المرجع الموثوق للقارئ العربي

اعراض العفنة عند الاطفال

كتابة : د. شهد ريحان

قد تشتبه اعراض العفنة عند الاطفال على الكثيرين، فهي ليست أعراضاً سهلة مميزة، ولا سيما لغير ذوي الخبرة في هذا المجال، ومن ناحية أخرى فقد يتساءل البعض، عن ماهية هذا الداء، ويرغبون بمعرفة مدى خطورته، ويعرض موقع المرجع في هذا المقال، بعضاً من المعلومات بهذا الشأن، فمن تعريف العفن، إلى التحدث عن أعراضه عند الأطفال، مع الإشارة إلى الأعراض الجلدية، والعصبية، التي قد تنشأ عنه، وشيء من الحديث عن المشاكل الصحية التي قد يتسبب بها، بالإضافة إلى ذكر مجموعة من النصائح، بهدف الإعانة على التخلص من العفن، وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة به.

ما المقصود بالعفن

يعرف العفن (بالانجليزية: Mold)، على أنه أحد أنواع الفطريات (بالانجليزية: Fungus)، التي تتكاثر عن طريق الأبواغ (بالانجليزية:Spores) الصغيرة، التي لا ترى بالعين المجردة، وباستطاعتها الانتقال عبر الهواء، كما وتنمو في الداخل (بالانجليزية:Indoors)، أو في الهواء الطلق (بالانجليزية: Outdoors)، وهي تزدهر في البيئات الرطبة، والدافئة، إلا أنها تتواجد في جميع الفصول، وجميع البيئات، ويشير مصطلح العفن الفطري (بالانجليزية: Mildew)، إلى أنواع معينة من العفن، وخاصة العفن الذي ينمو داخل المنازل، بلون أبيض، أو أخضر، أو العفن الذي ينمو في الحمامات.[1]

وبشكل عام، فإن الكميات الطبيعية، من العفن، الموجود في البيئة، لا تشكل خطر صحي كبير، على الأشخاص الأصحاء، ذوي جهاز المناعة السليم، ومع ذلك، فقد يكون بعض الأشخاص، ذوي حساسية من أبواغ العفن، أكثر من غيرهم، مما قد يتسبب بظهور أعراض تنفسية عليهم، بعد استنشاق كميات قليلة من الأبواغ، في حين أن استنشاق كميات كبيرة من الأبواغ، قد يتسبب باعتلال في الصحة، لأي شخص تقريباً.[2]

شاهد أيضاً: ما التركيب الذي يفرز الانزيمات في عفن الخبز

اعراض العفنة عند الاطفال

أظهرت العديد من الدراسات، التي أجريت في مختلف أنحاء العالم، وجود علاقة وثيقة بين العيش في بيئة متأثرة بالعفن، ومدى الآثار التنفسية السلبية، التي يتركها على الأطفال، فعندما يستنشق الطفل الصغير، كميات من أبواغ العفن، فإنه قد يعاني من مشاكل تنفسية مختلفة، تشبه أعراض الحساسية الموسمية (بالانجليزية: Seasonal allergies)[3]، ويجدر التنبيه، بأن التعرض للعفن، قد يؤدي إلى ظهور الأعراض، خلال بضعة أيام قليلة، وفي بعض الأحيان، قد يحتاج الأمر إلى القليل من الأشهر أو السنوات، لظهور علامات الإصابة بهذا الداء[4]، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الأعراض:[3]

  • ضيق في النفس.
  • سيلان من الأنف.
  • صوت صفير.
  • حكة في الأنف.
  • احتقان في الأنف.
  • ألم في الحلق.
  • سعال.
  • عطاس.
  • أعراض أخرى مشابهة لأعراض الانفلونزا.

شاهد أيضاً: علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب الطبيعية

اعراض العفنة العقلية والعصبية

هناك تأثيران رئيسان للتعرض للعفن، هما؛ التأثيرات التي يتركها على المجرى الهوائي، والجهاز التنفسي، والتأثيرات التي يتركها على الدماغ، والجهاز العصبي المركزي (بالانجليزية: Central nervous system (CNS))، والتي تعد أكثر إثارة للقلق من سابقتها، وفيما يأتي ذكر بعض الأعراض العقلية والعصبية للعفن:[5]

  • عدم القدرة على التركيز.
  • ضباب الدماع (بالانجليزية: Brain fog).
  • الشعور بالاكتئاب (بالانجليزية: Depression).
  • القلق والتوتر.
  • اضطرابات في النوم.
  • الصداع.
  • التهيج (بالانجليزية: Irritability).
  • ارتباك (بالانجليزية: Confusion).

شاهد أيضاً: كم عدد ساعات النوم الطبيعي للانسان البالغ

اعراض العفنة الجلدية

قد يؤدي التعرض للعفن، إلى ظهور طفح جلدي، شبيه بالطفح الجلدي الناجم عن التفاعل التحسسي (بالانجليزية: Allergic reaction)، مما يجعل تشخيص هذا النوع من الطفح الجلدي، أمراً صعباً، إلا أن هناك بعض الأعراض الشائعة التي ترافق هذا النوع من الطفح الجلدي، وفيما يأتي ذكر بعض منها:[6]

  • وجود حكة.
  • جلد أو بشرة جافة ومتقشرة.
  • بشرة حساسة.
  • لون الجلد بني أو وردي.
  • نتوءات صغيرة مرتفعة، قد يتسرب منها بعض السوائل.

شاهد أيضاً: علاج الحساسية الجلدية مجرب ومضمون

مشاكل صحية يتسبب بها العفن للأطفال

إن قضاء الأطفال لمعظم أوقاتهم، داخل المنزل، قد لا يكون أمراً مريحاً في حقيقة الأمر؛ إذ أن قضاء الأطفال لقرابة ال 80% من أوقاتهم، داخل المنزل، قد يجعلهم عرضة للإصابة ببعض المخاطر الصحية، وبشكل أدق، سيجعلهم عرضة للعفن المنزلي، والذي قد يكون له، تأثيرات صحية مختلفة، وفيما يأتي ذكر بعض المشاكل الصحية التي قد يتسبب بها:[4]

  • الربو (بالانجليزية: Asthma).
  • الحساسية.
  • السمية العصبية (بالانجليزية: Neurotoxticity).
  • اضطرابات نقص المناعة (بالانجليزية: Imunodeficiency disorders).
  • السرطان.

وفي حال كان الطفل، يعاني من الربو بشكل مسبق، فإن استنشاقه لأبواغ العفن، ستسبب في حدوث النوبات، بشكل أكثر تكراراً من السابق، بالإضافة إلى أنها قد تفاقم أمراض الرئة المزمنة (بالانجليزية: Chronic lung disease).[3]

ازالة العفن من المنزل

تتطلب الوقاية من العفن، القيام بإزالته من المنزل، وفيما يأتي بعض النصائح التي ينبغي مراعاتها، عند إزالة العفن من المنزل:[7]

  • ارتداء الكمامة، والقفازات، والنظارات الواقية، والأحذية المطاطية، أثناء القيام بإزالة العفن، ويمكن أيضاً ارتداء الملابس ذو الاستعمال الواحد، حال التعامل مع كميات كبيرة من العفن.
  • فتح جميع النوافذ، والأبواب؛ لزيادة التهوية وتحسينها.
  • القيام بإزالة الأشياء، التي لم يلامسها العفن، ووضعها جانباً، مع التخلص ن المواد الأخرى التي لا يمكن تنظيف العفن عنها.
  • القيام بإزالة واستبدال، المناطق المصابة بالعفن، من الحائط، وبلاط السقف، والسجاد.
  • القيام بفرك الأسطح غير المسامية، والمصابة بالعفن، بالمبيض، أو مبيد الفطريات، أو بالمنظفات والماء، ثم القيام بتجفيفها، مع الانتباه إلى عدم خلط مواد التنظيف معاً.
  • التأكد من حل مشكلة الرطوبة، وأن المنطقة أصبحت جافة.

تبين من خلال السطور السابقة، أن اعراض العفنة عند الاطفال، تشبه إلى حد ما، أعراض الحساسية الموسمية، وأن هنالك ثمة أعراض عصبية وعقلية، وأخرى جلدية، قد تنشأ عن الإصابة بداء العفن، والذي يعد أحد أنواع الفطريات، الواسعة الانتشار في الداخل والخارج، وأن ارتباطه ببعض المشاكل الصحية، يجعل الوقاية منه أمراً هاماً، وأن أهم طرق الوقاية، تتمثل في إزالته من المنزل.

المراجع

  1. medicinenet.com , Mold Exposure: Symptoms, Removal, and Remediation , 13/09/2021
  2. medicalnewstoday.com , What are the effects of black mold exposure? , 13/09/2021
  3. restorationmasterfinder.com , The Health Effects of Mold on Children , 13/09/2021
  4. community.today.com , What is the effect of household mold on children’s health? , 13/09/2021
  5. amenclinics.com , Is it Mental Illness or Mold Toxicity? , 13/09/2021
  6. healthline.com , What Is a Mold Rash? , 13/09/2021
  7. healthline.com , Black Mold Spores and More , 13/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *