المرجع الموثوق للقارئ العربي

أفكار للعب من الأطفال في المنزل

كتابة : نبوغ صالح

أفكار للعب من الأطفال في المنزل لخلق أجواءٍ صاخبةٍ قادرةٍ على منح الطّفل الفرح والسّعادة التّي يستحقّها، فالأطفال ملائكة بقلوب صافيّة وأرواح نقية ومن واجب الأهل أن يعتنوا بهذه الكائنات البريئة. وباعتبار أنّ منزل الطّفل هو مكانه المُفضّل، يسعى الأهل دائمًا إلى إضافة لمستهم السّحريّة إلى حياة أطفالهم من خلال الألعاب، لذلك سنخط لكم بعضًا من خلال مقالنا التالي عبر موقع المرجع أهم الأفكار للعب مع الأطفال سواء من نشاطات جسدية أو فكرية تعود عليهم بالفائدة.

أفكار للعب مع الأطفال في المنزل

هناك العديد من الأفكار المفيدة التّي تساعد في خلق جوّ من المرح الذّي تحتاجه مشاعر الطّفولة لتأخذ حقها الطّبيعي من اللّعب، وكيف إن كانت هذه الأجواء مع الوادين. ومن أهم هذه الأفكار نذكر:[1]

لعبة الاختباء

تُعدّ لعبة الاختباء من الألعاب المُفضّلة لدى الأطفال، إذ ينقسم فيها اللّاعبون إلى فريقين أحدهما يختبئ في المكان الذّي يحلو له من المنزل، بينما يبحث الفريق الآخر عن المختبئين، وهناك مدة زمنيّة مُحدّدة لإيجادهم، وتكون الخسارة من نصيب الفريق الذّي يفشل في إتمام مهمته.

لعبة السكون والحركة

وهي لعبة ممتعة ومشهورة نوعًا ما، يقف خلالها المتنافسون جنبًا إلى جنب في غرفة واحدة، ويقوم الحكم بتشغيل موسيقى حماسيّة للغاية، ليبدأ الطّرفان بالرّقص، والخاسر هو الفريق الذّي لا يستطيع التّوقف عن التّمايل عند سماع كلمة “سكون”، وعلى الرّغم من غرابة هذه اللّعبة إلّا أنّها مُمتعة للكبار والصّغار في الوقت ذاته.

لعبة المكعبات

يُعبّر الطّفل من خلال هذه اللّعبة عن جانب مهم من شخصيته، فالطّفل الذّي يستخدم المكعبات لبناء بيت بسيط بألوان دافئة هو شخص حنون بطبعته ويحبّ الحياة البسيطة والاستقرار والعائلة. بينما البيت الكبير الملوّن يدلّ على طموح كبير وميل دائم للتّطور والتّحسين، فلا يجب الاستخفاف بالمكعبات الملونة فهي أكثر من مُجرّد لُعبة.

التمثيل

يُعدّ التّمثيل من الألعاب المُسليّة لجميع أفراد العائلة، حيث تطلب الأمّ من الطّفل أن يُقلّد لها موقفًا مضحكًا أو حزينًا وربما الاثنين، مع العلم تساعد هذه اللّعبة على تقويّة شخصيّة الطّفل وتمكّنه من التّعبير عن مشاعره بطريقة مريحة وسلسة.

الرسم والتلوين

يُعبّر الطّفل من خلال رسماته والألوان التّي يستخدمها عن الكثير من الأشياء التّي ينبغي على الأهل الانتباه عليها، فقد يرسم الطّفل المهنة التّي يرغب بها أو السّيارة التّي يتمنى امتلاكها أو الأشخاص الذّين يحبهم ويثق بهم. كما قد يكون الطّفل رسامًا ماهرًا ذا موهبة مهمة، وبالتالي يجب على الأهل أن يشجعوا أطفالهم على الرّسم والتّلوين باستمرار لاكتشاف مواهبهم الدّفينة.

لعبة الذاكرة

تقوي لعبة الذّاكرة حس المُنافسة لدى الطّفل وتجعل منه شخصًا طموحًا ومؤمناً بنفسه وقدراته. تبدأ اللّعبة عندما تقوم الأم بإعطاء مجموعة من المعلومات السّريعة لأطفالها، ثم بعد مرور بعض الوقت تبدأ بسؤالهم عنها وإعطاء تلميحات لهم للمساعدة على تذكرها.

ممارسة الرياضة

تُساعد الرّياضة على تفريغ طاقة الطّفل بطريقة مفيدة ومنتجة. كما أنّها تبني عضلات الطّفل وتصقل جسده ليكون شابًا سليماً قوي البنية مستقبلًا. ولكن لا ينبغي الإفراط في اللّعب أو إجهاد الطّفل لأنّ ذلك قد يعكس النّتيجة من إيجابيّة إلى سلبيّة.

شاهد أيضًا: لا تسبب الألعاب الإلكترونية أي أضرار صحية

مسابقات للأطفال في المنزل

يوجد مجموعة من النّشاطات القادرة على صنع حالات ممتعة للأطفال ضمن أجواء من المنافسة التّي تهدف إلى تنميّة مهارات الطّفل وملء أوقات فراغهم بما هو مفيد، وفيما يلي استعراض لبعض هذه المسابقات:

التقط الراية

منذ زمن بعيد وهذه اللّعبة مرافقة للأطفال في المنزل، فهي الأكثر شيوعًا إلى حد الآن. والهدف منها هو سرقة علم الفريق الآخر من قاعدته الرئيسية وإعادتها إلى قاعدته الخاصة، دون وضع أي علامة عليها. حيث يتم قسم الجماعة إلى فريقين وكل فريق يمتلك منطقة خاصة به في المنزل، وعند كشف أي عملية تجسس، يمكن وضع علامة على اللاعب ليدخل السجن. كما يمكن لأصدقائه تحريره من السجن عن طريق وضع علامة على السجن من قبل أصدقائه، والعودة إلى أراضيهم سريعًا، والفريق الفائز هو الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأعلام بعد فترة زمنية معينة، أو هو أول فريق يصل إلى عدد معين من التقاطات الرّاية، تحسّن هذه اللّعبة من مهارات الأطفال في اللّعب وتعلمهم أهميّة العمل الجماعي وفوائد التعاون للفوز.

القفز بالحبل الجماعي

هو نشاط للمتعة يمكن ممارسته فرديًا، ويمكن تحويله إلى عمل جماعيّ، مع العلم تحتاج في هذه اللّعبة إلى حبل طويل و3 مشاركين على الأقل، حيث يمسك اثنان من اللّاعبين طرفي الحبل، ويبدأ ماسكي الحبل بلفه، ليبدأ اللّاعب الثّالث بالقفز دون أن يلمس الحبل. ويُمكن تسريع عمليّة لف الحبل لزيادة الصّعوبة والتشويق، وصاحب أكبر عدد من القفزات دون الوقوع أو لمس الحبل هو الفائز، ومن مميزات هذه اللّعبة أنّها تُنميّ من مهارات الأطفال الرّياضية وتُحسن لياقتهم البدنيّة.

روفر الأحمر

هي لعبة مشهورة ومفيدة لتعليم الأطفال الصّغار قيمة العمل الجماعي، حيث يتم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين. وتشكل كل مجموعة خطًا يواجه الفريق الآخر، بحيث تكون الخطوط بمسافة 20 قدمًا، ويجب أن يمسك الأطفال ضمن كل فريق بأيديهم وينادي الفريق باسم أحد اللاعبين في الفريق الآخر، ويجب على اللّاعب المنادى عليه أن يركض محاولًا اختراق الفريق الممسك ببعضه البعض عبر الخط. فإذا نجح في المرور واختراق العدو فإنّه يختار لاعبًا ليعيده إلى فريقه من الفريق الخصم، وينضم مجددًا إلى الخط. وإذا لم ينجح في اختراق الفريق يجب أن ينضم الخاسر إلى الفريق الخصم، ويستمر حتى يبقى لاعب واحد فقط. ويجب عليه أن يحاول إعادة تشكيل فريقه عن طريق اختراق خط عدوه، من فوائد هذه اللّعبة أنها تعلم أهميّة بذل الجهود من أجل إنقاذ الأصدقاء، وتقوية الفريق.

البحث عن الكنز

يحب الأطفال قصص الكنوز، ويستمتعون بالتّحدي وإيجاد الغنائم عن طريق حل الأدّلة والبحث عن الأشياء والعثور على نتيجة تعبهم. يتم تصميم الكنز كهدية مغرية للأطفال يحبونها، ويجب أولًا تحديد موقع للبحث عن الكنز من أفضل مواقع المنزل، أو الحديثة الخارجية بعد ذلك لا بد من كتابة بعض الأدّلة التي تساعد الأطفال في العثور على الكنز، وتوجيههم إلى مكانه. حيث يجب أن تتطلب الأدلة استخدام المنطق والتفكير من أجل حل المشكلة.

تحدي التوازن

هي لعبة بسيطة ومثالية للأطفال الصّغار، وهي تعتمد على رسم خط على الأرض بشريط لاصق باستخدام أشكال مختلفة مثل: الخطوط الدائرية، والمُتعرّجة واللّولبية، ثم اطلب من أطفالك السّير على تلك الخطوط دون الخروج عنها. ويكون الطّفل الأسرع هو الفائز، ويمكنك أيضًا جعل الأطفال يمشون إلى الخلف لجعل الأمر أكثر صعوبةً وتشويقًا، من فوائد هذه اللّعبة أنّها تعمل على تنمية حس التّنافس لدى الأطفال، والعمل على الفوز والنّجاح، وخصوصًا إذا كان مع منافسين أقوياء.

أفكار لتسلية الأطفال في المنزل

يوجد العديد من الأفكار التي من شأنها أن تسعد الأطفال، وتملأ أوقات فراغهم وفق التالي:

  • لعبة الشطرنج.
  • الألعاب الإلكترونية.
  • السباحة في حوض المنزل.
  • مساعدة الأم في إعداد الحلويات.
  • مشاركة الأب في نشاطاته المنزلية.

شاهد أيضًا: تصرفات تكشف ذكاء الأطفال

أهمية اللعب للأطفال

تعتبر مرحلة الطفولة الفترة الأهم في حياة الشخص إذ يبني الطّفل خلالها نظرته الخاصّة للحياة، ويلوّنها بالألوان التّي يريدها ويتمناها، ومن واجب الأهل أن يحاولوا ملء ذاكرة الطفل ومخيلته بأجمل اللّحظات التّي ستبقى محفورة فيها لمدّة طويلة. ويمكن القول بأن اللّعب مع الطّفل وتسليته هي الوسيلة الوحيدة للوصول إلى الغاية السّابقة. ويمكن تلخيص أهميّة اللعب للطفل بما يلي:[2]

  • تحسين مزاجه وشحن طاقته.
  • تنمية قدراته الجسدية والفكرية.
  • تعزيز علاقة الطفل مع عائلته وأصدقائه.
  • تنمية حس الإبداع لدى الطفل الصغير.
  • مساعدة الطفل على التخلص من مخاوف الطفولة والتغلب على مشاكلها.
  • تمكين الطفل من بناء عالمه الخاص الذي يحلم به.
  • تنمية طموح الطفل وتشجيعه للوصول إلى الهدف الذي يريده.

شاهد أيضًا: افكار هدايا عيد ميلاد 2022 للرجال والبنات والأطفال

إلى هنا تكون نهاية مقالنا أفكار للعب مع الأطفال في المنزل الذّي تطرّقنا فيه إلى ذكر أفضل الطّرق لتسلية الطّفل موضحين بذلك أهميّة اللّعب في بناء شخصيّة صحيحة ضمن عالم الأطفال الغريب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.