المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما سبب نزول قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين

كتابة : مؤيد شعبان بتاريخ : 8 سبتمبر 2021 , 10:50

ما سبب نزول قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين من فوائد معرفة أسباب النزول: معرفة الحكمة التي أرادها الله تعالى من التشريع، وتحقيق الفهم الصحيح لكلام الله عز وجل، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن ما سبب نزول قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين، وعن تفسير قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين، وعن سبب نزول الآية 5 من سورة الحجرات، وعن سورة الحجرات، ومضامينها.

ما سبب نزول قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين

  • الإجابة الصحيحة لما سبب نزول قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين كالآتي:

أنه قدم ركب من بني تميم على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال أبو بكر: أمر القعقاع بن معبد، وقال عمر: بل أمر الأقرع بن حابس، فقال أبو بكر: ما أردت إلا خلافي، وقال عمر: ما أردت خلافك، فتماريا حتى ارتفعت أصواتهما، فنزل في ذلك قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}،[1] إلى قوله تعالى: {وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.[2][3]

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة المدثر

تفسير قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين

يعني تعالى ذكره بقوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا}،[1] يا أيها الذين أقروا بوحدانية الله، وبنبوة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، {لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ}،[1] أي: لا تعجلوا بقضاء أمر في حروبكم أو دينكم، قبل أن يقضي الله لكم فيه ورسوله، فتقضوا بخلاف أمر الله وأمر رسوله، محكي عن العرب فلان يقدم بين يدي إمامه، بمعنى يعجل بالأمر والنهي دونه، وقوله: {وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}،[1] أي: وخافوا الله أيها الذين آمنوا في قولكم، أن تقولوا ما لم يأذن لكم به الله ولا رسوله، وفي غير ذلك من أموركم، وراقبوه، إن الله سميع لما تقولون، عليم بما تريدون بقولكم إذا قلتم، لا يخفى عليه شيء من ضمائر صدوركم، وغير ذلك من أموركم وأمور غيركم.[4]

سبب نزول الآية 5 من سورة الحجرات

إن سبب نزول الآية 5 من سورة الحجرات أنه أتى ناس النبي صلى الله عليه وسلم، فجعلوا ينادونه وهو في حجرة: يا محمد، يا محمد، فأنزل الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ * وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}،[2] وقال محمد بن إسحاق وغيره: نزلت في جفاة بني تميم، قدم وفد منهم على النبي صلى الله عليه وسلم فدخلوا المسجد فنادوا النبي صلى الله عليه وسلم من وراء حجرته أن اخرج إلينا يا محمد؛ فإن مدحنا زين، وإن ذمنا شين. فآذى ذلك من صياحهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فخرج إليهم، فقالوا: إنا جئناك يا محمد نفاخرك. ونزل فيهم القرآن: {إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ * وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[2]، وكان فيهم الأقرع بن حابس، وعيينة بن حصن، والزبرقان بن بدر، وقيس بن عاصم.[3]

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة التحريم

سورة الحجرات

سورة الحجرات من السور المدنية الهامة في القرآن، وسورة الحجرات هي السورة التاسعة والأربعون من سور القرآن الكريم. سميت سورة الحجرات بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر فيها بيوت النبي وحرمة هذه البيوت، وبيوت النبي كما هو معروف هي الحجرات التي كانت أمهات المؤمنين تقطن فيها، وعلى الرغم من أن عدد آياتها لا يتعدى الثماني عشرة آية، إلا أنها اكتسبت هذه الأهمية من موضوعاتها الحساسة، فقد عالجت هذه السورة العظيمة الأساليب التي يجب أن يتعامل بها المسلمون مع رسولهم الكريم؛ إذ يجب أن يكونوا مؤدبين عند الحديث معه، وأن لا تعلو أصواتهم فوق صوته الكريم، ومن مظاهر الأدب في التعامل معه –صلى الله عليه وسلم- عدم مناداته باسمه، وأن تحترم بيوته التي هي بيوت زوجاته أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، كما حثت المسلمين إلى الامتثال إلى أوامر الرسول التي تصدر عنه.[5]

مضامين سورة الحجرات

تضمنت سورة الحجرات على مبادئ عظيمة صارت منهاجاً للمسلمين، وللإنسانية جمعاء أيضاً، فهذه المبادئ أخلاقية بامتياز تريح كل إنسان إن جعلها طريقة له في الحياة، وفيما يلي توضيح هذه المبادئ:[5]

  • التأكد من الأخبار قبل تناقلها؛ فبعض من وصفهم الله تعالى بالفسق يسعون بين الناس إفساداً من خلال نقل الأخبار الكاذبة، لهذا فقد حثت هذه السورة على ضرورة التأكد من كافة الأخبار قبل اتخاذ الإجراءات خوفاً من ظلم أشخاص أبرياء.
  • الإصلاح بين الفئات المتقاتلة قدر المستطاع، وإن بغت فئة على الفئة الأخرى فيجب محاربتها حتى تعود إلى رشدها وحتى ترجع إلى أوامر الله تعالى.
  • أرست هذه السورة مبدأ الأخوة بين المؤمنين، وأنه يجب الإصلاح بين الأخوة باستمرار وبسرعة حتى لا تتطور الخلافات إلى شيء أكبر، وحتى تنزل رحمة الله تعالى على الأمة.
  • دعت المسلمين إلى الابتعاد عن السخرية، والتنابز بالألقاب، والاستهزاء؛ فهذه الصفات سيئة للغاية ولا تتوافق مع صفات المؤمن الصالح.
  • إبعاد التفكير عن الظن السيء بالآخرين، والابتعاد عن التجسس، والاستغابة، وقد شبه الله تعالى استغابة الإنسان لأخيه بأن يأكل أحدهم لحم الآخر ميتاً.
  • دعوة لكافة سكان الأرض حتى يكونوا أخوة؛ فالله تعالى خلق الإنسان ذكراً وخلقه أنثى، وجعل الناس جميعاً شعوباً وقبائل حتى تتعارف على بعضها البعض، وجعل الله تعالى معيار التفاضل بين سكان الأرض التقوى.

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة الكهف وفضلها مختصر

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، الذي تعرفنا فيه على ما سبب نزول قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين، وعن تفسير قوله تعالى ياايها الذين امنو لاتقدمو بين، وعن سبب نزول الآية 5 من سورة الحجرات، وعن سورة الحجرات، ومضامينها.

المراجع

  1. سورة الحجرات , الآية 1
  2. سورة الحجرات , 4-5
  3. islamqa.info , أسباب النزول في سورة الحجرات , 08/09/2021
  4. alukah.net , تفسير سورة الحجرات كاملة , 08/09/2021
  5. wikiwand.com , سورة الحجرات , 08/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *