المرجع الموثوق للقارئ العربي

طرق علاج الجيوب الانفية بالاعشاب وما أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

كتابة : علي بتاريخ : 13 سبتمبر 2021 , 11:15

في ضوء الحديث حول طرق علاج الجيوب الانفية بالأعشاب؛ تجدر الإشارة إلى أنّ الجيوب الأنفية هي تجاويف تقع في العظام المحيطة بالعيون والأنف والخدين والجبهة، وهذه الجيوب تصطف بالأغشية المخاطية التي تنتج المخاط، وتحتوي هذه الأغشية على خيوط تشبه الأهداب، حيث يؤدي إفراز هذا المخاط إلى تراكمه وبالتالي إصابة الجيوب الأنفية، بينما يشعر المريض بضغط وألم في منطقة الجيوب مع هذا المرض، وفي هذا المقال على موقع المرجع سيتم الحديث حول طرق علاج الجيوب الانفية بالأعشاب، كذلك الحديث حول أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية.

التهاب الجيوب الأنفية

تحتوي الجمجمة البشرية على أربعة جيوب رئيسية، وغالبًا ما تكون هذه الجيوب الأنفية مفتوحة للممرات الهوائية في الأنف، وتحتوي على خلايا تفرز المخاط وبعض الخلايا جهاز المناعية التي تعمل على ترطيب الهواء وتدفئته، وحماية العينين والأعصاب، وزيادة صدى الصوت، لكن هذه الجيوب تظل عرضة للالتهابات مثلها مثل أجزاء الجسم الأخرى، وقد تشمل أعراض وعلامات التهاب الجيوب الأنفية: الصداع، الحمى، الضغط أو الألم، الخراج الأنفي، احتقان بالأنف، التهاب في الحلق، السعال، ورائحة الفم الكريهة، وقد تؤدي أيضًا إلى الإصابة بألم في الإذن، ويعد التهاب الجيوب الأنفية من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا عند الإنسان، ويمكن أن ينتج هذا الالتهاب عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أو حتى فطرية، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون الالتهاب ناتجًا عن الحساسية، وقد يتساءل البعض عما إذا كان هناك أعشاب يساهم في علاج هذا النوع من العدوى، وسيكون هذا موضوع السطور التالية.[1]

علاج الجيوب الانفية بالاعشاب

يتحدث بعض الخبراء عن وجود بعض الزيوت والمستخلصات والمكملات العشبية التي تفيد في علاج التهابات الجيوب الأنفية، ويمكن ذكر بعض أهم هذه الزيوت والمستخلصات كالتالي:[2][4][5]

زيت المنثول أو النعناع

أوصى المعهد الأمريكي للجيوب الأنفية باستخدام الزيوت العطرية أو الأساسية لتخفيف الضغط في الجيوب الأنفية، ويعتبر زيت المنثول أو النعناع من أشهر الزيوت العطرية المستخدمة لهذا الغرض ويمكن استخدامه عن طريق إضافة بضع قطرات من هذا الزيت إلى الماء الساخن ثم استنشاق البخار عن طريق الأنف، ولكن على الرغم من انتشار هذا الزيت وخصائصه المخدرة إلى حد ما، إلا أن الأدلة العلمية لا تزال غير قادرة على تأكيد نجاحه في فتح الجيوب الأنفية

زيت الأوكالبتوس

يحتوي زيت الأوكالبتوس على مركب ثبت أنه يسرع عملية الشفاء من التهاب الجيوب الأنفية ، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة علمية أكاديمية، وقد يكون لهذا الزيت أيضًا القدرة على فتح الجيوب الأنفية وتخليص الجسم من المخاط.

كيرسيتين

يوجد الكيرسيتين بشكل طبيعي في العديد من النباتات، بما في ذلك يعتبر البصل والشاي الأخضر والتفاح والكيرسيتين من مضادات الأكسدة، وقد وجد الباحثون أنها مفيدة في الحفاظ على توازن الخلايا التي تفرز الهيستامين، والذي يعرف بأنه مادة كيميائية يمكن أن تحفز إنتاج المخاط في الجيوب الأنفية.

البروميلين

يوجد إنزيم البروميلين في ثمار الأناناس ويمكن الحصول عليه كمكمل غذائي أو كبسولة أو مسحوق أو كريم قدرته على مقاومة الالتهابات، وقد أكدت بعض الدراسات بنجاح قدرة البروميلين على تقليل شدة أعراض الجيوب الأنفية؛ على الرغم من أن البروميلين يأتي من مصادر طبيعية؛ ومع ذلك، في بعض الناس يمكن أن يسبب في بعض الأحيان آثارًا جانبية خطيرة.

أعشاب أخرى

يشير بعض الخبراء إلى إمكانية تعزيز المناعة لمكافحة التهاب الجيوب الأنفية من خلال استخدام الثوم والزنجبيل، وهناك بعض الخبراء الذين يبيعون مجموعة من الأعشاب التي استخدمها رواد الطب الصيني لهذا الغرض لعلاج التهاب الجيوب الأنفية، ومن بين هذه الأعشاب، على سبيل المثال تُعرف باسم الزانثيوم وزهرة ماغنوليا وجذر حشيشة الملاك وغيرها من الأعشاب التي يصعب إثبات فعاليتها

شاهد أيضًا: هل يمكن علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون وما عوامل خطر الاصابة بها

علاج التهاب الجيوب الانفية بالطرق الطبية

تشمل الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج التهاب الجيوب ما يلي:[2][5]

  • الكورتيكوستيرويدات الأنفية: سائل يتم رشه في الأنف للمساعدة في منع وعلاج الالتهابات، وتشمل الأمثلة فلوتيكاسون، تريامسينولون، بوديزونيد، موميتازون وبيكلوميثازون، إذا لم يتم استخدامه قد يصف الطبيب محلول ملحي يخلط مع قطرات بودزون
  • محلول ملحي للأنف: وهو على شكل محلول يتم رشه في الأنف ويساعد على تقليل سيلان الأنف وإفراز المهيجات التي تسبب الحساسية.
  • الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم أو الحقن: تستخدم لتخفيف التهاب الجيوب الأنفية الحاد؛ خاصة إذا كان المريض مصابًا بسليلة أنفية، أو زوائد أنفية، لكن الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة إذا تم استخدامها لفترة طويلة ، لذلك عادة ما يتم استخدامها في علاج الحالات الشديدة فقط
  • علاجات تعزيز المناعة: إذا كان التهاب الجيوب الأنفية ناتجًا عن رد فعل تحسسي أو تأثر به، فيمكن استخدام الحقن المضادة للحساسية لتقليل رد فعل الجسم التحسسي تجاه بعض المواد المسببة للحساسية، مما قد يؤدي إلى تفاقم الالتهاب.
  • المضادات الحيوية: تكون المضادات الحيوية مهمة أحيانًا في علاج التهاب الجيوب الأنفية إذا ظهرت عدوى بكتيرية.
  • الجراحة: إذا كان التهاب الجيوب الأنفية مقاومًا للعلاج أو الدواء، فيمكن اللجوء إلى جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار لأن الطبيب يستخدم أنبوبًا رفيعًا ومرنًا مع ضوء صغير متصل به لاستكشاف قنوات الجيوب الأنفية، ومن ناحية أخرى يواجه عوائق أو أنسجة تحتاج إلى إزالتها، وبالتالي توسيع فتحة الجيوب الأنفية.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

ينتج التهاب الجيوب الأنفية عن عدة عوامل، لأنه يحدث دائمًا بسبب احتباس السوائل داخل الجيوب الأنفية، مما يؤدي إلى تكاثر الكائنات الدقيقة التي تؤدي إلى الإصابة بالعدوى، ويمكن أن تكون هذه الكائنات الدقيقة:[3][5]

  • الملوثات: المواد الكيميائية أو المهيجات الموجودة في الهواء يمكن أن تسبب تراكم المخاط.
  • البكتيريا: تصيب البالغين وتكون شائعة في حالة واحدة من كل 10 حالات.
  • الفطريات: يمكن أن تلتهب الجيوب الأنفية بالفطريات الموجودة في الهواء كرد فعل تحسسي تجاه الفطريات، أو يمكن للفطريات أن تغزو منطقة الجيوب الأنفية، مثل التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • الفيروسات: تصيب البالغين وهي شائعة لأن 90٪ من التهابات الجيوب الأنفية تسببها الفيروسات.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

تزيد العديد من العوامل من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية عند الأشخاص، وهي كما يلي:[3]

  • مشاكل بنية الأنف، مثل انحراف الحاجز الأنفي، هو الحاجز الذي يفصل بين فتحتي الأنف، ويمكن أن يؤدي الانحراف إلى جانب واحد إلى حدوث التهاب وعدوى متكررة.
  • وجود رد فعل تحسسي تجاه بعض المواد مثل الغبار وشعر الحيوانات وحبوب اللقاح.
  • ضعف جهاز المناعة نتيجة وجود مشكلة صحية أو استخدام بعض الأدوية التي تضعف جهاز المناعة.
  • السلائل الأنفية عبارة عن نمو صغير في الممرات الأنفية يسبب الالتهاب.
  • التهابات الجهاز التنفسي السابقة، مثل نزلات البرد.
  • تشمل العوامل الأخرى الربو والتعرض المستمر للملوثات مثل الدخان وحمى القش والتهابات الأسنان وحساسية الأسبرين.

عملية الجيوب الأنفية

غالبًا ما تنتشر أي عدوى بالجهاز التنفسي بسهولة إلى الجيوب الأنفية مسببة التهابات فيها، وعادة ما تكون الجيوب الأنفية مصابة بالبكتيريا أو الفيروس أو كليهما، وتكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية عند وجود حساسية وضعف جهاز المناعة، و أيضا بسبب الدخان والمشاكل في الأنف وتهدف جراحة الجيوب الأنفية إلى فتح الطريق أمام الجيوب الأنفية والتخلص من الانسداد، وهذا من الخيارات المتاحة للتخلص من التهابات الجيوب الأنفية التي تحدث باستمرار، ويتم إجراؤها أيضًا لتصحيح الهيكل غير الطبيعي للجيوب الأنفية، وهناك أنواع من جراحات الجيوب الأنفية:[6][7]

عملية الجيوب الأنفية بالمنظار

هي الجراحة الأكثر شيوعًا إجراؤها باستخدام أداة التنظير الداخلي، حيث يتم إدخال المنظار في الأنف للوصول إلى فتحات الجيوب الأنفية، ويتم فيها استخدام مناظير رفيعة وأدوات جراحية لتوجيهه وإزالة الانسداد في الجيوب الأنفية، وتتم العملية من خلال فتحتي الأنف، ولا تترك ندوبًا، ولكن قد يحدث تورم طفيف، ولكن سيختفي بسرعة.

صورة موجهة للعملية

التنظير بالصور هو أحد الأساليب الحديثة التي يوصى باستخدامها في انسداد الجيوب الأنفية الحاد في هذه العملية أيضًا يوجد نظام يرسم خرائط ثلاثية الأبعاد، بحيث يمكن للجراح وضع الأدوات الجراحية في المكان المناسب، ويتم إجراء العملية باستخدام بالأشعة تحت الحمراء والتصوير المقطعي، مما يسهل مرور الممرات الصعبة ويزيل الأنسجة والانسدادات بدقة.

عملية كولدويل لوك

هي العملية الأقل شيوعًا؛ يتم تنفيذها عندما يظهر تراكم داخل التجويف لإزالة التراكم الموجود وتحسين تصريف الجيوب الأنفية، مما يمهد الطريق بين الأنف والتجويف الموجود أسفل العين، وبالتالي إحداث فراغ، حيث يقوم الجراح بعمل شق في الفك العلوي، ثم يتم إدخال تجويف من خلال هذه الأجزاء.

ما بعد جراحة الجيوب الأنفية

بعد جراحة الجيوب الأنفية غالبًا ما يتم استخدام ما يسمى بمسحة الأنف؛ يتم حقن مادة تشبه الشاش في الممرات الأنفية لتقليل النزيف، ويتم استخدام الحشو حسب نوع العملية؛ بعضها يذوب بمرور الوقت، يقوم الطبيب حيث يقوم الطبيب بإزالتها بسبب ضعف امتصاصها، وتعتمد فترة التعافي على نوع الجراحة وعمر المريض والحالة الصحية، حيث يشعر معظم المرضى بعدم الراحة بعد الجراحة، ويمكن إعطاء بعض الأدوية للمريض لتخفيف الألم وقد تظهر بعض الأعراض بعد الجراحة بعضها نادر الحدوث، ومنها: النزيف الذي يحدث بعد فترة الجراحة بعد أيام أو أسابيع قليلة، وقد تحدث بعض المضاعفات في الجمجمة على سبيل المثال:  تسرب السائل الدماغي إلى الأنف، ولكن هذا نادر أمر نادر الحدوث، كذلك نزيف في العين، أو تغير أو فقدان حاسة التذوق أو في حاسة الشم.[6][7]

نصائح للتخلص من مشاكل الجيوب الأنفية

هناك العديد من النصائح التي تساعد في التخلص من مشاكل الجيوب الأنفية والألم والالتهابات منها ما يلي:[5]

  • تنفس الهواء الرطب عن طريق وضع مرطب في غرفة النوم أو غرف أخرى بالمنزل أو الجلوس في الحمام، وغلق الباب وفتح صنبور الماء الدافئ لاستنشاق بخار الماء.
  • تجنب التدخين والأبخرة الضارة، إذ تؤدي هذه الأشياء إلى تهيج الجيوب الأنفية، لذلك قد يكون من الأفضل الابتعاد عن المدخنين واستخدام منتجات التنظيف الصديقة للبيئة أو التي لا تحتوي على العديد من المواد الكيميائية والعطور.
  • شرب المزيد من الماء؛ وهذا ضروري لتقليل سماكة المخاط وتحفيز الجسم على طرده من الجسم. يمكنك أيضًا استخدام الشاي الدافئ، ولكن بالطبع يجب الابتعاد عن المشروبات الغنية بالكافيين والكحول.
  • وضع كمادات دافئة على الجيوب الأنفية، إذ أنّ هذه طريقة جيدة في تخفيف الضغط داخل الجيوب بسهولة شديدة.
  • تجنب المهيجات والمواد المسببة للحساسية، حيث أنه من المعروف أن التهاب الأنف التحسسي يؤدي إلى مشاكل الجيوب الأنفية وهو أحد أكثر المهيجات المعروفة وبر الحيوانات وعث الغبار وحبوب اللقاح.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

يمكن لمجموعة من الخطوات الوقائية التي تتضمن تغييرات في نمط الحياة بطريقة معينة أن تساعد في تقليل حدوث صداع الجيوب الأنفية وتقليل شدة الأعراض التي تظهر بشكل أساسي في حالة الإصابة، ومن بينها ما يلي:[7]

  • ممارسة الرياضة بانتظام، مثل ركوب الدراجات أو المشي، حيث تساعد التمارين الرياضية في تقليل التوتر وتقليل مخاطر الإصابة بالصداع، ولكن يجب القيام بتمارين الإحماء قبل البدء لأن بداية التمرين المكثف يسبب الصداع فجأة.
  • تجنب المحفزات مثل بعض الأطعمة أو المشروبات أو الروائح التي تسببت في السابق في حدوث الصداع، ومن الأفضل الحد من تناول الكافيين والكحول والتبغ.
  • خذ قسطا من النوم.
  • تجنب التعرض لمسببات الحساسية المختلفة؛ خاصة إذا كنت تعاني من الحساسية الموسمية، لأن الحساسية هي أحد أسباب التهاب الجيوب الأنفية وبالتالي تؤدي إلى الصداع وأعراض الجيوب الأنفية الأخرى.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب نزول الدم من الانف وما اعراضه وطرق علاجه والوقاية منه

وختامًا، تمّ في هذا المقال الحديث حول طرق علاج الجيوب الانفية بالأعشاب، كذلك تمّ الحديث حول أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية، وعوامل خطر الإصابة بها، وتم الإجابة حول العديد من الأسئلة الشائعة حول التهاب الجيوب الأنفية.

المراجع

  1. medicinenet.com , Sinus Infection (Sinusitis) , 13/09/2021
  2. mayoclinic.org , Chronic sinusitis , 13/09/2021
  3. medicalnewstoday.com , Everything you need to know about sinusitis , 13/09/2021
  4. medicalnewstoday.com , What home remedies can relieve sinus pressure? , 13/09/2021
  5. everydayhealth.com , 6 Natural Remedies for Pain and Pressure From Sinus Infections , 13/09/2021
  6. medicalnewstoday.com , Everything you need to know about sinus surgery , 13/09/2021
  7. healthline.com , Sinus Headaches , 13/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *