المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو المرض الغامض الذي يصيب الكبد

ما هو المرض الغامض الذي يصيب الكبد، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن هناك فيروس خطير يصيب الكبد ويؤثر عليه بشكل سلبي، إذ رصد المركز الأوربي والمختص بمكافحة الأمراض وجود أكثر من عشر حالات في أربعة دول مختلفة تعاني من التهاب شديد في الكبد ومن ثم عدم قيامه بوظائفه الضرورية والتي لا يستطيع الجسم من الاستغناء عنها، وفي سياق الحديث عن الكبد يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على ما هو المرض الغامض الذي يصيب الكبد، مع توضيح الأعراض الناتجة عن خطر الإصابة بذلك المرض الجديد والخطير.

ما هو المرض الغامض الذي يصيب الكبد

يعتبر التهاب الكبد الوبائي من الأمراض الخطيرة والغامضة التي انتشرت بشكل واضح ومبالغ فيه خاصة في الساعات الأخيرة، فظهر هذا المرض بطريقة واضحة جدًا في العديد من دول العالم، فتم اكتشاف أكثر من 10 حالات في أربعة دول فقط وعلى الرغم من هذا الأمر إلا هذه الدول أو حتى المركز الأوربي والمختص بمكافحة الأمراض الخطيرة لم يتمكن من التعرف على الأسباب المباشرة وراء ظهور هذا الفيرس الخطير والذي ظهر أثناء معاناة العالم التي لم تنتهي بعد من فيروس كورونا والذي يؤدي في بعض الأوقات إلى الوفاة، وتجدر الإشارة إلى أن جميع دول العالم أصبحت في حذر شديد من هذا المرض الجديد وبدأت الكثير من الدول في أخذ الاحتياطات اللازمة والتي من خلالها يمكن السيطرة على انتشار هذا المرض والذي يؤدي إلى إصابة الطفل بمجموعة كبيرة من الأعراض والتي تحتاج فترة زمنية طويلة نسبيًا حتى يتم علاجها والتخلص منها.[1]

شاهد أيضًا: أي العقاقير التالية تؤثر في الكبد وتتلفه؟

أعراض الإصابة بالمرض الغامض الذي يصيب الكبد

هنالك العديد من العلامات أو الأعراض الخطيرة والتي تظهر على الطفل بشكل واضح خاصة أثناء إصابته بهذا المرض الغامض والجديد، وتتضح هذه الأعراض جميعًا في الآتي:

  • ارتفاع شديد جدًا في إنزيمات الكبد.
  • إسهال مزمن والذي قد يستمر لثلاثة أيام متواصلة.
  • شحوب الوجه بشكل واضح مع اصفرار لون الجلد في أجزاء الجسم المختلفة.
  • ألم شديد في منطقة البطن.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بألم شديد في عضلات ومفاصل الجسم.

أعراض الإصابة بفيروس كورونا

شاهد أيضًا: الأمراض الناتجة عن نقص الفيتامينات

حالات الإصابة بالمرض الغامض الذي يصيب الكبد

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن هناك أكثر من 114 حالة مصابة بذلك المرض الخطير والذي لم يتم التوصل إلى أسباب أو حتى إلى طرق علاجه إلى الآن، إذ تم اكتشاف أكثر من 74 حالة مصابة في مدن بريطانيا المختلفة، مع إصابة حوالي تسعة حالات في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بالإضافة إلى إصابة خمس حالات في دولة أيرلندا، كما تم اكتشاف عدد كبير آخر من الإصابات في دول العالم المختلفة ومنها هولندا، الدنمارك، إسبانيا والعديد من الدول الأخرى التي تقوم برصد حالات الإصابة بها يوميًا، وعلى الرغم من الارتفاع الملحوظ والواضح في عدد الإصابات إلا أنه لم يثبت إلى الآن حالة وفيات واحدة مما يحتاج إلى بذل الجهود اللازمة وذلك للسيطرة على هذا المرض الخطير قبل انتشاره في دول العالم الأخرى ويصبح من الأمراض العالمية التي يصعب السيطرة عليها أو حتى التخلص منها.

شاهد أيضًا: ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف الكبد

أعمار الأشخاص المصابين بالمرض الغامض

تتراوح أعمار الأطفال المصابين بمرض التهاب الكبد الوبائي أو المرض الغامض والمنتشر حديثًا في دول العالم المختلفة من شهر واحد وحتى 16 عام، إذ أكدت منظمة الصحة العالمية أن أغلب هؤلاء الأطفال يحتاجون إلى عمليات زرع الكبد الخطيرة والتي لا يستطيع هؤلاء الأطفال تحملها بسبب صغر سنهم وضعف جهازهم المناعي، وتم تسجيل أولى حالات الإصابة بذلك المرض الغامض في دولة بريطانيا والتي وصل بها عدد الأطفال المصابة إلى 90 طفل ولذلك اهتمت دولة بريطانيا بذلك الأمر اهتمامًا خاصًا وعملت على إبلاغ جميع دول العالم بهذا المرض الجديد والذي من المهم أن تتكاتف جميع الدول لاكتشاف علاج سريع يساعد في التخلص منه، فيصعب على الكثير من الأطفال تحمل مثل هذه النوعية من الأمراض والتي تحتاج إلى عمليات جراحية خطيرة.

ارتباط فيروس كورونا بالمرض الغامض

أكدت منظمة الصحة العالمية أنها لم تتوصل إلى وقتنا الحالي لأي ارتباط بين هذا المرض الغامض وبين فيروس كورونا وذلك على الرغم من أن هناك 20 حالة من الأطفال المصابة بالمرض الغامض تم اكتشاف أنها تعاني بالفعل من نزلة برد شديدة والتي تم تصنيفها من قِبل الأطباء المتخصصين على أنها فيروس كورونا والذي يؤدي عدم الاهتمام به إلى إصابة الطفل بالعديد من المضاعفات والتي قد تؤدي إلى الوفاة، ولذلك أكدت هذه المنظمة العالمية أنه تضع جميع الحالات المصابة تحت الفحص الطبي المستمر في محاولة منها لاكتشاف الأسباب الرئيسية والمباشرة وراء الإصابة بالمرض الغامض الذي يعيق الكبد من القيام بوظائفه الحيوية والتي تحافظ على أجهزة وأعضاء الجسم الأخرى.

ارتباط المرض الغامض بفيروس كورونا

شاهد أيضًا: هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم

طرق علاج المرض الغامق الذي يصيب الكبد

أكدت العديد من المنظمات الطبية والعالمية أنه لم يتم التوصل إلى علاج جذري يساعد في القضاء على التهاب الكبد الوبائي أو ذلك المرض الغامض إلى وقتنا الحالي، إذ تقوم جميع الدول بمجموعة من الفحوصات الطبية والتحاليل على جميع الحالات المصابة وذلك لمعرفة السبب الرئيسي وراء هذا المرض ومن ثم التوصل إلى العلاج السريع لهذه المشكلة، وتجدر الإشارة إلى أن أعراض ذلك المرض تتشابه إلى حد كبير مع الإصابة بفيروس بي، فيروس سي، وفيروس دي، ولكن وبعد إجراء التحاليل اللازمة لم توضح خطر الإصابة بأي من الفيروسات المعروفة والمنتشرة ولكنه مرض جديد يحتاج إلى مزيد من البحث والاهتمام.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم الإجابة على سؤال ما هو المرض الغامض الذي يصيب الكبد، كما نكون قد أوضحنا العلاقة بين هذا المرض الخطير وبين فيروس كورونا الذي يؤدي إلى الوفاة.

المراجع

  1. indianexpress.com , What is the mysterious disease that affects the liver? , 24/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.