المرجع الموثوق للقارئ العربي

معنى من لا تقاضى حي يقمح اليا مات

كتابة : ندى ابراهيم

معنى من لا تقاضى حي يقمح اليا مات، العرب هم أفصح الناس لسانًا، وأكثرهم كرمًا، وأجودهم مكانة، وقد ضربت فيهم أحسنُ الصفات، وقد أخذت عنهم الكثيرُ من الأمثال التي تحملُ في مضمونها قصة مُعينة أو حدثاً معيناً، ومنها المثلُ البدويّ من لا تقاضى حي يقمح اليا مات، ومن خلال موقع المرجع سنتعرفُ على معنى وقصة هذا المثل تفصيلاً.

معنى من لا تقاضى حي يقمح اليا مات

مثل بدويّ معناه من لا يأخذ حقه وهو على قيد الحياة سيبقى منكسر ومذلول حتى الموت، ومغزى المثلُ أتى من وراء قصة رجل شهم كريم يحبّهُ الناس، فتزوج فتاة شديدة الجمال، وقدم لها ما يملكُ من غالي ونفيس، وأصبح لهذه المرأةُ مكانتها وسط المجتمع، لكنها اغتّرت وظنت أن هذه المكانةُ لجمالها الأخاذ، وإنما كانت لزواجها من ذاك الرجل، فتركته وتزوجت غيرهُ حتى أصبحت نادمة وعادت لهُ، فقالَ لها لا تقاضى حي يقمح اليا مات.

شاهد أيضًا: ما معنى كلمة مباهلة في اللغة العربية

مثل من لا تقاضى حي يقمح اليا مات

أتى المثلُ كناية عن قصة رجل قدير تزوج فتاة صغيرة، فاغترت بنفسها وتركها، ثمّ عادت نادمة لهُ، فقالَ لها:

ياعبيد لا شفت اريش العين قلّه
عليه مردود البرا عشر نوبات

رميت حبله يوم بيديه تلّه
ولا ينحكى ياعبيد في فايتٍ فات

انا الكريم اللي النشامى بظلّه
وزبن التوالي يوم لو ذات الاصوات

كلن على فعله وحظّه يدلّه
واترك علومٍ ما بها صدق واثبات

من باعنا نرخص مكانه ودلّه
ومن لا تقاضى حي يقمح اليا مات

شاهد أيضًا: ما معنى غثاء احوى في القرآن الكريم

قصة من لا تقاضى حي يقمح اليا مات

يحكى أن رجلاً كان شيخ قوم وكبيرهمُ، ويتحلى بصفات عظيمة جليلة، من حسن الخُلق، والكرم، والشهامة، ويحظى هذا بمحبة قومه واحترامهم له، وبيته عامر دائمًا بالضيوف، وقد كان عمره هذا الرجل ما يقارب الستين عامًا، وفي أحد الأيام طلب هذا الرجل الزواج من فتاة من قبيلته عمرها ثمانية عشر عامًا تقريبًا، فلم يمانع والدها لمكانة الرجلُ بين قبيلته وسمعته الحسنة وكرم أخلاقه، فقدم الرجل للفتاة ما يستطيع من عدة ومهر وعتاد، وبعد زواجها منه كانت النساءُ يسلمن عليها ويُقبلنها من رأسها، احترامًا لزوجها، فظنت الفتاة أن هذا الفعل لشدة جمالها، وليست لمكانة زوجها، فازدادت غرورًا.

وطلبت من زوجها كبير القوم أن يطلقها، كي تتزوج رجلاً من عمرها، فوافق وترك لها ما جُهزت به ولم يطلب منها شيئًا، وبعد أن انتهت عدة الطلاق، تزوجت هذه الفتاة من شاب في سنها من شباب قبيلتها، وبعد أن تزوجت وجدت نفسها وحيدة معزولة عن العالم، فعرفت أن محبة الناس لها مُسبقًا كانت من مكانة زوجها، وطلبت من زوجها الطلاق، فاشترط عليها أن تعيد لهُ كل ما قدم لها، فوافقت، وبعد انتهاء العدة كان عند زوجها الأول خادم اسمه عبيد يستقبل الضيوف إذا وصلوا لبيت الشيخ ويقدم لهم القهوة وكان من المقربين عند الشيخ، وقابلته وطلبت منه يتوسط لها عند الشيخ يتزوجها مرة ثانية وأنها نادمة على ما صار منها، فنقل عبيد كلامها للشيخ فقال له، في الصباح أعطيك الجواب توصله لها، وفي الصباح أعطاه بيتان من الشعر نهايتها أنه من لا تقاضى حي يقمح اليا مات.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا معنى من لا تقاضى حي يقمح اليا مات، حيثُ سلطنا الضوء على قصة هذا المثلُ البدوي، ومعناهُ تفصيلاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.