المرجع الموثوق للقارئ العربي

مراتب صيام عاشوراء اسلام ويب

مراتب صيام عاشوراء اسلام ويب، يوم عاشوراء من الأيام المباركة التي سن الإسلام صيامها لما لها من فضل عظيم، وأجر كبير من عند الله تعالى لمن نوى صيامه، لذلك كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصومه ويحث الناس على صيامه، وعبر موقع المرجع سنتعرف مراتب صيام عاشوراء، وسبب صيامه وحكم من صامه، وهل يجوز تبييت النية عند صيامه.

مراتب صيام عاشوراء اسلام ويب

يوجد هناك ثلاث مراتب لصيام يوم عاشوراء حددها الدين الإسلامي، وهذه المراتب هي على النحو الآتي:

  • المرتبة الأولى: صيام المسلم قبل يوم عاشوراء وهو اليوم التاسع، وبعدها بيوم وهو اليوم الحادي عشر وهي أفضل المراتب وأكملها.
  • المرتبة الثانية: صيام المسلم يوم قبل عاشوراء وهو اليوم التاسع مع العاشر.
  • المرتبة الثالثة: صيام المسلم يوم عاشوراء وحده.

شاهد أيضًا: هل يجوز صوم عاشوراء بدون نية ابن باز

سبب صيام عاشوراء

إن السبب الرئيسي الذي شرع فيه صيام يوم عاشوراء هو نجاة سيدنا موسى -عليه السلام- وقومه من بطش فرعون وتسلطه، لذلك صامه سيدنا موسى -عليه السلام- شكرًا لله وأمر قومه بصيامه، وهذا مصدق لحديث عبد الله بن عباس أنه قال قَدِمَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ. [1]

شاهد أيضًا: كيفية صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

حكم صيام يوم عاشوراء

إن صيام يوم عاشوراء هو سنة، وليس بواجب كما يظن البعض حيث كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصوم هذا اليوم وأمر كافة أصحابه بصيامه، ولكن الأفضل أن يصوم المسلم يوماً قبله وهو اليوم التاسع مع العاشر، وأجاز للمسلم صيام العاشر مع الحادي عشر لمن فاته صيام اليوم التاسع، وبهذا لا شيء على من تركه فالإنسان المسلم يثاب على صيامه ولا يعاقب على تركه، أما من صام يوم عاشوراء؛ ومن ثم أفطر عمدًا فلا شيء عليه. أما من أفطر ناسيًا فيكمل صومه ولا شيء عليه.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام يوم عاشوراء فقط اسلام ويب

هل يجب تبيت النية عند صيام يوم عاشوراء

أكد دار الإفتاء المصرية أن عاشوراء صيامه سنة، ويكفر الذنوب السنة الماضية، وهذا مصداقًا لحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال عندما سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ”[2]، ونقل الإفتاء المصري عن جمهور الفقهاء أنه لا يشترط على المسلم أن تبييت النية من الليل في صيام يوم عاشوراء أو أي صيام آخر تطوع، وبهذا أجاز الفقهاء أن ينوي الصيام قبل الظهر، ولكن بشرط أن لا يكون قد فعل من المفطرات من طلوع الفطر حتى وقت إطلاق نية الصوم.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال والذي بعنوان مراتب صيام عاشوراء اسلام ويب، حيث تناولنا فيه مراتب صيام يوم عاشوراء، وحكم من صامه، وسبب صيام المسلم هذا اليوم، وهل يجوز تبييت النية عند صيام يوم عاشوراء.

المراجع

  1. صحيح البخاري , عبد الله بن عباس ، البخاري ، 2004 ، صحيح
  2. صحيح مسلم , أبو قتادة الحارث بن ربعي ، مسلم ، 1162 ، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *