المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع الدوار الدهليزي ما هي أعراضه وأسبابه وعلاجه

تجربتي مع الدوار الدهليزي، ما هي أعراضه وأسبابه وعلاجه؟، يرغب الكثير من الأشخاص في معرفة معلومات عن الدوار الدهليزي حتى يعرفوا الطريقة المثلى للتعامل معه، لذلك سوف يقوم موقع المرجع في هذا المقال بتوضيح كل ما يتعلق بهذا المرض مع توضيح تجربة أحد الأشخاص مع تخطي هذا الدوار لكي يقف جميع الأشخاص المصابين بنفس المرض على طريقة مضمونة ومجربة للتخلص منه.

ما هو الدوار الدهليزي؟

هو أحد الأمراض التي تنتج بسبب حدوث اضطراب في الأذن الداخلية، ويسبب هذا المرض اضطراب في حركة الشخص وقدرته على استيعاب جسده والموجودات من حوله بحيث يشعر وكأن الأرض ليست ثابتة أو تدور حوله بمعنى أدق، ولا يصيب هذا المرض فئة عمرية معينة بل قد يصيب الجنسين في أي فئة عمرية.

شاهد أيضًا: اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

أعراض الدوار الدهليزي

إن أعراض الإصابة بالدوار الدهليزي تتمثل في:[1]

  • الشعور بالدوار الشديد.
  • فقدان القدرة على الحركة باتزان.
  • الإصابة بالإغماء المتكرر.
  • الشعور بالكسل الشديد الناتج عن خمول دائم.
  • اضطراب المعدة والشعور الدائم بالغثيان.
  • تشوش الرؤية أثناء النوبات.
  • فقدان القدرة على تجميع الكلمات بصورة صحيحة.
  • زيادة الرغبة في التبول.
  • ارتفاع ضربات القلب أثناء النوبات.
  • زيادة إفراز الجسم للعرق أثناء نوبة الدوار.

أعراض الدوار الدهليزي

شاهد أيضًا: سبب الدوخة عند الوقوف وعدم الرؤية

كيف يمكن التمييز بين الدوار المحيطي والدوار المركزي؟

إن الدوار إما أن يكون محيطي وإما أن يكون مركزي، وسوف نقوم بتوضيح الفرق بين كل منهما فيما يلي علمًا بأن الدوار الدهليزي هو دوار محيطي وليس مركزي:[2]

                                   الدوار المحيطي                                         الدوار المركزي
  • تبدأ فيه نوبة الدوار فجأة.
  • تبدأ فيه نوبة الدوار تدريجيًا.
  • يستطيع المصابين به التحرك وإدراك ما حولهم.
  • لا يستطيع المصابين به إدراك ما حولهم من الأشياء أو الموجودات وغالبًا ما يكونون عاجزين عن التنقل.
  • غالبًا ما يستطيع المصابين به التكلم حتى ولو كانوا متلعثمين.
  • لا يستطيع المصابين به التكلم إلا في أبسط نطاق بسبب كونهم يكونون مصابين بتشوش عام في الذهن.

شاهد أيضًا: الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

أسباب الدوار الدهليزي

من المعروف أن السبب الأساسي للإصابة بالدوار الدهليزي هو تعرض الأذن الداخلية لخلل، وهذا الخلل الذي قد يكون السبب في الإصابة بالدوار الدهليزي عادة ما يكون ناتجًا عن ما يأتي:

  • داء مينير: وهو اضطراب في مقدار ضغط السائل الذي يكون داخل الأذن، مما يتسبب في شعور المريض بعدم التوازن والطنين.
  • عدوى العصب الدهليزي: في هذه الحالة يكون الدوار الدهليزي قد نتج عن تأثر الأذن الداخلية بإصابة العصب الدهليزي بأحد الفيروسات كالهربس أو البوريللا.
  • عدوى التيه الغشائي: في هذه الحالة يكون السبب هو تعرض الأغشية التي تغلف الأذن الداخلية لعدوى فيروسية.
  • اضطراب الوضعية الانتيابي: في هذه الحالة يكون سبب الدوار هو اضطراب مستشعرات الحركة في الأذن الداخلية للمريض.
  • اضطراب ضغط الدم: في بعض الأحيان يتسبب ارتفاع ضغط الدم في انفجار الشعيرات الدموية في الأذن الداخلية أو زيادة ضغط السائل الذي يكون في الأذن الداخلية مما يسبب الدوار الدهليزي.
  • صدمات الرأس: قد تؤدي صدمات الرأي إلى إلحاق الضرر بالأذن الداخلية مما قد يسبب الإصابة بالدوار الدهليزي.

شاهد أيضًا: هل ارتفاع الضغط يسبب تنميل في الوجه

تجربتي مع الدوار الدهليزي

سوف نقوم في هذا الجزء من المقال بتوضيح تجربة أحد الأشخاص مع الدوار الدهليزي، مع عرض كيف استطاع التخلص منه:

  • منذ فترة ليست بالطويلة بدأت ألاحظ كوني أكون ماشيًا بصورة عادية ثم أشعر وكأن الأرض تدور بي، مما كان يتسبب في ارتطامي بالأشخاص من حولي أو بسقوطي على الأرض في الكثير من الأحيان.
  • بعد أن تكرر هذا الأمر أكثر من مرة قررت الذهاب لطبيب الأمراض الباطنة، الذي قام بتحويلي على طبيب أنف وأذن وحنجرة.
  • قام الطبيب بتشخيصي بأنني مصاب بالدوار الدهليزي الناتج عن عدوى في عصب الأذن الداخلية، وقام بكتابة بعض الأدوية لي التي تضمنت مضادات للعدوى وبعض التركيبات التي تساعد على تخفيف الدوار.
  • بالطبع أنا لست محتاجًا للقول أنني قد شعرت بتحسن منذ اليوم الأول الذي تناولت فيه العلاج، لذلك فنصيحتي لكل من يمر بهذا المرض هي ” لا تهدر وقتك، استشر مختص “.

تجربتي مع الدوار الدهليزي

شاهد أيضًا: افضل 20 دكتور انف واذن وحنجرة في جدة

كيف يتم تشخيص مرض الدوار الدهليزي

يمكن تشخيص الإصابة بمرض الدوار الدهليزي من خلال ما يأتي:

  • القيام بإجراء اختبارات سلامة الأذن.
  • إجراء أشعة الرنين المغناطيسي على الرأس.
  • التأكد من عدم اضطراب ضغط الدم.
  • فحص سلامة الأعصاب القحفية.

هل تعتبر الإصابة بالدوار الدهليزي أمرًا خطيرًا؟

لا تعتبر الإصابة بمرض الدوار الدهليزي أمرًا خطيرًا إلا في حالات مرافقة الأعراض الآتية للدوار الدهليزي:

  • رعشة الجسد.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • فقدان الوعي.
  • عدم القدرة على البلع.
  • فقدان القدرة على الحركة.
  • فقدان ملكة التحدث.

شاهد أيضًا: أسباب الدوخة مع الغثيان

علاج الدوار الدهليزي بالأدوية

غالبًا ما يتم علاج الدوار الدهليزي دوائيًا باستخدام العلاجات الآتية:

  • علاجات تخفيف الدوار كالورازيبام أو الكرافول.
  • أدوية علاج التقيؤ كالبروكلوربيرازين.
  • مضادات الهيستامين.
  • أدوية علاج العدوات الفيروسية والبكتيرية في حالة كان سبب الإصابة عدوى بكتيرية.

شاهد أيضًا: علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

علاج الدوار الدهليزي بالأعشاب

يمكن علاج الدوار الدهليزي عشبيًا باستخدام الأعشاب الآتية:

  • شرب كوب من الزنجبيل المغلي يوميًا.
  • القيام بشرب أعشاب الميلوبا المغلية.
  • القيام بشرب منقوع نبات الهيل.
  • وضع بلسم الليمون موضعيًا على الرأس.

علاج الدوار الدهليزي بالأعشاب

شاهد أيضًا: علاج تنسيم الراس جابر القحطاني بالحجامة والزيوت العطرية

لقد قمنا في هذا المقال بتوضيح الكثير من المعلومات عن مرض الدوار الدهليزي بعنوان تجربتي مع الدوار الدهليزي ما هي أعراضه وأسبابه وعلاجه، حتى يستطيع كل من أصيب بهذا المرض معرفة الكثير من المعلومات التي تتعلق به وما هي أفضل طريقة للتعامل معه.

المراجع

  1. nhs.uk , Labyrinthitis and vestibular neuritis , 29/05/2022
  2. uppercervicalseneca.com , Peripheral Vertigo Vs Central Vertigo – What Is the Difference? , 29/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.