المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما حكم من فاته صيام تاسوعاء وعاشوراء إسلام ويب

ما حكم من فاته صيام تاسوعاء وعاشوراء إسلام ويب هو ما سوف نتعرف عليه تاليًا، حيثُ يعتقد البعض من المسلمين أنَّ صيام عاشوراء واجب أو ما إلى هنالك، وسوف نتعرف في موقع المرجع على حكم من لم يصم عاشوراء وتاسوعاء، وسوف نتعرف على يوم عاشوراء وقصة يوم عاشوراء وحكم صيامه وفضل صيام عاشوراء، وقصة عاشوراء عن الشيعة ودعاء يوم عاشوراء مكتوب.

تعريف يوم عاشوراء ويكيبيديا

إنَّ يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من أيام  شهر الله المحرّم وذلك حسب التّقويم الإسلامي القمري، ويوافق ذلك اليوم ذكرى نجاة نبيّ الله تعالى موسى عليه الصلاة والسّلام والذين آمنوا معه من بطش وكيد فرعون وزبانيته الظالمين، وقد أهلك الله فيه أيضًا عدوه فرعون والذين كفروا معه، وهذا اليوم يوافق أيضًا ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي  عليه السلام ورجال أهل بيته ومن شايعه في حادثة الطف في كربلاء عام 61 هجري، وقد تركت تلك الحادثة أثرًا كبيرًا في التاريخ الإسلامي وأدَّت إلى إحداث انقسام العالم الإسلامي إلى طائفتين كبيرتين، وقد صادف اليوم العاشر من محرم العديد من الأحداث الكبيرة والمهمة في التاريخ، ويعد هذا اليوم يوم عطلة رسمية في العديد من البلدان في العالم الإسلامي.[1]

اقرأ أيضًا: يوم عاشوراء في اي شهر ، متى يكون صيام يوم عاشوراء

ما حكم من فاته صيام تاسوعاء وعاشوراء إسلام ويب

إن من فاته صيام تاسوعاء وعاشوراء إسلام ويب لا حرج عليه وليس عليه شيء في ذلك، لأنَّ صيام تاسوعاء وعاشوراء في الإصل سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم صام يوم عاشوراء وذلك حسب ما ورد في الصحيح من الأحاديث الشريفة، وقد أمر رسول الله صحابته الكرام بصيامه في البداية اتباعًا للنبي موسى عليه السلام وفرحًا بنجاته التي كانت نجاة للإيمان جميعه، وإظهار لشكر لله تعالى على تلك النعم العظيمة، غير أنه بعد أن فرض الله تعالى صيام شهر رمضان نسخ هذا الحكم في وجوب صيام عاشوراء، وأصبح صيام يوم عاشوراء سنة مستحبة فقط، وفي الحديث الصحيح عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “.[2]

الأحاديث الواردة في صيام عاشوراء

إنَّ صيام عاشوراء كما سبق سنة مستحبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد وردت العديد من الأدلة على ذلك من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيحة، وفيما يأتي سيتم ذكر بعض الأحاديث الواردة في صيام عاشوراء:

  • عن الصحابي الجليل أبي قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “.[3]
  • عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “.[4]
  • عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عندما سُئِلَ عن صيام يوم عاشوراء أنّه قال: ” ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ “.[5]
  • عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال: ” أنَّهُ سَمِعَ مُعَاوِيَةَ بنَ أبِي سُفْيَانَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، يَومَ عَاشُورَاءَ عَامَ حَجَّ علَى المِنْبَرِ يقولُ: يا أهْلَ المَدِينَةِ أيْنَ عُلَمَاؤُكُمْ؟ سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يقولُ: هذا يَوْمُ عَاشُورَاءَ ولَمْ يَكْتُبِ اللَّهُ علَيْكُم صِيَامَهُ، وأَنَا صَائِمٌ، فمَن شَاءَ، فَلْيَصُمْ ومَن شَاءَ، فَلْيُفْطِرْ “.[6]
  • عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” ليسَ ليومٍ فضلٌ على يومٍ في الصيامِ، إلا شهرَ رمضانَ، و يومَ عاشوراءَ “.[7]
  • عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه: ” أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ في يَومِ عَاشُورَاءَ: إنَّ هذا يَوْمٌ كانَ يَصُومُهُ أَهْلُ الجَاهِلِيَّةِ، فمَن أَحَبَّ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ، وَمَن أَحَبَّ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ وَكانَ عبدُ اللهِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه لا يَصُومُهُ، إلَّا أَنْ يُوَافِقَ صِيَامَهُ.[وفي رواية]: ذُكِرَ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَوْمُ يَومِ عَاشُورَاءَ فَذَكَرَ مِثْلَ حَديثِ اللَّيْثِ بنِ سَعْدٍ سَوَاءً “.[8]
  • عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال: ” حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “.[9]

شاهد أيضًا: كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل

الرد على شبهة صيام يوم عاشوراء

لقد وردَ الإجماع عند الفقهاء والعلماء على سنية واستحباب صيام يوم عاشوراء، ومن الذين قالوا في ذلك: الإمام النووي في المنهاج والإمام ابن عبد البر في الاستذكار، وقد نقل ذلك الشوكاني عنه في كتاب نيل الأوطار، وقد جاء في الصحيحين، صحيح البخاري وصحيح مسلم أكثر من ستين حديثًا، رويَت عن أكثر من عشرة من الصحابة، بالإضافة إلى بقية كتب السنة والحديث التي دلَّت كلها على مشروعية واستحباب صيام يوم عاشوراء.[10]

لماذا نصوم عاشوراء إسلام ويب

يعود سبب صيام يوم عاشوراء إلى أنَّ الله سبحانه وتعالى قد نجَّى فيه نبيه موسى عليه الصلاة والسلام، وأغرق في اليوم نفسه فرعون وجنوده، لذلك هو من الأيام العظيمة والمباركة، وقد اعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّ النجاة فيه لم تقتصر على موسى عليه السلام فقط، وإنما كانت أيضًا نجاةً لأهل الإيمان جميعًا وعلى مر العصور، وكان ذلك عندما لحق عدو الله فرعون وجنوده بموسى عليه السلام ومن معه من المؤمنين الضعفاء، فأمر الله تعالى موسى أن يشق البحر بعصاه، وعبر موسى ومن معه الطريق اليابس في البحر برحمة الله وقدرته، وعندما دخل فرعون وجنوده الطغاة الطريق الذي شقه موسى في البحر ، أطبق الله تعالى البحر عليهم بشقيه وأهلكهم أجمعين وجعلهم عبرة للعالمين.[11]

اقرأ أيضًا: فضل يوم عاشوراء وصيامه مختصر

هل صيام عاشوراء بدعة

إنَّ صيام يوم عاشوراء الذي يصومه المسلمون في العاشر من شهر محرَّم هو اليوم الذي نجَّى الله تعالى فيه موسى عليه السلام، وهو اليوم الذي كانت قد صامته طائفة من اليهود في المدينة لنفس السبب، وهو اليوم الذي أمر النبي صلى الله عليه وسلم بصومه قبل فرض صيام رمضان، ثم نُسخ ذلك الوجوب بفرض صيام رمضان، وصار صيام عاشوراء على الاستحباب، والدعوى القائلة أن بعض خلفاء بني أمية هم الذين جعلوه في شهر محرَّم هي دعوى باطلة وهي جزء من سلسلة أكاذيب على الإسلام والمسلمين، وكان تلك الدعوى جزء من عقيدة الشيعة في نسب كل شرٍّ إلى خلفاء بني أمية وعصرهم بسبب مقتل الحسين بن علي رضي الله عنه، ولو أراد الأمويون وضع أحاديث مكذوبة عن عاشوراء ونسبتها لرسول الله لوضعوا أحاديث تجعل يوم عاشوراء عيدًا وليس يوم صيام، لأن الصيام يمنع الإنسان نفسه فيه عن الأكل والشرب والجماع، فيكون الصيام عبادة إمساك عن المباحات، أما العيد فهو للفرح في تناولها وفعلها كلها.[12]

قصة يوم عاشوراء عند الشيعة

في اليوم العاشر من شهر محرم قتِل فيه الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ومعه رجال أهل بيته ومن شايعه، لذلك يتخذ الشيعة من هذا اليوم يومَ أحزان وأتراح وعزاء وآلام وبكاء ودموع وعويل ونواح، وتُقام في تلك الأيام الفضيلة من شهر محرم مجالس عزاء كبيرة عند الشيعة، وتُعقد اجتماعات ومحاضرات وندوات كثيرة من أجل عرض حادثة مقتل الإمام الحسين بن علي عليه الصلاة والسلام، وذلك من خلال شيوخ الشيعة والخطب التي يلقونها على الناس، حيث يجلس الشيخ على منبر وسط حشد من الناس ويلقي خطابًا مؤثرًا وكلمات عاطفية عن آل البيت حتى يبكي الناس على مقتل الإمام الحسين عليه السلام وأهله، ثم تبدأ شعائر أخرى خلال ذلك مثل اللطم والنواح والندب وغيرها، ويجلس شخص يدعى الرادود وهو الشخص الذي يقوم بترديد المراثي وكلمات الحزن على اللاطمين لزيادة حماسهم وتأثرهم وبكائهم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز افراد يوم عاشوراء بالصيام

حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

يعتقد فقهاء الشيعة الإثني عشرية ومنهم الإمام علي السيستاني أن صيام عاشوراء مكروه ، ولكن يمكن الاكتفاء عن صيامه بالامتناع عن شرب الماء اقتداءً وتشبهًا بالعطش الذي عانى منه الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه هو وعائلته يوم قتلوا في حادثة الطف في معركة كربلاء، وذهب الإمام المرعشي إلى أن قتل الحسين بن علي وأهل بيته ومن شايعه على أيدي جيش الأمويين هو ما دفع خلفاء بني أمية إلى الاحتفال باليوم العاشر من محرم في كل عام، فقاموا بوضع أحاديث مكذوبة نسبوها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يصوموا يوم العاشر من المحرم فرحًا وسرورًا بتلك الواقعة المؤلمة، ولذلك يحرم عندهم صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء لأن ذلك من سنن بني اُمية وبدعهم حسب معتقداتهم.

فضل صيام عاشوراء اسلام ويب

إنَّ فضل صيام عاشوراء كبير في الإسلام، لأنَّ أجر الصيام بشكل عام كبير ولا يعلم مقداره إلا الله تعالى، وقد ورد في الحديث القدسي الصحيح عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” إنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يقولُ: إنَّ الصَّوْمَ لي وَأَنَا أَجْزِي به إنَّ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَيْنِ: إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ اللَّهَ فَرِحَ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِن رِيحِ المِسْكِ. [وفي رواية]: إِذَا لَقِيَ اللَّهَ فَجَزَاهُ فَرِحَ “،[13] وفيما يأتي سيتمُّ ذكر فضل صيام عاشوراء بشكل مفصل :[14]

يكفر ذنوب السنة الماضية

إنَّ صيام يوم عاشوراء يكفر السنة التي قبله أي السنة الفائتة، وتعدُّ تلك المنحة من الله تعالى من أهم ما ورد في فضل يوم عاشوراء العظيم، وقد ورد عن الصحابي أبي قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم في الحديث: ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “،[15] وقد رأى الإمام النووي والقاضي عياض رحمهما الله تعالى وغيرهما من العلماء إلى أنّ صوم يوم عاشوراء هو كفارة عن صغائر الذنوب فقط دون الكبائر منها.

سنة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم

صيام يوم عاشوراء تطبيق لسنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واقتداء بأفعاله وامتثالًا لهديه عليه الصلاة والسلام، وقد ورد في الحديث الصحيح عن الصحابي عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه عندما سُئِلَ عن صيام يوم عاشوراء أنّه قال: ” ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ “.[16]

اقتداء بأنبياء الله عليهم الصلاة والسلام

إنَّ صيام يوم عاشوراء هو اتباع لنبيّ الله موسى عليه السلام في دعوته، وفي صيام عاشوراء تعبير عن الفرح بنجاته من بطش عدو الله فرعون وزبانيته، وإظهار شُكر وحمد لله تعالى في الصيام على نِعمه وفضله بنجاة الإيمان وأهله، وإهلاك الكفار والطاغين في ذلك اليوم العظيم، إذ يقول تعالى في سورة طه: ” وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَىٰ * فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ * وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَىٰ “.[17]

السير على نهج الصحابة

يعدُّ صيام عاشوراء اقتداء بنهج صحابة رسول الله رضوان الله تعالى عليهم جميعًا، لأنهم كانوا يصومونه ويحثون الأولاد على صيامه، ودليل  ما جاء في الحديث الصحيح عن الصحابية الربيع بنت معوذ رضي الله عنها حيث قالت: ” أَرْسَلَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إلى قُرَى الأنْصَارِ، الَّتي حَوْلَ المَدِينَةِ: مَن كانَ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، وَمَن كانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَومِهِ. فَكُنَّا، بَعْدَ ذلكَ نَصُومُهُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ منهمْ إنْ شَاءَ اللَّهُ، وَنَذْهَبُ إلى المَسْجِدِ، فَنَجْعَلُ لهمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ علَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إيَّاهُ عِنْدَ الإفْطَارِ “.[18]

شاهد أيضًا: لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر إسلام ويب

دعاء يوم عاشوراء مكتوب

يوم عاشوراء له أهمية عظيمة في الإسلام، ويستحب الإكثار فيه من الأعمال الصالحة والعبادات والطاعات ومنها الدعاء لأنه من أفضل العبادات والأعمال، ولا يوجد دعاء محدد ومخصص ليوم عاشوراء، ويجوز للمسلم أن يدعو بما يشاء من الأدعية المأثورة، ولذلك سيتم إدراج دعاء عاشوراء مكتوب فيما يأتي:

” اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك، اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أن أَظلِم أو أُظلَم يا رب العالمين، اللهم يا مفرج كل كرب، و يا من أنجيت موسى يوم عاشوراء، و يا جامع شمل يعقوب بيوسف، ويا غافر ذنب داود، ويا كاشف ضر أيوب، الله اكشف عنا ما أهمنا وما أغمَّنا وفرج كروبنا واجعلنا من عبادك الصالحين الناجين في الدنيا وفي الآخرة، اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد، أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم يأ أكرم الأكرمين، يا رحمن الدنيا والآخرة، اللهم لا إله إلا أنت، اقض حاجتي في الدنيا وفي الآخرة، وأطل عمري في طاعتك ومحبتك ورضاك يا أرحم الراحمين، وأحيني حياة طيبة وتوفني على الإيمان وأنت راضٍ عني يا أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين “

وصلنا إلى نهاية مقال ما حكم من فاته صيام تاسوعاء وعاشوراء إسلام ويب وقد تعرفنا على حكم عدم صيام عاشوراء وتعرفنا على حقيقة عاشوراء وعلى الأحاديث الواردة في صيام يوم عاشوراء ، كما تعرفنا على سبب صيام عاشوراء وما إلى هنالك.

المراجع

  1. wikiwand.com , عاشوراء , 2/08/2022
  2. islamqa.info , ما هو سبب صيام يوم عاشوراء ؟ , 2/08/2022
  3. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة، 1162، صحيح
  4. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1130، صحيح
  5. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، 1132، صحيح
  6. صحيح البخاري , البخاري، معاوية بن أبي سفيان، 2003، صحيح
  7. الجامع الصغير , السيوطي، ابن عباس، 7646، ضعيف
  8. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 1126، صحيح
  9. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1916، صحيح
  10. saaid.net , إسكات الغوغاء بالرد على شبهات حول صيام عاشوراء , 2/08/2022
  11. islamqa.info , ما هو سبب صيام يوم عاشوراء ؟ , 2/08/2022
  12. islamqa.info , " عاشوراء " في الإسلام والأديان السابقة ، ورد على الروافض في زعمهم أنه بدعة أموية , 2/08/2022
  13. صحيح مسلم , مسلم، أبو سعيد الخدري وأبو هريرة، 1151، صحيح
  14. ar.islamway.net , شهر الله المحرم فضائل وأحكام1 , 2/08/2022
  15. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة، 1162، صحيح
  16. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1132، صحيح
  17. سورة طه , آية 77-79
  18. صحيح مسلم , مسلم، الربيع بنت معوذ، 1136، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.