المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو الحيوان الذي يستخرج من دم بطنه المسك

كتابة : اسماعيل منصور

ما هو الحيوان الذي يستخرج من دم بطنه المسك فالمسك من أقدم المواد العطرية المكتشفة والتي ترجع إلى عدة قرون خلت، وقد اشتهرت تجارة هذا النوع من المواد على طرق التجارة القديمة بشكل خاص التي كانت تعبر تبدأ من آسيا وخاصة الهند والصين، وتنتقل منها إلى أوروبا وإفريقيا، وتمر من بلاد الشام وبلاد الرافدين وشبه الجزيرة العربية، وكانت تنقل معها المطيبات والبهارات بالإضافة إلى المسك، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتعرف على ما هو المسك ومن أين يستخرج وكيف يتم استخراجه وأنواعه وفوائده إضافة.

ما هو المسك

المسك هو مستخلص طبيعي بالفعل، بالرغم من أنه هناك مستحضر صناعي جديد منه، إلا أن منشأه الأول والمعروف على مر السنين هو من الطبيعة الأم، وله مصدران أساسيان في الطبيعة وهما إما نباتي أو حيواني، ويستخدم المسك بالدرجة الأولى في الاستخدامات العطرية الواسعة الإنتشار في وقتنا الحالي، ويعد المسك الطبيعي من أغلى المواد الخام وأندرها في العالم، وقد استخدم المسك منذ قرون وفي مختلف العصور، وكان يهدى للملوك والسلاطين بشكل خاص، كما أنه كان دليل على الثروة والرفاهية لمن يمتلكه، والجدير بالذكر أن مادة المسك الطبيعي أصبحت نادرة بعد أن تم استبدالها بالمسك الصناعي.[1]

شاهد أيضًا: من اين يستخرج المسك

ما هو الحيوان الذي يستخرج من دم بطنه المسك

الحيوان الذي يستخرج من دم بطنه المسك هو غزلان المسك الآسيوية وتحديداً من ذكور هذه الغزلان، ولا تتواجد هذه المادة عند الإناث، فاستخدامها هو مرتبط بموسم التزاوج عند هذه الغزلان، حيث تقوم الذكور في إفراز هذه المادة العطرية لجذب الإناث في هذا الموسم، ولذلك لا نجد هذه المادة سوى في ذكورها، ويعد هذا الحيوان من الحيوانات المهددة بالإنقراض بسبب امتلاكه لهذه المادة النادرة وباهظة الثمن، مما شجع الناس على اصطياده بكثرة للتجارة بها.[1]

شكل الحيوان الذي يستخرج من دم بطنه المسك

تنتمي غزلان المسك إلى فئة الغزلان الصغيرة المدمجة التي لا تمتلك القرون في ذكورها أو إناثها، وبشكل عام هو حيوان خجول، وأكثر ما يميز شكله المختلف عن باقي الغزلان، هو أنه يمتلك أيل المسك آذان كبيرة وذيل قصير جدًا، ويتميز الذكر بوجود أنياب علوية طويلة تتدلى من الفم، وعلى عكس كل الغزلان الأخرى، فهي تحتوي على مرارة، ومن حيث اللون، يكون الغزال بني مائل إلى الرمادي وشعره طويل وهش، ويتراوح طولها بين 80 و 100 سم، بينما ارتفاعها نحو 50 إلى 70 سم، وأما وزنها فلا يتجاوز 17 كغ، ومن ميزاتها أيضاً أنها تمتلك ذيولاً قصيرة.[2]

شكل أيل المسك الآسيوي ذو الأنياب وعديم القرون

أين يعيش غزال المسك

غزال المسك، والذي يُعرف أيضًا باسم غزال المسك الداكن، يعيش بشكل عام في المناطق الجبلية من سيبيريا إلى جبال الهيمالايا، ويمتد على نطاق واسع في هذه السلسلة ودولها، حيث أنه تم العثور على أيل المسك في سلسلة جبال الهيمالايا وخاصة في بوتان والهند ونيبال والصين وميانمار، إضافة إلى وجوده في الغابات ذات المنحدرات المعتدلة إلى شديدة الانحدار من جبال الألب، كما يتواجد في مناطق متفرقة في بعض دول آسيا مثل أفغانستان وباكستان وكازاخستان وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية ومنغوليا والاتحاد الروسي.[2]

أماكن تواجد غزال المسك في موطنه الأصلي في آسيا

من أين يستخرج المسك

يستخرج المسك من العضو الموجود في بطن الغزال الذي يعرف باسم جراب المسك أو فأرة المسك، وهي غدة في كيس الجلد تحت بطن أيل المسك، وتتم عملية الاستخراج هذه في فصل الربيع قبيل بدأ موسم التزاوج، بحيث تكون هذه المادة جاهزة للاستخراج، ويُستخرج المسك في صورة شبه سائل ولكنه يجف إلى مسحوق حبيبي عند استخراجه، وعادة لا تكون رائحة المسك ظاهرة تمامًا، ولذلك يجب نقعه في الكحول لأشهر أو حتى سنوات، وهذا يعتبر من أهم الأسباب التي تجعل منه  نادر ومكلف وصعب الاستخلاص، وخاصةً بعد أن أصبح هذا الغزال مهدد بالانقراض.[2]

جراب المسك الذي يستخلص من أيل المسك

طريقة استخلاص المسك

في الوقت الحالي، يمكن استخراج المسك من عدة مصادر، ففي موسم التزاوج، يقوم الذكر بحك صرته بالصخور المجاورة لتبرز منها الرائحة المثيرة جنسياً للنساء، فتعلق المادة على الصخور، وهنا ينبري متتبعي هذه الغزلان لجمعها من الصخور على شكل حبيبات بعد أن تجف، وفي طريقة أخرى، يستخدم المختصون في هذا المجال مغرفة يتم إدخالها في سرة الغزال بعد تعقيمها ودهنها بمضاد حيوي منعاً لضرر الغزال من حيث دخول البكتيريا وما إلى ذلك، وبعد ذلك يمكن قطف الحراب الذي يحوي المسك أو استخراج المادة منه، وتختتم هذه العملية بتعقيم السرة بشكل جيد.[3]

طرق ممنوعة لاستخلاص المسك

قبل صدور القوانين التي تحظر وتجرم اصطياد هذا الغزال، كان يتم استخراج المسك الطبيعي بقتل غزال المسك أولاً، وكانت هذه الطريقة هي المتعارف عليها بشكل شائع في العصور القديمة بسبب الجهل بمخاطر القتل العشوائي والمتكرر لهذه الحيوانات وعدم إدراك خطورة ذلك، حتى باتت هذه الحيوانات مهددة بالانقراض، وبعد قتل الغزال، يقطعون غدة المسك أو خصيتيه ثم يجففونها تحت أشعة الشمس، وفي طريقة أخرى كانت متبعة سابقاً في استخراج المسك، كانوا يقومون بغمس الغدة المستخرجة في زيت ساخن.[3]

أنواع المسك

يعد المصدر الحيواني هو أهم أنواع هذه المادة، ومع ذلك هناك أنواع أخرى من غير هذا المصدر، وبشكل عام، هناك ثلاث أنواع للمسك وهي:[3]

  • المسك الحيواني: ويستخرج غالباً من أيل المسك إضافة إلى حيوانات أخرى مثل بطة المسك الاسترالية وخنفساء المسك والزباد الإفريقي وسلحفاة المسك ونوع من القوارض والتمساح الأمريكي وبعض أنواع الثعابين.
  • المسك النباتي: وأهم مصادرها نبات أو زهرة المسك التي تنمو في غرب القارة الأمريكية الشمالية، وخشب المسك الأسترالي إضافة إلى بذور المسك الهندية.
  • المسك الصناعي أو المسك الأبيض: وهو الأكثر استخداماً في الوقت الحالي، وينقسم هذا المسك إلى ثلاث أنواع أساسية وهي مسك النيترو والمركب الكيميائي المسكي متعدد الحلقات والمركبات الحلقية الكبيرة المسكية، ويطلق على هذه الأنواع الثلاثة مجتمعة اسم المسك الأبيض.

فوائد المسك

لقد استخدم أسلافنا القدماء المسك على نطاق واسع، ولم يشمل فقط الاستخدام العطري، وإنما شمل جوانب أخرى كثيرة، والجدير بالذكر أنه لازالت غالبية الدول الآسيوية وخاصة الصين، تستخدم المسك الطبيعي كجزء من العلاجات التقليدية في الطب البديل، ومن أهم فوائد هذه المادة ما يلي:[4]

  • يستخدم في الدرجة الأولى كمادة عطرية تمزج في العطور، كما أنه مزيل قوي للروائح الجسم مثل العرق بفضل رائحته القوية والتي تدوم لساعات.
  • يعتبر كمحفز ومقوي جنسي لدى الرجال، ويزيد الرغبة عند النساء.
  • يعالج الكثير من المشاكل الصحية المرتبطة بالقلب والدماغ مثل السكتة الدماغية والصداع وغيرها.
  • يستخدم مع حالات الضيق التنفسي والربو ومشاكل الصدر مثل الذبحة الصدرية.
  • يعمل على تخفيف التشنجات العضلية وحماية الجهاز العضلي.
  • يتعامل مع مشاكل الاضطراب النفسي مثل الاكتئاب.
  • يستخدم في بعض الأمم كمطيب في الطعام وخاصة في أمريكا.
  • يساهم في علاج بعض الحالات المرضية عند النساء كسرطان الرحم والافرازات المهبلية والطهارة من الحيض واستقرار الحمل وتطهير الاعضاء التناسلية.
  • يفيد في الاستخدام الخارجية لبعض حالات الحساسية، كما أنه يقوي بصيلات الشعر ويمنع تساقطه.
  • يمكن أن يستخدم في بعض حالات الالتهابات المتوسطة والشديدة، بحسب المنطقة الملتهبة.

ملاحظة هامة: يجب أن يكون هناك متابعة من قبل الطبيب المختص مع أي من هذه الإستخدامات، وذلك لإن بعض الأجسام لا تتناسب مع هذا الاستخدام وقد تؤدي إلى آثار جانبية.

الآثار الجانبية للمسك

تقتصر الآثار الجانبية للمسك على ثلاث عوامل رئيسية، وتشمل هذه العوامل التالي:[4]

  • الحساسية على الجلد: ويخضع ذلك لعاملين، الأول هو نوعية البشرة من حيث إذا كانت شديدة الحساسية، والثاني هو الإفراط في استخدام هذه المادة وخاصة إذا لم تتم معالجتها أو خلطها بمواد مخففة.
  • الحساسية على الجهاز التنفسي: وخاصة مرضى الربو أو الذين يعانون من مشاكل صحية في القصبات الهوائية، ويرجع سبب ذلك إلى رائحته العطرية القوية.
  • التفاعلات الدوائية: يحتوي المسك على تركيبة فريدة وقوية في ذات الوقت، وقد تتعارض مع بعض الأدوية وخاصة أدوية التوتر والاكتئاب.

شاهد أيضًا: لون المسك بعد يقطع كيسة

المسك في الإسلام

يعد المسك من المواد التي ترتبط بتقاليد الإسلام منذ عهد النبي الكريم وحتى يومنا، حتى أن النبي استخدم المسك وأمرنا باستخدامه في عدة مواضع، وقد ذكر النبي عليه الصلاة والسلام، المسك في أكثر من موضع في أحاديثه الشريفة، كما أنه أكد مراراً على ضرورة استخدام المسك في الطهارة وخاصة لدى المرأة الحائض، والمسك أيضاً استخدم سابقاً، ولا يزال يستخدم، في تطييب الميت قبل أن يتم وضعه في القبر، وهذا دليل على مدى إجلال سيدنا محمد والإسلام لهذه المادة، وقد ذكر المسك في القرآن الكريم، إذ قال تعالى: {خِتَامُهُ مِسْكٌ ۚ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ}[5].[4]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما هو الحيوان الذي يستخرج من دم بطنه المسك والذي تعرفنا من خلاله على المسك ومن أين يستخرج وكيف يتم استخراجه وأنواعه وفوائده للإنسان، كما تعرفنا على كافة هذا الحيوان الذي يستخرج منه هذه المادة.

المراجع

  1. britannica.com , musk deer , 10/12/2021
  2. feelingsexy.com.au , Where Does Musk Come From? , 10/12/2021
  3. drugs.com , Musk , 10/12/2021
  4. brill.com , The Symbolic Importance of Musk in Islamic Culture , 10/12/2021
  5. سورة المطففين , الآية 26 , 10/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.