المرجع الموثوق للقارئ العربي

حديث نبوي شريف عن الوطن

حديث نبوي شريف عن الوطن هو ما سيقدمه لكم هذا المقال، فالوطن هو السكينة والملاذ لكلّ امرئٍ ومواطن، ومن الطبيعيّ والبديهيّ أن يحبّ المرء وطنه الذي ينتمي إليه، وقد جعل القرآن الكريم حبّ الوطن من حبّ النفس، وأكدت الشريعة الإسلامية على أهمية الأوطان، لذا يهتمّ موقع المرجع بتقديم جملة من الأحاديث التي تتكلم عن الوطن والواجبات المترتبة على المسلم تجاه وطنه.

حديث نبوي شريف عن الوطن

وردت في السنة النبوية الشريفة بعض الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الوطن وحبّ والوطن وكذلك الوجابات تجاه الوطن، وفيما يأتي حديث نبوي شريف عن الوطن :

  • ورد في حديثٍ سكت عنه عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ للإنسانِ إذا اشتَكى، يقولُ برِيقِهِ، ثمَّ قال به في التُّرابِ: تُربةُ أَرضِنا، برِيقةِ بعضِنا، يُشفَى سَقيمُنا، بإذنِ رَبِّنا“.[1]
  • وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “كانَ النَّاسُ إذَا رَأَوْا أَوَّلَ الثَّمَرِ جَاؤُوا به إلى النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَإِذَا أَخَذَهُ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، قالَ: اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا في ثَمَرِنَا، وَبَارِكْ لَنَا في مَدِينَتِنَا، وَبَارِكْ لَنَا في صَاعِنَا، وَبَارِكْ لَنَا في مُدِّنَا، اللَّهُمَّ إنَّ إبْرَاهِيمَ عَبْدُكَ وَخَلِيلُكَ وَنَبِيُّكَ، وإنِّي عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ، وإنَّه دَعَاكَ لِمَكَّةَ، وإنِّي أَدْعُوكَ لِلْمَدِينَةِ بمِثْلِ ما دَعَاكَ لِمَكَّةَ، وَمِثْلِهِ معهُ، قالَ: ثُمَّ يَدْعُو أَصْغَرَ وَلِيدٍ له فيُعْطِيهِ ذلكَ الثَّمَرَ“.[2]

حديث النبي عن الغربة عن تراب الوطن

كذلك ورد في السنة النبوية حديث النبي عن الغربة عن تراب الوطن ، ونذكر من هذه الأحاديث:

  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “اللَّهُمَّ اجْعَلْ بالمَدِينَةِ ضِعْفَيْ ما جَعَلْتَ بمَكَّةَ مِنَ البَرَكَةِ“.[3]
  • عن عبد الله بن عدي بن الحمراء -رضي الله عنه- قال : “أنَّهُ سمعَ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وَهوَ واقفٌ بالحَزوَرةِ في سوقِ مَكَّةَ وَهوَ يقولُ واللَّهِ إنَّكِ لخيرُ أرضِ اللَّهِ وأحبُّ أرضِ اللَّهِ إليَّ ولولا أن أَهْلَكِ أخرَجوني منكِ ما خَرجتُ“.[4]

أحاديث عن عودة النبي إلى وطنه وشوقه إليه

إنّ الخوض في ذكر حديث نبوي شريف عن الوطن يدفع إلى ذكر أحاديث عن عودة النبي إلى وطنه وشوقه إليه فيما يأتي:

  • عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “لَمَّا قَدِمَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ، وُعِكَ أبو بَكْرٍ وبِلَالٌ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، قَالَتْ: فَدَخَلْتُ عليهمَا، قُلتُ: يا أبَتِ كيفَ تَجِدُكَ؟ ويَا بلَالُ كيفَ تَجِدُكَ؟ قَالَتْ: وكانَ أبو بَكْرٍ إذَا أخَذَتْهُ الحُمَّى، يقولُ: كُلُّ امْرِئٍ مُصَبَّحٌ في أهْلِهِ… والمَوْتُ أدْنَى مِن شِرَاكِ نَعْلِهِ وَكانَ بلَالٌ إذَا أقْلَعَتْ عنْه يقولُ: أَلَا لَيْتَ شِعْرِي هلْ أبِيتَنَّ لَيْلَةً… بوَادٍ وحَوْلِي إذْخِرٌ وجَلِيلُ وَهلْ أرِدَنْ يَوْمًا مِيَاهَ مِجَنَّةٍ… وهلْ تَبْدُوَنْ لي شَامَةٌ وطَفِيلُ قَالَتْ عَائِشَةُ: فَجِئْتُ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فأخْبَرْتُهُ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ حَبِّبْ إلَيْنَا المَدِينَةَ كَحُبِّنَا مَكَّةَ أوْ أشَدَّ، اللَّهُمَّ وصَحِّحْهَا، وبَارِكْ لَنَا في مُدِّهَا وصَاعِهَا، وانْقُلْ حُمَّاهَا فَاجْعَلْهَا بالجُحْفَةِ“.[5]
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ، يَمْنَعُ أحَدَكُمْ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ ونَوْمَهُ، فَإِذَا قَضَى نَهْمَتَهُ، فَلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِهِ“.[6]

حديث عن حب الوطن من الايمان

إنّ حبّ الوطن هو موجود بالفطرة السليمة التي جبل عليها كلّ بني آدم، وقد ذكرت بعض الأحاديث التي أشارت إلى أنّ حب الوطن من الايمان، منها ما حدّث به الألباني في السلسلة الضعيفة: “حبُّ الوطنِ منَ الإيمانِ“.[7] وهو من الأحاديث الموضوعة والمكذوبة عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- والتي لا يصحّ تدوالها وذكرها بين الناس.[8]

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن حب الوطن بالعناصر والمقدمة والخاتمة قصير

الرسول صلى الله عليه وسلم وحبه لمكة المكرمة

إنّ المؤمن قلبه يهفو إلى مكة المكرمة وإلى الكعبة المشرفة، ولا عجب في حبّ الرسول -صلّى الله عليه وسلم- لمكة المكرمة، فقد قال تعالى في سورة إبراهيم على لسان نبيّه إبراهيم الخليل: {رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ}.[9] وكذلك حبّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لمكة المكرمة فهو من الأمور الثابتة والعميقة، وقد تجلّى ذلك في هجرته -عليه الصلاة والسلام- إلى المدينة فقد ذكرت السنة حديث نبوي شريف عن الوطن وحبّه على لسان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حينما خرج إلى المدينة، حينما قال: “واللَّهِ إنَّكِ لخيرُ أرضِ اللَّهِ وأحبُّ أرضِ اللَّهِ إليَّ ولولا أن أَهْلَكِ أخرَجوني منكِ ما خَرجتُ“.[4] والسرّ في حبّه لها يكمن في أهميّة هذه المدينة الدينية، وكذلك كونها مرتع صباه ومحض طفولته ومنطلق دعوته، والله ورسوله أعلم.[10]

شاهد أيضًا: قصة قصيرة عن حب الوطن السعودية

واجب المسلم تجاه وطنه

كذلك الخوض في ذكر حديث نبوي شريف عن الوطن يدفع إلى ذكر واجب المسلم تجاه وطنه، ومن هذه الواجبات:[11]

  • الحرص على نفع أهل الوطن بما استطاع إليه المرء سبيلًا.
  • الحرص على السعي في عمار الوطن بالأنشطة الاقتصادية والصناعية والزراعية وغيرها.
  • الحرص على تحقيق العبودية لله سبحانه وتعالى.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والقيام بواجب النصح لمن يقطنها.
  • النفقة على من يستحقّ النفقة من الأقربون واليتامى والمساكيم.
  • النفقة على خدمة الإسلام في هذا الوطن.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن حب الوطن السعودي كاملة

حديث نبوي شريف عن الوطن مقالٌ فيه تمّ ذكر جملة من الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الوطن وحبّ الوطن، وكذلك ذكر المقال الواجبات التي تترتب على كلّ مسلم تجاه وطنه، بالإضافة إلى سرّ محبة النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لمكة المكرمة.

المراجع

  1. سنن أبي داود , أبو داود/عائشة أم المؤمنين/3895/سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
  2. صحيح مسم , مسلم/أبو هريرة/1373/صحيح
  3. صحيح البخاري , البخاري/أنس بن مالك/1885/صحيح
  4. الاستذكار , ابن عبد البر/عبد الله بن عدي بن الحمراء/2/451/حسن صحيح ثابت ولم يأت من وجه صحيح شيء يعارضه
  5. صحيح البخاري , البخاري/عائشة أم المؤمنين/5654/صحيح
  6. صحيح البخاري , البخاري/أبو هريرة/1804/صحيح
  7. السلسلة الضعيفة , الألباني/-/36/موضوع
  8. islamweb.net , "حب الوطن من الإيمان" حديث مكذوب , 16/09/20211
  9. سورة إبراهيم , الآية 37
  10. islamweb.net , السر في حب نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم لمكة المكرمة , 16/09/20211
  11. islamweb.net , واجب المسلم نحو وطنه , 16/09/20211

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *