المرجع الموثوق للقارئ العربي

مشروبات لعلاج حرقان البول

كتابة : رنا صلاح الدين

مشروبات لعلاج حرقان البول، يعاني الكثيرين من الشعور المزعج بآلام مبرحة وحرقان عند التبول، وبصورة كبيرة النساء، ويحدث نتيجة إلى عدة أسباب من أهمها وجود التهابات في المسالك البولية، لذا يلجأ العديد من الأشخاص إلى طرق العلاج بالأعشاب، ومن سياق الحديث ومن خلال موقع المرجع سيتم تناول مجموعة من هذه المشروبات المعالجة لحرقان البول، بالإضافة إلى التطرق لمعرفة أسباب حرقان البول، وأعراضه، وطرق الوقاية منه، وكذلك متى يجب مراجعة الطبيب.

حرقان البول

يعد من أكثر الأمراض شيوعًا وانتشارًا حول العالم، فهو عبارة عن شعور بالألم والحرقان أثناء التبول أو بعده، نتيجة لوجود عدوى بكتيرية في الجهاز البولي، مما يترتب عليه عدم الإحساس بالراحة عند الجلوس أو الحركة، ومن الجدير بالذكر هنا بأن النساء تعاني من هذه المشكلة أكثر من غيرهم بسبب النظام الغذائي، كما أنه يمكن أن يصاحب ذلك العديد من اضطرابات الجهاز البولي.

حرقان البول

شاهد أيضًا: تجربتي مع الماء الساخن للكرش

أسباب حرقان البول

هناك عدة أسباب يمكن أن يصاحبها حرقان البول ومنها:[1]

  • حظر وتقطع البول: حيث يعد تأخير التبول بصورة مستمرة من المسببات في تكون البكتيريا المهبلية الناتج عنها الشعور بالحرقان.
  • التهابات الجهاز التناسلي والمسالك البولية: ومنها العدوى المهبلية عند النساء، والتهاب البروستاتا، حيث يؤدي تقطع البول والإصابة بورم المسالك البولية للحرقان.
  • مرض السكري: نجد أن ارتفاع سكر الدم يؤدي لذلك.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا: فقد وجد أن بعض الأمراض الجنسية تسبب ذلك مثل، السيلان والهربس.
  • ممارسة العادة السرية: من المسببات لزيادة التهاب احتقان المثانة.
  • تكون حصوات الكلى: حيث يؤدي ذلك لحدوث خدوش عند التبول مما يسبب الألم.
  • الحمل والعدوى المهبلية للنساء: من أهم الأسباب، حيث أن اضطراب الهرمونات بالجسم يسبب ذلك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: قد تكون من الآثار الجانبية للأدوية حدوث ذلك.
  • تناول كميات قليلة من الماء: حيث يسبب تناقص نسبة السوائل بالجسم لحرقان البول.
  • استخدام المنتجات المختلفة: يؤدي استخدام بعض العطور والصابون لتنظيف المناطق التناسلية لالتهابها وحدوث الحرقان.

مشروبات لعلاج حرقان البول

توجد بعض الأعشاب التي تدخل في علاج الطب البديل، حيث تعمل كمضادات ميكروبية طبيعية للالتهاب، مما يترتب عليها الحد من الآلام المصاحبة لحرقان البول، ومنها ما يلي:

  • منقوع اللبان: يعد تناول شراب منقوع اللبان لمدة 24 ساعة، ثم تحليته بالعسل بعد تصفيته من أقوى المشروبات المدرة للبول.
  • مشروب الشعير: يعمل على تنظيف الكلى، من خلال غلي الشعير وإضافة العسل إليه وتناوله كل صباح.
  • شراب الزنجبيل والليمون: من أولى المشروبات التي تقوي الجهاز المناعي للجسم، وتحميه من الأمراض وتخلصه من حرقان البول.
  • التوت البري: يعتبر من أهم العلاجات الفعالة في محاربة التهابات الجهاز البولي، إذا تم شربها بشكل يومي.
  • عصير القصب: من العصائر التي تفيد في تنقية الكلى من السموم، وتساعد في علاج المشكلة.
  • مشروب العسل والحبة السوداء: يتم تناول معلقتين من العسل وحبة البركة، مما يحفز قدرة الجهاز المناعي ومحاربته للالتهابات.
  • خل التفاح: يتم تناوله مرتين باليوم، بوضع معلقة من الخل على كوب ماء والقليل من العسل.
  • شراب البقدونس والكرفس: من أهم الطرق التي تعمل على تنقية الجسم من السموم، وخاصة المثانة والجهاز البولي.
  • مشروب اليانسون والبابونج: مرتين بشكل يومي يعمل على تخفيف المشكلة.
  • الماء: يعتبر الماء من أهم المشروبات التي تساهم في محاربة جفاف الجسم، وتخليص الكلى من السموم ومنع ترسب الأملاح الزائدة، وتشرب 3 لتر يوميًا.
  • مغلي بذور الخلة: عن طريق تناول منقوع كبسولات الخلة مع الماء، حيث تعمل على تطهير البول وطرد الحصوات من الكلى.
  • صودا الخبز: فهي تساعد على توازن حموضة الجسم عند تناولها مع الماء.

مشروبات لعلاج حرقان البول1

شاهد أيضًا: أعراض الأبهر في الجهة اليسرى وكيفية علاجه

أعراض الإصابة بحرقان البول

تتسبب الإصابة بحرقان البول في الشعور بآلام شديدة أثناء التبول، كما أن هناك أعراض أخرى يمكن سردها في النقاط التالية:

  • ألم الخاصرة.
  • الرائحة الكريهة للبول.
  • تكون إفرازات مهبلية نتيجة التهاب المهبل.
  • زيادة مرات التبول.
  • أعراض أخرى مثل، ارتفاع الحرارة، والغثيان.

طرق طبيعية لعلاج حرقان البول

تتوافر العديد من الطرق لعلاج مشكلة حرقان البول، حيث تختلف النتائج من شخص لآخر على حسب درجة الإصابة، لذا سيتم استعراض بعض الطرق الأخرى للعلاج وهي:[2]

  • فيتامين ج: فهو يعمل على تقوية جهاز المناعة، وكذلك الحفاظ على حمضية البول، مما يمنع تكون البكتيريا، وأهم مصادره الفلفل الأخضر والبروكلي.
  • شرب السوائل: وجدت بعض الدراسات التي تؤكد على أن شرب 2 لتر من الماء يوميًا يقي من تكون الحصوات، ويقلل فرص الإصابة بعدوى الجهاز البولي.
  • علاج الأمراض المؤدية لحرقان البول: عن طريق علاج التهاب البروستاتا عند الرجال، وعلاج التهاب بطانة الرحم والمهبل والإحليل، وتكيس المبايض عند النساء.
  • مسكن للآلام: يمكن أخذ بعض المسكنات كالباراسيتامول، ولكن بعد مراجعة الطبيب، لعدم حدوث نتائج عكسية.
  • مضادات حيوية: فهي تخلص الجهاز البولي من الالتهابات الشديدة والعدوى البكتيرية، وتستخدم في الحالات الحرجة، كما أن لها القدرة على التخلص من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • تجنب الأطعمة المهيجة للمثانة: ينصح بتجنب الأطعمة المهيجة للمثانة، مثل الطماطم والوجبات الحارة، ويفضل استبدالها بأخرى مغذية وصحية مثل، البيض والموز.
  • تجنب استخدام المواد الكميائية: يمنع استخدام الصابون والمكونات الكيميائية التي تسبب تهيج في المنطقة وحدوث التهابات للجلد.

طرق أخرى لعلاج حرقان البول

شاهد أيضًا: اعراض النزلة المعوية للكبار

من هم الأكثر عرضة للإصابة بحرقان البول؟

هناك بعض الفئات التي تكون عرضه أكثر من غيرها لهذه المشكلة، كالنساء، ولكن هناك حالات أخرى يمكن توضيحها فالآتي:

  • الأشخاص المصابين بأي نوع من أمراض المثانة البولية.
  • المرأة الحامل.
  • الذين يعانون من الإصابة بمرض السكري.

طرق الوقاية من حرقان البول

مما لا شك فيه أن الوقاية خير من العلاج، لذا سيتم تقديم مجموعة من النصائح للحد من الإصابة بحرقان البول وهي:

  • مسح المنطقة من الأمام للخلف بعد قضاء الحاجة.
  • تناول الأطعمة المغذية الغير مسببة لتهيج المثانة مثل، البطاطس والمكثرى وغيرها.
  • المحافظة على بقاء المنطقة نظيفة وجافة.
  • ارتداء ملابس قطنية وواسعة.
  • عدم استعمال المواد الكيمائية للمنطقة.
  • التبول بعد العلاقة الجنسية، للتخلص من البكتيريا.
  • تجنب الأغذية المهيجة للجهاز البولي مثل، الطماطم والكافيين.
  • شرب 2-3 لتر ماء يوميًا.
  • تجنب استخدام وسائل منع الحمل.
  • الحصول على مكملات فيتامين ج.
  • التبول عند الحاجة وعدم تأخيرها فترة طويلة.

شاهد أيضًا: علاج آلام الظهر في 10 دقائق

تشخيص أسباب حرقان البول

يمكن للطبيب تشخيص المرض عن طريق معرفة عدد مرات التبول، والتاريخ المرضي للشخص، ويشمل الفحص الآتي:

  • الفحص النسائي للسيدات.
  • فحص البطن.
  • فحص الأعضاء التناسلية.
  • يمكن طلب عينة من البول.
  • عمل مزرعة للبول، للتأكد من نوع البكتيريا المسببة للمرض، ووصف الدواء الذي يتماشى معها.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

هناك بعض الحالات المتأخرة التي يجب عندها اللجوء للطبيب ومنها:

  • ارتفاع درجة الحرارة مع استمرار حرقان البول.
  • استمرار ألم الظهر والخاصرة طويلًا.
  • نزول حصوات في البول.
  • إذا صاحب حرقان البول آلام بالبطن.
  • تغير رائحة البول ونزول دم به.
  • نزول إفرازات من العضو الذكري أو المهبل.
  • إذا كان هناك حمل.

شاهد أيضًا: اعراض القولون التقرحي وكيفية التعامل معه

وهكذا يكون قد تم الوصول إلى نهاية هذا المقال، والذي قد تم فيه إلقاء الضوء حول مشروبات لعلاج حرقان البول، علاوة على توضيح من هم الفئات الأكثر عرضة للإصابة بحرقان البول، وأخيرًا الطرق الوقائية لتجنب التعرض لحرقان البول.

المراجع

  1. .healthline.com , /womens-wellness-uti-antibiotics#antibiotic-resistance , 28/01/2022
  2. healthline.com , bladder-infection-treatments , 28/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.