المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم نية صيام عاشوراء بعد الفجر

حكم نية صيام عاشوراء بعد الفجر، إن يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر مُحرم الهجري، وهو يوم نجّى الله فيه نبيه موسى -عليه السلام- وأغرق فيه فرعون وأتباعه، ولهذا فقد وصّى النبي -صلى الله عليه وسلم- بصيامه كونه يكفّر ذنوب سنة ماضية، لكن يتساءل الكثيرون حول حكم نية صيام هذا اليوم بعد الفجر وهل يجوز نية صيام عاشوراء بعد الفجر، ولهذا يستعرض موقع المرجع في ذلك المقال إجابة ذلك السؤال المطروح بناءً على أقوال أهل العلم والفقهاء.

حكم نية صيام عاشوراء بعد الفجر

اتفق أغلب العلماء على أنه يجوز عقد نية صيام النافلة بعد الفجر، ما دام الإنسان لم يفعل ما هو منافٍ للصوم، لكن لا يجوز ذلك في صيام الفرض -أي صيام شهر رمضان-، وقد استدل العلماء بحديث عائشة -رضي الله عنها- حين قالت: “دخل عليّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم فقال: “هل عندكم شيء؟ فقلنا: لا. قال: فإني إذن صائم”، وبذلك فيجوز عقد نية صيام عاشوراء قبل الزوال -قبل دخول وقت الظهر بفترة قليلة- أما عن الأجر، فقد أشار الشيخ العثيمين -رحمه الله- أن المرء لا يُثاب إلا من وقت النية فقط.[1][2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الافطار في يوم عاشوراء

حكم صيام عاشوراء بنية متأخرة

يشير بعض علماء المسلمين إلى أنه لا حرج في عدم تبييت النية في صوم التطوع، ولكن بالتوسع في دراسة الحكم الفقهي، فقد اختلف العلماء في اشتراط تأخير النية لصيام التطوع، كصيام عاشوراء وعرفة، وأصبح هناك قولان؛ فالقول الأول أنه لا يشترط تبييت النية، بل يمكن عقد نية صيام التطوع بعد الفجر ما دام لم يحصل ما هو منافٍ للصوم، أما القول الثاني فيتبع المذهب المالكي، ويرى فيه اشتراط تبييت النية في الفرض والتطوع على حدٍ سواء، لكن يميل أغلب العلماء إلى القول الأول.

هل يجوز صيام عاشوراء مع نية القضاء

أشار أغلب العلماء إلى أنه يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام عاشوراء، ولكن بشرط أن يصوم هذا اليوم بنية قضاء رمضان لأنه الأولى، وحينها يكون له الأجران؛ أجر القضاء، وأجر يوم عاشوراء،[3] إذًا فصيام القضاء أهم من النافلة، وإذا يوم المسلم يوم عاشوراء من القضاء -بنية القضاء، فيُرجى له فضل هذا وهذا، وهذا ما ذكره بعض أهل العلم، على الرغم من اختلاف بعض العلماء في ذلك الأمر؛ نظرًا لكونها تقع تحت مسمى “التشريك” أو التداخل بين العبادات.[4][5]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام عاشوراء لوحده

فضل صيام عاشوراء

إن فضل صيام يوم عاشوراء يتمثل في أنه يكفر ذنوب سنة كاملة مضت، فيوم عاشوراء هو يومٌ له مكانة كبيرة عند المسلمين، ففيه نجّى الله نبيه موسى -عليه السلام- والمؤمنين وأغرق فرعون ومن معه، وبعد ذلك الحدث صام موسى -عليه السلام- شكرًا لله -سبحانه وتعالى-، وصامه بنو إسرائيل، ثم العرب وقريش، كما صامه النبي -صلى الله عليه وسلم إذ قال: “نَحْنُ أَوْلَى بمُوسَى مِنكُم”[6]، وفي فضل صيام هذا اليوم، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-:”وصِيامُ يومِ عاشُوراءَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ”[7]

بهذا نصل إلى ختام مقالنا حكم نية صيام عاشوراء بعد الفجر، والذي أوضحنا فيه أقوال أهل العلم في هذه المسألة بشكل مبسّط، كما تطرقنا إلى إجابات موجزة وكافية للأسئلة المتعلقة بصيام عاشوراء، ثم اختتمنا بذِكر فضل صيام ذلك اليوم من الأحاديث الشريفة.

المراجع

  1. islamqa.info , هل يثبت أجر عاشوراء لمن نوى صيامه أثناء اليوم , 08/08/2022
  2. islamweb.net , لا حرج في عدم تبييت النية في صوم التطوع. , 08/08/2022
  3. الشيخ ابن عثيمين , فتاوى الصيام (438)
  4. islamqa.info , الجمع بين قضاء رمضان وصوم عاشوراء أو عرفة , 08/08/2022
  5. binbaz.org.sa , حكم صيام عاشوراء قضاءً , 08/08/2022
  6. صحيح مسلم , أخرجه البخاري (4680)، ومسلم (1130) واللفظ له
  7. الجامع الصغير , أخرجه مسلم (1162)، وأبو داود (2425)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.