المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج الشيب المبكر للدكتور جابر القحطاني

علاج الشيب المبكر للدكتور جابر القحطاني، من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن الشيب المبكر وظهور الشعر الأبيض قبل الأوان من المشاكل التي يعاني منها الكثير من الناس وتؤثر على حياتهم وحالتهم النفسية ويبدأون في البحث عن علاج لها، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن الشيب المبكر والأسباب التي تؤدي إلى الشيب المبكر أو ظهور الشعر الأبيض قبل الأوان كما سنتعرف على طرق علاج الشيب المبكر وطريقة علاجه للدكتور جابر القحطاني وكيفية الوقاية من الشيب المبكر بشئٍ من التفصيل.

الشيب المبكر

يحدث شيب الشعر بشكل طبيعي مع الشيخوخة الطبيعية والتقدم في السن، ومع ذلك فإن العمر الذي يحدث فيه يختلف باختلاف الأصل، حيث يتم تعريف الشيب المبكر على أنه شيب الشعر قبل سن 20 عامًا في القوقازيين وقبل 30 عامًا عند السود، أما تعريف الشيب المبكر فيما يتعلق بالسكان الآسيويين غير موجود، أفادت دراسة سكانية كبيرة أن من 6% إلى 23% من الناس لديهم 50% شعر رمادي ببلوغ سن 50 عامًا، ولأن الشعر الصحي هو علامة على الصحة العامة والشباب يمكن أن يؤدي تغيير لون الشعر ومظهره إلى تغيير المظهر الجسدي للشخص بشكل كبير وبالتالي تغيير صورة جسده، نظرًا لأن شيب الشعر يُنظر إليه على أنه علامة على الشيخوخة، فإن الشيب المبكر للشعر يمكن أن يكون له تأثير سلبي على احترام الذات للفرد.[1]

متى يعتبر ظهور الشعر الأبيض مبكرًا

تقريبًا كل شخص يتحول شعره إلى الشعر الرمادي عند بلوغه الستين من العمر، إنه مجرد جزء من الشيخوخة الطبيعية التي يمر بها الجميع، يكون الوقت مبكرًا جدًا لظهور الشعر الأبيض اعتمادًا على العوامل الوراثية الخاصة بالفرد، اقترحت دراسة أجريت عام 2013 أن الشعر الأبيض أو الرمادي يعتبر سابقًا لأوانه إذا ظهر قبل سن 30 بالنسبة للأشخاص السود، وعمر 25 عامًا للأشخاص المنحدرين من أصل آسيوي، وعمر 20 عامًا للأشخاص البيض.[2]

أسباب الإصابة بالشيب المبكر

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالشيب المبكر وتحول لون الشعر إلى اللون الأبيض سواء كانت هذه الأسباب مرضية أو وراثية أو غير ذلك وفيما يلي سوف نتعرف على أسباب الإصابة بالشيب المبكر بشئٍ من التفصيل.[2]

العوامل الوراثية

هناك ارتباط كبير بين الشعر الأبيض المبكر أو الشيب المبكر والجينات أو العوامل الوراثية وبالتالي لا يمكن فعل أي شئ لتجنب حدوث الشيب المبكر الناتج عن الجينات، وجدت دراسة أجريت عام 2016 على أشخاص من أصل أوروبي وأمريكي وأفريقي أن الجين الذي يعتقد الباحثون أنه مسؤول عن 30 في المائة من الشعر الرمادي منتشر في كثير من البشر حتى ذوي ألوان الشعر الفاتحة.[2]

التدخين

تلعب خيارات نمط الحياة مثل التدخين دورًا أيضًا في الشيب المبكر، فمن المعروف أن التدخين يسرع من شيخوخة الجلد ويمكن أن تسبب ظهور الشعر الرمادي المبكر، وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن الأشخاص الذين يدخنون السجائر لديهم شعر رمادي بصورة أكبر قبل سن الثلاثين.[2]

الإجهاد

إن الإجهاد والتوتر يلعبان دورً كبيرًا في عملية الشيب المبكر، حيث وجد باحثون في دراسة حديثة أن الفئران المعرضة للإجهاد لديها خلايا جذعية أكثر نضوبًا في بصيلات الشعر، وكلما زاد إجهاد الفئران، قلت الصبغة التي تنتجها الخلايا الصبغية.[2]

داء الثعلبة

الثعلبة البقعية هي أحد أمراض المناعة الذاتية التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر، في بعض الحالات يتسبب داء الثعلبة أيضًا في فقدان الشعر المسؤول عن تجديد الصبغة، وذلك بفضل نقص الميلانين، وبالتالي يحدث الشيب المبكر.[2]

البهاق

يعاني ما يقرب من 1 في المائة من سكان العالم من البهاق، وهو مرض مناعي ذاتي يتسبب في فقدان مناطق الجلد للتصبغ، يمكن أن يؤثر هذا أيضًا على أجزاء الجسم التي بها شعر مما يجعل الشعر أبيض أو رماديًا.[2]

اضطرابات الغدة الدرقية

التغيرات الهرمونية الناتجة عن أمراض الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية يمكن أن تكون مسؤولة أيضًا عن الشيب المبكر بشكل كبير، حيث تلعب صحة الغدة الدرقية دورًا كبيرًا في تلوين الشعر، إذا كانت الغدة الدرقية لديك مفرطة النشاط أو غير نشطة، فقد يتسبب ذلك في أن ينتج جسمك كمية أقل من الميلانين، وهو ما نحتاجه لبقاء الشعر باللون الطبيعي، وبالتالي عندما يقل الميلانين نصاب بالشيب المبكر.[2]

نقص الفيتامينات

فيتامين B-12 من أهم الفيتامينات الموجودة في جسم الإنسان، فهو لا يمنحنا الطاقة فحسب بل يساهم أيضًا في نمو الشعر ولونه، حيث يساعد فيتامين B-12 خلايا الدم الحمراء السليمة على نقل الأكسجين إلى الخلايا الأخرى والتي تشمل خلايا الشعر وبالتالي يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى نقص صبغة الميلانين وبالتالي الإصابة بالشيب المبكر، أحيانًا يكون سبب نقص فيتامين ب 12 هو فقر الدم الخبيث، تجعل هذه الحالة من المستحيل على جسمك امتصاص فيتامين B-12 اللازم لتكوين ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة، تعتبر الفيتامينات B-6 و D و E والبيوتين ضرورية لصحة الشعر أيضًا، كما يمكن أن يؤدي نقص النحاس المعدني أيضًا إلى الإضرار بإنتاج الميلانين ويؤدي إلى ظهور الشعر الرمادي والشيب المبكر.[2]

الإجهاد التأكسدي

الإجهاد التأكسدي هو خلل في الجسم بين الجذور الحرة (تلك الجزيئات غير المستقرة السيئة التي تساهم في المرض والشيخوخة) ومضادات الأكسدة، يمنع هذا الخلل مضادات الأكسدة من مقاومة الآثار الضارة للجذور الحرة، تشير الدراسات إلى أن الإجهاد التأكسدي له دور أيضًا في شيخوخة بصيلات الشعر، وظهور الشيب المبكر أو الشعر الرمادي.[2]

متلازمة ويرنر

تسبب هذه الحالة الوراثية النادرة التقدمية الشيخوخة السريعة والشيب المبكر بما في ذلك ظهور الشعر الأبيض أو الرمادي في سن الخامسة والعشرين من العمر.[2]

استخدام منتجات الشعر القاسية

تحتوي العديد من أنواع المستحضرات الخاصة بالشعر مثل الصبغات والكريمات والشامبو على المواد الكيميائية، فمثلاً تحتوي العديد من أنواع الشامبو على مواد كيميائية قاسية قد لا تفيد الشعر وقد تقلل من الميلانين وبالتالي الإصابة بالشيب المبكر، بالإضافة إلى ذلك، نعلم جميعًا أن تشقير وصبغ الشعر باستمرار ليس جيدًا لأن بيروكسيد الهيدروجين هو مادة كيميائي ثبت أنها تحفز التأثيرات الضارة للإجهاد التأكسدي على الشعر وبالتالي الإصابة بالشيب المبكر وظهور الشعر الأبيض أو الرمادي.[2]

شاهد أيضًا: زيت لتطويل الشعر بأسبوع بس خطير .. زيوت لتطويل الشعر وتنعيمه

علاج الشيب المبكر للدكتور جابر القحطاني

يصف الدكتور جابر القحطاني وصفة فعالة لعلاج الشيب المبكر و تتكون هذه الوصفة من:[3]

  • صمغ البطارخ.
  • بذور الريحان.
  • عشبة السذاب.
  • عشبة ورق الأس.

نقوم بوضع بذور الريحان وعشبة السذاب وعشبة ورق الأس على لتر ونصف من الماء ويتم وضعهم على نار هادئة لمدة نصف ساعة حتى تبدأ عملية الغليان ثم يتم تغطية الإناء ووضعهم وتركهم لمدة لا تقل عن ساعة، وبعد انقضاء هذه المدة يتم تصفية الخليط ويتم وضع الماء الناتج وحده على النار حتى تتبخر ثلثي الكمية تقريبًا، ثم نضع صمغ البطارخ ويتم إذابته في الماء تمامًا، بعد ذلك نترك الماء حتى يبرد ونضعه في زجاجة ويتم وضعها داخل الثلاجة ويتم استخدام هذا السائل لتمشيط الشعر كل ليلة مع تغطية الشعر بكيس بلاستيكي وغسله في الصباح من هذا السائل.[3]

علاج الشيب المبكر بالأعشاب

يوجد بعض الأعشاب التي تستخدم في علاج الشيب المبكر ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:[2]

  • الشاي الأسود: حيث أن الشاي الأسود هو وسيلة جيدة لجعل الشعر ليس أغمق وأيضًا أكثر نعومة ولمعانًا، اغلي ثلاثة إلى خمسة أكياس شاي في كوبين من الماء، ثم اتركيها تبرد وضعيه على شعر مبلل ونظيف أو امزجه بالبلسم واتركيه لمدة ساعة قبل شطفه.
  • الفوتي: وهو نبات يستخدم في الطب الصيني التقليدي، ويمكن أن يساعد في منع شيب الشعر حيث أن له تأثيرات أخرى مضادة للشيخوخة عند تناوله كمكمل غذائي، يعتقد بعض الناس أيضًا أنه يمكنه استعادة الصبغة الخاصة بالشعر لكنه يتطلب الصبر، فقد يستغرق الأمر شهورًا لإظهار فوائده المتعلقة بلون الشعر.
  • أوراق الكاري: قد يساعد هذا العلاج الذي يعود إلى قرون في منع ظهور الشيب المبكر، فقط امزجي أوراق الكاري بزيت الكاري وضعي المزيج على فروة رأسك لمساعدة شعرك على التمسك بالصبغة الأصلية.
  • زيت برينجراج: يُعرف أيضًا باسم الأقحوان الكاذب ، هذا الزيت هو نجم في الهند يشتهر بفوائده الصحية، تظهر الأبحاث أن هذا الزيت يمكن أن يغمق الشعر ويمنعه من التحول إلى اللون الأبيض مبكرًا.

الوقاية من الشيب المبكر

يمكن الوقاية من الشيب المبكر عن طريق اتباع مجموعة من الخطوات والنصائح والتي من أهمها ما يلي:[2]

  • فحص الغدة الدرقية: حيث عندما يكون هناك اضطرابات في الغدة الدرقية تسبب الشيب المبكر فيمكن الوقاية منه وعلاجه عن طريق العلاج بالهرمونات التي تنظم نشاط الغدة الدرقية من جديد.
  • تناول فيتامين B-12: إذا كان لدى الشخص مستويات منخفضة من فيتامين B-12، فإن زيادة هذا الفيتامين الأساسي قد يحسن بصيلات الشعر ويعيد لون الشعر الطبيعي، كما يمكن تناول حقن من هذا الفيتامين إذا كان الشخص يعاني من نقصه.
  • الحصول على المعادن الأساسية: يعتبر الزنك والحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم والنحاس مهمين للغاية لصحة الشعر، غالبًا ما يتم تجاهل النحاس على وجه الخصوص، وقد وجدت الأبحاث أن المستويات المنخفضة من النحاس يمكن أن تؤدي إلى ظهور الشعر الرمادي.
  • التخلص من الإجهاد التأكسدي: يمكن أن تساعد إضافة الأطعمة المليئة بمضادات الأكسدة إلى النظام الغذائي في تقليل الإجهاد التأكسدي، حيث هناك العديد من الأطعمة معروفة بمحتواها العالي من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في مكافحة الإجهاد التأكسدي وبالتالي مكافحة الشيب المبكر.
  • التوقف عن التدخين: حيث أن من المعروف أن التدخين يلعب دور كبير في الشيب المبكر وظهور الشعر الأبيض.
  • التقليل من التوتر: حيث أن التوتر والإجهاد من الأسباب والعوامل الرئيسية التي تسبب الشيب المبكر.
  • معاملة الشعر بلطف: حيث يجب التوقف عن غسل شعرك كثيرًا، حيث قد يؤدي غسل شعرك كثيرًا إلى إتلافه، كما يجب الانتباه إلى المنتجات التي تستخدم لغسل شعرك وصبغه وتصفيفه، حيث يمكن أن يؤدي التشقير والشامبو القاسي إلى تلف الشعر وظهور الشعر الأبيض مبكرًا.

ختامًا نكون قد تعرفنا على الشيب المبكر وأسبابه المختلفة ومتى يعتبر ظهور الشعر الأبيض مبكرًا، وكيفية علاج الشيب المبكر للدكتور جابر القحطاني، وكيفية علاج الشيب المبكر بالأعشاب وكيفية الوقاية من الشيب المبكر وظهور الشعر الأبيض.

المراجع

  1. NCBI , Premature Graying of Hair: Review with Updates , 8/3/2021
  2. Greatist , SOS: Why Is My Hair Turning White? , 8/3/2021
  3. Herbpathy , Gray Hair , 8/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *