المرجع الموثوق للقارئ العربي

انواع الخطوط العربية واشكالها

كتابة : م. مريم أبو منسي

انواع الخطوط العربية واشكالها، فالحروف العربيّة هي حروف مرنة لذلك نشأ علم أشكال الخطوط منذ سالف العصر، ومع مرور الزمن توسّع مجال الخطوط العربيّة وتشعبها بشكلٍ كبير جعل كبار الخطّاطين يتنافسون لابتكار أنواع جديدة للخطّ العربي ووضعوا لكل خطٍّ قواعد خاصّة به، فالحديث عن أنواع الخطوط العربيّة لا ينتهي، ولا زال علم الخطوط مستمرًّا ويتطوّر مع مرور الزمن، وانطلاقًا من هذه المعطيات سوف يعرفكم موقع المرجع على كلّ ما يخصّ أنواع هذا الخط وأشكاله.

اللغة العربية

إنّ اللغة العربيّة غزيرة المعاني تلائم العصور، فائقة الرونق، كما أن متعة السمع والنطق تجتمع إذا كانت الكلمات مُصاغة باللغة العربية، لغة عامرة بالكلمات الجميلة والمعاني والدلالات والبلاغات والتعبيرات الرائعة، تستمد القوة من أفواه مُعرّبيها، تستمتع بتفكيك كلماتها وإيجاد معانيها، تجمع الحسن والقوام والأصالة في بهيّتها، وتستأصل الجمال بالاقتباس من أضواء كلماتها وحروفها، ضمّت بحور اللغة، وجمعتها تحت مسمّى لغتنا الجميلة، طاب مُحيّاها وطاب نبيّها ورسولها، نزل القرآن عليه بلسانٍ عربيٍّ مُبين، لقن الأمّة جمعاء بالفصحى السليمة.

قد يهمّك أيضًا: الفن النثري الذي يقوم على حكاية ذات هدف، تتكون من أحداث وشخصيات وبيئة مكانية وزمانية، هو ؟

الخط العربي

يُعرَف الخط العربي على أنّه أحد فنون الأدب في كتابة الكلمات والجمل التي تشمل الحروف المُشكّلة “الحروف الثماني وعشرين حرفًا”، وممّا ساعد في تصميم الخط العربي هو تشابك حروف العربيّة، والذي أعطاها المرونة والليونة في تشكيلها والتصميم، وبناءً على هذا فقد قام كبار الخطّاطين يتنافسون لابتكار أنواع جديدة للخط العربي وكتابة حروفها به، كما وضعوا لكُلّ خطٍّ قواعده الخاصّة حتّى يتعلّمه الناس بعدهم وتنتشر بشكلٍ واسع عند العرب، وفيما يلي نذكر أنواع الخط العربي وأشكاله بالتفصيل.

قد يهمّك أيضًا: الخط العربي هو رسوم وأشكال حرفية تدل على الكلمات المسموعة الدالة على ما في النفس البشرية من معانٍ مشاعر

انواع الخطوط العربية

تنوّعت الخطوط العربية إلى أنْ شكّلت لوحات زخرفيّة هندسيّة يتداولها العرب منذ القديم، ومع مرور الأعوام أصبح انتشارها أوسع، وفيما يلي نُعرض أهمّ أنواع الخطوط العربيّة مع شرح مُبسّط لكُلٍّ منها خلال السطور التالية:[1]

الخط الكوفي

يُعدّ الخط الكوفي من أقدم الخطوط وأشهرها، وسبب تسميته؛ نسبة إلى مدينة الكوفة في العراق، حيث يمتاز هذا الخط بالتنسيق ومماثلة الحروف، واشتهر العالم يوسف أحمد بهذا الخط، كما وحظي الخط الكوفي اهتمامه الكبير من بعده.

الخط الكوفي

خط النسخ

يُعد خط النسخ من الخطوط الشهيرة لكتابة الحروف حديثًا بالطباعة، سُمّي هذا الخط بالنسخ لكثرة تداوله في الكتابة، ويعتبر واضع أسس هذا الخط هو الوزير ابن مقلة، كما يتميّز خط النسخ بوضوح الحروف وكبرها، وضمان قراءته الصحيحة.

خط النسخ

خط الرقعة

خط الرقعة من الخطوط التي تُستخدم في الكتابة اليوميّة، سُمّي هذا الخط نسبة إلى “الرقاع” أي جلد الغزال، ويتميّز خط الرقعة بسهولة كتابته والسرعة فيه، كما ويعتبر الخطّاط ممتاز بيك هو من وضع خطوط هذا الخط.

خط الرقعة

خط الثلث

يُعتبر خط الثلث من أكثر الخطوط تعقيدًا في كتابته، لكن أروعها شكلًا، ويتميّز خط الثلث بالمرونة لأن معظم الحروف تأخذ أكثر من شكلٍ في الكتابة، ونظرًا للصعوبة وحاجته الطويلة من الوقت في كتابته، فإنّ الخطّاطين يعتمدون فن تشكيله اقتصارًا على العناوين وبعض الآيات.

خط الثلث

الخط الفارسي

يعود سبب تسمية الخط الفارسي بهذا الاسم نظرًا لوجوده في بلاد فارس، كما يتميّز الخط الفارسي بحروفه الدقيقة والمُمتدّة، سهولته ووضوح كلماته، بعده الكبير عن التعقيد، وبذلك يُسهّل على القارئ قراءته.

الخط الفارسي

خط الطغرى

وما يُعرَف بخط الطغراء أو خط الطرة، والذي يتميّز بأنّه يُكتب بخط الثلث، والتي تُعتبر ختمًا أساسيًّا للسلاطين والولاة والأمراء عند توقيع الفرمانات والرسائل السلطانية، عدا أنّه من الممكن كتابته بالمزج بين خط الثلث والخط الديواني، وأوّل من استخدم هذا الخط هو السلطان العثماني أورخان غازي.

خط الطغرى

الخط المغربي

يُعتبر الخط المغربي هو الخط الأكثر انتشارًا في بلدان شمال أفريقيا، وتعود سبب تسميته إلى بلاد المغرب العربي، حيث يتميّز الخط المغربي باستدارة حروفه بشكلٍ كبير وهذه واحدة من أهمّ خصائصه.

الخط المغربي

خط الإجازة

واحد من أنواع الخطوط العربيّة، والتي تجمع بين خط الثلث والنسخ، كما يُسمّى أيضًا بخطّ التوقيع، وسُمّي هذا الخط بخط الإجازة نظرًا لاستخدامه الكبير في كتابة الإجازات الخطيّة، وتسميته أيضًا بخطّ التوقيع تعود إلى توقيع المُجيز وهو “الذي يمنح الإجازة”.

خط الإجازة

الخط الديواني

يُعتبر الخط الديواني واحد من أنواع الخطوط العربيّة المُهمّة والذي سُمّي بهذا الاسم نسبةً إلى استخدامه في كتابة الدواوين، كما أنّ “إبراهيم منيف” هو واضع أسس الخط الديواني، ويتميّز هذا الخط بالحيويّة والطواعيّة، وكتابته على سطرٍ واحد دون انحراف.

الخط الديواني

قد يهمّك أيضًا: الخط العربي يتيح للخطاط المتمكن من التعبير عن الحركة والكتلة

نشأة الخط العربي

إنّ الأصل في نشأة الخط العربي يرجع إلى وجود الخطّ النبطي، والتي على إثرها ظهرت المدرستان “الكوفيّة والحجازيّة”، وهي التي عملت على تطوير الخط النبطي ونشره، وعلى هذا النحو انتشر ظهور أشهر خطّين وهما الخط الكوفي والخط الحجازي، فالخط الكوفي يتميّز بالصلابة والآخر قد امتاز بالسهولة، ومن الجدير بالذكر أنّ بداية الخطوط العربيّة كان الكلام فيها غير مُنَقّط إلى أنْ جاء “أبو الأسود الدؤلي” واضع النقاط على الحروف.

قد يهمّك أيضًا: نقطة النون في خط الرقعة إذا كان الحرف منفردًا فإنها تكون

القيمة الجمالية للخط العربي

ما يُجمّل الخطّ العربي أنّه مُرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بالقرآن الكريم معجزة خير الأُمم النبيّ محّمد -صلّى الله عليه وسلّم-، حيث يُعدّ الخط العربي أحد الفنون الإسلاميّة الخالصة والتي هي من صنيع الأمّة الإسلاميّة، كما يُعتبر من أهمّ ما يدلّ على عناية المسلمين بفن الخط العربي هو تعدد أنواعه وأشكاله، وعلى ذلك تفرّعت الخطوط العربيّة إلى فروع أخرى، حيث ساهم ذلك في إثراء الخط العربي وقدرته المعطاءة على التحمّل أيضًا، مع تكيّفه في جميع الأحوال والظروف.

قد يهمّك أيضًا: يعتبر الخط الفارسي من انواع الخط العربي الجاف

أهمية الخط العربي

بينما يُعتبر الخط العربي من الفنون الإسلاميّة الأدبيّة الرائعة، والتي أخذت اهتمامًا تامًّا على المستوى التطوري، فمن المؤكد أنّ له نقاط أهميّة كبرى يجب الحديث عنها خلال ما يأتي:

  • يُعتبر الخطّ العربي هو العماد الأوّل في حفظ القرآن الكريم كتابةً منذ عصر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى وقتنا الحالي، ومنذ القرن الثالث عشر وحتى عصر الطباعة لعب دورًا عظيمًا في حفظ السنة النبويّة، إضافة إلى علوم الدين المختلفة.
  • إنّ الخط العربي يُعزّز مشاعر الاعتزاز والفخر بالقيم الإسلاميّة العريقة.
  • يعمل على نمو الثروة اللغويّة لدى المُتعلّمين.
  • مجالًا مُهمًّا لتعليم طلاب العلم بعض القيم الأخلاقيّة، والأمثال الواردة في القرآن والسنة النبويّة الشريفة، والتراث العربي كالشعر والنثر.
  • يعتبر الخط العربي من الفنون الجميلة التي تتميّز بالقدرة على تربيّة الذوق وشحذ المواهب ورهافة الإحساس.
  • يبعث في النفس البشريّة مشاعر الراحة النفسيّة لقراءة المكتوب بخط جميل وواضح.
  • يُكسب مهارات الترتيب والتنظيم والدقّة والموازنة والتمعين، كما ينمّي الصبر، ويجعل مَن يتعلّمه يتحلّى بالأخلاق الحميدة الطيّبة.

قد يهمّك أيضًا: من انواع الخط العربي الجاف

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا وإياكم إلى نهاية فقرات هذا المقال المطروح، والذي كان بعنوان انواع الخطوط العربية واشكالها ؟، حيث تطرّقنا لذكر نبذة عامّة عن اللغة العربية والخط العربي، إضافةً إلى نشأة الخط العربي وقيمته الجماليّة ومميّزاته المرهونة به من خلال ما سبق.

المراجع

  1. sites.google.com , أنواع الخط العربي , 05/02/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.