المرجع الموثوق للقارئ العربي

حديث يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار

كتابة : يحيى شامية

حديث يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار هو الحديث الذي سيتم المرور عليه من خلال هذه المقال، وهو الذي يبيّن مكانة الأنصار وعظيم منزلتهم في الدين الإسلامي عند الله سبحانه وتعالى وعند رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد ورد ذكرهم وذكر مواقفهم وأعمالهم في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة، ومن خلال موقع المرجع سيتم ذكر حديث يدل على محبة الرسول للأنصار.

حديث يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم عديد الأحاديث التي من خلالها يبيّن محبته للأنصار من المسلمين، ومن تلك الأحاديث ما يأتي:[1]

  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “آيَةُ الإيمانِ حُبُّ الأنْصارِ، وآيَةُ النِّفاقِ بُغْضُ الأنْصارِ”.[2]
  • عن البراء بن عازب رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “الأنْصارُ لا يُحِبُّهُمْ إلَّا مُؤْمِنٌ، ولا يُبْغِضُهُمْ إلَّا مُنافِقٌ، فمَن أحَبَّهُمْ أحَبَّهُ اللَّهُ، ومَن أبْغَضَهُمْ أبْغَضَهُ اللَّهُ”.[3]

شاهد أيضًا: أول مولود للانصار بعد قدوم النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة

محبة الرسول للأنصار

جعل النبي صلى الله عليه وسلم لحبه للأنصار حبّهم من شعب الإيمان وعلامةٌ عليه، فلا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا من فيه شعبة من شعب الكفر والنفاق، وقد أحبّهم النبي صلى الله عليه وسلم لمكانتهم العالية في الإسلام، وقد أثنى عليهم في كثيرٍ من الأحاديث الشريفة، ووصفهم بأنهم أحبته، فقد نصروه ونصروا المسلمين والإسلام.

شاهد أيضًا: محبة النبي اصل من اصول

من هم الأنصار

إنّ الأنصار هم الذين سكنوا المدينة المنورة من الأوس والخزر، وآمنوا برسول الله صلى الله عليه وسلم ونصروه وآزروه وآووه، وذلك بعد هجرته إليهم، واستقراره فيهم، وقد ورد ذكرهم في كتاب الله سبحانه وتعالى في قوله جلّ جلاله: {وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.[4]

مكانة الأنصار في الدين الإسلامي

إن مكانة الأنصار كبيرة في الدين الإسلامي فمع المرور على حديث يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار فقد ورد ذكرهم والثناء عليهم في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة كما تمّ عرضه سابقًا، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بحقوقهم وحفظ منزلتهم ومراعاتهم والتجاوز عن زلاتهم بعد موته، وقد أوصى الإسلام بموالاتهم لما قاموا به من الجهاد والإيمان بالله سبحانه وتعالى والتضحية بكل شيء في سبيله، فكانت محبتهم من محبة الله ورسوله.[5]

شاهد أيضًا: حكم محبة النبي صلى الله عليه وسلم

مواقف تدل على حب النبي للأنصار

كثيرةٌ هي المواقف في السيرة النبوية الشريفة التي تدل على حب رسول الله صلى الله عليه وسلم للأنصار، ومنها ما يأتي:

  • غنائم حنين: لما وزع النبي صلى الله عليه وسلم الغنائم في غزوة حنين على المسلمين إلا الأنصار، فوصله أنّهم قالوا في ذلك مقالة فجمعهم وقال لهم فيما رواه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “ألَا تَرضَوْنَ يا مَعشَرَ الأنصارِ أن يَذهَبَ الناسُ بالشاءِ والبعيرِ، وتَرجِعون برسولِ اللهِ إلى رحالِكم؟! فوالذي نفسُ محمَّدٍ بيدِهِ، لَمَا تنقلِبون به خيرٌ ممَّا ينقلِبون به، ولولا الهجرةُ لكنتُ امرأً مِن الأنصارِ، ولو سلَك الناسُ شِعْبًا وواديًا، وسلَكتِ الأنصارُ شِعْبًا وواديًا، لسلَكْتُ شِعْبَ الأنصارِ وواديَها، الأنصارُ شِعارٌ، والناسُ دِثارٌ، اللهمَّ ارحَمِ الأنصارَ، وأبناءَ الأنصارِ، وأبناءَ أبناءِ الأنصارِ، قال: فبكى القومُ حتى أخضَلُوا لِحاهم، وقالوا: رَضِينا برسولِ اللهِ – صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ – قِسْمًا وحظًّا، ثم انصرَف رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ – وتفرَّقوا”.[6]

شاهد أيضًا: محبة النبي صلى الله عليه وسلم أصل من أصول الإيمان

محبة النبي صلى الله عليه وسلم ودواعيها

إن النبي صلى الله عليه وسلم أحب الأنصار وأحبّه الأنصار، وواجب كل مسلم أن يحبه فمحبته من العبادة ومن الإيمان، وبها يتقرب العبد من الله، فمحبته ليست أمرًا ثانويًا يُخير المسلم فيه إنما هي واجبة على كل مسلم، وهي من أصول العقيدة والإيمان، ومن دواعي وبواعث حب النبي صلى الله عليه وسلم ما يأتي:

  • موافقة مراد الله سبحانه في محبته.
  • أن محبة النبي صلى الله عليه وسلم من مقتضيات الإيمان، فمن الإيمان حب النبي صلى الله عليه وسلم.
  • ميزات النبي صلى الله عليه وسلم الذي هو أشرف البشر وأطهرهم وأعظمهم على الإطلاق.
  • شدة محبة النبي صلى الله عليه وسلم لأمته وشفقته عليها.
  • بذل النبي صلى الله عليه وسلم الجهد الكبير في دعوته لأمته لإخراج الناس من الظلمات إلى النور.

بهذا نختتم مقال حديث يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار، والذي تم من خلاله عرض مواقف تدل على محبة النبي عليه الصلاة والسلام للأنصار، بعد التعريف بهم وبيان سبب تسميتهم بهذا الاسم.

المراجع

  1. alukah.net , الدليل على أن حب الأنصار وعلي من الإيمان وعلاماته , 22/05/2022
  2. صحيح البخاري , البخاري/ أنس بن مالك/ 3784/صحيح
  3. صحيح البخاري , البخاري/ البراء بن عازب/ 3783/صحيح
  4. سورة الحشر , الآية 9
  5. saaid.net , الدليل على أن حب الأَنصار من الإيمان , 22/05/2022
  6. تخريج زاد المعاد , شعيب الأرناؤوط/ أبو سعيد الخدري/ 416/3/إسناده صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.