المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو اضطرابات الإصغاء والتركيز adhd

كتابة : د. شهد ريحان

ما هو اضطرابات الإصغاء والتركيز adhd؟، فقد يسمع البعض بهذا الاضطراب، ويرغب في التعرف عليه، ولذا فقد خصص هذا المقال، في موقع المرجع، بالحديث عن هذا الاضطراب، بدءًا بالحديث عن ما هو adhd، وذكر أنواعه، ليلي ذلك، ذكر أعراضه، وأسبابه، وطرق تشخيصه وعلاجه، بما يسهم في تعزيز فهم هذا الاضطراب، وأخذ نظرة شمولية عنه.

ما هو اضطرابات الإصغاء والتركيز adhd

يشير مصطلح اضطرابات الإصغاء والتركيز adhd إلى؛ أحد أكثر اضطرابات النمو العصبي شيوعًا، في مرحلة الطفولة، وعادة ما يتم تشخيصه لأول مرة في مرحلة الطفولة، وغالبًا ما يستمر حتى مرحلة البلوغ، وهو يمثل حالة صحية عقلية، من الممكن أن تسبب مستويات غير عادية، من النشاط المفرط، والسلوكيات الاندفاعية، وعلى الرغم من أن كثير من البشر، يعانون من عدم انتباه، وتغير في مستويات الطاقة، إلا أن الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب، يحدث لديهم هذا الأمر، بشكل أكثر تكررًا، من غير المصابين به، ومن الممكن أن يكون لهذا الاضطراب، تأثيرًا كبيرًا، على دراسة هؤلاء الأفراد، وعملهم، وحياتهم المنزلية، بالإضافة إلى تأثيرها على علاقاتهم مع الغير.[1][2]

شاهد أيضًا: ما هو اضطراب الاكل وما انواعه واعراضه واسبابه وطرق علاجه

أنواع اضطراب الإصغاء والتركيز adhd

لقد قامت الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين (بالإنجليزية: American Psychiatric Association (APA))، بتقسيم اضطراب adhd، إلى ثلاثة أنواع؛ وذلك بهدف جعل تشخيص هذا الاضطراب، أكثر اتساقًا، وفيما يأتي حديث عن هذه الأنواع الثلاثة:[2]

  • النوع الغافل أو غير المنتبه في الغالب (بالإنجليزية: Predominantly inattentive): ويعاني الأفراد المصابون بهذا النوع، من من صعوبة بالغة في التركيز، وإنهاء المهام، واتباع التعليمات، ويعتقد الخبراء أن هذه الفئة من الأفراد، لا تتلقى التشخص المناسب، كما أن الدراسات، تشير إلى أن هذا النوع، يعد أكثر شيوعًا عند الفتيات، مقارنة بالأولاد الذكور.
  • النوع ذو النشاط الاندفاعي المفرط في الغالب (بالإنجليزية: Predominantly hyperactive-impulsive type): ويعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع، من فرط نشاط، وسلوك اندفاعي، بشكل أساسي، وعلى الرغم من أن عدم الانتباه، لا يعد ميزة أساسية لهذه الفئة، إلا أنه من الممكن أن يجد هؤلاء الأفراد، صعوبة في التركيز على المهام.
  • نوع مختلط يجمع بين كلا النوعين السابقين (بالإنجليزية: Combined hyperactive-impulsive and inattentive type): وهو أكثر الأنواع شيوعًا، ويظهر الأشخاص المصابين بهذا النوع، أعراض عدم انتباه، وأعراض فرط نشاط.

أعراض اضطراب الإصغاء والتركيز adhd

إن أعراض اضطراب ADHA، لدى الأطفال والمراهقين، تعد ذات معالم واضحة، وعادة ما تكون ملحوظة، قبل بلوغ الطفل السادسة من العمر، وتظهر هذه الأعراض في أكثر من موقف، ويمكن تصنيف هذه الأعراض، إلى نوعين من المشكلات السلوكية، هما؛ عد الانتباه، وفرط النشاط والاندفاعية، ولكل منهما علامات خاصة، وفيما يأتي بيان ذلك:[3]

علامات عدم الانتباه عند مرضى ADHA

تشمل العلامات الرئيسية لعدم الانتباه، عند الأطفال، والمراهقين، ما يأتي:[3]

  • أن تكون فترة الانتباه قصيرة، ومن السهل تشتيت انتباه الفرد.
  • ارتكاب أخطاء بسبب الإهمال، على سبيل المثال؛ في الواجبات المدرسية.
  • ملاحظة حالة من النسيان، أو فقدان الأشياء.
  • عدم القدرة على الالتزام بالمهام الشاقة، أو التي تستغرق وقتًا طويلاً.
  • يبدو الفرد غير قادر على الاستماع إلى التعليمات، أو تنفيذها.
  • يقوم بتغيير نشاطه، أو مهامه باستمرار.
  • مواجهة صعوبة في تنظيم المهام.

شاهد أيضًا: طرق زيادة التركيز عند الاطفال

علامات فرط النشاط والاندفاعية عند مرضى ADHA

من العلامات الأساسية المظهرة لعرض فرط النشاط، والاندفاعية، عند الأطفال والمراهقين، ما يأتي:[3]

  • عدم القدرة على الجلوس بسكون، ولا سيما في المحيط الهادئ.
  • التململ باستمرار.
  • عدم القدرة على التركيز على المهام.
  • الحركة الجسدية المفرطة.
  • التحدث بشكل مفرط.
  • عدم القدرة على انتظار الدور.
  • التصرف بدون تفكير.
  • مقاطعة المحادثات.
  • إحساس ضئيل، وربما معدوم، بالخطر.

أسباب اضطراب الإصغاء والتركيز adhd

في الحقيقة، إن من غير الواضح، ما الذي يسبب اختلافات الدماغ المرتبطة باضطراب ADHD، إلا أن ثمة دليل قوي، يشير إلى أن هذا الاضطراب، وراثي في الغالب؛ فكثير من الأطفال، المصابين به، يكون أحد والديهم، أو أحد أقاربهم، مصابًا به، ومع ذلك، فثمة بعض الأمور، التي قد تجعل الطفل، أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب، من مثل:[4]

  • الولادة المبكرة.
  • التعرض لسموم بيئية.
  • تناول الأمهات أدوية أثناء الحمل بالطفل.

ويجدر التنبيه في هذا السياق، إلى أن هذا الاضطراب، لا ينتج من قضاء الكثير من الوقت أمام الشاشات، أو عدم اهتمام الوالدين، أو تناول الكثير من السكر.[4]

تشخيص اضطراب ADHD

إن تشخيص اضطراب ADHD، لا يعتمد على اختبار واحد؛ إذ لا يوجد اختبار يقوم بتشخيص هذا الداء، بل هي مجموعة خطوات معينه، تسهم في تشخيصه، من بينها؛ إجراء فحص طبي، بما في ذلك اختبارات السمع والبصر؛ وذلك لاستبعاد المشكلات الأخرى ذات الأعراض الشبيهة بأعراض اضطراب ADHD، وعادة ما يشتمل تشخيص هذا الاضطراب، على الرجوع إلى قائمة تحوي أعراض هذا الاضطراب، ومن ثم تشييك مدى وجود الأعراض المذكورة في القائمة عند الطفل، بالإضافة إلى أخذ التاريخ المرضي، من الوالدين، والمعلمين، والطفل في بعض الأحيان.[1]

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

علاج اضطراب ADHD

هناك العديد من الطرق، التي قد تساعد في تقليل أعراض اضطراب ADHD، لدى الطفل، وهي تشمل ما يأتي:[5]

  • الأدوية: وعادة ما تكون أدوية منشطة (بالإنجليزية: Stimulant medications)، ومن الممكن لهذه الأدوية؛ أن تقلل من فرط النشاط، والاندفاع، بالإضافة إلى إمكانية تحسين قدرة الطفل على؛ التركيز، والتعلم، والعمل.
  • العلاجات النفسية: من مثل؛ العلاج السلوكي، والعلاج السلوكي المعرفي.
  • أخذ النصح أو المشورة: وذلك للطفل، ولباقي أفراد العائلة.
  • قد يجد الوالدون، ومقدمو الرعاية، للأطفال المصابين باضطراب الإصغاء والتركيز، أنهم يستفيدون مما يأتي:
    • التدريب على مهارات الأبوة والأمومة، التي تساعدهم على تعلم كيفية تشجيع، ومكافأة السلوكيات الإيجابية لدى أطفالهم.
    • تعلم بعض تقنيات إدارة الضغوطات.
    • الانضمام إلى مجموعات الدعم.

شاهد أيضًا: علاج اضطرابات النطق والكلام عند الاطفال

لقد حملت السطور السابقة، في هذا المقال، إجابة استفسار: ما هو اضطرابات الإصغاء والتركيز adhd؟، وقد تبين فيها أنه اضطراب عصبي، يؤثر على نشاط الطفل وتركيزه، ومن الممكن أن يستمر حتى وصول الطفل، لمرحلة البلوغ.

المراجع

  1. cdc.gov , What is ADHD? , 14/01/2022
  2. healthline.com , Everything You Need to Know About ADHD , 14/01/2022
  3. nhs.uk , Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD) , 14/01/2022
  4. kidshealth.org , ADHD , 14/01/2022
  5. betterhealth.vic.gov.au , Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD) , 14/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.