المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرق بين الحب والتعلق في علم النفس

الفرق بين الحب والتعلق في علم النفس ؟، هل سألت نفسك يومًا ما هو الحب ؟، وَلِمَ تواجد في داخلنا كغريزةٍ بشريّة ؟، تسعى الإنسانيّة دائمًا إلى تواجدها، والعثور عليها، تلك العاطفة التي وُجدت بالفطرة داخل كُلٍّ منّا، تردّد الحُبّ عند العرب منذ قديم الأزل، فقد علمنا هذا من قصصٍ سادها الحُب الجنوني، لذلك سيهتمّ موقع المرجع عبر مقالنا اليوم بذكر الفرق بين الحُب والتعلّق في علم النفس مع التطرّق لتوضيح مفهوم الحُب والتعلّق أيضًا والعلامات التي تدلّ على كليهما.

ما هو تعريف الحب

يُعرَف الحُبّ على أنّه العاطفة القويّة التي تزيد من مشاعر الفرد تجاه شخصٍ آخر وتشدّه إليه بحيث لا يمكن السيطرة على تلك المشاعر، حيث تهدف هذه العاطفة إلى الترابط والتلاحم ببعضهم البعض، فبدون الحُب ليس هناك تطوّر بشري؛ إلى جانب دوره الفعّال والمُهم بشكلٍ خاصّ لكُلّ منّا، فنحن نحتاج إلى الحُبّ لتقوية أواصر التواصل الاجتماعي بين جميع الفئات، الحب ليس معنى واحدًا تتدارسه الكتب، بل إنّه فيض من التعابير التي تكمن داخلنا، تختلف باختلاف طبيعتنا ومكنوناتنا وظروف حياتنا.[1]

قد يهمّك أيضًا: الفرق بين الاعجاب والحب

مفهوم التعلق

يندرج مفهوم التعلّق حول ما يتضمّنه الميل المُفرط والحاجة الغير معقولة للشخص الذي يُقدّم العناية والدفء والاهتمام، مَن يحسّ معه بالراحة والأمان، لكنّه لا يندرج تحت علاقة واحدة فقط إنّما شمل كافّة الفئات العمريّة، منها علاقة الأطفال بغيرهم هي علاقة تعلّق وسيطرة واستظلال بهم، العلاقات بين الجنسين فهي لا تُعني بالكامل صورة الحُبّ المُتناقلة إنّما هي أعلى مرحلة منه، “ارتباط مُفرط”، لكنّها واحدة من صور الحب الرومانسي اللطيفة، مع صورة الاستظلال أيضًا، أي لا يتخيّل إكمال حياته بدون هذا الشخص، وقد أصبح جزء أساسي منه.

قد يهمّك أيضًا: أنماط الشخصية الأربعة وطرق التعامل معها

الفرق بين الحب والتعلق

لاختلاط مفهوم الحُبّ والتعلُّق على الناس بشكلٍ كبير، أصبح من دواعي اهتمامنا أن نوضّح الفرق بينهما خاصّة في العلاقات العاطفيّة، فلكُلّ منهما ما يُميّزه عن الآخر من حيث الدوافع والمشاعر وصور الارتباط، وفي التالي نوضّح الفروقات:

  • إنّ شعور الحب يمنح البهجة والسعادة، بينما شعور التعلّق يستوجب على الشخص شعوره الدائم بالحزن والاختناق حيال شعوره بعدم وجود من يحبّه حوله.
  • إنّ العلاقة التي تقوم على الحب لا تحتاج لمزيدٍ من الجُهد لكي تبقى العلاقة ناجحة بضمان استمراريّتها، إنّما العلاقة القائمة على التعلّق يكون احتياجها للبذل بجهدٍ كبير لإصلاحها؛ وذلك لأنّ هذه العلاقة يحصل فيها الكثير من المواقف بين الطرفين بسبب سوء الفهم والتعلّق الزائد عن حدّه.
  • ما يحدث في الحب هو الاهتمام المتبادل، أمّا في التعلّق يحدث شعور القلق الدائم والخوف من فقدان الآخر.
  • إنّ في الحُب تمنّي الشخص لمحبوبه السعادة حيال الظروف وإنْ كان في بعده، أمّا التعلّق طبعه الأنانيّة بتملّك الشخص لنفسه والسيطرة عليه وإن كان يضر شعور السعادة لديه.
  • يتخلّل الحُب الرّضا والتفاهم بين كلا الطرفين بعيدًا عن المشاكل التي تحتاج إلى حلول عميقة، في حين أنّ التعلّق يتخلّله مشاعر مُفرطة في الغيرة حدّ الجنون تعمل على سير العلاقة في مكانها الخاطئ.

قد يهمّك أيضًا: تصرفات الرجل عندما يحب في علم النفس

علامات الوقوع في الحب

سوف نضع لكم في الآتي أبرز علامات الوقوع في الحُبّ التي تظهر الشخص على علاقة أم لا !، ومنها ما يلي:

  • دائم التفكير في محبوبه.
  • يأخذ زاوية بعيدة عن عائلته ولمّة الأهل.
  • الشعور بالسعادة الدائمة على مستوى الأيّام في حال وجوده.
  • شوقه لمحبوبه بشكلٍ غير عاديّ في أوقات بُعده عنه.
  • في حالة توتر دائمة خوفًا عليه أنْ يُصيبه أيّ مكروه قط.
  • الاهتمام بأدقّ تفاصيله، والرّضا بعيوبه قبل ميّزاته.
  • الالتزام بالمواعيد وتنفيذ الوعود.
  • يُقدّم التنازلات في سبيل نجاح العلاقة، ويسعى دومًا لإيجاد حلول مُشتركة تُرضيهما.
  • تغيير في شخصيّته وصفاته واهتماماته.

قد يهمّك أيضًا: كيف تكون تصرفات الرجل الذي يحب ولا يقول ؟

علامات تدل على التعلق

أيضًا سوف نسرد لكم في الآتي أبرز العلامات التي تدلّ على التعلّق، والتي تُظهر الكثير من الأشخاص بذلك، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • محاولة سيطرة الشخص على مَن يُحبّه، أيْ ما يندرج تحت مفهوم حُبّ التملّك.
  • الهوس بالتفكير به أي الانشغال الجنوني بهذا الشخص الذي يقصده في التعلّق.
  • الانجذاب الغير معقول أو الواضح لشخصٍ ما.
  • عدم الثقة بالنّفس وتقدير الذات بما يكفيها، لذلك يتعلّق بالشخص الذي يحبّه لكي يعوضه عن تلك النّواقص.
  • يحاول الشخص المُتعلّق سيطرة تفكيره بمن يُحب إمّا من الجانب السيئ فيه أو الإيجابي لكنّه لا يرى كافّة جوانب شخصيّته وعلى هذا الأساس يميل في رؤيته.

قد يهمّك أيضًا: كيف أفتح موضوع مع شخص يعجبني ؟

أساس الحب الحقيقي

إنّ كلمة الحُبّ لا تُعني أيّ شيءٍ وانتهى، بل أنْ تدرك أساسيّاتها لكي يكون كلا الطرفين في وضوح العلاقة، لذا يوجد الكثير من الأسس التي تجتاح علاقة الحب الحقيقيّة باستمراريّتها، ومنها ما يأتي:

  • الاحترام المُتبادل.
  • الوفاء.
  • التفاهم.
  • النّقاشات البنّاءة.
  • الصدق.
  • الحوار الهادئ.
  • تجنّب الصخب.
  • التضحيّة.
  • التقارب قدر الإمكان فكريًّا في المبادئ والآراء.

قد يهمّك أيضًا: علامات عدم احترام الزوجة لزوجها و11 نصيحة للحفاظ على الزوج

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا وإياكم إلى نهاية فقرات هذا المقال المطروح، والذي كان بعنوان الفرق بين الحب والتعلق في علم النفس ؟، حيث تطرّقنا للإجابة عن السؤال السابق مع ذكر نبذة عامّة عن مفهوم الحُبّ والتعلّق، إلى جانب ذكر أبرز العلامات التي تدلّ على كُلٍّ منهما من خلال ما سبق.

المراجع

  1. verywellmind.com , What Is Love? , 08/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *