المرجع الموثوق للقارئ العربي

أعراض نقص فيتامين د عند الرجال

كتابة : د. شهد ريحان بتاريخ : 12 سبتمبر 2021 , 14:50

ما هي أعراض نقص فيتامين د عند الرجال؟، فنظراً لوجود بعض الاختلافات بين الذكر والأنثى، قد يرغب البعض بمعرفة أعراض نقص فيتامين د عند الرجال خاصة، وربما غالباً هم يهدفون بذلك، إلى معرفة تأثيره على الجهاز التناسلي للرجل، ويقدم موقع المرجع في هذا المقال، بعضاً من التفصيل في هذا الجانب، فهو يعرض نبذة عامة، عن نقص فيتامين د، ويلحقة بأعراض نقص فيتامين د عند الرجال، مشيراً بذلك إلى أعراض نقص هذا الفيتامين بشكل عام، وتأثيره الخاص على الرجال، مع اتباع ذلك، بذكر بعض الأمراض؛ التي قد يكون لفيتامين د دور في علاجها، ونظراً لأن البعض، وخاصة من يعانون من بعض الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين د، قد يرغبون بمعرفة المصادر الغنية بهذا الفيتامين، فقد تم إلحاق هذا المقال، بذكر طرق الحصول على هذا الفيتامين، وبعض الأطعمة الغنية به.

نقص فيتامين د

يعرف نقص فيتامين د (بالانجليزية: Vitamin D deficiency)، على أنه الحالة التي لا يكون فيها، ما يكفي من فيتامين د لجسم الإنسان، وهي الحالة التي يكون فيها مستوى فيتامين د، في جسم الإنسان أقل من 15 إلى 20 نانوغرام/ ملليتر، بالرغم من أن مستوى فيتامين د الأقل من 30 نانوغرام/ ملليتر، يعد غير كاف للجسم، وقد وجدت العديد من الدراسات، أن هناك انتشاراً كبيراً، لنقص فيتامين د، عند الأشخاص الأصحاء، من فئة الشباب، ومن جهة أخرى، فإن حالة فيتامين د، قد تتأرجح على مدار العام، حيث يصل أعلى مستوى له، بعد فصل الصيف، في حين يصل إلى المستوى الأقل انخفاضاً، بعد فصل الشتاء؛ إذ يتميز فيتامين د، بقيام الجلد بتصنيعه، بالاستفادة من ضوء الشمس، ويكون الأشخاص الأصغر سناً، والأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، أكثر قدرة على الاستفادة من ضوء الشمس، لتصنيع فيتامين د، مقارنة بالأشخاص ذوي البشرة الداكنة، والأشخاص اللذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة.[1][2]

شاهد أيضاً: فيتامين د الطبيعي كم وما مصادره وأضرار نقصه وزيادته في الدم

أعراض نقص فيتامين د عند الرجال

إن أعراض نقص فيتامين د عند الرجال، تتمثل في أعراض نقص فيتامين د بشكل عام؛ أي الأعراض المشتركة لنقص فيتامين د عند الرجال أو النساء على حد سواء، بالإضافة إلى أعراض تخص الرجال، والتي تنبع من تأثير فيتامين د على هرمون التستوستيرون (بالانجليزية: Testosterone)، وفيما يأتي حديث عن كلا القسمين:

أعراض نقص فيتامين د بشكل عام

إن معظم الأشخاص المصابون بنقص في فيتامين د، لا يدركون وجود هذا النقص؛ ذلك بسبب كون الأعراض الناشئة عن هذا النقص، تمتاز بالخفاء بشكل عام، ولذا لا يكون التعرف على هذا النقص أمراً سهلاً، حتى في الحالات التي يكون فيها، لهذا النقص، تأثيراً كبيراً على حياة المصاب به، وفيما يأتي ذكر بعض الأعراض والعلامات الناشئة عن وجود هذا النقص:[3]

  • زيادة التعرض أو الإصابة بالعدوى، وذلك لدور فيتامين د في الحفاظ على مناعة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بآلام في العظام أو في أسفل الظهر.
  • الاكتئاب.
  • تأخر أو ضعف في التئام الجروح.
  • انخفاض في كثافة العظام، وجعلها أكثر عرضة للإصابة بالكسور.
  • تساقط الشعر.
  • آلام في العضلات.

تأثير فيتامين د على هرمون التستوستيرون

إن فيتامين د بشكله النشط، يعمل كهرمون ستيرودي (بالانجليزية: Steroid hormone)، ويقول الخبراء بأنه ضروري للوظيفة الجنسية للذكر (بالانجليزية: Male sexual function)؛ إذ يعد الجهاز التناسلي الذكري (بالانجليزية: Male reproductive tract)، أحد الأهداف المقصودة لفيتامين د، وقد وجدت إحدى الدراسات، أن هناك ثمة صلة، بين نقص فيتامين د، وانخفاض الهرمون الجنسي الرئيس للذكور، والمدعو بهرمون التستوستيرون، حيث وجدت هذه الدراسة، بأنه عندما تعرض المشاركون للشمس، لفترة طويلة في فصل الصيف، زادت لديهم مستويات فيتامين د، ومستويات هرمون التستوستيرون.[5][4]

إن زيادة فيتامين د، قد تؤدي إلى زيادة هرمون التستوستيرون، وبعض المقاييس الأخرى للصحة، المرتبطة به؛ كتحسين جودة الحيوانات المنوية (بالانجليزية: Sperm quality)، كما ويلعب هرمون التستوستيرون -والمدعو أيضاً بهرمون الذكورة-، دوراً مهماً في كل من:[5][4]

  • كتلة العظام.
  • قوة العضلات.
  • توزيع الدهون.
  • الدافع الجنسي.

ولذا فإن انخفاض هرمون التستوسيرون، بسبب انخفاض فيتامين د أو غيره، سيؤثر سلباً على كل هذه الأمور.

أهمية فيتامين د في علاج بعض الأمراض والوقاية منها

يسهم فيتامين د في الحماية من بعض المشاكل الصحية، وربما يلعب دوراً في الشفاء منها، وفيما يأتي ذكر أهم هذه المشاكل الصحية:[1]

  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • مرض التصلب المتعدد (بالانجليزية: Multiple sclerosis).
  • بعض أنواع السرطانات؛ كسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان البروستات.
  • السقوط عند كبار السن.

وهذا يعني أن نقص فيتامين د، سيحول دون تحقق هذه الفوائد المرجوة منه، والتي هي في غاية الأهمية للكثيرين من البشر.

شاهد أيضاً: هل نقص فيتامين ب12 خطير وما المقدار اليومي الموصى به من هذا الفيتامين

كيفية الحصول على فيتامين د

هناك العديد من الطرق المعينة، على تعويض النقص الحاصل في فيتامين د، ومحاولة علاجه، وفيما يأتي ذكر أهم هذه الطرق:[1]

  • التعرض لأشعة الشمس، إذ يعد التعرض لها 3 مرات في الأسبوع، وبمعدل 15 إلى 20 دقيقة في المرة الواحدة، أمراً كافياً.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د.
  • تناول المكملات الغذائية المحتوية على هذا الفيتامين.

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د

تنقسم الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، إلى أطعمة تحتوي عليها بشكل طبيعي، وأطعمة أخرى يتم تدعيمها بفيتامين د، وفيما يأتي حديث عن كلا النوعين:

أطعمة تحتوي على فيتامين د بشكل طبيعي

هناك القليل من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، بشكل طبيعي، ومن بينها ما يأتي:[6]

  • الأسماك الدهنية؛ مثل السلمون، والتونة، والماكريل.
  • لحم كبد البقر.
  • الجبنه.
  • الفطر.
  • صفار البيض.

أطعمة يتم تدعيمها بفيتامين د

ومن ناحية أخرى، فإن هناك بعض الأطعمة التي قد يتم تدعيمها بفيتامين د، ويمكن التعرف إن كانت الأطعمة كذلك أم لا، من خلال قراءة ملصق التغذية، الخاص بالطعام المتناول، وفيما يأتي ذكر بعض الأطعمة، التي قد يتم تدعيمها بفيتامين د:[6]

  • الحليب.
  • حبوب الإفطار.
  • عصير البرتقال.
  • منتجات الألبان الأخرى، مثل الزبادي.
  • مشروبات الصويا.

شاهد أيضاً: ما هو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر

فيتامين د والمكملات الغذائية

كما يوجد فيتامين د بالمكملات المتعددة (بالانجليزية: Multivitamins)، بالإضافة إلى وجود مكملات غذائية خاصة بفيتامين د، والتي قد تكون موجودة، على شكل حبوب، أو سائل، لمساعدة الأطفال على تناولها، وفي حال كان الشخص يعاني، من نقص في فيتامين د، فإن العلاج عادة ما يكون باستخدام المكملات الغذائية، ولكن لا بد من اللجوء إلى الطبيب، للتحقق من المقدار المناسب، وعدد المرات، والمدة المحتاجة لتناول هذا المكمل الغذائي.[6]

تبين مما سبق، أن غالبية أعراض نقص فيتاين د، هي أعراض عامة، تصيب الرجل والمرأة على حد سواء، في حين أن أعراض نقص فيتامين د عند الرجال بشكل خاص، مرتبطة بتأثير هذا الفيتامين، على هرمون التستوستيرون، والمعرف باسم هرمون الذكورة، وقد تم الحديث فيما سبق عن نقص فيتامين د، ومستواه في الجسم حال حدوث النقص، بالإضافة إلى الإشارة إلى بعض مصادر هذا الفيتامين، في الأطعمة الغذائية.

المراجع

  1. clevelandclinic.org , Vitamin D Deficiency , 12/09/2021
  2. medscape.com , Vitamin D Deficiency and Related Disorders , 12/09/2021
  3. healthline.com , 8 Signs and Symptoms of Vitamin D Deficiency , 12/09/2021
  4. theralogix.com , Three Surprising Vitamin D Benefits For Men , 12/09/2021
  5. healthline.com , The 8 Best Supplements to Boost Testosterone Levels , 12/09/2021
  6. medlineplus.gov , Vitamin D Deficiency , 12/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *