المرجع الموثوق للقارئ العربي

شرح حديث لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع

لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع وهو الموضوع الذي سوف يتم البحث فيه في هذا المقال، فقد يعتقد البعض أنَّ حديث صيام اليوم التاسع مع عاشوراء ضعيف أو ما شابه ذلك، فقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذا الحديث فيما يخص صيام اليوم العاشر من شهر محرم، وسوف يقدم موقع المرجع تفصيلًا في تلك المسألة، كما سيتم التعرف على شرح حديث لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع، بالإضافة إلى توضيح قصة تاسوعاء وعاشوراء بالتفصيل.

حديث لأن بَقِيتُ إلى قابلٍ لأصومن التَّاسِعَ

يعتبر حديث لأن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع هو حديث صحيح، فقد أخرجه مسلم مختصرًا في صحيحه برقم (1134)، كما أخرجه الألباني في صحيح ابن ماجه، وينصّ على ما ورد عَنْ عبد الله بْنِ عَبَّاسٍ -رضي الله عنهما- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “لئِنْ بَقِيتُ إلى قابِلٍ، لأَصومَنَّ اليومَ التاسِعَ”[1]، حيث يبين الحديث بأنّه يستحب صوم التاسع والعاشر من محرم؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- صام العاشر ونوى صيام التاسع، حيثُ أنَّ العلَّة من صيام اليوم التَّاسع هي مُخالَفة اليهود.[2]

لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع

إنّ حديث “لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع” جاء بصيغة أخرى صحيحة وردت في السّنة النّبوية وهي “لئن بَقِيتُ إلى قابلٍ لأصومن التَّاسِعَ”[1]، حيثُ إنّ هذا الحديث يوضّح ندب صيام يوم التاسع والعاشر من شهر المحرم لمخالفة أهل الكتاب من اليهود والنصارى، حيثُ يقصد بالحديث الذي رواه رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- لئن عشت إلى قابل أي: عشت إلى شهر محرم في العام القادم، “لأصومن التاسع” أي مقصدُه إذا عاش إلى العام المُقبل سيصوم يوم تاسوعاءَ مع صيام يوم عاشوراءَ، ولكن لم يأت العام المقبل حتى توفي، فلذلك يُسنّ صومه وإن لم يصمه -عليه الصلاة والسلام- لأن ما عزم عليه فهو سنة.[3]

شاهد أيضًا: موعد يومي تاسوعاء وعاشوراء

قصة تاسوعاء وعاشوراء

يعدّ يوم عاشوراء بأنه يوم عظيم عند المسلمين، وذلك لأن الله نجى فيه نبيه موسى -عليه السلام-، وفي قصة عاشوراء وتاسوعاء يشار إلى أنَّ ذلك كان يوم نقم فرعون على النبي موسى والذين آمنوا معه، فأراد أن يقضي عليهم، عند ذلك جاء الأمر من الله -تعالى- فهرب موسى -عليه السلام- وقومه من بطش فرعون فلحقوا به، فأمر الله تعالى موسى أن يشق البحر بعصاه، وبذلك  عبر موسى -عليه السلام- ومن معه الطريق اليابس في البحر، وعندما دخل فرعون وجنوده الطريق أطبق الله -تعالى- عليهم البحر وأغرقهم وجعلهم عبرة لكل معتبر.[4]

علل استحباب صوم يوم عاشوراء في الإسلام

يستحب صيام يوم عاشوراء؛ لأنّ فيه اتباع وتطبيق لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وطاعة لأوامره، بدليل ما روي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “ما رَأَيْتُ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَتَحَرَّى صِيَامَ يَومٍ فَضَّلَهُ علَى غيرِهِ إلَّا هذا اليَومَ، يَومَ عَاشُورَاءَ، وهذا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ”[5]، كما أنّه اقتداء بخطى صحابة رسول الله -رضي الله تعالى- عنهم جميعًا، فقد كانوا يصومونهما ويحثون أولادهم على صيامهما، بالإضافة إلى أنّه اليوم الذي نجى الله -تعالى- فيه موسى وقومه، وأغرق فرعون وقومه؛ فصامه موسى شكرًا لله على نصرته.[6]

هل يجب صيام تاسوعاء وعاشوراء معًا

لا، حيثُ إنّ صيام يوم تاسوعاء وعاشوراء معًا هو من السنن الواردة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وليس واجبًا، حيثُ إنّ ذلك من أجل مخالفة اليهود، ففي الحديث عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- أيضًا قال: “حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ، فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ”[7]، ومن الجدير بالذّكر بأنه لا حرج على المسلم في صيام يوم عاشوراء منفردًا والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام عاشوراء بنية قضاء رمضان

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه حديث لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع، وانتقلنا عبر سطوره وفقراته ببيان شرحه والتأكد من صحته، كما تمّ بيان بسبب استحباب صيام يوم عاشوراء، وعرض الإجابة الصحيحة حول السؤال المطروح، بالإضافة إلى معرفة قصة تاسوعاء وعاشوراء.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، عبدالله بن عباس، 1134 ، صحيح.
  2. dorar.net , شروح الأحاديث , 06/08/2022
  3. islamic-content.com , شرح حديث لَئِن بَقِيتُ إلى قابلٍ لأصومنّ التاسِع , 06/08/2022
  4. marefa.org , موسى في الإسلام , 06/08/2022
  5. صحيح البخاري , البخاري، عبدالله بن عباس، 2006، صحيح.
  6. islamweb.net , صوم عاشوراء.. ثوابه.. وحكمه , 06/08/2022
  7. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1130، صحيح.
  8. islamqa.info , استحباب صيام تاسوعاء مع عاشوراء , 06/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.