المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج تقرحات الفم للاطفال في المنزل

كتابة : نسمة محمد

علاج تقرحات الفم للاطفال في المنزل، يُعاني العديد من الأطفال من مشكلة تقرحات الفم المزعجة والتي تتكون بفعل تراكم البكتريا الضارة في أجزاء مختلفة من الفم، ومن ثم ظهور بقع أو تقرحات بيضاء يصعب على العديد من الأطفال تحملها خاصة وأنها تمنعهم من تناول الطعام بالطريقة الطبيعية، وفي سياق الحديث عن تقرحات الفم يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على علاج تقرحات الفم بالملح للاطفال في المنزل مع توضيح أسباب ظهور هذه التقرحات.

أسباب إصابة الطفل بتقرحات الفم

هُنالك العديد من الأسباب والتي تؤدي إلى ظهور الكثير من التقرحات في أجزاء كثيرة من فم الطفل، وتتضح هذه الأسباب فيما يلي:[1]

  • الاضطرابات المناعية: يؤدي ضعف الجهاز المناعي إلى عدم قدرة الجسم على طرد البكتريا الضارة أو حتى السموم.
  • اضطرابات النوم: يعاني العديد من الأطفال من عدم القدرة على النوم بالطريقة الطبيعية منا يؤدي إلى إصابتهم بالتعب والإجهاد الذي يسبب ظهور هذه الحبوب الصغيرة.
  • فيروس كوكساكي: يُعد من الفيروسات الشائعة بين الأطفال من عمر عام وحتى 6 سنوات، ويؤثر على الفم، القدمين، اليدين وأجزاء أخرى من جسم الطفل.
  • فيروس القرحة الباردة: ينتج هذا الفيروس عن العدوى من شخص مصاب وينتج عنه ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع انتشار التقرحات حول الفم والشفاه وحتى اللسان.
  • إصابات الفم: تعتبر من الأسباب الشائعة، إذ يقوم الطفل بعض لسانه أو خده مما يسبب ظهور هذه النوعية من التقرحات.
  • حروق الفم: إفراط الطفل في تناول الأطعمة الساخنة التي لا يستطيع تحملها تزيد من خطر الإصابة بهذه التقرحات المؤلمة.
  • القلاع الفموي: أثبتت العديد من الدراسات أنه من الأمراض التي تسبب تقرحات في جانبي الفم وحول الشفاه بشكل مبالغ فيه.

أسباب إصابة الطفل بتقرحات الفم

علاج تقرحات الفم للاطفال في المنزل

هُنالك العديد من الطرق العلاجية البسيطة والتي قد تلجأ إليها الأم لعلاج التقرحات الموجودة في فم الطفل، ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • وضع كمادات باردة من الثلج على المنطقة موضع التقرحات لفترة مناسبة من الوقت.
  • تقديم المشروبات أو السوائل الباردة للطفل للتخفيف من حدة هذه التقرحات.
  • إبعاد الطفل بشكل نهائي عن المأكولات أو المشروبات الساخنة والحارة حتى لا تزيد حدة هذه المضاعفات بشكل سلبي.
  • استخدام غسول الفم الطبي الذي يتناسب مع الطفل، ولكن يُمنع استخدامه قبل وصول الطفل لعمر 6 سنوات.
  • يمكن إعطاء الطفل العلاجات الطبية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وذلك للتخفيف من حدة الألم، وتعتبر  الأسيتامينوفين من أهم هذه العلاجات على الإطلاق

علاج تقرحات الفم للاطفال بالأعشاب

تعتبر الأعشاب الطبيعية من أفضل الطرق التي يمكن اللجوء إليها لتخفيف حدة تقرحات الفم عند الأطفال، وتتضح هذه الأعشاب فيما يلي:

  • الكركم: يحتوي على العديد من المواد المهدئة التي تساعد في تخفيف الألم الناتج عن هذه التقرحات، إذ يمكن خلطه بكمية مناسبة من العسل ووضعه على الفم لفترة من الوقت.
  • جوز الهند: يمكن وضع كمية بسيطة من زيت جوز الهند على موضع التقرحات، وذلك بالإضافة إلى إمكانية غرغرة الطفل بكمية كافية من حليب جوز الهند للتخلص النهائي من مشكلة التقرحات.
  • الريحان: يحتوي الريحان على العديد من المواد الطبية التي تسهم في إزالة هذه التقرحات، إذ يمكن وضع أوراق الريحان في كمية بسيطة من الماء الدافئ وتناولها يوميًا.
  • جل الصبار: ينصح به الكثير من الأطباء المتخصصين، إذ يمكن وضعه على المنطقة المصابة لفترة من الوقت، كما ويمكن الغرغرة به مرة أو مرتين خلال اليوم الواحد.
  • العرقسوس: يحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تحارب البكتريا الضارة، فيمكن الغرغرة بكمية من العرقسوس المخلوط بالماء، ويمكن وضعه على المنطقة موضع الإصابة لفترة من الوقت.
  • محلول الملح: يساعد الملح وكذلك صودا الخبز في تخفيف هذه التقرحات.

شاهد أيضًا: أسباب ظهور الحبوب حول الفم والذقن

أنواع تقرحات الفم عند الأطفال

هُنالك عدة أنواع من تقرحات الفم والتي قد تؤثر على الطفل بشكل سلبي، وتتضح هذه الأنواع فيما يلي:

  • تقرحات الفم الصغرى: عبارة عن قرح أو بثور صغيرة تتكون في أجزاء مختلفة من الفم وتختفي بعد مرور أسبوعين على الأكثر.
  • تقرحات الفم الرئيسية: عبارة عن تقرحات أعمق بكثير من التقرحات الصغيرة وقد تستمر مع الطفل بعدة أسابيع، وتتطلب استشارة الطبيب وتناول العلاجات الطبية المناسبة.
  • تقرحات الهربس: واحدة من أخطر أنواع التقرحات التي تؤثر على الأطفال، خاصة وأنها تنتج عن عدوى الهربس الخطيرة، وقد تؤدي إلى شعور الطفل بألم قد لا يستطيع تحمله.

شاهد أيضًا: علاج حبوب الهربس حول الفم

أعراض تقرحات الفم عند الأطفال

تظهر تقرحات الفم عند الأطفال بمجموعة من الأعراض والتي قد لا يستطيع الطفل تحملها في بعض الأوقات، ومن هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • ألم شديد في منطقة الفم خاصة موضع البثور أو التقرحات.
  • الشعور بصداع مزمن.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • العبوس والحزن نتيجة عدم القدرة على تحمل الألم.
  • سيلان مستمر في اللعاب.
  • احمرار الفم بشكل مبالغ فيه.
  • انتفاخ ملحوظ في أجزاء أو مناطق معينة من الفم.

أعراض تقرحات الفم للاطفال

حالات تحتاج إلى مراجعة الطبيب

هُنالك بعض الأطفال والتي تحتاج إلى استشارة الطبيب المعالج في أسرع وقت ممكن، وتتضح هذه الحالات فيما يلي:

  • في حال تحول لون التقرحات من اللون الأبيض إلى اللون الأحمر.
  • في حال عدم قدرة الطفل على تحمل الألم الشديد الناتج عنها.
  • عند إعطاء الطفل العلاجات المنزلية المناسبة دون الحصول على أية نتائج ملحوظة.
  • في حال إصابة الطفل بالقلاع الفموي والذي يؤدي إلى إصابة الأشخاص المحيطين به أيضًا خاصة الأطفال الصغار.
  • في حال عدم قدرة الطفل على بلع الطعام بالطريقة الطبيعية.
  • في حال ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل بشكل زائد عن الحد الطبيعي.

شاهد أيضًا: علاج فطريات الفم من الصيدلية

علاج تقرحات الفم للاطفال طبيًا

تساعد العلاجات الطبية في القضاء النهائي والسريع على مشكلة تقرحات الفم، وتتضح هذه العلاجات الطبية فيما يلي:

  • الفلوسينونيد: ويحتوي على العديد من المواد المهدئة ولكن لابد من وضعه حسب الجرعة التي يؤكد عليها الطبيب المعالج.
  • الستيرويدات: وتقوم بدور حيوي في تخفيف الالتهابات الشديدة الناتجة عن تقرحات الفم، ولا بد من وضعها بالطريقة الصحية والآمنة.
  • البنزوكائين: ويلجأ إليه الكثير من الأطباء خاصة وأنه يعمل كجل مخدر لتسكين ألم التقرحات لفترة طويلة من الوقت.
  • المضادات الحيوية: وتساعد في تقشير هذه التقرحات وخروج القيح منها حتى تختفي يشمل نهائي وبعد فترة زمنية قصيرة.

علاج تقرحات الفم للاطفال بمحاليل الفم

تساعد محاليل الفم في تخفيف الأعراض الناتجة عن تقرحات الفم، وتتضح هذه المحاليل التي يمكن استخدامها فيما يلي:

  • الديفينهدرامين: يعتبر من أكثر محاليل الفم انتشارا على الإطلاق، إذ يمكن الحصول عليه دون وصفة طبية، ويساعد في تخفيف هذه التقرحات بشكل تدريجي.
  • غسولات الفم الستيرويدية: تحتوي على العديد من العناصر التي تقضي على التهابات تقرحات الفم في أسرع وقت ممكن.
  • غسول التتراسيكلين: يساعد في القضاء على الالتهابات الناتجة عن التقرحات، ولكنه لا يتناسب مع الحوامل أو من تقل أعمارهم عن 16 عام إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج.

نصائح للوقاية من إصابة الطفل بتقرحات الفم

هُنالك مجموعة من النصائح والتي تساعد في الحفاظ على الطفل وحمايته من خطر الإصابة بتقرحات الفم، وتتضح هذه النصائح فيما يلي:

  • الابتعاد النهائي عن الأطعمة أو المشروبات التي تزيد من تهيج الفم ومنها الأطعمة الحارة والحمضية.
  • لا بد من غسل وتنظيف الأسنان بشكل يومي خاصة بعد الانتهاء من تناول الوجبة الغذائية.
  • لا بد من الابتعاد النهائي عن المنتجات الخاصة بتنظيف الأسنان أو الفم وتحتوي على مواد كيميائية ضارة قد تزيد من هذه التقرحات.

نصائح للوقاية من إصابة الطفل بتقرحات الفم

هكذا، وفي نهاية رحلتنا مع سطور هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم علاج تقرحات الفم للاطفال في المنزل، كما نكون قد أوضحنا مجموعة من النصائح التي تساعد في الوقاية من خطر ظهور هذه التقرحات.

المراجع

  1. rforrabbit.com , Oral ulcer treatment for children at home , 08/06/2022
  2. parenting.firstcry.com , Oral ulcer treatment for children at home , 08/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.