المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز صيام العاشر والحادي عشر من محرم

كتابة : اسراء عز الدين

هل يجوز صيام العاشر والحادي عشر من محرم، يستعد المسلمون في كافة دول العالم لصيام يوم عاشوراء، حيث يحظى هذا اليوم بمكانة كبيرة وعظيمة عند المسلمين وذلك لأنه اليوم الذي نجى فيه سيدنا نوح من فرعون الظالم، فبين النبي -صلى الله عليه وسلم- في العديد من الأحاديث الأجر العظيم الذي يحظى به من صام هذا اليوم، وعبر موقع المرجع سنتعرف على حكم صيام العاشر والحادي عشر من محرم، وهل يجوز أن يصوم المسلم اليوم العاشر منفردًا.

هل يجوز صيام العاشر والحادي عشر من محرم

نعم يجوز للمسلم صيام اليوم العاشر والحادي عشر من شهر محرم، وذلك لمن فاته صيام اليوم التاسع، وبين الإسلام الحكمة من صيام التاسع مع العاشر أو العاشر مع الحادي عشر كله، وذلك لما فيه مخالفة لصيام اليهود الذين يفضلون صيام اليوم العاشر فقط، وقد أكد النبي -صلى الله عليه وسلم- في عدة أحاديث ضرورة صيام قبل أو بعد اليوم العاشر لمخالفة اليهود، فأمر المسلمين صيام قبل وبعد اليوم العاشر، أما من التبس عليه يوم عاشوراء، فأجاز العلماء للمسلم صيام 3 أيام التاسع والعاشر والحادي عشر، وذلك لما له فضل وثواب وأجر كبير عند الله تعالى.

شاهد أيضًا: يوم عاشوراء في اي شهر ، متى يكون صيام يوم عاشوراء

هل يجوز صيام العاشر منفردا

أجاز بعض العلماء صيام اليوم العاشر منفردًا، وقالوا بأنه لا يوجد أي حرج، وذلك لعدم ورود أي حديث ينهى عن صومه منفردًا. أما بعض الآخر فكره صيام يوم عاشوراء منفردًا، وذلك لأنه مطابق لصيام اليهود، واستدل العلماء الذي أجازوا صيامه منفردًا بحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت “كانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ في الجَاهِلِيَّةِ، وكانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَومَ عَاشُورَاءَ، فمَن شَاءَ صَامَهُ، ومَن شَاءَ تَرَكَهُ”[1]، كما بين النبي -صلى الله عليه وسلم- أجر من صامه، وأن صيامه يكفر السنة التي قبلها.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء بنية القضاء

حكم صوم اليوم الحادي عشر بعد صيام عاشوراء

يستحب للمسلم صيام اليوم الحادي عشر مع اليوم العاشر لمن لم يصم اليوم التاسع، وذلك لأن الحكمة من صيام التاسع هي مخالفة اليهود، ويحصل المخالفة إذا صام المسلم العاشر مع الحادي عشر، وأجاز العلماء أيضًا للمسلم صيام العاشر فقط والبعض كره صومه، كما ويجوز صيام الثلاثة أيام التاسع والعاشر والحادي عشر، لكن العلماء فضلوا لمن أراد أن يصوم يومين صيام التاسع والعاشر، وذلك تأسيًا بالنبي صلى الله عليه وسلم.[2]

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقل والذي بعنوان هل يجوز صيام العاشر والحادي عشر من محرم، حيث تعرفنا فيه على حكم صيام اليوم العاشر والحادي عشر من شهر محرم، وهل يجوز صيام يوم عاشوراء منفردًا، وحكم صيام اليوم الحادي عشر بعد اليوم العاشر.

المراجع

  1. صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين ، البخاري ، 2002 ، صحيح
  2. islamweb.net , حكم صوم اليوم الحادي عشر بعد صيام عاشوراء , 05/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.