المرجع الموثوق للقارئ العربي

تصرفات تكشف ذكاء الأطفال

كتابة : نوران ابراهيم

تصرفات تكشف ذكاء الأطفال، غالبًا يعتبر الذكاء على أنه العقل الذي يمتلك قدرة عالية على التحليل المنطقي والاستنتاج، وذلك لحلّ المشاكل بواسطة عدّة مهارات فكرية ومعارف عقلية تعود للشخص نفسه، وأيضًا هي مدى رؤية الطفل بقدرته على التكيف مع الظروف التي تحيط به خلال تحقيقه للنجاحات والإبداعات. ومقدرته على مزج الخيال مع الفكر حسب قواعده المنطقية. وعبر موقع المرجع سيتم إعطاء بعض العلامات التي تكشف عن ذكاء الطفل والتي تدل على موهبته وهو صغير.

أنواع الذكاء عند الأطفال

تقول الأمهات دائمًا: ” كيف لي أن أعرف أن طفلي طفل ذكي؟ كيف لي معرفة كيف سيكون مميز عن باقي الأطفال؟ جميع الأمهات تسعين دائمًا للبحث عن أفضل الأشياء من أجل أطفالها، بتوفير كامل الرعاية والاهتمام، لذلك يجدر هنا الإشارة إلى أنواع الذكاء التي قد يتميّز بها الأطفال، ومنها:

  • الذكاء في الحوار.
  • الذّكاء الاجتماعي.
  • الذَّكاء الرّياضي.
  • الذّكاءُ الفيزيائي.
  • الذّكَاءُ الفنّي.

شاهد أيضًا: كيف نعتني بأسنان الأطفال ، وما المعجون المناسب؟

تنمية ذكاء الطفل الرضيع

معرفة ذكاء الطفل من خلال المراقبة والتحديق أمر يثير فضول كل أم نحو مستقبل ابنها الصغير، فوجود سمة أو عدّة سمات تظهر عليه هل ستستطيع الأم تنمية ذكاء طفلها الرضيع؟ وهل ستكون خير مساعد في تطوير مهاراته؟ هنا بعض النصائح التي تساعد في تنمية ذكاء الطفل الرّضيع: [1]

  • توفير بيئة مناسبة وملائمة يستطيع فيها الطفل التعلّم واستكشاف ما يريد، بيئة آمنة وخالية من أي شيء قد يضرّه أو يصيبه بأذى، وترك الطفل مع مراقبته من بعيد.
  • توفير ألعاب تساعد على تنمية ذكائه كونها ألعاب تعتمد على الأصوات والحركة والفك والتركيب، ككتب صوتية أو سجادة ألعاب ملونة ووجود ألعاب تركيب وتفكيك.
  • اللعب مع الطفل والتحدّث معه كثيرًا بعدّة أصوات مختلفة، لجذب انتباهه والتلفّظ بعبارات صحيحة نطقًا، وإخباره عن مسميات الأشياء باسمها الصحيح الكامل، والمقدرة على وصف أي فعل تقوم الأم به لطفلها كي تثير انتباهه وجعله يفهم ذلك بسرعة.
  • إبعاد الطفل الصغير عن الشاشات واستبدال ذلك بقضاء وقت في حديقة جميلة أو مع الأهل، وتوفير وقت كافي للحركة واللعب ليزيد تفاعل الطفل.

تصرفات تكشف ذكاء الأطفال

تصرفات تكشف ذكاء الأطفال

الكثير من الدراسات المتعلقة بالأطفال أظهرت بأن نسبة الذكاء تختلف من شخص إلى آخر، وذلك حسب عدّة أوامر لها علاقة بتطور ذكائه، لذلك نسبة الذكاء بالفعل مختلفة بين كل طفل وآخر من نفس جيله، فالذكاء تم اعتباره على أنه عالم كبير يشتمل على العديد من القدرات المعرفية، والتي تتميز كل مرحلة بها بسمة معيّنة، ومن هذه السّمات ما يلي: [2]

تنمو مهاراته بشكل أكبر من أقرانه

إن الأطفال الأذكياء بشكلٍ عام يتميّزون عن الأطفال العاديين بمقدرتهم الفائقة على النّطق المبكّر، وأيضًا قدرتهم الكبيرة على استخدام اللغة وتوظيفها بشكلٍ واضحٍ، وبأن اليقظة لديهم غير عاديّة في مرحلة الطّفولة، وأنّ التلاعب المبكر في أنظمة الرّموز بالنّسبة لحجمه وسنّه الصغير، ووجود القدرة على التّفكير المبكّر بأشياء مبكّرة قبل أوانها وكما يستطيع القراءة منذ سنّ الرابعة، غالبًا ما تظهر علامات الذكاء منذ سن مبكّر لذلك يجب الانتباه على الأطفال منذ الصّغر.

لديه تركيز جيد جدًا

أحيانًا يكون الطفل عالي الذّكاء بيقظته ونباهته وتلهّفه باهتماماته على عدّة أشياء تتجاوز سنّه، وعادةً يمكن له أن ينجذب نحو مواضيع أكبر من سنه ومن تفكيره إذ لديه تركيز شديد، وهذا الأمر يجعل الطفل قادرًا على إبراز المواقف وفق وجهات النظر بشكلٍ مختلف، وإعطاء تطوير واستكشاف للمناهج البديلة وللمنتجات الجديدة.

يُحب حل المشاكل

هناك أستاذة في التربية تعمل في جامعة ديلاوير الموجودة بنيويورك، ليندا إس جوتفريدسون تقول: إن الذكاء يستطيع أن يعكس القدرة العامة على معالجة المعلومات، التي تساعد في تعزيز التعلّم والفهم وحلّ المشكلات أيضًا، كما لديه القدرة على التأثير بأنواع كثيرة ومتنوعة على السلوكيات اليوميّة”، فالأطفال الذين يولدون بذكاء أعلى يستطيعون حل المشكلات التي تواجههم بشكل حسن وأفضل، هذا الأمر يعطي خلفية منعكسة عن نباهتهم وأدائهم المتطور بشكل سريع، وقد يمتلك عدّة طرق لحلّ المشكلات وبواسطتها يستطيع حل ما يواجهه باستخدام منطقه وتفكيره.

يتمتّع بالعزلة

ربّما يكون هذا النوع من الأطفال عنيد جدًّا ويمتلك مشاعر قويّة وجياشة حول عدّة موضوعات تهمّهم، وبذلك يستطيعون أن يكونوا أكثر وعيًا تجاه آراء ومشاعر الآخرين كونهم عاطفيين جدًّا، ولأنّ بعض الأطفال الموهوبين يتمتّعون بوعي كبير وشديد تجاه أنفسهم، هذا كفيل بأن يتسبّب في جعلهم انطوائيّين وغير اجتماعيّين، وقد يشعرون بأنّهم لا يتناسبون مع الآخرين خصوصًا مع الذين في أقرانهم.

يتّسم بالفضوليّة

حسب ما ورد عن ستيفن جيه شونثالر وهو أستاذ في التّغذية والسّلوك في جامعة كاليفورنيا يقول: إن المؤشّر الأفضل الذي يشير لذكاء الطفل هو أن يكون فضولياً بدرجةٍ كبيرةٍ، ويتمتّع بالمتعة في لعب الأدوار وتعلّمها وهو سعيد وضاحك”، لذلك يتمتّع الطفل بذكاء عالي وخصوصًا بالملاحظة الشديدة والفضول الكبير تجاه عدّة أمور عديدة، فالوعي الحاد والبيئة المنوّعة تعتبر أمر نموذجي للطفل الذكّي، لذلك سيستمر السعي دون توقّف لمعرفة الكثير والمزيد من المعلومات، وكذلك طرح العديد من الأسئلة حول مواضيع تهمّه وتشغل باله وتفكيره لكي يكون ملمًّا بكلّ التفاصيل، ولكي يكون قادر على تنسيق وبناء معاييره المحددة وفق ذلك مع ملاحظته الشديدة لوجود تناقضات بين أقوال الناس وأفعالهم، ودائمًا هناك فضول حول الكثير من الأمور التي تعتبر تجاوزات لمثل الذين في سنّه.

حركاته يقظة

الأطفال الأذكياء عادةً يمتلكون يقظة مختلفة ومتقدّمة في مرحلة حياتهم وخصوصًا في الطّفولة، فالطفل الذكي يعتبر سريع جدًّا في جمع الأفكار والكثير من المعلومات والإلمام بها بشكل جيّد، وكذلك لديه اهتمام كبير بتجربة كلّ شيء يدور حوله ويشغل باله، وهو يقوم بفعل عدّة أشياء يفعلها الآخرون ولكن بصورةٍ مختلفة كليًّا، وهذا النوع من الأذكياء لديهم مشاعر وردود أفعال حسّاسة كثيرًا وعميقة.

يهتم بالكتب أكثر من اللّعب مع أقرانه

يتّسم الأطفال كثيرو الذّكاء بالعديد من السّمات المميزة كونهم يميلون لحبّ تعلّم الأشياء الجديدة، ولأنّهم بالفعل لا يكتفون بالنشاطات الفكرية التي تناسب عمرهم فهم يظهرون الكثير من المرح لحياتهم، وأغلبهم يفضّلون المجلات التي تفوق سنّهم وأيضًا قراءة الكتب التي تسبق جيلهم، وربما يقعون في مواقف يتبنّون فيها أفكارهم بنقدهم لها وتقييمهم أيضًا، وهم الفئة الأكثر حفاظًا على دوافعهم الذّاتية وتمسّكهم بالأهداف المحددة والتحديات التي يرغبون بها، ولديهم روح الشغف في الاهتمام بالقضايا الفلسفية والاجتماعية، وغالبًا تكون لديهم توقعات عالية وكثيرة سواء لأنفسهم أو للآخرين.

يبدع في اللّعب الحرّ المعتمد على المخيّلة

بالطبع الأطفال مختلفون عن بعضهم البعض ومتنوعين جدًّا، فالخصائص لا تظهر عليهم كلّها مرّة واحدة أو في جميع الأوقات، لكن تبقى هناك خصائص مشتركة يتقاسمها الأشخاص الموهوبون كميلهم للعب الحر الذي يرونهم بمخيلتهم، وكأنهم بالفعل لديهم رغبة في تنظيم الأشياء أو تنظيم الأشخاص حسب مخططاتهم وألعابهم وتخيّلاتهم.

قد يكون فوضويًا

هذا النوع من الأطفال عادةً ما يكون مشاغب إلى حدٍّ كبيرٍ، سعيه الدائم لاكتشاف البيئة التي تحيطه والذين يعيشون حوله وفي محيطه، كما تبقى لديه رغبة شديدة وقوية في فعل عدّة أشياء فوضويّة كفتح خزانات المنزل، أو تفكيك ألعاب مركّبة ورؤية ما بداخلها ومحاولته في تركيبها مجدّدًا، لكنه يبقى من النوع النشيط وكثير الحركة.

يتذكر التفاصيل بسهولة

يقال بأن الطفل الذكي والموهوب من فرط تركيزه العميق والشديد تبقى ذاكرته محتفظة بالعديد من المعلومات، ذلك أمر جميل ومثير بالنسبة للأشخاص المحيطين به كوالديه ومعلميه وأصدقائه، ودائمًا يسعى في تعلّم الكثير من المعلومات بسرعة كبيرة والتساؤل عنها وتذكر تفاصيلها لمدّة طويلة، ولديه المقدرة العالية في التفكير بشكل مجرّد وبالأخص مقدرته على الانتقال من التمثيل الملموس إلى الرّمزي، بكلّ يسرٍ وسهولة دون أن تنقص عليه أيّ معلومة كانت وقتها.

يصعب التزامه بمواعيد النّوم المبكّرة

ببعض الدراسات الأجنبية تم فحص العلاقة بين سلوك النوم لدى الأطفال ومع الأداء المعرفي، فكان هنا كل طفل كانت أعمارهم بين السابعة والحادية عشر سنوات، تمت عملية تقييم القدرات الذهنية خلال مقياس WIS للأطفال، ومتغيرات النوم من خلال استبيانات مع مذكرات النوم الخاصة بهم، هذا التحليل كشف عن وجود ارتباط سلبي بين مقاييس الذكاء وبين مدة النوم في نهايات الأسبوع.

شاهد أيضًا: فوائد حليب ابتاميل لزيادة الوزن

ما الذي قد يدل على ذكاء الطفل؟

بعض العلامات التي تدل على ذكاء الطفل والكثير من التصرفات التي تجعله مميز عن باقي أقرانه، هي علامات مميزة كفيلة بتفرده وتميّزه منذ الصغر، ومنها: [3]

  • الطفل ذكي وجريء: كونهم يعرفون عدد هائل من المفردات ويتفاعلون مع الوسط المحيط بهم ويستخدمونها بشكل عقلاني.
  • امتلاكه لحس الدّعابة: فأكثر الأطفال موهبةً من يلقون النكت الطريفة على الجميع في حضورهم، إضافةً لحديثهم الممتع الممزوج بالأسئلة الكثيرة.
  • لديهم الميول القيادي: العديد من الأطفال العباقرة يصبحون قادة في الكثير من نواحي الحياة، وذلك نظرًا لنضجهم وامتلاكهم قدرات طبيعية مختلفة ومميزة.
  • امتلاكه ذاكرة قويّة: وتعتبر ذاكرة عجيبة تحتفظ بكل التفاصيل والأرقام التي تمر عليه، ويستطيع حفظ معادلات رياضية وكتابة حروف فقط لمجرد رؤيتها لمرة واحدة.
  • حساس كثيرًا: إلى جانب موهبته العظيمة والكبيرة، يبقى إحساسه تبعًا لمشاعره ولمشاعر الآخرين، كما هو حساس تجاه اللّمس وكرهه للأشياء الخشنة والكبيرة.
  • امتلاكه روح المثابرة: يلتفت الطفل عادةً لمواضيع تهمّه ويسعى للبحث عنها؛ لمعرفة كلّ شيء عنها مع استمراره بترديد الأسئلة حول المواضيع التي تشدّ انتباهه.

تصرفات تكشف ذكاء الأطفال

علامات أولى تدل على ذكاء طفلك الحاد

موقع باور أوف بوزيتفتي الأمريكي قد قال: “إنّ الأطفال يمكنهم إظهار عدّة علامات مبكّرة تدل على تميزهم بذكاء حاد، ولكنك لن تدرك ذلك في طفلك إلّا إذا قارنته مع آخرين من نفس الجيل، أو في حال ملاحظتها من قبل طبيب الأطفال الخاص بالعائلة”. ومن هذه العلامات الأولى التي بلا شك تدلّ على ذكاء طفلك وعلى استثنائيّته ما يلي: [4]

  • يكون الطّفل كثير اليقظة خصوصًا وهو رضيع.
  • تكون لديه اهتمامات كبيرة وطويلة مقارنةً بسنّه وبجيلة.
  • المهارات اللّغوية والمهارات الحركيّة تتنامى بشكل سريع وكبير لديه.
  • الطفل يكون بارع جدًّا بالكتابة باستخدام كلتا يديه وفي سن مبكّرة.
  • ربما يتخيّل أصدقاء وهميين بالفعل ويلعب معهم وكأنّهم أصدقاؤه.
  • يتميّز الذكي بمقدرته على نطق كلماته الأولى في سن مبكّرة.
  • قبل وصوله سنّ الرابعة يستطيع أن يقرأ بكلّ سهولة جميع الحروف والكلمات المختلفة.
  • يستطيع إظهار روح الدّعابة في سن مبكّرة جدًا.

كيفية إجراء اختبار الذكاء لطفلك الرّضيع ذي الثلاثة أشهر

كي نستطيع اختبار ذكاء الطفل منذ صغره، يجب أن نعطيه اهتمامًا كبيرًا منذ ولادته فبعضهم تظهر عليهم العلامات منذ سن مبكّرة، ومن بعض الإجراءات التي تتم لاكتشاف ذلك ما يلي:

  • النّوم القليل: الطّفل الذّكي بالفعل يتميّز بحب الاستطلاع واللعب هنا وهناك لاكتشاف كلّ شي، وفي آخر المطاف يبقى نومه بسيطًا وقليلًا.
  • التّفاعل الاجتماعي: عادةً هناك أطفال يفضلون الجلوس بالأخص في الأماكن كثيرة الازدحام، كونهم يميلون لحب الضوضاء كثيرًا حتى ولو كانوا رضّع وصغار، هذا دليل كبير على امتلاكهم قد عالي من الذكاء وحبهم للتفاعل مع الآخرين.
  • الاستجابة للأصوات والصور: وذلك عند عرض الصور المتحركة للطفل الصغير يلتفت انتباهه بشكل كبير، ويبدأ بالتحديق بها ويرى مدى اختلاف الألوان فيها، وأي صوت يتم إصداره يعمل على لفت انتباهه بشكل كبير.
  • المحاولة في الإمساك بواسطة اللعب والأشياء القريبة: هذا دليل قوي على إحدى علامات الذكاء الطفل الرضيع وهي محاولته بإمساك أيّ شيء قريب منه والتقاطه بشدّة.
  • التركيز والتمحّص: وهي من الأشياء التي تدل على الذكاء وخصوصًا بأن الطّفل الذي يأخذ وقتًا،وهو يبحث عن أشياء تعجبه ويتمعن بتركيز وهو يصفن فيها ليستكشفها.
  • المهارة الحركيّة والحسيّة: وجود توازن بين مهارتي الحركة والحس لدى الطفل شيء مختلف ومميز عن باقي الأطفال عمومًا، فعندما يشعر بالسعادة نراه يبتسم ويحرك يديه بشدّة ليعبّر عن إحساسه بالانبساط والسعادة.

معلومات عن ذكاء الطفل

علامات ذكاء الطفل وظهور بذور العبقرية التي يتمتع بها، تعد من إحدى سمات الفوارق الشخصيّة بين كلّ طفلٍ وآخرٍ، بشكلٍ مختلفٍ يميّزه عن باقي أقرانه الذين في نفس سنّه، وبالتالي تجعله يكتسب مهارات جديدة، وما يلي بعض المعلومات عن معلومات ذكاء الطّفل:

  • بالتأكيد علامة الذكاء بين كل طفل وآخر مختلفة، فعقول الأطفال عبارة عن نقاط عصبيّة عددها 1000 تريليون نقطة، وهذه تفوق ضعف الموجودة عند البالغين وذلك حسب الأبحاث والدّراسات.
  • كثيرًا ما يضع الآباء توقّعاتهم في أبنائهم لكنهم بالفعل أذكى مما يتوقعون، طالما لا توجد عوائق تعيق نمو ذكائهم كوجود أمراض عصبية مختصة بالتأثير على مراكز الإدراك والاستيعاب والنّطق.
  • كل أم تحب أن يبقى ابنها مميز عن باقي أقرانه، فهي تعشق تعزيز ذكاء طفلها بعلامات تميّزه عن غيره وذلك بمراقبته واكتشاف مواهبه والأخذ بيده لتطويرها.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة والصحية والمليئة بالأحماض الأمينية، والبروتينات والفيتامينات والمعادن كلّ ذلك يلزم لبناء عقل الطفل بشكل سليم وصحّي.
  • متابعة التعليم وتطوير المهارات، وإدخال الطفل في برامج تعليمية مناسبة لعمره أمور مهمة تساعد في تنمية الطفل واكتشاف ذكائه.

ختامًا لمقالة اليوم بعنوان تصرفات تكشف ذكاء الأطفال، الأطفال هبة من عند الله سبحانه وتعالى، نعمة كبيرة يعطيها الله للأزواج كي تكون لحياتهم طعم سعادة وحب، هنا تم سرد الكثير من النصائح والمعلومات التي تساعد كل أم على اكتشاف طفلها وذكائه وهو صغير، مع معرفة كافة العلامات والسمات التي تساعد الأم في اكتشاف ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.