المرجع الموثوق للقارئ العربي

دعاء بين الاذان والاقامة

كتابة : يحيى شامية

دعاء بين الاذان والاقامة مكتوب من أكثر الأدعية المهمّة والمطلوبة بين المسلمين، فالمسلم عند سماعه الأذان لخمسة مرّاتٍ في اليوم ومعرفته لفضل الدعاء عند هذه الأوقات، فإنّه سيكون حريصًا كلّ الحرص على الطلب من الله تعالى كلّ الخير في الدنيا والآخرة، فالدعاء عبادة عظيمة وقربة رفيعة من الله سبحانه وتعالى، ويهتمّ موقع المرجع عبر هذا المقال بتقديم الأدعية المشروعة بين الاذان والاقامة.

الأذان والإقامة

إنّ الأذان هو الإعلام في اللغة، وفي الاصطلاح هو التعبد لله بذكرٍ مخصوص، وذلك بعد دخول وقت الصلاة للإعلام بها، والإقامة هي ما يكون للإعلان ببدء الصلاة، وللأذان فضائل كثيرة وقد حبّب الإسلام المنافسة عليه لشرفه وفضله، فبه يفرّ الشيطان، وللمؤذن فضلٌ كبيرٌ يوم القيامة، فعنقه أطول الأعناق وذلك لرفعته وتمييزه، وهو من يشهد له كلّ من سمع صوته من إنسٍ ومن جن، ولوقت الأذان والإقامة الكثير من الفضل وفيه الكثير من البركة وبينهما، ولذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالدّعاء معهما وبينهما، وفيما يأتي سيتمّ التعرف على أفضل دعاء بين الاذان والاقامة.[1]

شاهد أيضًا: هل الدعاء وقت المطر مستجاب

دعاء بين الاذان والاقامة مكتوب

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بالكثير من الأحاديث عن فضل الدعاء بين الأذان والإقامة، وذلك لدفع المسلمين على اغتنام فضل هذا الوقت قبل كلّ الصلوات المفروضة، ولم يثبت في تحديد الدعاء الذي يقال في هذا الموضع من السنة، لذلك يمكن للمسلم أن يدعو في هذا الوقت بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، ويحرص في دعائه على الإتيان بجوامع الدعاء، وفيما يأتي أفضل دعاء بين الاذان والاقامة:
اللهم ربّ هذه الدعوة التامّة والصلاة القائمة آت سيّدنا محمّدًا الوسيلة والفضيلة والمقام المحمود الذي وعدته إنّك لا تخلف الميعاد، اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، ربّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنّك أنت الوهاب، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، اللهم ربنا اجعلنا مقيمي الصلاة ومن ذريتنا اللهم تقبل دعاءنا واغفر لنا ولوالدينا وللمؤمنين والمؤمنات.

شاهد أيضًا: هل الضيق من علامات استجابة الدعاء

فضل الدعاء بين الأذان والإقامة

ورد في السنة النبوية الشريفة الكثير من الأحاديث التي ترغب بالدعاء بين الاذان والاقامة، ومنها ما رواه الصحابي الجليل أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ الدُّعاءَ لا يُرَدُّ بيْنَ الأذانِ والإقامةِ، فادْعوا”. [2] فالدعاء في هذا الوقت مستجاب، كما روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” مَن قالَ حِينَ يَسْمَعُ النِّدَاءَ: اللَّهُمَّ رَبَّ هذِه الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ، والصَّلَاةِ القَائِمَةِ آتِ مُحَمَّدًا الوَسِيلَةَ والفَضِيلَةَ، وابْعَثْهُ مَقَامًا مَحْمُودًا الذي وعَدْتَهُ، حَلَّتْ له شَفَاعَتي يَومَ القِيَامَةِ”. [3] فالدعاء بين الاذان والاقامة من أسباب نيل شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.[4]

ما يقال بين الأذان والإقامة

للمسلم أن يقول ما يشاء من الذكر والدعاء في فترة ما بين الأذان والاقامة، فلم يرد دعاءً مخصوصًا أو ذكرًا محددًا بعينه، وفيما يأتي دعاء يمكن قوله بعد الأذان وقبل الإقامة:
الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، اللهم ربّنا اهدنا الصراط المستقيم، وتقبل منا إنّك أنت السميع العليم، اللهم لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا وأت تحمل علينا إصرًا كما حملته على الذين من قبلنا، اللهم إنا نسألك أن لا تحمّلنا ما لا طاقة لنا به واعف عنّا واغفر لنا وارحمنا، اللهم إنّا آمنا فاغفر ذنوبنا وقنا عذاب النار، وهب لنا من لدنك ذرية طيبة وأتنا من لدنك رحمة إنّك أرحم الراحمين.

شاهد أيضًا: ادعية الثناء على الله قبل الدعاء وكيفية الثناء على الله

الأذكار الخاصة بالأذان

إنّ المسنون من الدعاء والأذكار وقت الأذان أن يردد المسلم مع المؤذن قوله، فيقول معه كما يقول، وذلك واردٌ في الصحيح الذي رواه الصحابي الجليل عمر بن الخطاب عن رسول الله صلى عليه وسلم، أنّه قال: “إذا قال المؤذِّنُ: اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ فقال أحدُكم: اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ فإذا قال: أشهدُ أن لا إلَه إلا اللهُ قال: أشهدُ أن لا إلَه إلا اللهُ فإذا قال: أشهدُ أن محمدًا رسولُ اللهِ قال: أشهدُ أن محمدًا رسولُ اللهِ ثم قال: حيَّ على الصلاةِ قال: لا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ ثم قال: حيَّ على الفلاحِ قال: لا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ ثم قال: اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ قال: اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ ثم قال: لا إلَه إلا اللهُ قال: لا إلَه إلا اللهُ من قلبِه دخل الجنةَ”. [5] فيكون كلامه مثل قول المؤذن إلا حين يقول حي على الفلاح فيقول لا حول ولا قوة إلا بالله.[4]

دعاء بين الاذان والاقامة للفرج

فيما يأتي سيتم تسليط الضوء على دعاء بين الاذان والاقامة للفرج:
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين، اللهم ربنا وسعت رحمتك كلّ شيء فاغفر لنا ذنوبنا وألحقنا سبيل الرشاد، اللهم وقنا عذاب جهنم، اللهم ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرّة أعين واجعلنا للمتقين إمامًا، اللهم لا تجعلنا فتنةً للذين كفروا، اللهم واجعل في قلوبنا نورًا وفي أبصارنا نورًا، وفي أسماعنا نورًا، وعن أيماننا نورًا، اللهم أعذنا من الهم والغم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال.

دعاء بين الأذان والإقامة لقضاء الحوائج

كذلك مع ما تمّ تقديمه من الأدعية فإنّه سيتمّ المرور على دعاء بين الاذان والاقامة لقضاء الحوائج فيما يأتي:
اللهم بحقّ هذا النداء نداء الحق، أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي، وأمتني ما كانت الوفاة خيرًا لي، اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شرِّ ما صنعتُ، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي؛ فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، اللهم أعذني برحمتك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء، وشماتة الأعداء.

وهنا نكون قد وصلنا لختام مقال دعاء بين الاذان والاقامة مكتوب، والذي عرّف الأذان والإقامة وبيّن فضلهما وفضل المؤذن، وبيّن فضل الدعاء بينهما، والأدعية والأذكار المشروعة للدعاء بها بين الأذان والإقامة.

المراجع

  1. dorar.net , تَعريفُ الأذانِ، وفَضائلُه، وحِكَمُه، وحُكْمُه، وما يُشرَعُ له , 20/01/2022
  2. تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط/ أنس بن مالك/ 12584/ إسناده صحيح
  3. صحيح البخاري , البخاري/ جابر بن عبد الله/ 614/ صحيح
  4. islamqa.info , الدعاء بين الأذان والإقامة , 20/01/2022
  5. صحيح أبي داود , الألباني/ عمر بن الخطاب/ 827/صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.