المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو مرض الكرونز وهل هو خطير

ما هو مرض الكرونز، يُعد مرض الكرونز من الأمراض المزعجة والخطيرة، إذ إنه يسبب التهاب شديد في بطانة الجهاز الهضمي؛ مما يؤدي إلى إصابة المريض بأعراض ومضاعفات خطيرة قد يصعب على البعض تحملها خاصة مع عدم وجود علاج محدد للتخلص منه، وفي سياق الحديث عن الكرونز يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على ما هو مرض الكرونز مع توضيح مجموعة من الإرشادات الطبية لتخفيف الإصابة بذلك المرض النادر.

ما هو مرض الكرونز

مرض الكرونز عبارة عن التهاب مزمن يصيب بطانة الجهاز الهضمي من الفم وحتى فتحة الشرج، فيؤثر بشكل سلبي على جدار الأمعاء وأي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي خاصة الأمعاء الدقيقة والغليظة، ويؤدي إلى إصابة المريض بأعراض خطيرة، ومنها الإسهال المزمن؛ ومن ثم الشعور بتعب وإرهاق شديد في جميع أجزاء الجسم، ويطلق عليه الأطباء المتخصصون بعض الأسماء، ومنها التهاب الأمعاء أو التهاب الأمعاء الناحي، ويحتاج هذا المرض إلى المتابعة الطبية الدورية لتخفيف المضاعفات الناتجة عنه.

شاهد أيضًا: ما هو مرض كرونز النادر

أسباب الإصابة بمرض الكرونز

يؤكد جميع الأطباء المتخصصين على أن السبب الرئيسي وراء مرض الكرونز غير معروف حتى الآن، وعلى الرغم من ذلك، إلا أن هناك مجموعة من العوامل أو الأسباب، والتي تزيد من الإصابة بهذا المرض، ومن أبرزها ما يلي:[1]

  • العوامل الوراثية: إذ إن هناك الكثير من الجينات الموروثة، والتي تزيد من التهاب بطانة الرحم؛ ومن ثم الإصابة بذلك المرض.
  • الجهاز المناعي: ضعف الجهاز المناعي وعدم قدرته على محاربة الأمراض خاصة المعدية منها يزيد من ألم الجهاز الهضمي نتيجة التهاب بطانته.

أسباب الإصابة بمرض الكرونز

أعراض مرض الكرونز

تختلف أعراض مرض الكرونز من شخص لآخر، وتظهر  هذه الأعراض خفيفة، ولكنها تتفاقم مع المريض شكل تدريجي، وتتضح هذه الأعراض جميعًا فيما يلي:

  • ألم شديد في البطن.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • تقرحات شديدة في الفم.
  • إصابة الأطفال بضعف شديد أو تأخر في النمو.
  • الإصابة بالأنيميا الحادة أو فقر الدم.
  • فقدان الشهية لفترة طويلة؛ ومن ثم الإصابة بفقدان الوزن.
  • التعب والإرهاق العام.
  • نزول دم أثناء التبرز.

شاهد أيضًا: الفرق بين القولون العصبي والهضمي

هل مرض الكرونز خطير

الإجابة نعم، إذ أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن مرض الكرونز من الأمراض الخطيرة خاصة وأنه يبدأ بتكوين مجموعة من التقرحات السطحية التي تؤثر على الجهاز الهضمي، والتي تزداد بعد ذلك، وتنتشر في القناة الهضمية بشكل عام من الفم وحتى فتحة الشرج، ويؤدي ذلك إلى خطر إصابة بعض المرضى بسرطان القولون، والذي يهدد حياة الكثير منهم، كذا وأن مرض الكرونز مع مرور الوقت يزيد من تضيق وتصلب القناة الهضمية وهو الأمر الذي لا يستطيع الكثير من المرضى تحمله خاصة مع عدم وجود علاج له.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض الكرونز

أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات الطبية أنه هناك الكثير من العوامل، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بذلك المرض النادر، وتتضح هذه العوامل جميعًا فيما يلي:[2]

  • العمر: وعلى الرغم من أن هذا المرض يمكن أن يؤثر على المريض في أي سن، إلا أنه يزيد عند الأشخاص التي لم تصل إلى الثلاثين من عمرها.
  • العوامل الوراثية: انتقال بعض الجينات من الآباء إلى الأبناء يزيد من الإصابة بهذا المرض.
  • التدخين: التدخين بشراهة مع إمداد الجسم بمادة النيكوتين الضارة يزيد من تلف أنسجة الجسم؛ ومن ثم خطر الإصابة بهذا المرض.
  • التلوث: يؤكد جميع الأطباء المتخصصين على أن التواجد المستمر في أماكن ملوثة وغير نظيفة يزيد من الإصابة بذلك المرض.
  • العلاجات الطبية: إفراط المريض في تناول العلاجات المضادة لالتهابات أو المسكنات يزيد من الإصابة بهذا المرض.

شاهد أيضًا: علاج القولون الهضمي للدكتور جابر القحطاني

حالات تحتاج إلى زيارة الطبيب

ومع تفاقم أعراض مرض الكرونز يحتاج المريض إلى المراجعة الطبية السريعة، وتتضح هذه الحالات جميعًا فيما يلي:

  • ألم شديد في البطن مع خروج دم في البراز والبول أيضَا.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ وغير مبرر على الإطلاق.
  • الإصابة بالحمى الشديدة من استمرارها مع المريض لأكثر من يومين.
  • عدم استجابة نوبات الإسهال المتكررة إلى العلاجات الطبية.

المضاعفات الناتجة عن مرض الكرونز

الإصابة بمرض الكرونز مع استمراره مع المريض لفترة طويلة من الوقت يؤدي إلى الإصابة ببعض المضاعفات الخطيرة، وتتضح جميعها فيما يلي:[3]

  • تكون حصى في كل من المرارة والكلى.
  • تخثر الأوعية الدموية؛ ومن ثم خطر الإصابة بجلطات الدم.
  • التهاب القولون مما قد يؤدي إلى إصابته بالسرطان.
  • الناسور.
  • انسداد الأمعاء.
  • التهاب في أجزاء مختلفة من الجسم خاصة الجلد، العينين، والمفاصل.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • قرحة المعدة.
  • الناسور الشرجي وكذلك الشقوق الشرجية التي يصعب تحملها.
  • إصابة فتحة الشرج وكذلك الجهاز الهضمي بخراج يتطلب التدخل الجراحي في بعض الأوقات.

المضاعفات الناتجة عن مرض الكرونز

طرق تشخيص مرض الكرونز

يلجأ الأطباء المتخصصون إلى مجموعة من الطرق الطبية، حتى يتم تشخيص هذا المرض بدقة عالية، وتتضح هذه الطرق جميعًا في الآتي:

  • الفحص السريري، ويعتمد فيه الطبيب على فحص الجهاز الهضمي والأجزاء المحيطة به للكشف عن التهاب بطانة هذا الجهاز.
  • أخذ عينات من بطانة الجهاز الهضمي، وذلك باستخدام منظار القولون.
  • خضوع المريض للأشعة السينية، التصوير المغناطيسي، والتصوير بالرنين.
  • إجراء التحاليل المخبرية خاصة تحليل البراز وتحليل الدم.

شاهد أيضًا: فوائد الصمغ العربي للقولون والجهاز الهضمي

طرق علاج مرض الكرونز

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث الطبية أنه لا يوجد علاج ثابت ومحدد إلى الآن لعلاج هذا المرض الخطير، وعلى الرغم من ذلك، إلا أن هناك بعض العلاجات الطبية، والتي تساعد في تخفيف الأعراض الناتجة عنه، وذلك للحفاظ على صحة المريض ومنع تفاقم المضاعفات عليه، ومن أبرزها ما يلي:

  • العلاجات الطبية: تشتمل علاجات مرض الكرونز على الأدوية المضادة للالتهابات والأدوية التي تستهدف تقوية الجهاز المناعي لمحاربة مثل هذه النوعية من الأمراض الخطيرة.
  • التغييرات الغذائية: وعلى الرغم من أن الطعام لا يسبب الإصابة بذلك المرض، إلا أنه يُنصح بتناول الأطعمة الغذائية الصحية من الخضروات والفاكهة لمنع تفاقم هذا المرض داخل الجسم.
  • الجراحة: ينصح الطبيب المختص بالجراحة في حال لم تفيد العلاجات الطبية، وتستهدف الجراحة إزالة الأجزاء التالفة الموجودة في الجهاز الهضمي وم ثم ربط الأجزاء السليمة مع بعضها البعض.

طرق الوقاية من الإصابة بمرض الكرونز

يؤكد جميع الأطباء المتخصصين على أن طرق الوقاية من ذلك المرض النادر غير واضحة حتى إلى وقتنا الحالي، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه يُنصح بتناول الأطعمة الغذائية الصحية التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي مع ممارسة التمارين الرياضية التي تحافظ على الوزن المثالي، وتمنع خطر الإصابة بأمراض السمنة التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الكرونز في الكثير من الأوقات.

شاهد أيضًا: تجربتي مع البروبيوتيك وتأثيره على الجهاز الهضمي

نصائح للتعايش مع مرض الكرونز

يؤكد الأطباء المتخصصون على أهمية التزام مرضى الكرونز ببعض النصائح أو الإرشادات الطبية، وذلك لتخفيف الألم عنهم، وتتضح هذه النصائح جميعًا فيما يلي:[4]

  • المتابعة الطبية الدورية.
  • تناول العلاجات الطبية التي يؤكد عليها الطبيب وبالجرعة التي يحددها.
  • تجنب الضغوطات النفسية ومسببات التوتر النفسي والقلق.
  • الإفراط في شرب السوائل، وذلك لمنع خطر الإصابة بالجفاف.
  • الحرص المنتظم على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، والتي لا تؤثر على الجسم بشكل سلبي.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم ما هو مرض الكرونز، كما نكون قد تعرفنا على المضاعفات الخطيرة والناتجة عن هذا المرض الذي يتطلب التدخل الطبي في وقت مبكر.

أسئلة شائعة

  • هل مرض الكرونز نوع من السرطان

    الإجابة نعم، إذ أكد الكثير من الأطباء المتخصصين أن مرض الكرونز من الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى التهاب القناة الهضمية ومن ثم خطر الإصابة بسرطان القولون والذي يُعد واحد من أخطر الأمراض السرطانية على الإطلاق، ولذلك يحتاج مرضى الكرونز إلى المتابعة الطبية المستمرة للكشف عن هذا المرض ومن ثم تجنب المضاعفات الناتجة عنه.

  • ماذا يأكل مريض الكرونز

    يحتاج مريض الكرونز إلى الإفراط في تناول الأطعمة الغذائية الصحية الغنية الفيتامينات والمعادن ومن أبرزها الفواكه خاصة التي لا تحتوي على نسبة عالية من الألياف ومنها الموز، وذلك بالإضافة إلى الأطعمة الغذائية الغنية بالبروتين لما له من دور مميز في تقوية الجهاز المناعي ومن ثم منع الإصابة بهشاشة العظام.

  • كيف شفيت من مرض الكرونز

    وحتى يتم الشفاء من مرض الكرونز يحتاج المريض إلى إتباع جميع الإرشادات والتعليمات التي يؤكد عليها الطبيب المختص ومنها تناول العلاجات المضادة للالتهابات التي تساعد في تخفيف ألم البطن الذي لا يستطيع الكثير من المرضى تحمله، وذلك بالإضافة إلى أهمية اللجوء إلى العمليات الجراحية في حال احتاج المريض لذلك الأمر حتى يتم استئصال هذه الأجزاء التالفة والموجودة في الجهاز الهضمي.

المراجع

  1. mayoclinic.com , What is Crohn's disease , 30/11/2022
  2. NHS.uk , Overview -Crohn's disease , 30/11/2022
  3. WebMD.com , Crohn's Disease Symptoms , 30/11/2022
  4. healthline.com , Understanding Crohn’s Disease , 30/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *