المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم

كتابة : أميرة شعبان

هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم وكيفية تفادي التعرض لنقص هذا الفيتامين، حيث أنه يعتبر من الأكثر الفيتامينات الهامة التي يحتاج إليها الجسم، والتي يتم الحصول عليها بشكل أساسي من خلال التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، أو من بعض المصادر الطبيعية الأخرى، ومن خلال موقع المرجع سوف نسلط الضوء على هذا الفيتامين، ونذكر دوره في المحافظة على صحة الأسنان والعظام للكبار والصغار.

هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم

إن فيتامين د هام جدًا للحفاظ على الصحة العامة للإنسان والوقاية من الأمراض ونقصه في الجسم قد يسبب بعض الأعراض غير الطبيعية وعلى رأس تبلك الاعراض النغزات في مناطق مختلفة من الجسم، علاوة على الشعور بالتنميل والآلام المختلفة في الجسم التي ترتبط بظهور المشكلات في أعصاب الأطراف سواء في القدمين أو حتى في اليدين.[1]

أسباب نقص فيتامين د

قد يتعرض بعض الأشخاص لنقص فيتامين د لعدة أسباب مختلفة، وبعد إجراء الأبحاث والتجارب تم التوصل إلى أن الأسباب الرئيسية تكمن فيما يلي:

  • عدم التعرض إلى أشعة الشمس.
  • الإصابة بسوء التغذية.
  • إصابة الشخص بمشكلات في الجهاز الهضمي مثل أمراض الأمعاء أو التهاب القولون العصبي.
  • تقدم العمر.
  • عدم تناول الكمية الكافية من فيتامين د بشكل يومي.
  • إصابة الشخص بأمراض الكبد أو الكلى.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية الصرع أو الأدوية المسئولة عن خفض معدل الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.

شاهد أيضًا: أضرار نقص فيتامين د وأعراضه وعلاقته بأشعة الشمس

أعراض نقص فيتامين د

هناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بنقص فيتامين د، وعلى الفرد أن يكون على وعي بتلك الأعراض، حتى يستطيع أخذ الاحتياطات اللازمة في الوقت المناسب، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • التعرض للنوبات القلبية بشكل مستمر.
  • الشعور بترقق في العظام.
  • الشعور ببعض الآلام في الظهر أو العظام بوجه عام.
  • إصابة الشخص بالأمراض بصورة مستمرة وسهولة تلقيه للعدوى.
  • التعرض لالتهابات المفاصل الروماتويدية.
  • التأثير على الشعر وسقوطه بمعدل عالي.
  • التعرض لارتفاع في ضغط الدم ملحوظ.
  • إذا كان الشخص مريض قلب فإن الأمر سيتطور معه.

فوائد فيتامين د للجسم

يتردد سؤال هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم كثيرًا، نظرًا لأن نقصان هذا الفيتامين من الجسم ينجم عنه تعرض الشخص للأمراض الخطيرة، وهذا يرجع إلى فوائد فيتامين د المتعددة التي تتمثل فيما يلي:

  • الحد من الشعور بالتعب أو الإرهاق نظرًا لأنه يمد الجسم بالطاقة.
  • يسهم في معالجة مرض السل.
  • يحمي الأشخاص من أخطار الإصابة بالجلطات أو انخفاض معدل ضغط الدم.
  • الحد من الإصابة بالزهايمر.
  • المساهمة في حماية الجهاز المناعي في الجسم.
  • المساهمة في تقوية العظام، نظرًا لأن فيتامين د يرسب عنصري الفوسفات والكالسيوم داخل العظام، علاوة على المحافظة على نسب هذه العناصر في الدم.
  • فيتامين هام للأطفال نظرًا لأنه يقي من إصابتهم بالأمراض المختلفة.
  • مفيد لدى كبار السن لأنه يقي من تعرضهم للكسور.
  • يقي من التعرض لسرطان القولون أو البروستاتا.

شاهد أيضًا: الاحتياج اليومي لفيتامين د

أسئلة هامة حول فيتامين د

في كثير من الأحيان قد يتبادر إلى الذهن بعض الأسئلة الهامة حول فيتامين د ومدى أهميته أو تأثيره على الفرد، ومن أبرز وأكثر تلك الأسئلة تكرارًا ما يلي:

هل نقص فيتامين د يسبب الشعور بالبرد؟

توجد علاقة قوية بين نقص فيتامين د في الجسم والشعور بالبرد والإصابة بالأنفلونزا، نظرًا لأن فيتامين د يسهم في تقوية الجهاز المناعي مما ينجم عنه قلة التعرض لنزلات البرد، لأنه يتفاعل بشكل مباشر مع خلايا الجسم المسؤولة عن صد العدوى، وقد يعتبر هذا إجابة واضحة على سؤال هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم، ذلك أنه من المعروف أن الوخز من الأعراض المصاحبة للبرد.

هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الثدي؟

قد يسبب نقص فيتامين د في الجسم الشعور بالوخز في منطقة الصدر فقط ولا يشكل أي أضرار على الثدي، فمعظم السيدات اللواتي أصيبن بوخز في الثدي كان السبب الرئيسي هو وجود بعض الأورام سواء كانت حميدة أو غير ذلك، لذا ينصح بالتوجه بشكل سريع إلى الطبيب من أجل إجراء الفحوصات اللازمة لزيادة الاطمئنان، كما يفضل في تلك الحالة أن تحرص السيدة على تناول الفيتامينات المختلفة لتقوية المناعة وإمداد الجسم بما يحتاج إليه.

هل نقص فيتامين د يسبب اهتزاز بالجسم؟

يحدث نقص فيتامين د في الجسم عادة بسبب عدم حصول الشخص على الكمية الكافية منه أو صعوبة امتصاصه في الجسم، وقد ينجم عن نقص فيتامين د في الجسم الشعور باهتزاز الجسم أو الدوخة المعروفة باسم دوار الوضعة الانتيابي الحميد التي تصيب بالأكثر كبار السن، فعند إجراء الفحوصات اللازمة لهم وجد أن نسبة فيتامين د في أجسامهم منخفضة لأقل من 20 نانوجرام/ ملليمتر، وقد تم التمكن من القضاء على هذا الاهتزاز عن طريق تناول مكملات فيتامين د.

هل نقص فيتامين د يؤثر على الأعصاب؟

هناك علاقة قوية بين فيتامين د والصحة العامة للأعصاب، نظرًا لأنه يساعد في تكوين الخلايا العصبية المتواجدة بالمخ ويقي من الإصابة بالأمراض العصبية، وفي حالة تعرض الشخص لنقص في فيتامين د، فإنه سيصبح أكثر عرضة للإصابة بخلل في الأعصاب الطرفية أو مرض التصلب المتعدد أو الإصابة ببعض الأمراض في الجهاز العصبي المركزي.

هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس؟

قد يشعر البعض بثقل في الرأس في بعض الأحيان، ومن الهام معرفة أن هذا قد يكون عرضًا واضحًا من أعراض نقص فيتامين د، مما ينجم عنه إصابة الشخص بالدوار أو الصداع النصفي الذي قد يستمر لأيام متواصلة، ولهذا ينبغي استشارة الطبيب على الفور، لاسيما إذا كان هناك أعراض أخرى من أعراض نقص فيتامين د إلى جانب ثقل الرأس.

هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في القلب؟

قد يشعر بعض الأشخاص المصابين بنقص فيتامين د بنغزات في القلب، نظرًا لأنه يوجد علاقة بين نقص فيتامين د وظهور أمراض القلب، وهذا ما أقرته الدراسة التي تم إجراؤها في عام 2009 حيث أنها أكدت أن الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين أكثر عرضة للوفاة بالأمراض القلبية مقارنة بالأسوياء.[2]

أسئلة هامة حول فيتامين د

شاهد أيضًا: متى يبدأ مفعول فيتامين د 50000

تأثير نقص فيتامين د على الدورة الشهرية

يساعد فيتامين د على موازنة الهرمونات في الجسم مما ينجم عنه انتظام الدورة الشهرية، فقد تشعر السيدات ببعض الآلام قبل نزول الدورة الشهرية إلى جانب تعرضها للتعب وانتفاخ البطن وتورم الثدي وتغير المزاج وغيرهم من الأعراض، لذا ينصح بتناول 400 وحدة دولية من فيتامين د بمعدل 4 مرات في اليوم الواحد فهذا الأمر يخفف من هذه الأعراض، وعلاوة على ذلك فإن نقص فيتامين د خلال فترة الدورة الشهرية يؤثر بشكل ملحوظ على الحالة المزاجية للمرأة كما أفادت الدراسات والتجارب.[3]

كيفية الحصول على فيتامين د

هناك مجموعة من العوامل التي تسهم في تعزيز فيتامين د في الجسم، ومن ثم التمتع بصحة أفضل وأقوى، ومن ضمن هذه العوامل ما يلي:

  • العامل الأول والأساسي هو التعرض إلى أشعة الشمس بشكل مباشر لأنها المصدر الأساسي لفيتامين د، وينصح بالتعرض لفترات طويلة للشمس للأشخاص ذوي البشرة الداكنة لأن معدل استقبالهم للأشعة تكون أقل.
  • المداومة على تناول الأطعمة المدعومة مثل حبوب الإفطار أو حليب الأطفال.
  • المداومة على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بنسب عالية مثل الزبادي أو البيض أو التونة أو السمك.
  • الحرص على تناول البرتقال بشكل دائم، نظرًا لاحتوائه على نسب عالية من فيتامين د.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية المختلفة بشكل يومي.

فوائد فيتامين د للمرأة الحامل

تتساءل معظم النساء الحوامل عن هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم، وذلك من أجل زيادة الاطمئنان على صحة الجنين، فمن المعروف أن هذا الفيتامين هام بنسبة كبيرة للنساء الحوامل عن غيرهم نظرًا لأنه يسهم فيما يلي:

  • الحد من إصابة الحامل بالسكر.
  • الحد من تعرض الجنين للتشوهات.
  • التخلص من القلق الذي يصاحب المرأة الحامل.
  • الوقاية من التعرض لتسمم الحمل.
  • تقوية عظام وأسنان المرأة الحامل.
  • المساهمة في نمو الجنين بشكل طبيعي.
  • التخفيف من أعراض الحمل.

كيفية الحصول على فيتامين د

شاهد أيضًا: هل فيتامين د يسمن

الجرعة اليومية من فيتامين د

تختلف الجرعة اليومية من فيتامين د باختلاف عمر الأشخاص، ووفقًا لما أدلت به كبار المنظمات الصحية في العالم فإن الجرعة في الغالب يتم تقسيمها كما يلي:

  • الأطفال بداية من الميلاد وحتى عمر سنة: يحتاجون إلى 400 وحدة دولية.
  • الأطفال بداية من عمر سنة وحتى 18 سنة: يحتاجون إلى 600 وحدة دولية.
  • البالغون بداية من عمر 18 عاماً وحتى 50 عاماً: يحتاجون إلى 600 وحدة دولية.
  • كبار السن بداية من عمر 51 عاماً وحتى 70 عاماً: يحتاجون إلى 600 وحدة دولية.
  • من هم فوق عمر ال 70 عاماً: يحتاجون إلى 800 وحدة دولية.
  • الحوامل أو المرضعات: يحتاجون إلى حوالي 600 وحدة دولية.

وبهذا يكون قد تم التعرف على إجابة سؤال هل نقص فيتامين د يسبب نغزات في الجسم، والتعرف كذلك على تأثير فيتامين د على الثدي والأعصاب والقلب والدورة الشهرية، وهل يتسبب نقص هذا الفيتامين في الشعور بالبرد أو ثقل الرأس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.