المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج التهاب الحلق عند الاطفال بدون مضاد حيوي

علاج التهاب الحلق عند الاطفال بدون مضاد حيوي من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس وخاصةً الأمهات حيث أن الأطفال يصابون بالكثير من الأمراض في سن صغيرة، والتهاب الحلق من أشهر الأمراض التي تصيب الأطفال الصغار، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن التهاب الحلق لدى الأطفال والأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحلق وأعراضه المختلفة، كما سنتعرف على كيفية العلاج بدون مضاد حيوي وكيفية علاج التهاب الحلق عند الأطفال بالأعشاب والطرق الطبيعية كما سنتحدث عن الوقاية من التهاب الحلق لدى الأطفال بشئٍ من التفصيل.

التهاب الحلق عند الأطفال

يعد التهاب الحلق أمرًا شائعًا جدًا خاصةً عند الأطفال، يسبب التهاب الحلق عند الأطفال عدة أعراض مختلفة تتراوح من الانزعاج والشعور بالحكة إلى الألم الشديد، يمكن أن يحدث التهاب الحلق عند الأطفال بسبب الإصابة بفيروس فيسبب عدوى فيروسية ومن هذه الفيروسات البرد والإنفلونزا، كما يمكن أن يحدث التهاب الحلق عند الأطفال بسبب البكتيريا والتي تسبب العدوى البكتيرية، ومن أمثلة هذه البكتيريا وأكثرها شيوعًا هي البكتيريا العقدية.[1]

هناك بعض الأطفال المعرضين للخطر حيث يصابون بالحمى الروماتيزمية وحدوث تلف في القلب طوال حياتهم إذا لم يتم علاج التهاب الحلق لديهم بشكل مناسب وصحيح، فإذا كان الطفل معرضًا بشكل أكبر للإصابة بالحمى الروماتيزمية ولديه التهاب في الحلق، فيجب فحصه من قبل الطبيب ليتم وصف المضادات الحيوية المناسبة لعلاجه، أما في الحالات التي لا يكون فيها الطفل غير معرض للإصابة بالحمى الروماتيزمية فإن تناول المضاد الحيوي غير ضروري في هذه الحالة ويمكن علاج التهاب الحلق بالطرق الأخرى التي سنذكرها فيما بعد.[1]

أسباب التهاب الحلق عند الأطفال

يوجد بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الأطفال بالتهاب الحلق ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[2]

  • التهاب الحلق الفيروسي: إن السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق عند الأطفال هو الإصابة بواحد من عدد كبير من الفيروسات، ولا يمكن علاج أي منها بالمضادات الحيوية، يمكن أن تسبب هذه الفيروسات ارتفاع في درجة الحرارة والتهاب الحلق المؤلم للغاية، كما يمكن أن تتسبب هذه الفيروسات في أعراض أخرى مثل التهاب الحلق.
  • التهاب الحلق البكتيري: ويحدث التهاب الحلق في هذه الحالة بسبب البكتيريا العقدية ويتم علاجه بالمضادات الحيوية، احمرار الحلق مع ظهور بقع حمراء زاهية على الجزء الخلفي من الحنك وصديد أبيض على اللوزتين، ومع ذلك هناك ملاحظة واحدة هي أن بعض الفيروسات يمكن أن تبدو بهذه الطريقة أيضًا، وفي بعض الأحيان قد لا تبدو البكتيريا بهذا الشكل السيئ.
  • الحساسية: لا تسبب الحساسية التهابًا مفاجئًا وألمًا في الحلق، ومع ذلك فالحساسية يمكن أن تسبب تهيجًا خفيفًا مزمنًا في الحلق خاصةً لدى الأطفال.
  • السعال:  يمكن أن يسبب السعال الذي يصيب الأطفال تهيجًا في الحلق مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الحلق.

أعراض التهاب الحلق عند الأطفال

يوجد بعض الأعراض التي تصاحب التهاب الحلق عند الأطفال ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • صعوبة في البلع.
  • احمرار في مؤخرة الفم.
  • السعال.
  • بحة في الصوت.
  • احمرار العين.
  • حمى تزيد عن 38.5 درجة مئوية.
  • تورم اللوزتين، مع ظهور بقع بيضاء في بعض الأحيان.
  • تورم الغدد.
  • صداع الرأس.
  • الغثيان والقئ.
  • آلام في المعدة.

لا يمكن التأكد من الأعراض ما إذا كان التهاب الحلق ناتجًا عن فيروس أو بكتيريا، هذا هو السبب في أن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية يجب عليهم دائمًا إجراء مسحة من الحلق.[1]

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

يوجد بعض حالات التهاب الحلق عند الأطفال التي تستدعي مراجعة الطبيب لتلقي العلاج المناسب ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[1]

  • إذا كان الطفل معرض لخطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية حيث أن في هذه الحالات يمكن أن تسبب الحمى الروماتيزمية في تلف القلب.
  • إذا لم تتحسن الأعراض بعد ٤٨ ساعة.
  • زيادة الشخير عند النوم.
  • وجود كتل مؤلمة في منطقة الرقبة.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • ظهور علامات الجفاف.
  • عدم القدرة على التبول لمدة ٨ ساعات أو أكثر.
  • الشعور بالارتباك والنعاس.
  • جفاف الفم.
  • ظهور طفح جلدي.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • وجود ألم شديد في مؤخرة الحلق.
  • الشعور بأي أعراض مقلقة أو مهددة للحياة.

علاج التهاب الحلق عند الاطفال بدون مضاد حيوي

يعتمد علاج التهاب الحلق عند الأطفال على السبب، تحدث معظم حالات التهاب الحلق بسبب الفيروسات وبالتالي فالمضادات الحيوية لا تصلح التهاب الحلق الفيروسي، لذلك إذا كان الطفل يعاني من التهاب الحلق الفيروسي فإن هناك بعض الطرق التي تعمل على علاج وتخفيف أعراض التهاب الحلق عند الأطفال بدون مضاد حيوي ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • تناول مسكنات الألم مثل الباراسيتامول.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح حيث يتم وضع ملعقة صغيرة من الملح على كل كوب من الماء.
  • استخدام بخاخات الحلق، ولكن يجب التوقف عن هذه البخاخات إذا لم يتقبلها الطفل.
  • امتصاص المستحلبات حيث أنها تزيد من إنتاج اللعاب وبالتالي تخفيف آلام الحلق ولكن لا يجب اعطائها للأطفال الصغار في السن لأنها قد تعرضهم لخطر الاختناق.
  • شرب السوائل الدافئة مثل العسل مع الليمون.

علاج التهاب الحلق عند الرضع

نظرًا لأن الفيروسات هي السبب وراء معظم حالات التهاب الحلق عند الرضع أيضًا، فلن يتم معالجة التهاب الحلق بالمضادات الحيوية ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من التهاب الحلق عند الرضع ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[3]

  • تأكد من أن جسم الطفل يبقى رطبًا جيدًا، ولا يعاني من الجفاف إذا كان عمر الطفل أقل من 6 أشهر، فقدم له الكثير من الرضاعة الطبيعية أو الحليب الاصطناعي، أما إذا كان عمرهم أكبر من 6 أشهر، فيمكنك إعطائهم الماء.
  • قم بإذابة القليل من مستحلبات الحلق في الماء الدافئ للطفل ليشربها، ولكن تجنب العسل بسبب مخاطر التسمم الغذائي عند الأطفال أقل من عامين وكذلك المستحلبات المثبطة للسعال لأن السعال يساعد الطفل على التخلص من ذلك المخاط المزعج.
  • أعط الطفل رشفات قليلة من شاي البابونج إذا كان عمر الطفل أكثر من سنة.
  • استخدم مرطب الهواء في غرفة الطفل الرضيع لأن هذا سيمنع الهواء من أن يصبح جافًا.
  • شجع الطفل على تناول وجبات منتظمة وذلك بالنسبة للأطفال البالغين من العمر بما يكفي لتناول الأطعمة الصلبة، ولكن تجنب أي شيء حار أو حمضي أو خشن الملمس.
  • أعط للطفل مسكنًا للألم مثل تايلينول ولكن استشر طبيب الأطفال لمعرفة العمر والجرعة المناسبين.

علاج التهاب الحلق عند الأطفال بالأعشاب والطرق الطبيعية

يوجد بعض الأعشاب والأطعمة والطرق الطبيعية التي تساعد في علاج التهاب الحلق عند الأطفال، إن أفضل الأطعمة والمشروبات لإطعام الطفل عندما يعاني من التهاب الحلق المؤلم هي الأطعمة اللينة كما يجب شرب السوائل لبقاء الجسم رطبًا بقدر الإمكان، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم الأطعمة والمشروبات التي تساعد في علاج التهاب الحلق لدى الأطفال.[4]

العسل

حيث أن العسل الخام خيار جيد وله ذو مذاق حلو يهدئ الحلق ويغلفه، ويخفف من الشعور القاسي المصاحب لالتهاب الحلق، حيث يمكن تناول العسل بمفرده أو تناوله مع الليمون، ولكن من المهم عدم إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة، نظرًا لخطر وجود جراثيم كلوستريديوم بوتولينوم والتي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي لدى الرضع.[4]

الحساء

الحساء أيضًا خيار رائع لأنه من السهل ابتلاعه، ويمكنك جعله مغذيًا للغاية مع إضافة الخضار والمعكرونة الطرية واللحوم الطرية، لن يشعر العديد من الأطفال بالرغبة في تناول الطعام عندما يكون لديهم التهاب في الحلق، ولكن من المهم إبقائهم جسمهم رطبًا بالحساء وتزويدهم بالطاقة بالأطعمة الغنية بالمغذيات التي قد تساعد في تسريع الشفاء.[4]

الموز

حيث أن الموز من الفواكه اللينة غير الحمضية، ويمكن أن تكون خيارًا لطيفًا لحلق الطفل الرقيق، بالإضافة إلى ذلك سيحصل الأطفال على جرعة صحية من فيتامينB6 وفيتامين سي والبوتاسيوم.[4]

الماء المالح

إذا كان طفلك كبيرًا بما يكفي للتعامل معه فإن الغرغرة بالماء الدافئ بالملح يمكن أن يقلل التورم وعدم الراحة الذي يصاحب التهاب الحلق، يمكن للمحلول الملحي أن يسحب السوائل الزائدة من الأنسجة الملتهبة في الحلق، مما يجعلها أقل في الالتهاب والألم.[4]

مكعبات الثلج الخالية من السكر

إن تقديم مكعبات الثلج الخالية من السكر هي إحدى الطرق للمساعدة في ترطيب جسم الأطفال وتهدئتهم، وخاصة أولئك الذين يجدون أن بلع الماء مؤلم للغاية، تحتوي معظم المكعبات التي يتم شراؤها من المتجر على سكر مضاف، لذا تأكد من التحقق من الملصق الخاص بالمكونات، فيجب أن نحرص على خلوها من السكر لأن الجلوكوز وهو نوع من السكر في العديد من الأطعمة ، يمكن أن يعيق امتصاص الفيتامينات ويمكن أن يؤدي إلى تقليل مستويات فيتامين سي، والتي بدورها يمكن أن تضعف جهاز المناعة.[4]

شاهد أيضًا: فوائد العسل مع الماء الدافئ قبل النوم

طرق الوقاية من التهاب الحلق

يوجد بعض الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من التهاب الحلق بشكل كبير ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • تشجيع الطفل على تغطية فمه وأنفه عند العطس أو السعال.
  • عدم مشاركة أدوات الأكل مثل الأكواب أو السكاكين أو الشوك أو الملاعق أو فرش الأسنان مع الغير.
  • خلق مساحة بين أطفالك عندما ينامون، هذا يحد من فرصة انتشار العدوى مثل تلك التي تسبب التهاب الحلق من طفل إلى آخر من خلال السعال والعطس، وهذا مهم طوال الوقت وليس فقط عندما يمرضون.
  • الحفاظ على المنزل دافئًا وجافًا، يساعد هذا في منع انتشار العدوى من شخص إلى آخر.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تقوي جهاز المناعة.

ختامًا نكون قد تعرفنا على التهاب الحلق عند الأطفال والأسباب التي تؤدي إلى حدوثه كما تعرفنا على الأعراض التي تصاحب التهاب الحلق عند الأطفال، والحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب، كما تعرفنا على علاج التهاب الحلق عند الاطفال بدون مضاد حيوي، وكيفية علاج التهاب الحلق عند الرضع وكيفية علاج التهاب الحلق بالطرق الطبيعية وكيفية الوقاية من التهاب الحلق.

المراجع

  1. Health Navigator , Sore throat in children , 9/3/2021
  2. Ask DrSears , Sore Throat in Children , 9/3/2021
  3. The bump , How to Detect and Treat Sore Throat in Babies and Toddlers , 9/3/2021
  4. Nurofen , Five Foods To Soothe Your Child’s Sore Throat , 9/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.