المرجع الموثوق للقارئ العربي

معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال

كتابة : د. شهد ريحان

إن معرفة معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال، يعد أمرًا هامًا وضروريًا، ولا سيما في ظل معاناة الطفل، من مرض قلبي، يتوجب معه، متابعة نبضات القلب، ويقدم هذا المقال، في موقع المرجع، معلومات هامة متعلقة بذلك، فهو مع تسليطه للضوء، على المدى الطبيعي لنبض القلب، بحسب الفئة العمرية للطفل، يتحدث عن كيفية قياس النبض، ويشير إلى بعض أسباب ارتفاعه، وأسباب انخفاضه، وبعض الحالات التي ينبغي بها قياس نبض الطفل

نبض قلب الطفل

يعرف النبض (بالإنجليزية: Pulse) على أنه؛ عدد المرات التي ينبض فيها القلب في كل دقيقة، ويطلق عليه أيضًا، مسمى معدل ضربات القلب، وهو يعد أحد العلامات الحيوية للطفل، إلى جانب العلامات الحيوية الأخرى؛ من درجة الحرارة، ومعدل التنفس، وضغط الدم، وتعد العلامات الحيوية، مؤشرًا هامًا على صحة الطفل، فإن كانت خارج النطاق الطبيعي لها، فمن الممكن أن يدل ذلك، على وجود مشكلة صحية، ومن الجدير بالذكر، أن قيم معدل ضربات القلب للطفل، تختلف عن تلك الخاصة بالبالغين، كما أنها تختلف حسب العمر والجنس والوزن، بالإضافة إلى اختلافها بشكل كبير، خلال اليوم.[1]

شاهد أيضًا: عدد المرات التي ينبض فيها القلب خلال الدقيقة يعتبر مفهوم ل

معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال

يطلق على معدل نبضات قلب الطفل، عندما يكون جالسًا بهدوء، معدل ضربات القلب أثناء الراحة (بالإنجليزية: Resting heart rate)، ومن الممكن أن يختلف، معدل ضربات القلب الصحي أثناء الراحة، بحسب عمر الطفل، ويبين الجدول الآتي، معدل نبضات القلب الطبيعي للطفل حسب عمره:[2]

عمر الطفل المعدل الطبيعي لنبضات القلب 
حديث الولادة حتى عمر الشهر 70 إلى 190 نبضة في الدقيقة
الأطفال الرضع من عمر الشهر وحتى عمر 11 شهر 80 إلى 160 نبضة في الدقيقة
الأطفال من سنة إلى سنتين 80 إلى 130 نبضة في الدقيقة
الأطفال من 3 إلى 4 سنوات 80 إلى 120 نبضة في الدقيقة
الأطفال من 5 إلى 6 سنوات 75 إلى 115 نبضة في الدقيقة
الأطفال من سن 7 إلى 9 سنوات 70 إلى 110 نبضة في الدقيقة
الأطفال من عمر 10 سنوات فما فوق 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة

يظهر جليًا من الجدول السابق، أن معدل نبض قلب الطفل، يتناقص مع زيادة عمره؛ بحيث يكون أكبر ما يكون، عند حديثي الولادة، ثم يتناقص مع نمو الطفل؛ وذلك بسبب زيادة حجم الجسم.[3]

شاهد أيضًا: ما هو المعدل الطبيعي لنبضات القلب في الانسان وكيف يتم قياسه

كيفية قياس نبضات القلب للاطفال

يمكن قياس نبض الطفل، عن طريق وضع الإصبع، على معصم الطفل، أو داخل المرفق، أو على جانب العنق، أو على الجزء العلوي من القدم؛ فهذه المواقع، هي مناطق من الجسم، يقع فيها الشريان، تحت الجلد مباشرة، ومن ثم البدء بالبحث عن إحساس بالخفقان أو الضرب، وبمجرد إيجاده، يتم عد النبضات، في فترة 60 ثانية؛ أي دقيقة واحدة، ويمكن الاستعاضة عن ذلك، بعد النبضات لمدة 30 ثانية، ومن ثم مضاعفة الرقم الناتج؛ أي ضربه باثنين، إلا أنه يشترط لهذه الطريقة، أن يكون نبض الطفل منتظمًا، ولتتبع الوقت، يمكن استخدام ساعة بعقرب ثوان، أو ساعة توقيت، أو عداد الوقت على الهاتف الخلوي.[3]

شاهد أيضًا: التحسس من طرق قياس نبض القلب صواب خطأ

حالات ينبغي فيها قياس نبضات الطفل

عادة لا يكون ثمة حاجة، لأخذ نبض الطفل من قبل الوالدين، إذ يقوم الطبيب بفحصه أثناء زيارة الطفل له، وعلى الرغم من ذلك، ففي بعض الأحيان، تظهر حاجة لأخذ نبض الطفل، من قبل الوالدين، ومن ذلك، ما يأتي:[4]

  • معاناة الطفل من حالة طبية، تتطلب مراقبة معدل ضربات القلب، وفي حالات كهذه، يرشد الطبيب أهل الطفل، حول مدى الحاجة لذلك.
  • تسارع في نبضات قلب الطفل، أو خفقان.
  • ألم في الصدر.
  • دوخة.
  • نوبة إغماء.
  • تنفس سريع.

ولا بد من الاتصال بالطبيب، وإعلامه بأعراض الطفل، وقياس نبضه، في حالات كهذه.[4]

شاهد أيضًا: من الطرق المبسطة لحساب ضربات القلب المستهدفة

أسباب ارتفاع نبضات قلب الطفل

يعد تسارع نبضات القلب، حدثًا شائعًا عند الأطفال، وفي معظم الحالات، يكون السبب الكامن خلف ذلك، سببًا حميدًا، وفيما يأتي ذكر أشهر الأسباب لارتفاع نبض قلب الطفل:[5]

  • الحرارة.
  • ممارسة تمارين رياضية.
  • البكاء.
  • الألم.
  • القلق.
  • متلازمة فرط التنفس (بالإنجليزية: Hyperventilation syndrome).
  • فقر الدم.
  • بعض الأدوية: مثل الكافيين، والأدوية العشبية، والمكملات الغذائية.

شاهد أيضًا: يتراوح نبض القلب الرياضي ذي اللياقة البدنية العالية

أسباب خطرة لارتفاع نبض الطفل

إن كون معظم حالات، ارتفاع نبض قلب الطفل، ناتجة عن أسباب حميدة، لا ينفي احتمالية وجود سبب مهدد للحياة، وراء هذا التسارع، وفيما يأتي ذكر بعض الأسباب المهددة للحياة، والتي قد تسبب تسارعًا في النبض:[5]

  • أمراض قلبية مهددة للحياة: ومن الأمثلة على ذلك؛ التهاب عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocarditis)، والتي غالبًا ما تنتج عن عدوى فيروسية.
  • حالات غير قلبية مهددة للحياة: ومن الأمثلة على هذه الأمراض؛ اضطراب أو خلل في أملاح الدم، تعفن الدم (بالإنجليزية: Sepsis)، صدمة نقص حجم الدم (بالإنجليزية: Hypovolemic shock)، وغير ذلك.

شاهد أيضًا: تتراوح ضربات القلب في الراحة لدى الفرد العادي ما بين

أسباب انخفاض نبضات قلب الطفل

إن سبب انخفاض نبضات قلب الطفل، قد يكون ناتجًا عن خلل جوهري، أو إصابة في نظام توصيل القلب، أو نتيجة لعوامل خارجية قامت بالتأثير على القلب الطبيعي، ونظام التوصيل الخاص به، وتتمثل الأسباب الأكثر شيوعًا، لانخفاض نبضات القلب، عند الأطفال، بما يأتي:[6]

  • زيادة في نشاط العصب القحفي العاشر (بالإنجليزية: Vagus nerve).
  • بعض الأدوية، بما في ذلك؛ حاصرات قنوات الكالسيوم، والمواد الأفيونية (بالإنجليزية: Opioids).
  • الجراحة التصحيحية لأمراض القلب الخلقية: وتعد الإصابة من الجراحة، أو القسطرة، السبب الأكثر شيوعًا، للضرر الجوهري، الذي يصيب جهاز توصيل القلب، عند الأطفال.

تبين من السطور السابقة، أن معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال، تختلف باختلاف عمر الطفل، وهي تميل إلى التناقص بشكل تدريجي، مع ازدياد عمر الطفل، حتى تصل إلى المدى الثابت لها، على عمر 10 سنوات.

المراجع

  1. webmd.com , Pediatric Vital Signs , 09/01/2022
  2. childrens.com , Is your child's heart rate healthy? , 09/01/2022
  3. verywellfamily.com , Normal Heart Rate for Children , 09/01/2022
  4. kidshealth.org , How to Take Your Child's Pulse , 09/01/2022
  5. uptodate.com , Approach to the child with tachycardia , 09/01/2022
  6. uptodate.com , Bradycardia in children , 09/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.