المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب الطبيعية

علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب من بين الأمراض الشائعة الانتشار التي يصاب بها الأطفال، كما أنه مرض يصاب به الكبار كذلك، ونتيجة الأثر السلبي الناتج عن الحساسية الصدرية وأعراضه المزعجة، يبحث العديد من الناس عن علاج ناجع يفيد في التخلص من الأعراض المصاحبة لهذا الالتهاب الحادث في الصدر، ويحرص موقع المرجع على عرض كل ما يتعلق بالحساسية الصدرية التي تصيب الأطفال، وطرق العلاج بالمواد الطبيعية  والأعشاب.

أعراض حساسية الصدرية عند الاطفال

حساسية الصدرية هي ذاك الالتهاب المزمن الذي يصيب الشعب الهوائية القائمة بعملية التوصيل للهواء إلى داخل الصدر، وهذا المرض ليس من الصعب  السيطرة عليه، ويمكن التقليل من الأعراض المصاحبة له عبر بعض العلاجات الطبية والعشبية، وفي حالة عناية الأم والأب بالطفل من الممكن أن يتم الشفاء من المرض في أقرب وقت، لكن قبل البحث عن علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب فلابد من التأكد من تشخيص المرض عبر أعراضه، وأهم هذه الأعراض هي:

  • نوبات سعال متكررة تستمر لفترات أطول من المعتاد تتجاوز الأسبوعين ويمكنها أن تكون مسبوقة بالأنفلونزا أو لا.
  • صعوبة كبيرة في التنفس.
  • تقيؤ عند تجمع البلغم في الصدر خصوصًا عند النوم.
  • يلاحظ زيادة حدة النوبات خلال التغيرات الموسمية في الشتاء والربيع بصفة خاصة.
  • الصفير الحادث أو المسموع في صدر الطفل.
  • حال القيام بأي نوع من المجهود أو النشاط البدني مثل اللعب أو الجري يشعر الطفل بالتعب وضيق التنفس.
  • التغير الذي يحدث في مستوى، ودرجة ظهور الأعراض مع التكرار لها خاصة بالتوقيت الليلي.

أنواع حساسية الصدرية عند الأطفال

تنقسم حساسية الصدر عند الأطفال إلى نوعين، وبناءً على النوع يتم تحديد علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب وهذا النوعان هما:

  • الحساسية الداخلية وهي التي تحدث بسبب التغير الذي قد يكون موجود في شكل شعب الطفل الهوائية بداخل الجسم، وينتج عنها ضيق شديد في التنفس مصحوب بالكحة، وآلام في منطقة الصدر.
  • الحساسية الخارجية وهي الحادثة حينما يتم التفاعل للجسم مع بعض المسببات الخارجية، والتي تخص البيئة المحيطة بالمصاب مثل الغبار والأتربة والدخان أو تناول أطعمة معينة تكون هي المؤدية للظهور لأعراض الحساسية. [1]

علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب

من بين أهم الطرق التي سرعان ما نلجأ إليها في التداوي من أي مرض هي علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب ، نظراً لأنها إن لم تجد نفعًا وتؤتي بثمارها فهي لن تلحق الضرر بالجسم، ومن الممكن أن يتم الاستعمال للعديد من المواد العشبية كعلاج مساعد في التخفيف من حدة أعراض الحساسية الصدرية عند الأطفال، وهذه هي أشهر الأعشاب المستخدمة لذلك:

علاج حساسية الصدرية بالقرنفل

العلاج بمكون القرنفل يعد من السبل الناجعة للمساعدة على الشفاء، إذا استغلت الاستغلال الأمثل، وبالإمكان التحضير لمشروب القرنفل لاستخدامه في العلاج عن طريق الخطوات التالية:

  • الإضافة لسبع حبات قرنفل لحوالي نصف الكوب من الماء.
  • يجب أن يغطى المشروب منذ بدء التحضير له بالمساء وحتى الصباح.
  • التناول لهذا المشروب يكون فور الاستيقاظ، أي على الريق قبل تناول الطفل للإفطار.
  • المدة التي يمكن أن يتناول فيها الطفل المشروب لا تقل عن أسبوعين.

شاهد أيضًا: علاج الحساسية الجلدية مجرب ومضمون

علاج حساسية الصدرية بالزعتر

الزعتر سواء كان من النوع البري أو النوع التقليدي يحتوي على مضاد حيوي متمثل في مادة الثيمول والتي تقضي على البكتريا في الشعب الهوائية، كما أن له قدرة على تليين المخاط وبالتالي يسهل خروجه من الرئتين عند السعال، كما أن به مواد تمنع التشجنات وتهدئ السعال، ويمكن استخدام الزعتر في علاج حساسية الصدرية بطريقتين وهما:

  • الحمام البخاري وفيه يضاف الماء المغلي إلى مسحوق الزعتر ويترك لبضع دقائق، ونجعل الطفل يستنشق بخاره، مع تجنب عدم ملامسته للسائل الساخن.
  • شاي الزعتر، وفيه يتم غلي الزعتر على النار لمدة دقيقتين، ثم تصفيته وتحليته بالسكر أو العسل وجعل الطفل يشربه.

علاج حساسية الصدرية بالجنكة

الجنكة هي عشبة تقليدية استخدمت منذ القدم من أجل الأغراض العلاجية، ومنها علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب وتمت زراعتها من ألف سنة تقريبًا، تعرف الجنكة بكونها علاج ناجع لالتهاب القصبة الهوائية، وهي تزيل أعراض الربو مثل ضيق التنفس وتوسع أوعية الرئة الدموية وتسهل سريان الدم فيها، ويتم استخدامه بالطريقة التالية:

  • تسخين ثلاثة أكواب من الماء.
  • نقع نبات الجنكة فيه لمدة ساعتين ثم تصفيته.
  • يتم تقسيم الكمية على ثلاث مرات باليوم.
  • يفضل إعادة تسخين الجرعة قبل شربها.
  • يلاحظ تحسن التنفس بشكل كبير بعد أسبوع من الاستعمال المنتظم لها.

علاج حساسية الصدرية بالزوفا

عشبة الزوفا متعددة التسميات فيطلق عليها احيانًا دقة العدس وعند البعض تدعى باسم عشبة الشاي، وهي مشهورة في علاج مشاكل الجهاز التنفسي بوجه عام، وهي تنظف الصدر من تراكم البلغم فيه حيث أنها لها خاصية طاردة للبلغم ومهدئة للسعال وموسعة للشعب الهوائية، إضافة إلى خواصها المضادة للالتهاب، يتم تحضير شاي الزوفا بالطريقة العادية عن طريق غليه مع الماء لكن هناك احترازات معينة عند استخدامه للأطفال وهي:

  • اقصى جرعة للطفل هي ٢٠ ملي يوميًا.
  • يعطى الطفل ملعقتين دافئتين فقط من المنقوع مرة في الصباح ومرة في المساء.
  • يجب الا نزيد مدة استعماله عن أربعة أيام فقط لتجنب حدوث تسمم للطفل.

علاج حساسية الصدرية بالزنجبيل

ويعتبر الزنجبيل هو الأشهر في هذا المجال، ويمكن استخدامه طازجًا أو مجففًا ومسحوقًا، ويستخدم لعلاج الكحة والبلغم وضيق التنفس واحتقان الأنف، وللزنجبيل قظؤة على تقليل إفراز المخاط من الأنف وبالتالي يقلل تواجده في الصدر، مما يحسن من التنفس بصورة كبيرة، والمادة الموجودة فيه والتي تعطيه طعمه الحامي تعتبر مضادة لالتهابات الحلق والجيوب الأنفية، وافضل كريفة للستخدامه هي:

  • خلط نصف ملعقة من الزنجبيل مع ملعقة صغيرة من القرفة ووضعها في إناء صغير.
  • إضافة كوب من الماء البارد للخليط.
  • غلي المزيج على النار حتى الغليان وتركه لدقيتين بعد الغليان.
  • يحلي بالعسل ويشربه الطفل بسهولة لحلاوة مذاقه.
  • يمكن صنع حلوى الزنجبيل من خلط الزنجبيل الطازج مع السكر والدقيق وسيحبها طفلك كثيرًا ويستمتع بأكلها مع تحسن صدره.

شاهد أيضًا: علاج التهاب الحلق عند الاطفال بدون مضاد حيوي

علاج حساسية الصدرية بالشمندر

أحيانًا  ما تتسبب الأنيميا في ضيق التنفس نظرًا لوجود نقص كبير في الحديد، في هذه الحالة يمكن علاج المشكلة عن طريق الشمندر وكذلك البنجر وذلك بالطريقة التالية:

  • احضار ثمرة من البنجر مع ثلاث حبات من الجزر يتم بشرها أو ضربها صحيحة في الخلاط.
  • سلق ثمرة بطاطس وإضافتها للخليط.
  • سلق مقدار صغير من السبانخ المقطعة ثم تقليبها مع المجموعة السابقة الذكر.
  • يتم شرب المشروب مرة على الأقل يوميًا، ويلاحظ اختفاء الانيميا وتحسن للتنفس بشكل كبير.

الشمر لعلاج حساسية الصدرية

  • الشمر المجفف له فوائد ممتازة في تحسين التنفس ومشاكله فهو له خاصية مطهرة للصدر من البلغم وبالتالي يقلل الكحة المصاحبة، ويستخدم كالآتي:
  • نقع ملعقة كبيرة من الشمر في كوب من الماء الساخن.
  • تصفية الخليط ثم تحليته.
  • يشرب يوميًا على الريق قبل الإفطار.

العلاج بعسل النحل الطبيعي

من بين أفضل الطرق الطبيعية في علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب استخدام عسل النحل لتحلية بعض المشروبات العشبية فهو يستعمل في التخفيف من الالتهاب الحادث للشعب الهوائية، فالعسل يحتوي بنسبة كبيرة على ما يعرف بمضادات الأكسدة، وهي بدورها فعالة في القضاء على البكتيريا، وأنواع الفيروسات التي تكون مسببة في التضييق للشعب الهوائية، وبالإمكان التناول للعسل الأبيض أو عسل النحل بعدة طرق مختلفة نذكر منها:

  • الإضافة له على بعض المشروبات الدافئة ويتناولها الطفل مثل الينسون وعشب البابونج قد يهدئ من الاضطراب في الصدر الحادث كنتاج عن الحساسية المصاب بها.
  • من الممكن الاستعانة بالعسل في أن يحلى به مشروب الزنجبيل المضاد للسعال.
  • مشروب الحبة السوداء مع عشب القرفة عندما يتم تحليته بالعسل تزداد فاعليته في القضاء على السعال، أو المساعدة في التقليل من التهيج الحادث في الشعب الهوائية.
  • التناول للعسل يكون بتلك الطريقة أيضاً هي الغلي لكمية من المياه، ويتم الوضع لعدة قطرات من الحامض أو الليمون ثم نضيف ملعقة من عسل النحل لتحلية المشروب.

عشب الأفدرا لعلاج الحساسية السكر

عشب الأفدرا هز من بين الأعشاب التي لها تأثير ملطف على الشعب الهوائية، وتقلل من الالتهاب، والتحضير لمشروب الأفدرا يكون كالتالي

  • الإضافة لملعقة من الأفدرا المطحون جيداً، على ماء مغلي بكمية كوب كامل.
  • يترك المشروب مدة حوالي عشر دقائق، قبل أن يتناول الطفل المشروب.
  • تكرر الوصفة مرتين يوميًا ويمكن تشجيع الطفل بالحلوى علة تناولها.
  • ينبغي الاستمرار على الوصفة لمدة لا تقل عن شهر.

شاهد أيضًا: علاج البلغم عند الاطفال بزيت السمسم

أسباب الإصابة بحساسية الصدرية عند الأطفال

الطفل قد يصاب بمرض الحساسية في الصدر، وذلك يكون كنتيجة عن بعض العوامل الوراثية، فالعامل الوراثي يعتبر السبب الأساسي لإصابة الطفل بذاك المرض، والعلاج قد لا يقضي قضاء تام عليه، ولكن قد يعمل على الحد من التفاقم للأعراض، واستجابة الطفل لأثر العلاج يعد فيه اختلاف ما بين طفل وآخر، كما أن الدراسات التجريبية الطبية تشير إلى أن أكثر من تسعين بالمائة من الأطفال يتم شفاءهم من الحساسية بعد التخطي لسن السابعة.

  • من الممكن أن يكون العلاج بالنسبة للأطفال هو التجنب لتناول بعض الأطعمة مثل اللبن، ومنتجاته، والابتعاد عن تناول فاكهة الموز الذي قد يتسبب في الظهور لأعراض المرض.

الوقاية من الإصابة بحساسية الصدر عند الأطفال

بالإضافة إلى ما تم ذكره من علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب من اللازم الإتباع لبعض النصائح التي من شأنها تقليل ظهور الحساسية عند الأطفال، كما أنها تعد من بين السبل المؤدية للعلاج وهي:

  • التجنب والحذر من الإصابات المتعلقة بالالتهابات الحادة في الجهاز التنفسي، والتجنب لإصابات الاحتقان في منطقة الحلق.
  • محاولة التجنب لما قد يتعرض له الطفل من نزلات برد، والتي قد تكون متكررة بشكل ملحوظ بما يؤثر على صحة الجهاز التنفسي بالسلب.
  • عدم الاستعمال للمبيدات الحشرية في أماكن جلوس الأطفال، لأنها تحفز أعراض حساسية الصدر.
  • الابتعاد عن الأماكن التي قد تكون معرضة لأبخرة أو دخان سجائر أو إذا كان الأب مدخنًا فيجب عليه تجنب فعل ذلك في المنزل.
  • التناول للغذاء المتوازن الصحي الذي من شأنه إمداد الجسم بما يعزز المناعة مع الاهتمام بتناول الفواكه المختلفة والخضراوات والأطعمة التي بها البروتين بالنسب الجيدة المحدثة للتوازن الغذائي.
  • في فصل الشتاء لابد من الارتداء للملابس الثقيلة، للحماية من الهواء البارد المسبب للأمراض، وخاصة نزلات البرد والسعال وحساسية الصدر.
  • التناول للمشروبات الساخنة، يعد مريح جداً لكل طفل مصاب بالحساسية أو نزلة برد.
  • لا بد من أن نحرص على التهوية الجيدة للمنزل، مع عدم الاستعانة بمعطرات الجو المؤذية للصدر.[2]

علاج حساسية الصدرية عند الاطفال بالاعشاب كان هو محور النقاش، والطرح لهذا المقال، وفيه تطرقنا إلى مرض حساسية الصدر ومفهومه، وما هي الأعراض الكاشفة عن الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المؤدي للحساسية، كما تم الذكر للأعشاب التي تساعد على التخفيف من حدة الالتهاب الحادث بالجهاز العلوي التنفسي، وكذلك الإعداد لها وتناولها لتخفيف أعراض المرض.

المراجع

  1. webmd.com , Treatments for Allergic Asthma in Children , 11/3/2021
  2. worldallergy.org , Allergic Asthma: Symptoms and Treatment , 11/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *