المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال

ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال من الطرق المهمة التي يتم الاعتماد عليها من أجل توضيح قيمة ومعنى الهجرة النبوية الشريفة للأطفال وغرس مدى التضحيات التي قدمها رسونا الكريم والمسلمين الأوائل من أجل نصرة الحق والدين، وفيما يلي على موقع المرجع سوف يتم توضيح قصة عن راس السنة الهجرية مكتوبة وما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال وأيضًا الهجرة النبوية الشريفة للأطفال.

ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال

إن قصة رأس السنة الهجرية للأطفال تشير إلى سرد ما قد تم من أحداث في أثناء الهجرة النبوية الشريفة للأطفال بداية من خروج سيدنا محمد ص الله عليه، وسلم من مكة المكرمة وبقائه طوال رحلة الهجرة في الصحراء وغار ثور برفقة سيدنا أبو بكر الصديق-رضي الله عنه- إلى أن وصل صلوات الله وسلامه عليه إلى أرض يثرب المدينة المنورة، وما قد تخلل ذلك من معاني ودروس وعبر مستفادة من تلك الهجرة النبوية الشريفة التي هي بالعف أعظم وأهم هجرة عرفتها البشرية، ونظرًا إلى صعوبة توصيل كل معاني الهجرة النبوية للأطفال، فإنه يتم سرد ذلك في صورة قصة مصورة بالكرتون تشرح أهم أجزاء الهجرة النبوية والعام الهجري بالتفصيل، مثل المثال التالي:

معلومات عن راس السنة الهجرية للاطفال

في ضوء معرفة ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال هناك العديد من المعلومات التي ينبغي أن يعرفها الأطفال والمراهقون وكذلك الشباب أيضًا عن رأس السنة الهجرية وأسباب الاحتفال بها وأهميتها في تاريخ الأمة الإسلامية والبشرية بِرُمَّتها، ولا سيما أن حلول عام هجري هي مناسبة دينية عظيمة تؤكد على أن ديننا الإسلامي الحنيف باقيًا ما بقيت الدنيا إلى أبد الآبدين، لذا؛ لا بُد من استغلال هذه المناسبة وتوضيح أهم المعلومات عن رأس السنة الهجرية وأهمية الهجرة النبوية، ومن المعلومات التي ينبغي أن يعرفها الأطفال عن رأس السنة الهجرية، ما يلي:

ما هي الهجرة النبوية

عند الحديث عن ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال، فإنه ينبغي الإشارة إلى أن الهجرة النبوية الشريفة تُشير إلى هجرة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- والمسلمين الأوائل من موطنهم في مكة المكرمة إلى مدينة يثرب التي تعرف في وقتنا الحالي باسم (المدينة المنورة) والتي قد أطلق عليها هذا الاسم حينما أنارها سيدنا رسول الله بقدومه مهاجرًا إليها.

ولقد كان السبب الرئيسي في الهجرة النبوية الشريفة هو حماية المسلمين من بطش القوم الكافرين والتمكن من نشر الدعوة الإسلامية وإظهارها في كل مكان ولو كره الكافرون، ولقد أتم الله تعالى الأمر، ومكَّن للمسلمين وانتصروا على كفار قريش، وتمكن سيدنا محمد من العودة مرة أخرى فاتحًا منتصرًا إلى مكة المكرمة بعدما أظهر الله -تبارك وتعالى- الدين ومكن للمسلمين، وذلك في عام 8 هـ، إلا أنه صلوات ربي وسلامه عليه آثر البقاء بعد ذلك في المدينة المنورة إلى أن انتقل إلى جوار لرفيق الأعلى.

شاهد أيضًا: اسماء الاشهر الهجرية بالترتيب

ما هو التقويم الهجري ومتى بدأ العمل به

بعدما تولى سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- خلافة الأمة الإسلامية عكف على العمل والتطوير وترسيخ وتأسيس الدولة الإسلامية، ومن هنا اتخذ قرارًا بتفعيل التقويم الهجري، وجعله هو التقويم الأساسي للأمة الإسلامية، حيث اعتمد الفاروق على الأشهر العربية وترتيبها كما هو، ولكن كانت السنة الأولى للتقويم الهجري هي سنة هجرة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وسلم باعتبار هذا التاريخ تاريخ فارقاً ومهم في الأمة الإسلامية، ولقد تم وضع التقويم الهجري تحديدًا في عام 17 هجرية.

ما العَلاقة بين الهجرة النبوية والتقويم الهجري؟

إن التقويم الهجري يُعبر فقط عن عدد السنوات التي قد مرت منذ هجرة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى المدينة، ولكن يُذكر أن هجرة سيدنا محمد تحديدًا كانت في شهر صفر، حيث غادر مكة في شهر صفر، ووصل إلى المدينة المنورة في شهر ربيع الأول، في حين أن أول أيام السنة الهجرية تكون في غرة شهر محرم وليس في شهر صفر، ولكن أثر سيدنا عمر بن الخطاب والمسلمون الأوائل ألا يتم بَدْء العام من شهر صفر، للحفاظ على ترتيب الأشهر القمرية التي كان يتم الاعتماد عليها كليًا في تقدير وحساب الزمن حينذاك.

متى تبدأ السنة الهجرية؟

تبدأ السنة الهجرية كل عام في الأول من شهر محرم من كل عام جديد، وعدد شهور السنة الهجرية هو اثني عشر شهرًا، بالترتيب التالي: (محرم – صفر – ربيع الأول – ربيع الآخر – جُمادى الأولى – جُمادى الآخرة – رجب شعبان – رمضان – شوال – ذي القعدة – ذو الحِجَّة)، ويتراوح عدد أيام كل شهر من الشهور الهجرية القمرية بين 29 إلى 30 يوما، ويتم تحديدها عبر استطلاع الهلال في أم القرى أو في كل دولة عربية، ويبلغ عدد أيام العام الهجري الواحد نحو 354 يومًا.

شاهد أيضًا: لماذا سميت السنة القمرية الهجرية بهذا الاسم

الفرق بين السنة الهجرية والميلادية

في إطار توضيح ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال لا بد من تعليم الأطفال أنه يوجد اختلاف كبير بين العام الهجري والعام الميلادي، حيث إن عدد أيام الشهور؛ وكذلك عدد أيام السنة كاملة يتباين فيما بينهما إلى حد بعيد، على الرغم أن عدد الشهور في التقويم الهجري والميلادي يبلغ اثني عشر شهرًا، ومن الفروق بين العام الهجري والميلادي الأخرى، ما يلي:

  • السنة الهجرية تشير إلى هجرة سيدنا محمد، في حين أن السنة الميلادية تشير إلى مولد السيد المسيح -عليه السلام-.
  • يتراوح عدد أيام الأشهر الهجرية بين 29 إلى 30 يوماً، بينما يتراوح عدد أيام الأشهر الميلادية بين 30 إلى 3 أيام باستثناء شهر فبراير الذي يكون 28 أو 29 يوماً.
  • عدد أيام السنة الهجرية حوالي 354 يوماً، بينما عدد أيام السنة الميلادية يبلغ 365 يوماً وربع.
  • لا يكون هناك زامن بين التقويم الهجري والميلادي إلى كل 33 عاماً كامل.
  • تبدأ السنة الهجرية في شهر محرم، وتنتهي في شهر ذي الحِجَّة وتعتمد على القمر، في حين أن السنة الميلادي تبدأ من شهر يناير، وتنتهي في شهر ديسمبر وتعتمد على الشمس.

ختاما، يكون قد تم عرض ما هي قصة راس السنة الهجرية للأطفال في شكل فيديو تعليمي كرتوني مع التطرق بشيء من التفصيل أيضًا إلى أهم المعلومات التي ينبغي أن يدركها الأطفال والنشء الحديث حول العام الهجري والهجرة النبوية الشريفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.