يجب تناول الأطعمة التي تساعد على تقوية المناعة مثل الأطعمة الغنية بفيتامين سي ومضادات الأكسدة مثل الخضروات والفواكه.[4][5]

علاج الكحة والبلغم للحامل

الكحة أثناء الحمل أمر طبيعي ويمكن أن يحدث في أي وقت بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث داخل جسم المرأة، والتي تميل إلى جعلها أكثر حساسية تجاه مسببات الحساسية أو الأنفلونزا أو غيرها من المشاكل التي يمكن أن تسبب هذا النوع من الأعراض، لتخفيف السعال أثناء الحمل ينصح بتجنب الأماكن الباردة أو شديدة التلوث أو المتربة، إلى جانب ذلك يجب على المرأة الحامل أيضًا شرب حوالي 2 لتر من الماء يوميًا، بالإضافة إلى الشاي الدافئ مع العسل والليمون، مما يساعد في تخفيف السعال بشكل طبيعي.[6]

إذا استمر السعال لفترة طويلة أو كان مصحوبًا بأعراض أخرى، مثل الحمى أو ضيق التنفس، يوصى بمراجعة الطبيب لتحديد السبب المحتمل وبدء العلاج المناسب، كما يمكن أن يكون الحفاظ على الحلق رطبًافي جميع الأوقات مفيدًا في تقليل السعال والسيطرة عليه، لذا فإن بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تخفيف هذا الانزعاج أثناء الحمل هي:[6]

  • شرب كمية مناسبة من الماء في درجة حرارة الغرفة.
  • الانتظام على تناول العسل.
  • استنشاق الماء الساخن يمكن أيضًا إضافة قطرتين من زيت الأوكالبتوس العطري إلى الماء الساخن.
  • من النصائح المفيدة للمرأة الحامل التي تعاني من السعال في الليل أن تعانق وسادة عند السعال، لأنها تقلل من آثار السعال في منطقة البطن.

الفوائد الصحية الأخرى لزيت السمسم

يقدم لنا زيت السمسم العديد من الفوائد الصحية بخلاف علاج الكحة والبلغم عند الأطفال ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[7]

  • يساعد زيت السمسم في الحفاظ على مستويات السكر في الدم.
  • زيت السمسم يعزز صحة القلب.
  • يعمل زيت السمسم على تقوية العظام.
  • يساعد زيت السمسم في تحسين مستويات الكوليسترول والدهون في جسم الإنسان.
  • يعمل زيت السمسم على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتحسين عملية التمثيل الغذائي.
  • زيت السمسم مفيد لصحة الفم والأسنان.
  • يعمل زيت السمسم على مكافحة السرطان.
  • يحتوي زيت السمسم على مضادات الالتهابات بشكل كبير.

القيمة الغذائية لزيت السمسم

إن ملعقة كبيرة أو حوالي 13.6 جرام من زيت السمسم تقدم 120.2 سعرة حرارية، ويكون إجمالي محتوى الدهون فيها 13.6 جرام منها 1.9 جرام دهون مشبعة و 5.4 جرام دهون أحادية غير مشبعة، زيت السمسم غني بحمض اللينوليك وحمض الأوليك، ومحتوى فيتامين هاء الموجود في هذه الكمية هو 0.2 مجم أي 2% من الكمية التي يحتاجها الجسم يوميًا، كما أن هذه الكمية تحتوي على 1.8 ميكروجرام من فيتامين كاف،لا يحتوي زيت السمسم على أي كربوهيدرات وبروتينات وألياف، وكمية مادة الكولين في هذا الزيت تساوي 1%.[8]

أضرار زيت السمسم الصحية

زيت السمسم أيضًا يمكن أن يكون له مجموعة من الأضرار وتتمثل هذه الأضرار في:[8]

  • زيادة وزن الجسم.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • الحساسية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه بذور وزيت السمسم.
  • الإسهال.
  • الطفح الجلدي.
  • تساقط الشعر.
  • الإجهاض.
  • عدوى الزائدة الدودية.

ختامًا نكون قد تحدثنا عن البلغم عند الأطفال وأسباب حدوث البلغم وعلاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم، وطريقة استخدامه الصحيحة للأطفال، وكيفية علاج البلغم المتراكم عند الكبار والأطفال، كما تعرفنا على أفضل علاج للكحة والبلغم وكيفية علاج الكحة والبلغم للحوامل، وتحدثنا عن فوائد زيت السمسم بصفة عامة والأضرار التي يمكن أن تنتج عن استخدام زيت السمسم.

المراجع

  1. Health grades , Sputum Symptoms , 10/3/2021
  2. Healthline , 10 Science-Backed Benefits of Sesame Oil , 10/3/2021
  3. Firstcry parenting , Sesame Oil for Baby – Benefits and Uses , 10/3/2021
  4. Healthline , Treating a Wet Cough at Home: 10 Natural Remedies , 10/3/2021
  5. MedicalNewsToday , Home remedies for phlegm and mucus , 10/3/2021
  6. Tuasaude , How to treat a cough during pregnancy , 10/3/2021
  7. Organic facts , 12 Powerful Health Benefits Of Sesame Oil , 10/3/2021
  8. Lybrate , Health Benefits Of Sesame Oil And Its Side Effects , 10/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *