المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده

كتابة : محمد شودب

حكم صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده هو واحد من أشهر الأحكام الشرعية التي تتعلَّق بيوم عاشوراء، هذا اليوم الذي حثَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين على صيامه لما في صيامه من فضل عظيم وثواب كبير من الله تعالى، وفي هذا المقال سوف يتحدَّث موقع المرجع عن صيام يوم عاشوراء وسبب صيامه، وسوف يتحدث عن حكم صيام يوم قبله ويوم بعده وعن فضل صيام عاشوراء وكيفية صيامه أيضًا.

صيام يوم عاشوراء

اجمع أهل العلم على أنَّ صيام يوم عاشوراء العاشر من شهر المُحرَّم سُنَّة عن رسول الله صلَى الله عليه وسلَّم، فقد صام رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- هذا اليوم وأمر الناس بصيامه، فعلى المسلم أن يقتضي بالنبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وعليه أن يحرص على صيام هذا اليوم المبارك، والدليل على أنَّ صيام عاشوراء سنة في الإسلام هو ما ورد عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”[1] وفيما يأتي سوف نتحدَّث عن سبب صيام عاشوراء: [2]

سبب صيام عاشوراء

إنَّ السبب الرئيس في صيام يوم عاشوراء هو أنَّ هذ اليوم هو اليوم الذي نجَّى فيه رب العالمين نبيه موسى -عليه الصلاة والسلام- من بطش فرعون وجنوده، فأغرق فرعون ومن كان معه من المشركين ونجَّى موسى والمؤمنين الذين معه، وكانت اليهود تصوم هذا اليوم، فيوم جاء رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- والمسلمون مهاجرين من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، رأوا أن اليهود يصومون عاشوراء، فأمر النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين بصيام هذا اليوم، قال عبد الله بن عباس: “قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”[1] والله تعالى أعلم.

قد يهمك أيضًا: صحة حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء

حكم صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده

إنَّ صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده من الأمور المستحبة في الإسلام، فقد جاء عن النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه أمر المسلمين بصيام عاشوراء وصيام تاسوعاء وصيام يوم الحادي عشر من شهر المُحرَّم أيضًا، ورد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ما يأتي: “صوموا يومَ عاشوراءَ، وخالِفوا فيه اليهودَ، صوموا قبلَه يومًا، أو بعدَه يومًا”، فعلى المسلم أن يواظب على صيام يوم التاسع والعاشر والحادي عشر من شهر المُحرَّم من كل عام، وإن فاته صيام التاسع فليحرص على صيام عاشوراء وما بعده، والله تعالى أعلم. [3]

فضل صيام عاشوراء

يكمن فضل صيام يوم عاشوراء في أنَّه صيامه يكفِّر عن المسلم ذنوب سنة سابقة، وفي أنَّه عَملٌ أمر به الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم، وفيما يأتي نذكر النصوص الشرعية التي وردت في فضل صيام هذا اليوم:

  • إنَّ صيامه يكفِّر ذنوب سنة سابقة، عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ”[4].
  • أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فضَّل صيام هذا اليوم على صيام غيره، ورد عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “ما رَأَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَومٍ فَضَّلَهُ علَى غيرِهِ إلَّا هذا اليَومَ، يَومَ عَاشُورَاءَ، وهذا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ”[5].
  • أنَّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- أمر المسلمين بصيامه، جاء عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”[1].

قد يهمك أيضًا: سبب صيام يوم عاشوراء إسلام ويب

كيفية صيام عاشوراء

يمكن أن يكون صيام عاشوراء في عدة حالات، وهي على الشكل الآتي:

  • الحالة الأولى: أن يصوم المسلم يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء فقط، فيصيب سُنَّة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم.
  • الحالة الثانية: أن يصوم المسلم يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء واليوم الحادي عشر من شهر المُحرَّم، فيكون قد صام يومًا بعد عاشوراء ويومًا قبله، وهو أعظم الصوم في عاشوراء كما أوضح أهل العلم.
  • الحالة الثالثة: أن يصوم المسلم يوم عاشوراء فقط، وفي صيامه تتحقق سنة النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- ويكسب المسلم -بإذن الله تعالى- أجر مغفرة ذنوب السنة السابقة، ولكنَّ الأفضل لو أنَّه صام يومًا قبل عاشوراء ويومًا بعده، والله تعالى أعلم.

قد يهمك أيضًا: موعد يوم عاشوراء 2022 , توقيت صيام عاشوراء 1444

بهذه المعلومات نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا في مطلعه عن صيام يوم عاشوراء وعن حكم صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده ثمَّ مررنا على فضل وكيفية صيام يوم عاشوراء في الإسلام.

المراجع

  1. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، 2004، صحيح.
  2. islamstory.com , حكم صوم يوم عاشوراء ويوم بعده , 2/08/2022
  3. islamqa.info , لماذا يستحب الفقهاء صيام الحادي عشر مع يوم عاشوراء؟ , 2/08/2022
  4. صحيح مسلم , مسلم، ابو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح.
  5. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، 2006، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.