المرجع الموثوق للقارئ العربي

ايات من سورة الاعراف تتحدث عن الصحة مع تفسيرها

ايات من سورة الاعراف تتحدث عن الصحة مع تفسيرها فالنفس البشرية أحد الضروريات الخمسة التي أولى الاسلام لها اهتمام كبير، وفي هذا المقال سنذكر ايات من سورة الاعراف تتحدث عن الصحة مع تفسيرها وآيات قرآنية تتحدث عن المحافظة على الصحة، كما سنوضح علاقة الاسلام بالصحة البدنية وأهمية الصحة في حياة الانسان، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات والاحكام الشرعية النافعة.

سورة الأعراف 

سورة الاعراف هي سورة مكية وعدد آياتها مائتان وست آيات، وتعتبر سورة الأعراف من أطول السور المكيّة، وسميت بسورة الأعراف لورود اسم الأعراف فيها، وهو سور بين الجنة والنار، وأصحاب الأعراف هم من تساوت سيئاتهم مع حسناتهم، فتحول سيئاتهم دون دخولهم الجنة، وتمنع حسناتهم دخولهم النار، نزلت هذه السورة لتفصيل قصص الأنبياء وهي أول سور القرآن التي عرضت قصص الأنبياء بالتفصيل، وبينت هذه السورة أصول العقيدة، كما تضمنت إثبات توحيد الله عزّ وجلّ، وتقرير البعث والجزاء، وإثبات الوحي والرسالة.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد ايات سورة البقرة

ايات من سورة الاعراف تتحدث عن الصحة مع تفسيرها

قال -تعالى- في سورة الأعراف “يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ”،[2] ومعنى قوله -تعالى-: “يا بني آدم خذوا زينتكم” أي من الكساء واللباس، فقد كان الناس يطوفون بالبيت عراة، فنهوا عن ذلك، والمقصود بقوله تعالى:” كلوا واشربوا ولا تسرفوا” أي الأكل من طيبات ما رزقتهم الله -تعالى- وما حلله لهم، وأن يشربوا من حلال الأشربة، وأن لا يحرموا إلا ما حَرَّم الله عليهم في كتابه أو على لسان رسوله محمد -صلى الله عليه وسلم- وقد حرم الله -تعالى- أكل الميتة والمتردية والنطيحة والموقوذة وذلك لتحبس الدم في هذه الأصناف وحصول الضرر لمن أكل منها فقد حث الإسلام بالابتعاد عن أكل هذه الأصناف وعن اكل النجاسات، وقد أحل الله الأكل والشرب، ما لم يكن سَرَفًا أو مَخِيلة، وقد أمر أن يأكلوا ويشربوا مما رزقهم، وأن لا يأكلوا حرامًا، ذلك الإسراف.[3]

 آيات قرآنية تتحدث عن المحافظة على الصحة

وردت العديد من الآيات في كتاب الله -عز وجل- تبين حث الإسلام على المحافظة على النظافة البدنية، والمحافظة على صحة الانسان ومن هذه الآيات ما يلي:

  • قال -تعالى-:”يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّر* قُمْ فَأَنذِرْ*وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ*وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ*وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ”،[4] فقد أمر الله -سبحانه وتعالى- رسوله الكريم بأن يطهر ثوبه، فقد كان المشركون لا يتطهرون.
  • قال -عز وجل-:”إنَّ اللّهَ يُحِبّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ”، فقد حرص الإسلام على صحة ونظافة المسلم وربط محبة الله عز وجل بالمتطهرين من النجاسة المعنوية والحسية.[5]
  • قال -تعالى- “وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ”.[2]
  • قال -عز وجل-:” إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِير”،[6] فقد حرم الله -تبارك وتعالى- الأكل من الميتة والدم وذلك لعظم ضرره على جسد الانسان فلا يحرم الله أمرًا الا وكانت فيه مفسدة وضرر، وحرم لحم الخنزيز لنجاسته ولأكله القاذورات التي تضر جسد الانسان.
  • قوله -تعالى-:”يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا”،[7] فقد حرم الله الخمر لعظم ضرره على جسد الانسان فهو يسلب عقله ويؤدي ذلك الى ضرر عظيم ومفسدة.

أحاديث تتحدث عن المحافظة على الصحة

ورد العديد من الأحاديث التي تبين أهمية المحافظة على صحة الانسان، وهي كالاتي:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “غطُّوا الإناءَ، وأوكوا السِّقاءَ، فإنَّ في السَّنةِ ليلةً ينزلُ فيها وباءٌ، لا يمرُّ بإناءٍ ليسَ عليهِ غطاءٌ، أو سقاءٍ ليسَ عليهِ وِكاءٌ، إلَّا نزلَ فيهِ من ذلِكَ الوباءِ. وفي روايةٍ: فإنَّ في السَّنةِ يومًا ينزلُ فيهِ وباءٌ”.[8]
  • قال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: دخل عليّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: ” ألم أخبر أنك تقوم الليل وتصوم النهار ؟ قلت: بلى، قال: فلا تفعل، قم ونم، وصم وأفطر، فإن لجسدك عليك حقا، وإن لعينك عليك حقا، وإن لزورك عليك حقا، وإن لزوجك عليك حقا”.[9]
  • قال صل الله عليه وسلم:” إذا استيقظَ أحدُكُم مِن نومِهِ فلا يُدخِلْ يدَهُ في الإناءِ حتَّى يغسِلَها ثلاثَ مرَّاتٍ فإنَّ أحدَكُم لا يدري أينَ باتت يدُهُ أو أينَ كانت تطوفُ يدُهُ”.[10]
  •  أن النبي -صلى الله عليه وسلم نهَى عن النَّفخِ في الشَّرابِ.

أهمية الصحة في حياة الإنسان

للصحة الجسدية دور كبير في حالة الانسان النفسية وتأثير كبير في حياته، وفيما يلي بعض تلك التأثيرات:

  • القدرة على القيام بالواجبات: فالإنسان السليم هو انسان قادر على رعاية نفسه وأهله ومجتمعه، والإنسان المريض هو انسان ليس له طاقة وقدره على القيام بمسؤولياته وواجباته تجاه نفسه واتجاه المجتمع.
  • توفير التكاليف: فالإنسان المريض يحتاج إلى دكاترة وأطباء وأدوية، وهذه الأمور مكلفة ماديًا وبعض الامراض تكلفتها مرتفعة جدًا يعجز الانسان المتوسط عند دفع تكاليفها، ولذلك يقال دائمًا أنّ درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج.
  • الراحة والسعادة: فالإنسان المريض دائم الشعور بالهم والألم، وأما الانسان السليم فهو مرتاح من هذه الألآم والاوجاع، وراحة الجسد تنعكس على النفسية فمن كان سليم الجسد وجد الراحة والسعادة.

علاقة الإسلام بالصحة البدنية

أولى الاسلام عناية كبيرة بصحة الانسان البدنية والنفسية، فقد نهى الاسلام عن الحاق الضرر بالجسد وقد جعل حرمة الجسد أحد الضرورات الخمسة التي حرص عليها، وقد حرم شرب الخمر وأكل النجاسات والخبائث، وحث على التطهر والنظافة والتطيب، وقال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: “المؤمنُ القويُّ خيرٌ وأحبُّ إلى اللَّهِ منَ المؤمنِ الضَّعيفِ، وفي كلٍّ خيرٌ”،[11] وهذا الحديث قد حمله بعض أهل العلم على القوة الجسدية والبدنية، حيث إن في الرياضة البدنية إعانةٌ للعبد على طاعة الله عزّ وجلّ، وعلى الجهاد وقتال الكفار.

ذكرنا في هذا المقال ايات من سورة الاعراف تتحدث عن الصحة مع تفسيرها وآيات قرآنية تتحدث عن المحافظة على الصحة، كما بينا علاقة الاسلام بالصحة البدنية وأهمية الصحة في حياة الانسان، وذكرنا أحاديث تتحدث عن المحافظة على الصحة.

المراجع

  1. د وهبة الزحيلي، التفسير المنير، دار الفكر المعاصر - دمشق، الطبعة الثانية، ١٤١٨ هـ، الصفحة 138، الجزء8.
  2. سورة الأعراف، آية 31.
  3. quran.ksu.edu.sa , تفسير الطبري , 2021-2-10
  4. سورة المدثر من الآية 1 إلى الآية 5.
  5. سورة البقرة الآية 222.
  6.   سورة البقرة الآية 173.
  7. سورة البقرة الآية 219.
  8. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2014 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح
  9. الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 6134 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  10. الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود الصفحة أو الرقم: 105 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  11. الراوي : [أبو هريرة] | المحدث : ابن تيمية | المصدر : مجموع الفتاوى الصفحة أو الرقم: 11/129 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *