المرجع الموثوق للقارئ العربي

معلومات عن اللغة العربية

معلومات عن اللغة العربية، هذه اللغة الواسعة بعلومها المفعمة بالجمال البالغة التميز عن سواها التي أثارت فضول الدارسين في مجالات اللغة خاصة والعرب عامة لغناها وثراءها المعنوي وامتلاكها الأدوات التي تمكن المتكلم من بلوغ مقاصده وإصابة معانيه. وفي هذا المقال يقدم موقع المرجع تعريفا باللغة العربية ثم معلومات عنها تتناول تاريخ اللغة العربية وعلومها وخصائصها وأهميتها بالإضافة إلى طرح التحديات التي تواجه اللغة العربية والختام بأبرز الكتب العلمية التي تتناول موضوعات هذه اللغة.

تعريف اللغة العربية

تعد اللغة العربية إحدى اللغات الساميَّة الأكثر عراقة في العالم، وذلك لقيمتها التاريخية والدينية التي ازدادت بعد نزول رسالة الإسلام على محمد خير الأنام صلى الله عليه وسلم فاقترنت بعد ذلك بالقرآن الكريم الذي أكسبها قداسة وزادها جمالا وضمن بقاءها وحفظها من الضياع والاندثار، وقد اتفق الكثيرون على تسمية اللغة العربية بلغة الضاد لندرة هذا الحرف في اللغات الأخرى وسلامة نطقه ووضوحه على ألسنة العرب.

شاهد أيضًا: عبارات عن اللغة العربية جاهزة للطباعة

معلومات عن اللغة العربية

إن كل باحث وقارئ ومهتم باللغة العربية لا بدّ له من معرفة نقاط رئيسة حول هذه اللغة الفريدة بخصائصها الغنية بعلومها العريقة بتاريخها، فلا يمكن إدراك قيمة اللغة وخصوصيتها دون الاطلاع _ولو بدرجة متواضعة_ على أصول تلك اللغة والعلوم المتصلة بها. وفيما يلي ستدرج العناوين الأساسية التي تتصل باللغة العربية وتوضح ملامحها ونشأتها وتكوينها ومسارها وما تميزت به عن غيرها من اللغات.

تاريخ اللغة العربية

تنوعت آراء اللغويين حول نشأة اللغة العربية، ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أن اللغة العربية هي إحدى اللغات السامية الوسطى، ويجمعها باللغتين العبرية والسامية أنها جميعا تنحدر من أصل لغوي واحد مستندين بهذه الدراسات إلى كتابات قديمة عثر عليها وهي كتابات بلغة مختلفة قليلا عن اللغة العربية الموجودة في الشعر العربي والقرآن الكريم. إلا أن معظم اللغويين القدماء اعتبروا اللغة العربية القرشية هي الأساس وأنها اللغة العربية الصافية وأهملوا بقية اللغات وأكدوا على ذلك بسبب نزول القرآن الكريم بلهجة قريش. بالمقابل هناك علماء يرون أن اللغة العربية هي لهجة تطورت في مملكة اسمها كندة كثر فيها تنافس الشعراء مما أسهم في توحيد لهجاتهم في لهجة أسموها (اللغة العالية) لكن الرواية الأولى التي تقول بأن لهجة قريش هي اللغة العربية الأصلية أقوى من الرواية الثانية لأن القرآن نزل بها والشعر الجاهلي دون بعد الإسلام، حيث كانت قريش ملتقى للفصحاء العرب تتخير من لهجاتهم الأصفى والأنقى حتى خرجت بلهجتها الصافية القوية التي نعرفها اليوم باللغة العربية والتي اكتسبت قوتها من انتشار الإسلام والفتوحات التي ساهمت في اتساع رقعة المتكلمين بها والدارسين لها.[1]

شاهد أيضًا: أهمية اللغة العربية ومكانتها

علوم اللغة العربية

لا يمكن فهم اللغة العربية دون معرفة علومها والاطلاع ولو بشكل بسيط على مضامين هذه العلوم التي تساعد القارئ على فهم المعنى ومعرفة المبنى والتمكن من أدوات الكلام العربية، وعلوم اللغة العربية هي:

  • علم اللغة.
  • علم التصريف.
  • علم النحو.
  • علم المعاني.
  • علم البيان.
  • علم البديع.
  • علم العروض.
  • علم القوافي.
  • علم قوانين الكتابة.
  • علم إنشاء الرسائل والخطب.
  • علم قوانين القراءة.
  • علم المحاضرات.

خصائص اللغة العربية

والاهتمام باللغة العربية لم يأت من الفراغ ولم يفرضه نزول القرآن الكريم بها فحسب، فبالإضافة إلى هذه الخصيصة الدينية التي رافقتها منذ ظهور فجر الإسلام فإن اللغة العربية تتميز بخصائص كثيرة، منها:[2]

  • الأصوات: حيث تحتوي اللغة العربية على مجموعة أصوات من مخارج حروف مختلفة ومتكاملة لا توجد في أي لغة سامية سواها.
  • المفردات: إن معجم اللغة العربية من أوسع المعاجم اللغوية لما فيها من مفردات متنوعة ومختلفة وما بها من مرادفات تزيد عن المليون مفردة.
  • التلفُّظ والتَّهجِّي: تتكون اللغة العربية من 28 حرفا بالإضافة إلى الألف الممدودة، وقد استعملت هذه الحروف العربية في العديد من اللغات كاللغة الفارسية واللغة الأردية ولغة البشتو ولغة الهوسا والملايو وغيرها من اللغات. إلا أن اللغة العربية تعتمد ضبط الكلمات بالشكل لتمييزك معناها. ومما يميز اللغة العربية أن كلماتها تتطابق فيها التهجئة مع اللفظ ولكن بوجود استثناءات قليلة لهذه القاعدة.
  • الصَّرف: حيث تعتمد اللغة العربية على جذور الكلمات لتبني عليها معان متعددة من خلال زيادة حروف إليها أو تغيير ضبطها حسب تصنيفها بين جامدة ومشتقة. كما تتميز اللغة العربية بتنوع صيغها بين جمع ومثنى ومفرد وبين مذكر ومؤنث.
  • النَّحو: وعلم النحو في اللغة العربية ثري بأبحاث مهمة كالإسناد والعطف والإضافة والوصف والشرط وما يتصل بها من حذف وذكر وتقديم وتأخير وتوكيد ونحو ذلك من أساليب الكلام.
  • الخط العربي: لهذا الخط مكانة مميزة بين الخطوط الأخرى، فهو مجال خصب للإبداع وذلك لتنوع أشكاله وجمال رسمه، وقد عرفت أنواع كثيرة من الخط العربي كخط الرقعة والنسخ والثلث والديواني والكوفي والفارسي.

شاهد أيضًا: شعر عن اليوم العالمي للغة العربية 2021 وأجمل قصائد عن اللغة العربية

أهمية اللغة العربية

من خلال المعلومات سابقة الذكر في هذا المقال يتضح للقارئ مدى أهمية اللغة العربية واتساعها وأصالتها وفيما يلي توضيح لأثر اللغة العربية في مجالات متعددة هي:

أهمية اللغة العربية للوجود العربي

صحيح أن اللغة هي أداة تواصل بين البشر وأنها وضعت لهذه الغاية أولا، إلا أن ذلك لا يعني أن مهمتها تقتصر على إيصال المعاني وترجمة المقاصد بالكلمات، فاللغة سمة يتسم بها الإنسان وأهله وأبناء مجتمعه واللغة العربية هي سمة أهلها ودليل وجودهم ورسوخ ثقافتهم في الكتب والمؤلفات، ولا غنى للعربي عن لغته لكونها إثباتا لوجوده وترسيخا لكيانه وهويته فإن ضاعت ضاع معها وإن بقيت بقي معها، حيث إن اللغة تنتشر فتنشر معها ثقافة أهلها وحضارتهم وتقوى بقوة أهلها وتضعف بضعفهم فهي جزء لا يتجزأ منهم.

أهمية اللغة العربية الدينية

اللغة العربية ملك أهلها العرب أيا كان انتماؤهم الديني، فهي سابقة لوجود الإسلام وجارية على ألسنة الجميع لكنها ثبتت ورسخت وحفظت بنزول رسالة الإسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهذا الأمر أكسبها أهمية دينية وقيمة روحانية وضمن استمرارها لوقت أطول، ولا غنى للمسلم عن تعلم اللغة العربية والتفقه بعلومها التي تعينه على فهم دينه وتدبر كتاب الله واكتشاف أسرار بلاغته ودلائل إعجازه، فمن الصعب تدبر القرآن المترجم لأن روح اللغة أمر يصعب نقله بالترجمة فلا يقع الإنسان على لب المعنى وجوهر الكلام إلا إذا قرأه بنسخته الأم، كما أن أحاديث الرسول كتبت بالعربية وتفاسير القرآن دونت بها وأمهات كتب الفقه الديني دونت بهذه اللغة لأنها لغة جميع المسلمين وإلى يومنا هذا نجد كل من يعلن دخوله الإسلام ينكب على تعلم اللغة العربية ويقبل عليها ويحاول التحدث بها لما لها من فضل في دقة فهم القرآن ومعانيه.

أهمية اللغة العربية التاريخية

فوق كل ما تم ذكره فلا غنى لأي إنسان أيا كان أصله ودينه عن معرفة اللغة العربية ولو بالحد الأدنى للمعرفة، فإنها مرجع تاريخي للباحثين في التاريخ ومكتبة واسعة من كتب الأدب والشعر التي تفسدها الترجمة والتي فيها من الجمال ما ليس في سواها من آداب اللغات الأخرى، فلا غنى عنها لباحث التاريخ ولا غنى عنها لباحث في الماورائيات ونشوء الديانات ولا غنى عنها لعالم الآثار فبها كتبت وثائق كثيرة وبها كانت مراسلات الملوك والأمراء وبها كتبت وصاياهم وصيغت خطبهم وقراراتهم السياسية.

أهمية اللغة العربية في علم الاجتماع

اللغة أداة التواصل الأفضل والأسهل بين البشر، وهي بذاتها انعكاس لطرائق حيواتهم وأساليبهم في التفكير، لذلك فإن الإلمام بلغة ما يعني الإلمام بتاريخ ناطقيها وطرائقهم في التعبير ومستوى معيشتهم وجغرافيا أماكنهم فإن هذه الأشياء جميعا تؤثر في لهجة الإنسان وتتأثر بها، فإن علم اللغة ذو صلة وثيقة بعلم الاجتماع وتدرس هذه الصلة بأشكال مختلفة ولأهداف متنوعة. على سبيل المثال فإن علم اللغة الاجتماعي هو العلم الذي يدرس اللغة في ضوء المجتمع الذي يتحدث بها، بينما يدرس علم اجتماع اللغة المجتمع بالنظر إلى لغته. لذلك فإن دراسة المجتمع وفهمه تعني دراسة لغته أيضا.

أهمية اللغة العربية لغير الناطقين بها

من خلال ما تقدم من نقاط ترتبط بأهمية اللغة العربية فإنه لا بدّ من توسيع رقعة هذه اللغة ونشرها بين الناس غير الناطقين بها وذلك لأسباب عديدة منها:

  • نشر المفاهيم السليمة عن الدين الإسلامي والتخلص من المفاهيم المغلوطة والتحريف الذي يطال روح العقيدة بهدف النيل من المسلمين وإضعافهم والإساءة إليهم وإلى رموزهم الدينية.
  • نشر الثقافة العربية بصورتها الصحيحة والمساهمة في تحقيق تواصل أفضل بين العرب ومن سواهم من الشعوب دون نزاعات أو تنافر ثقافي قد يسببه اختلاف اللغات.
  • كما يفيد تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في توحيد اللهجات بين الدول العربية جميعا ممن يتكلمون لغات أخرى أو خليطا من عدة لغات.
  • إطلاع الشعوب غير العربية على آثار الحضارة العربية عامة والإسلامية خاصة والتي لا يمكن الاطلاع عليها بدقة دون إلمام باللغة العربية.
  • يفيد تعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها في فهم جميع النصوص العلمية المكتوبة بالعربية كالتقارير الطبية والأبحاث والتجارب وغير ذلك من أمور تهم البشر من جميع الجنسيات.

اقرأ أيضًا: حديث شريف عن اللغة العربية

التحديات التي تواجه اللغة العربية

أدت التغيرات العالمية إلى تراجع العرب وتأخرهم في مجالات كثيرة بعد أن كانوا قادة العالم وفاتحي الأرض، وأدى هذا التراجع بدوره إلى تراجع مكانة اللغة العربية وفساد ألسنة ناطقيها لأسباب كثيرة جعلت اللغات الأجنبية _ولا سيما الإنكليزية_ لغات عالمية واسعة الانتشار في مختلف جوانب الحياة، فأصبحت فرص العمل الأقوى للمتحدثين بالإنكليزية والمناصب العليا لمتقنيها ودرج استعمالها بين العرب أنفسهم بصورة يومية في العمل والمنزل وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وفي كافة المناسبات. كما ساهم في تراجع اللغة العربية استيراد التقنيات الحديثة والأفكار الحديثة ووسائل التكنولوجيا من الغرب وبالتالي استيراد ثقافاتهم ولغاتهم. لذلك لابد من نظرة واقعية إلى حال اللغة ومن حلول واقعية لإعادة رونقها، ولن يتم ذلك إلا بإكسابها المرونة اللازمة في إيجاد المصطلحات وتوليد كلمات تتناسب وروح العصر دون أن تفقد اللغة هويتها وخصوصيتها، بالإضافة إلى ضرورة صناعة حضارة عربية لبلوغ مجد عربي يساهم في إعادة اللغة إلى الصدارة وهذا لن يكون ما لم يعتز العربي بعروبته ويفخر بلغته ويحافظ على فصاحة لسانه وسلامة سليقته في البيت والعمل وفي كل مكان ليبقي هذه اللغة الجميلة على قيد الحياة. فاللغة تحتاج إلى استعمال كي تعيش ومجد كي تبقى وحضارة كي تستمر إلى أزمنة لاحقة تفرض فيها وجودها وذلك من خلال معرفة أهلها بها وبعلومها وعملهم الدؤوب لرفع شأنها وابتكاراتهم وإنجازاتهم وإبداعاتهم الأدبية التي تسهم بنشرها لا بالإكراه ولا بالإجبار على ذلك وهذا كله يبدأ من التوعية المدرسية التي تلفت الطالب إلى جماليات لغته وتؤسسه تأسيسا سليما كي يحب اللغة العربية ويستسيغها ويستسهل صعبها.

اقرأ أيضًا: لماذا سميت اللغة العربية بلغة الضاد

كتب عن اللغة العربية

يبحث دارسو اللغة العربية والمهتمون بها عن مراجع علمية مختصة باللغة العربية وشاملة لعلومها، وفيما يلي أسماء أبرز الكتب التي تعنى باللغة العربية:

  • فقه اللغة وسر العربية.
  • الصاحبي في فقه اللغة العربية ومسائلها وسنن العرب في كلامها.
  • درة الغواص في أوهام الخواص.
  • أسرار العربية.
  • المزهر في علوم اللغة وأنواعها.
  • الإملاء والترقيم في الكتابة العربية.
  • البلغة إلى أصول اللغة.

فيديو معلومات عن اللغة العربية

نقدم عبر موقع المرجع فيديو يحوي العديد من المعلومات حول اللغة العربية:

وبهذا يصل المقال إلى ختامه بعد أن تناول معلومات عن اللغة العربية متكاملة وموجزة لتكون مادة كافية بين يدي الباحثين والمهتمين، حيث طرح المقال تعريفا بهذه اللغة ومعلومات عن تاريخ اللغة العربية وعلومها وخصائص هذه اللغة مع التعريج على أهميتها والتحديات التي تواجهها كما ورد ذكر اسم أهم المراجع العلمية التي جعلت من اللغة العربية موضوعا لها.

المراجع

  1. wikiwand.com , اللغة العربية , 25/11/2021
  2. al-maktaba.org , خصائص اللغة العربية , 25/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *