المرجع الموثوق للقارئ العربي

عند استماعنا لمحاظرة فكل ما نثأثر به هو مضمون الكلام

عند استماعنا لمحاظرة فكل ما نثأثر به هو مضمون الكلام، تعد مهارة الاستماع من أهم المهارات التي يتمتع بها الإنسان، فهي تتيح فهم الآخرين وفهم أفكارهم والتعبير عن مشاعرهم، كما غدت من أبرز المهارات التي يجب على المتعلم أن يتقنها، وفيما يلي من خلال موقع المرجع؛ سنتعرف على أنواع التواصل، وكيفية تحسين مهارة الاستماع، كما سيتضمن هذا المقال الإجابة الصحيحة عن السؤال المطروح.

أنواع التواصل

المهارات الاجتماعية؛ هي تلك المهارات التي تجعل من الإنسان شخصاً قادراً على التفاهم والتواصل مع الآخرين؛ فتظهر الأعراف والعلاقات بين الناس، ويتم ذلك باستخدام أنواع التواصل المختلفة، وهذه الأنواع هي:

  • التواصل اللفظي: أي المنطوق، والذي يجب أن يندمج مع العديد من المهارات الأخرى كحركة الجسد وغيرها، ومن أشكاله الخُطب، المُحاضرات، المناقشات.
  • تواصل غير لفظي: والذي يعني إيصال المعلومات بطريقة غير منطوقة، كاللمس، والإيماءات، والتواصل البصري، وتعبيرات الوجه؛ والرسوم والرموز التعبيرية وغيرها.

عند استماعنا لمحاظرة فكل ما نثأثر به هو مضمون الكلام

إنّ الإصغاء الجيد وحسن الاستماع؛ مهارة أساسية بل وضرورية لتحقيق تواصل لفظي له معنى وذو مغزى، ويعود بالفائدة، والتأثر بالحديث يعني التأثر بمضمون الكلام الذي نسمعه، أي أن العبارة السابقة هي:[1]

  • عبارة صحيحة.

كيفية تحسين مهارة الاستماع

الإصغاء للآخرين والاستماع إلى حديثهم من أنواع الاتصال والتواصل، ولفهم هذه المهارة وإتقانها؛ يجب القيام بما يلي:

  • التدرب على السكوت والاستماع فقط عندما يتحدث الآخرون.
  • التفاعل بلغة الجسد أثناء الإصغاء، وبخاصة التواصل البصري الفعّال، وعدم التّلفُت هنا وهناك.
  • تجنب النظر إلى الساعة، لأن ذلك يدل على الملل من الحديث.
  • توجيه الأسئلة في الوقت المناسب، بحيث تكون متعمّقة في مضمون الحديث.

وبهذا، نصل لنهاية هذا المقال؛ والذي قمنا فيه بالإجابة عن السؤال عند استماعنا لمحاظرة فكل ما نثأثر به هو مضمون الكلام، كما تعرفنا إلى أنواع الاتصال، وكيفية تحسين مهارة الاستماع.

المراجع

  1. wikiwand.com , مهارات اجتماعية , 11/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *