المرجع الموثوق للقارئ العربي

ماذا يسن للحاج عند دخول الحرم

كتابة : ملك غريب

ماذا يسن للحاج عند دخول الحرم؟ هناك بعض من الأمور التي ينبغي على الحاج القيام بها عند دخول المسجد الحرام وذلك اقتداءً برسول الله -صلى الله عليه وسلم-، حيث إنّ المسجد الحرام هو أوَّل مسجد وضع للناس على وجه الأرض، وهو قبلة المسلمين وأعظم مسجدٍ على الإطلاق، وفي هذا المقال من موقع المرجع سوف نتحدَّث عن ما يسن أن يفعله الحاج عند دخول الحرم، بالإضافة إلى معرفة دعاء الدخول والخروج منه، وأبرز آداب زيارة المسجد الحرام.

المسجد الحرام

يُعتبَر المسجد الذي يَحُجّ إليه الناس في كل عام في مكة المكرمة، حيث يُعدّ أول مسجد وُضِعَ للناس على وجه الأرض فقد قال الله -سبحانه وتعالى-: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ)[1]، فهو أعظم مسجد في الإسلام وعبر تاريخ الإسلام، وأول المساجد الثلاثة التي تَشُدّ إليها الرحال، كما أنّ المسجد الحرام يحتوي على مجموعة من المرافق كالكعبة المشرفة والتي توجد في وسط المسجد، وحجر إسماعيل، وبئر زمزم، ومقام إبراهيم -عليه السّلام-، والصفا والمروة، والمطاف والمسعى، والحجر الأسود.[2]

ماذا يسن للحاج عند دخول الحرم

إنّ المسجد الحرام هو أحد بيوت الله -تعالى-، حيث يُسنّ للحاجّ عند دخوله المسجد الحرام أن يُقدم رجله اليمنى، ويسلم على النبي -صلى لله عليه وسلم- ويقول: “اللهم افتح لي أبواب رحمتك”، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا دخل أحدكم المسجد، فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم، وليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك”[3]، حيث إنّ هناك من يبتدع أدعية لم ترد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فيدعو الله بها وهذا من البدع، فإن التعبد لله -تعالى- بقول أو فعل أو اعتقاد لم يكن عليه النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه بدعة وضلالة.[4]

تحية الدخول إلى المسجد الحرام

يُستحب أن يؤدي المسلم تحيّة الدّخول للمسجد الحرام، وهي تتمثل في الطواف سبعة أشواط حول الكعبة، إذا تيسّر له ذلك وإذا لم يتيسّر له الطّواف صلّى ركعتين، فقد ورد عن أبي قتادة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا دخل أحدُكم المسجدَ، فلا يجلس حتى يصلِّيَ ركعتين)[5]، ومن دخل المسجد الحرام وكان وقت صلاة راتبة، كالظهر، طاف سبع أشواط ثم صلى ركعتي الطواف، ثم يصلي الراتبة، فعن أمّ المؤمنين عائشة -رضيَ الله عنها- قالت: (أنَّ أَوَّلَ شيءٍ بَدَأَ به حِينَ قَدِمَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- أنَّهُ تَوَضَّأَ، ثُمَّ طَافَ)[6][7].

شاهد أيضًا: هل يجوز للحائض دخول المسجد

دعاء الخروج من المسجد الحرام

إنّ دعاء الخروج من المسجد الحرام لا يختلف عن أيّ مسجد، فعلى المسلم عند خروجه من المسجد الحرام أن يقول: “بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ،اللهم إني أسألك من فضلك، اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم”، فقد ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “فليسلم على النبي -صلى الله عليه وسلم-، وليقل: اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم”[3]، وعن ابن عمر -رضي الله عنه- قال: إذا خرج صلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- ويقول: “اللهم افتح لنا أبواب فضلك”[8].

فضل الصلاة في المسجد الحرام

إنّ الله -سبحانه وتعالى- اختص المسجد الحرام بفضائل كثيرة ومن أعظمها مضاعفةُ الحسنات عنده، ومما يُضاعف أجر العبد عند البيت الحرام الصلاة فيه فلها أجر وفضل عظيم عند الله، فقد وردت العديد من الأحاديث التي تبين عظم الصلاة في البيت الحرام ومنها ما جاء عن عبد الله بن الزبير- رضي الله عنهما – قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: “صَلاةٌ فِي مَسْجِدِي هَذَا أَفْضَلُ مِنْ أَلْفِ صَلاةٍ فِيمَا سِوَاهُ؛ إِلاَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ، وَصَلاةٌ فِي ذَاكَ أَفْضَلُ مِنْ مِائَةِ صَلاةٍ فِي هَذَا”[9]، فالمسجد الحرام أفضل المساجد حيث أن الصلاة فيه يصل أجرها إلى مئة ألف صلاة فيما سواه، كما أنّ هناك زيادةُ أجر للعاملين بقرب هذا البيت العظيم.[10]

شاهد أيضًا: كم عدد مآذن المسجد الحرام

آداب زيارة المسجد الحرام

هناك بعض من الآداب التي ينبغي على المسلم معرفتها ومراعاتها عند دخول المسجد الحرام، وهي على النحو الآتي:[12]

  • الإكثار من الطاعات والتي تتمثل بالطواف، وقراءة القرآن، والذكر والدعاء.
  • عدم رفع الصوت عند الحديث توقيرًا واحترامًا للمسجد وحفاظًا على خشوع المصلي.
  • عدم مزاحمة المسلمين وخاصة عند الحجر الأسود.
  • قول دعاء الخروج من المسجد الحرام وتقديم الرجل اليسرى.
  • دخول المسلم برجله اليمنى ثمّ قول دعاء دخول المسجد الحرام.
  • المسجد الحرام هو مكان لعبادة الله -تعالى- ولذلك ينبغي الابتعاد عن المعاصي.
  • الحرص على أداء تحية المسجد الحرام وهي الطواف لمن تيسر له أو صلاة ركعتين.

شاهد أيضًا: من هو اول من لقب بخادم الحرمين الشريفين

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي سلّطنا فيه الضوء على ماذا يسن للحاج عند دخول الحرم، وبعض من المعلومات حول المسجد الحرام، وفصلنا في مواضع ما يُسن فعله عن دخول المسجد الحرام، ثمَّ تحدثنا عن تحية دخول المسجد الحرام ودعاء الخروج منه، بالإضافة إلى آداب زيارته.

المراجع

  1. سورة آل عمران , الآية 96
  2. wikiwand.com , المسجد الحرام , 21/06/2022
  3. صحيح ابن حبان , ابن حبان، أبو هريرة، 2047، أخرجه في صحيحه.
  4. islamqa.info , أخطاء تقع عند دخول الحرم , 21/06/2022
  5. المجموع , النووي، أبو قتادة الحارث بن ربعي،4/551 ، صحيح.
  6. صحيح البخاري , البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، 1614، صحيح.
  7. binbaz.org.sa , تحية دخول المسجد الحرام , 21/06/2022
  8. مجمع الزوائد , الهيثمي، عبدالله بن عمر، 4-35 ، سالم.
  9. مجموع فناوى ابن باز , ابن باز، عبدالله بن الزبير، 235/16 ، صحيح.
  10. ar.islamway.net , أجر الصلاة فى المسجد الحرام والنبوى والأقصى , 21/06/2022
  11. al-maktaba.org , كتاب كشف المخدرات , 21/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.