المرجع الموثوق للقارئ العربي

دعاء من تعار من الليل

دعاء من تعار من الليل ومعنى دعاء من تعار من الليل، إن الدعاء في وقت السحر مستجاب والصلاة مقبولة كما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فلابد للمسلم أن يغتنم هذا الوقت المبارك بكثرة الصلاة والاستغفار والذكر وتلاوة القرآن الكريم، وفي هذا المقال سنذكر دعاء من تعار من الليل كما سنوضح معنى هذا الدعاء وفضله، وسنبين فضل الدعاء والاستغفار من الليل ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات والادعية والاحكام الشرعية الهامة والنافعة للمسلمين.

دعاء من تعار من الليل

ورد دعاء من تعار من الليل في السنة المطهرة على لسان النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو:

“لا إله إلّا اللّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير، الحمد للّه، وسبحان اللّه، ولا إله إلّا اللّه، واللّه أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا باللّه، ثمّ يقول: اللّهمّ اغفر لي، أو أن يدعي الله تعالى بما يشاء، فإذا دعا الله استجاب له، وإن توضأ وصلى قبلت صلاته.

شاهد أيضًا: دعاء سجود الشكر

صحة دعاء من تعار من الليل

إن حديث دعاء من تعار من الليل صحيح وقد ورد في صحيح البخاري عن عبادة بن الصّامت، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: “من تعارّ من اللّيل، فقال: لا إله إلّا اللّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير، الحمد للّه، وسبحان اللّه، ولا إله إلّا اللّه، واللّه أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا باللّه، ثمّ قال: اللّهمّ اغفر لي، أو دعا، استجيب له، فإن توضّأ وصلّى قبلت صلاته”،[1] فعلى المسلم أن يلتزم بهذا الدعاء لكي ينال القرب من الله تعالى والأجر الوفير.

معنى دعاء من تعار من الليل

دل هذا الحديث على أن من استيقظ من الليل، ثم قال “لا إله إلّا اللّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير، الحمد للّه، وسبحان اللّه، ولا إله إلّا اللّه، واللّه أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا باللّه”، ثم دعا ربه استجاب الله له، وإن لم يتوضأ ولم يصل، فإن معنى تعار: الاستيقاظ ليلا، والتعار أيضا: السهر، والتمطي، والتقلب على الفراش ليلا مع كلام، ومعنى له الملك أن الله مالك كل شيء فلا يستحقّ العبادةَ إلاّ من كان له الملك وحدَه ومعنى الحمد لله: أي الثناء على الله، وسبحان الله: تنزه من كل نقص، ومعنى الله أكبر: أعظم من كل شيء، ومعنى لا حول ولا قوة إلا بالله: استسلام وتفويض، وأن العبد لا يملك من أمره شيئا، ليس له حيلة في دفع شر ولا قوة في جلب خير إلا بإرادة الله عز وجل.

فضل دعاء من تعار من الليل

إن لهذا الدعاء فضل عظيم فمن قام من نومه ولهج لسانه بشهادة التوحيد والربوبية لله، والإذعان له بالملك، والاعتراف له بالحمد على جزيل نعمه التي لا تحصى، وبالإقرار له بالقدرة التي لا تتناهى، وكان قلبه مطمئن بحمده وتسبيحه، وتنزيهه عما لا يليق بالإلهية من صفات النقص، والتسليم له بالعجز عن القدرة عن نيل شيء إلا به تعالى؛ اجيب دعاءه وقبلت صلاته فإن الله -تعالى- قد وعده بإجابة دعاءه، وقبول صلاته من بعد قول هذا الدعاء، وهو تعالى لا يخلف الميعاد، وهو الكريم الوهاب.

دعاء عند الاستيقاظ من النوم بالليل

ذكر في السنة المطهرة بعض الأدعية التي تقال لمن استيقظ من نومه في الليل، ومنها ما يلي:

  • أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان إذا استيقظ من الليل قال:”لا إله إلا أنت سبحانك اللهم أستغفرك لذنبي، وأسألك رحمتك، اللهم زدني علما ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني، وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب”.[2]
  • قال عبادة بن الصامت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- :”من تعارَّ من اللَّيلِ فقال حين يستيقظُ لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ سبحان اللهِ والحمدُ للهِ ولا إلهَ إلَّا اللهُ واللهُ أكبرُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ العليِّ العظيمِ ثمَّ دعا ربِّ اغفِرْ لي غُفِر له قال الوليدُ أو قال دعا استُجِيب له فإن قام فتوضَّأ ثمَّ صلَّى قُبِلت صلاتُه”.[1]

شاهد أيضًا: دعاء الاستيقاظ من النوم

فضل الدعاء في الليل

إن للدعاء في الليل فضل عظيم فهو وقت ترجى فيه إجابة الدعاء وخاصة الدعاء في جوف الليل وهو الثلث الأخير من الليل، فإن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا -وهو نزول يليق بجلاله وعظميه- في الليل، فعن أبي هريرة رضي اللّه عنه: أنّ رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم قال: “ينزل ربّنا تبارك وتعالى كلّ ليلة إلى السّماء الدّنيا حين يبقى ثلث اللّيل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له”.[3]  وينبغي للمؤمن والمؤمنة تحري هذا الوقت المبارك والحرص عليه فهذا الوقت أحرى بالإجابة مع سؤال الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجيب الدعوة مع الإلحاح وتكرار الدعاء، فالإلحاح في ذلك وحسن الظن بالله وعدم اليأس من أعظم أسباب الإجابة.

شاهد أيضًا: دعاء قبل النوم

هل الدعاء المستجاب بالليل يقتصر على الدعاء في الصلاة

إن حديث عبادة بن الصامت عن الرسول -عيله السلام- يدل على شمول الأجر واستجابة الدعاء في الليل داخل الصلاة وخارجها ولم يقيده بالصلاة فقط؛ فالأصل أن الدعاء مستحب في الليل على الإطلاق سواء كان في الصلاة أو خارجها، ولكن الأفضل للمسلم إذا استيقظ من الليل أن يذكر الله -تعالى-، وأن يستغفر ويدعوه بما شاء من خير الدنيا والآخرة ويتوضأ ويصلي، وكان السلف يفضلون الصلاة في هذا الوقت، كما قال الزهري، ولكن إذا اكتفى الشخص عند استيقاظه من النوم بذكر الله -تعالى- والدعاء فقط من غير صلاة ففعله مستحب وقد وعد الله -تعالى- أصحاب هذين الفعلين بالفضل والأجر العظيم.[4]

فضل الاستغفار والصلاة في الليل

إن للاستغفار والصلاة في الليل فضل عظيم فقد قال -تعالى-: “وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ”،[5] وعن نافع: “أنّ ابن عمر كان يحيي اللّيل ثمّ يقول: يا نافع أأسحرنا؟، فأقول: لا فيعاود الصّلاة، فإذا قلت: نعم، قعد يستغفر اللّه ويدعو حتّى يصبح “، وقد أثنى الله تعالى في كتابه العزيز على من يكثر من قيام الليل ومن الاستغفار في الأسحار، فينبغي للمؤمن والمؤمنة تحري هذا الوقت والحرص عليه وعلى قيامه واحياءه بعبادة الله تعالى وكثرة الاستغفار فالثلث الأخير من الليل، فهذا الوقت من الأوقات المباركة التي ترجى فيها إجابة الدعاء.

شاهد أيضًا: فضل دعاء لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

ذكرنا في هذا المقال دعاء من تعار من الليل وبينا فضله فمن دعا بهذا الدعاء ثم قال اللّهمّ اغفر لي، أو دعا الله تعالى بما شاء استجاب له الله تعالى، وإن توضأ وصلى قبلت صلاته، وذكرنا دعاء عند الاستيقاظ من النوم بالليل وفضل الاستغفار والصلاة في الليل، ووضحنا أن الدعاء في الليل لا يقتصر على الدعاء في الصلاة.

المراجع

  1. الراوي : عبادة بن الصامت | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 1154 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  2. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الفيروزآبادي | المصدر : سفر السعادة الصفحة أو الرقم: 204 | خلاصة حكم المحدث : ثابت
  3. الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 1145 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  4. islamqa.info , فضل الدعاء في الثلث الأخير من الليل . , 2021-3-1
  5. سورة الذاريات: 18

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.