المرجع الموثوق للقارئ العربي

أسباب ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم وطرق علاجه

كتابة : نسمة محمد

أسباب ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم، يعاني العديد من الأشخاص من ثقل شديد في الرأس خاصة عند الاستيقاظ من النوم، وقد يرجع هذا الأمر إلى وضعيات النوم الخاطئة التي تؤثر على الرأس أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض الصحية والنفسية الخطيرة، وفي سياق الحديث عن ثقل الرأس يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على أسباب ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم، مع توضيح مجموعة من الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها للقضاء على هذه المشكلة.

أسباب ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم

الشعور بثقل شديد في الرأس عند الاستيقاظ من النوم ينتج عن مجموعة من الأسباب، والتي تتضح جميعها فيما يلي:[1]

  • انقطاع التنفس أثناء النوم: يعاني بعض الأشخاص من عدم القدرة على التنفس أثناء النوم ويظهر ذلك في الشخير، تقلب الحالة المزاجية، الصداع، وجفاف الفم.
  • وضعية النوم: يؤدي النوم على وضعية معينة وثابتة لفترة طويلة من الوقت إلى زيادة الشعور بثقل الرأس؛ مما يحتاج إلى تغير وضعية النوم بشكل مستمر.
  • اضطرابات النوم: يؤدي الأرق أو الاستيقاظ لفترات طويلة أثناء النوم إلى الإصابة بصداع شديد ومن ثم ثقل الرأس.
  • انخفاض مستوى السكر: يعاني العديد من الأشخاص من انخفاض نسبة السكر الموجودة بالدم؛ ومن ثم الشعور بدوخة شديدة وعدم الاتزان لفترة طويلة من الوقت.
  • الضغط على الأسنان: يقوم بعض الأشخاص بحركات غير إرادية ومنها الضغط على الأسنان أثناء النوم نتيجة الشعور بألم في عضلات الوجه المختلفة.
  • تناول الكحوليات: الإفراط في تناول الكحوليات يزيد من الصداع وثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم، ولذلك لابد من تجنب تناول الكحوليات خاصة قبل النوم.
  • الصداع النومي: يشعر بعض الأشخاص بصداع شديد عند النوم لفترات طويلة من الوقت؛ ومن ثم زيادة ثقل الرأس، ولم تثبت الدراسات العلمية السبب الرئيسي وراء هذا الصداع.
  • الإفراط في تناول الأدوية: تناول المسكنات الطبية أو العلاجات الخاصة بالقضاء على الصداع تزيد من الشعور بثقل الرأس، ولذلك لابد من تناول هذه الأدوية بحرص شديد.

شاهد أيضًا: علاج ثقل الرأس بالأعشاب

أسباب أخرى وراء ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم

هُنالك العديد من الأسباب الأخرى، والتي تزيد من ثقل الرأس مع الاستيقاظ من النوم، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • الانفعال المبالغ فيه والعصبية.
  • التعرض لاصطدام معين أو حادث.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • الإفراط في استنشاق المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغذائية السريعة أو الغير صحية.
  • في حال الإصابة بألم شديد في فقرات الظهر أو عند ضعف الرؤية.
  • اضطرابات هرمونات الجسم.
  • الإصابة بشد عضلي خطير نتيجة حمل أشياء ثقيلة على الرأس.
  • النوم لساعات طويلة أثناء النهار مع التعرض للنوم الساطع.

شاهد أيضًا: أسباب وجع الرأس من الخلف

هل ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم مرض خطير

الإجابة لا، ثقل الرأس وكما ذكرنا في السابق ينتج عن مجموعة من الأسباب النفسية منها والجسدية والتي يمكن علاجها والتغلب عليها بسهولة شديدة، كما، وأنه من المشكلات التي تستمر مع المريض لفترة بسيطة من الوقت، ويمكن التغلب عليها من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء أو تناول العلاجات الطبية المخصصة لذلك الأمر.

هل ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم خطير

شاهد أيضًا: علاج تنسيم الرأس بالاعشاب

حالات تحتاج إلى مراجعة الطبيب

ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم من الأمور الخطيرة، والتي قد تتطلب التدخل الطبي السريع، وتتضح هذه الحالات فيما يلي:

  • الشعور الدائم بالصداع حتى مع تناول المسكنات الطبية.
  • في حال عدم وضوح الرؤية أو قيام العين بحركات غير إرادية.
  • عند الإصابة بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور المستمر بالغثيان والدوخة.
  • عدم القدرة على التنفس بالطريقة الطبيعية.
  • فقدان الوعي والإغماء لأكثر من مرة في اليوم الواحد.

هل الجيوب الأنفية تسبب ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم

الإجابة نعم، أكدت العديد من الدراسات العملية أن التهاب الجيوب الأنفية وتورم الممرات الخاصة بها يؤدي إلى خطر الإصابة بصداع شديد يصعب على البعض تحمله؛ ومن ثم الإصابة بثقل شديد في الرأس قد يتطلب التدخل الطبي في بعض الأوقات، ويساعد تناول العلاجات الطبية التي تهدئ من التهاب الجيوب الأنفية وتخفف من تورم الممرات الخاصة بها في السيطرة على هذا الثقل المبالغ فيه.

شاهد أيضًا: هل نقص فيتامين د يسبب الدوخة

ثقل الرأس من الخلف والدوخة عند الاستيقاظ من النوم

يعاني العديد من الأشخاص من ثقل شديد في الرأس خاصة من ناحية الخلف مع الشعور بالدوخة وهو الأمر الذي قد يستمر مع بعضهم لفترة طويلة من الوقت، وتجدر الإشارة إلى أن ثقل الرأس بشكل عام والعينين بشكل خاص ينتج عن الإصابة بالصداع الكلي أو النصفي الذي يعتبر من الأسباب الرئيسية وراء الضغط النفسي والعصبي، كذا وقد ينتج عن خطر الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى أو الجيوب الأنفية؛ ولذلك لابد من الرجوع إلى الطبيب المعالج للتغلب على هذه المشكلة.

شاهد أيضًا: طريقة النوم الصحيحة لتقليل آلام الظهر

طرق علاج ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم

يحتاج المريض الذي يعاني من ثقل الرأس خاصة عند الاستيقاظ من النوم إلى اتباع مجموعة من الطرق العلاجية، ومن أبرزها ما يلي:[2]

  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة بشكل يومي، وذلك للتخفيف من الضغوطات النفسية وتنشيط الدورة الدموية في جميع أجزاء الجسم.
  • النوم لعدد كاف من الساعات يوميًا بحيث لا يقل عن 6 ساعات، ولا يزيد عن 8 ساعات المتواصلة.
  • التخفيف من مشاهدة شاشة التلفاز أو الهاتف المحمول مع الامتناع عن النظر فيهما قبل النوم مباشرة.
  • الامتناع النهائي عن تناول المنبهات مثل القهوة، مع تجنب التدخين.
  • لابد من وضع الكمادات الدافئة على كلًا من الرقبة والكتف للتخفيف من ثقل هذه المنطقة والسيطرة على ثقل الرأس.
  • تناول كوب واحد من عصير الليمون المضاف إليه رشه بسيطة من الزنجبيل المطحون للسيطرة على الغثيان والقيء المصاحب لثقل الرأس.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل مع الإفراط في تناول الأطعمة الغذائية الصحية والمياه.
  • تناول كوب من مغلي الكركم خاصة وأنه يحتوي على العديد من العناصر التي تقضي على ثقل الرأس.

علاج ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم بالأدوية الطبية

تساعد الأدوية الطبية في التخفيف الشديد من ثقل الرأس المبالغ فيه خاصة مع الاستيقاظ من النوم، وتتضح هذه الأدوية الطبية فيما يلي:

  • تناول مضادات التقيؤ خاصة، وأنها تعالج الآثار الجانبية الخطيرة الناتجة عن ثقل الرأس خاصة مشكلة الغثيان والدوخة.
  • مضادات الهيستامين خاصة، وأنها تلعب دوراً مميز في تخفيف الآثار الناتجة عن دوار الحركة.
  • البنزوديازيبينات التي تساعد في التخفيف من أعراض القلق والتوتر.
  • مضادات الكولين خاصة، وأنها تساعد في علاج دوار البحر وما ينتج عنه من أعراض خطيرة.

علاج ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم بالأعشاب الطبيعية

تحتوي الأعشاب الطبيعية على العديد من العناصر المفيدة التي تساعد في السيطرة على مشكلة ثقل الرأس، ومن أبرزها ما يلي:

  • التمر الهندي: يحتوي على العديد من العناصر التي تساعد في تخفيف ثقل الرأس، ويفضل نقع كمية منه في الماء لليلة كاملة؛ ومن ثم تناول كوب منه في الصباح وآخر قبل النوم.
  • أوراق الخوخ: يتم نقع هذه الأوراق في كوب من الماء المغلي لمدة لا تقل عن الخمس ساعات؛ ومن ثم تناولها للاستفادة بمكوناتها الطبيعية وعناصرها المفيدة.
  • بذور الكرفس: تقوم بدور حيوي في القضاء على الصداع بكافة أنواعه خاصة، وأنها تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة.
  • الكركم: ينصح به الكثير من الأطباء المتخصصين خاصة، وأنه يخفف من ثقل الرأس؛ ومن ثم التخفيف من آثاره الجانبية الخطيرة.

طرق علاج ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم

تجربتي مع علاج ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم

ثقل الرأس خاصة عند الاستيقاظ من النوم من المشكلات التي تواجه العديد من الأشخاص، وتتضح تجاربهم جميعًا فيما يلي:

  • ذكرت سيدة ظلت تعاني من ثقل شديد في الرأس عند الاستيقاظ من النوم لفترة طويلة من الوقت، ولكن تناولها لمشروب الكركم والتمر الهندي قبل النوم ساعدها في حل هذه المشكلة.
  • أكد رجل آخر كان يعاني من ثقل الرأس، ولكن ساعده ممارسة بعض التمارين الرياضية في السيطرة على هذه المشكلة، وفي فترة بسيطة من الوقت.
  • ذكرت أخرى أن تمارين الاسترخاء كانت من أفضل العلاجات الطبيعية التي ساعدتها في تخفيف ثقل الرأس الشديد عند الاستيقاظ من النوم خاصة، وأنها خففت من التوتر والقلق النفسي المبالغ فيه.

هكذا، وفي نهاية المقال نكون قد أوضحنا أسباب ثقل الرأس عند الاستيقاظ من النوم، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من الحالات والتي تحتاج إلى مراجعة الطبيب المعالج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.