المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج الجيوب الأنفية بالملح

كتابة : د. شهد ريحان

يعد علاج الجيوب الأنفية بالملح، أحد الطرق العلاجية، البديلة للدواء، والتي تتميز بسهولة الحصول عليها، وإمكانية إجرائها داخل المنزل، دون الحاجة لمراجعة أي مركز طبي، ولكن يبقى ثمة مجموعة من التساؤلات، الدائرة حول هذا العلاج، مثل: طريقة القيام به، ومضاره، والفوائد التي قد يجنيها المرء، من القيام به، ويقدم موقع المرجع، في هذا المقال، إجابات على هذه التساؤلات، بالإضافة إلى شرح مبسط، عن الجيوب الأنفية، وأهميتها، وأماكن تواجدها، بالإضافة إلى شيء من الحديث، عن التهاب الجيوب الأنفية، وطرق علاها بشكل عام.

الجيوب الأنفية

تعرف الجيوب الأنفية (بالانجليزية: Paranasal sinuses)، بأنها عبارة عن مساحات مملوءة بالهواء، تقع داخل عظام الجمجمة، وعظام الوجه، وتتمحور هذه الجيوب حول تجويف الأنف، ويبطن كل جيب منها، بنسيج طلائي مطبق كاذب (بالانجليزية: Pseudostratified epithelium)، ذو أهداب، يتخلله خلايا كأسية (بالانجليزية: Goblet cells)، تعمل على افراز المخاط، وتفتح جميع هذه الجيوب، في التجويف الأنفي؛ على السقف، والجدران الجانبية، وقد تم التعرف على أربع مجموعات، من الجيوب الأنفية المزدوجة، وقد تمت تسميتها وفقاً للعظم الذي تتواجد فيه، وفيما يأتي ذكر هذه المجموعات الأربع:[1][2]

  • الجيب الفكي العلوي (بالانجليزية: Maxillary sinus).
  • الجيب الجبهي (بالانجليزية: Frontal sinus).
  • الجيب الوتدي (بالانجليزية: Sphenoid sinus).
  • الجيب الغربالي (بالانجليزية: Ethmoid sinus).

شاهد أيضاً: كم عدد الجيوب الأنفية الموجودة في جسم الإنسان وما اشهر امراضها

أهمية الجيوب الأنفية

إن للجيوب الأنفية العديد من الوظائف، ومن بين هذه الوظائف ما يأتي:[1][2]

  • تخفيف وزن الرأس.
  • ترطيب وتسخين الهواء المستنشق.
  • زيادة صدى الصوت.
  • دعم الدفاع المناعي للتجويف الأنفي.
  • تعمل كمنطقة حماية للأجزاء أو الهياكل الحيوية، في حال التعرض لإصابة بالوجه.

التهاب الجيوب الأنفية

يعرف التهاب الجيوب الأنفية (بالانجليزية: Sinusitis)، بأنه انتفاخ للجيوب الأنفية، وهي تنتج عندما يتراكم المخاط، ويؤدي إلى تهيج الجيوب الأنفية، والتهابها، وهي حدث شائع، وغالباً ما تنتهي في غضون، أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وإن كانت في بعض الحالات، تحتاج إلى فترة طويلة كي تختفي، ويشير الأطباء إليها عادة بمصطلح: التهاب الأنف والجيوب (بالانجليزية: Rhinosinusitis)؛ وذلك غالباً لكون التهاب الجيوب، يترافق تقريباً بشكل دائم، مع التهاب الأنف (بالانجليزية: Rhinitis)، وغالباً يكون السبب الكامن وراء ذلك، هو العدوى، مع وجود أسباب أخرى غيرها.[3][4]

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يختلف علاج التهاب الجيوب الأنفية، باختلاف نوع الالتهاب؛ إذ أن هناك نوعين أساسيين، باعتبار فترة ظهور الأعراض، فهناك التهاب الجيوب الحاد (بالانجليزية: Acute sinusitis)؛ والذي قد يستمر لفترة أقصاها 4 أسابيع، وهناك التهاب الجيوب الأنفية المزمن (بالانجليزية: Chronic sinusitus)؛ والذي تستمر فيه الأعراض لفترة تزيد على 12 أسبوعاً، ولكن بشكل عام، فإن الخيارات المتاحة للعلاج، تتمثل بما يأتي:[5]

  • الأدوية المزيلة للاحتقان (بالانجليزية: Decongestant).
  • المضادات الحيوية.
  • استخدام جهاز التبخيرة، أو استنشاق بخار الماء، مع التنبيه على التأكد من حرارة الماء، ألا تكون في غاية السخونة.
  • استخدام المحلول الملحي، أو قطرة الأنف المالحة.
  • بعض العلاجات المنزلية الأخرى؛ كوضع الكمادات الدافئة، وشرب الكثير من السوائل.

شاهد أيضاً: هل يمكن علاج التهاب الجيوب الانفية بزيت الزيتون وما عوامل خطر الاصابة بها

علاج الجيوب الأنفية بالملح

يعد استخدام الملح في علاج التهاب الجيوب الأنفية، علاجاً آمناً، وبسيطاً؛ إذ يستطيع أن يقوم به أي شخص في منزله، دون الحاجة لمراجعة الطبيب، وفيما يأتي ذكر طريقة العلاج بالملح، مع بعض إرشادات السلامة العامة، التي ينبغي اتباعها أثناء القيام بهذا العلاج.[6]

طريقة استخدام الملح لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

إن الخطوة الأولى في العلاج، تتمثل في تحضير المحلول الملحي، والذي يتطلب خلط الملح النقي مع الماء الدافئ المعقم، للحصول على محلول اسوي التوتر (بالإنجليزية: Isotonic solution)، وبالإمكان تعقيم الماء، عن طريق جعله يغلي لمدة دقيقة واحدة، ومن ثم تركه يبرد، حتى يصل لمرحلة يكون فيها دافئاً، وبعد تحضير المحلول الملحي، يمكن البدء بالعلاج، باتباع الخطوات الآتية:[6]

  • الوقوف مع وضع الرأس، فوق حوض المغسلة، وإمالة الرأس إلى أحد الجانبين.
  • استخدام حقنة لمبة، أو زجاجة ضغط، لوضع المحلول الملحي بها، ومن ثم سكبه، أو عصره ببطء، داخل فتحة الأنف العلوية.
  • السماح للمحلول بالخروج، من الفتحة الأخرى للأنف، وإلى مصرف المياه، مع التنبيه على التنفس، عن طريق القم، لا الأنف، خلال هذه المرحلة.
  • إعادة الخطوات السابقة، مع فتحة الأنف الأخرى.
  • مراعاة عدم وصول، المحلول الملحي، إلى الحلق، وقد يتطلب هذا الأمر، تحريك الرأس، حتى يتم الوصول، إلى الزاوية الصحيحة لإمالته.
  • بعد الانتهاء، ينبغي القيام بنفث الأنف برفق، باستخدام منديل، بهدف التخلص من المخاط وإزالته، مع ضرورة التنبيه إلى عدم القيام بهذه الخطوة، في حال كان المريض، قد خضع لعمل جراحي، في الجيوب الأنفية، حيث ينبغي أن يلتزم، المريض في هذه الحالة، بعدم نفث الأنف، لمدة 4 إلى 7 أيام، بعد قيامه بهذا الإجراء.

شاهد أيضاً: طرق علاج الجيوب الانفية بالاعشاب وما أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

إرشادات السلامة أثناء علاج الجيوب الأنفية بالملح

قد يحمل تدفق المحلول الملحي، داخل الجيوب الأنفية، بعض المخاطر، والتي يمكن تقليلها، باتباع مجموعة من خطوات السلامة والأمان، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الخطوات:[6]

  • غسل اليدين جيداً قبل الإجراء.
  • استخدام مياه معقمة، وتجنب استخدام مياه الصنبور، دون غليها مسبقاً.
  • تنظيف الزجاجة المضغوطة ،أو الحقنة المستخدمة، بمياه ساخنة معقمة، مع استخدام الصابون، بعد كل إجراء، وتركها حتى تجف تماماً.
  • تجنب استخدام المياه الباردة، أو الساخنة جداً.
  • التخلص من المحلول الملحي، في حال بدا معكراً، أو متسخاً.
  • عدم استخدام هذه الطريقة في العلاج، للأطفال الرضع، أو في حال كان لدى المريض، جرح غير ملتئم في الوجه، أو مشاكل عصبية، أو مشاكل عضلية هيكلية؛ خوفاً من استنشاق السائل عن طريق الخطأ.

فوائد علاج الجيوب الأنفية بالملح

هناك مجموعة من الفوائد، التي قد يحصل عليها المريض، من قيامه بعلاج، الجيوب الأنفية باستخدام الملح، وفيما يأتي ذكر بعض منها:[7]

  • الحفاظ على الممرات الأنفية مفتوحة، من خلال إزالة المخاط السميك، أو الجاف.
  • من الممكن أن تساعد، في تحسين وظيفة الأهداب، والتي تسهم في تنظيف الجيوب الأنفية.
  • المساعدة في منع انتشار العدوى، للجيوب الأنفية الأخرى.
  • التقليل من التنقيط الأنفي الخلفي (بالإنجليزية: Post-nasal drip).
  • الشعور براحة أكبر في الأنف؛ من خلال إبقاء الأغشية المخاطية رطبة.

مخاطر علاج الجيوب الأنفية بالملح

بالرغم من أن العلاج بالملح، يعتبر طريقة آمنه، إلا أنه لا يخلو من الآثار الجانبية، وفيما يأتي ذكر بعض من هذه الآثار:[6]

  • التعرض للإصابة بأحد أنواع الطفيليات الخطرة.
  • العطاس.
  • الإحساس بامتلاء الأذن.
  • نزيف في الأنف، أو ما يعرف بالرعاف.
  • الإحساس بشعور لاذع في الأنف.

شاهد أيضاً: ما هي اسباب نزول الدم من الانف وما اعراضه وطرق علاجه والوقاية منه

لقد ذكرت السطور السابقة، في هذا المقال، طريقة علاج الجيوب الأنفية بالملح، وقد تبين أن القيام بها، يعد أمراً سهلاً ومبسطاً، ويحمل في طياته العديد من الفوائد، ورغم أنها تحمل بعض الآثار الجانبية، إلا أنه بالإمكان التقليل من هذه الآثار، عبر اتباع مجموعة من القواعد، المعروفة في السلامة العامة، والتي سبق ذكرها في هذا المقال.

المراجع

  1. medscape.com , Paranasal Sinus Anatomy , 18/09/2021
  2. teachmeanatomy.info , The Paranasal Sinuses , 18/09/2021
  3. medicalnewstoday.com , Everything you need to know about sinusitis , 18/09/2021
  4. nhs.uk , Sinusitis (sinus infection) , 18/09/2021
  5. webmd.com , What Is Sinusitis? , 18/09/2021
  6. healthline.com , How to Do a Sinus Flush at Home , 18/09/2021
  7. alberta.ca , Saltwater Washes (Nasal Saline Lavage or Irrigation) for Sinusitis , 18/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *