المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هم اصحاب الميمنه

كتابة : يحيى شامية

من هم اصحاب الميمنه الذين تمّ ذكرهم في القرآن الكريم، هو ما سيتمّ بيانه في هذا المقال، حيث إنّ القرآن الكريم قد ذكر الكثير من الناس في آياته، وبيّن صفاتهم وذكر أعمالهم ومكانتهم، كما أنّه وضّح مصيرهم في الدنيا والآخرة، وذلك من باب حثّ الناس على الخير ونهيهم عن الشر، وفي موقع المرجع سيتمّ التعرف على من هم أصحـاب المينمة وصفات أصحاب الميمنة وصفات أصحاب المشأمة.

أصحاب الميمنة في القرآن الكريم

إنّ أصحاب الميمنة في القرآن الكريم تمّ ذكرهم في سورة الواقعة، وذلك في قوله تعالى: {إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ * خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ* إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا * وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا* فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا* وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً* فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ* وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ * وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَٰئِكَ الْمُقَرَّبُونَ * فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ * ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ * وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ}.[1] وهنا يصف الله سبحانه وتعالى أحوال الناس يوم القيامة، فهم على ثلاثة أصناف، وهم أصـحاب المـيمنة وأصـحاب المشأمة والسابقون، وقد ورد ذكر أصحـاب المـيمنة في سورة الوقاعة مرّتين وفي سورة البلد مرّة، وفي هذا المقال سيتمّ معرفة من هم اصحاب الميمنه ومن هم أصحاب المشأمة ومن هم السابقون.

شاهد أيضًا: من هم اولياء الله وما هي درجاتهم

من هم اصحاب الميمنه

إنّ اصحاب الميمنة هم أصحاب الجنّة وهم الذين نالوا رضى الله بأعمالهم وأخذوا كتبهم يوم القيامة بأيمانهم، وقد اختلفت الأسباب في تسية أصحاب الميمنة بهذا الاسم، فقيل لأنّهم ممّن حمل كتبهم بأيمانهم، أو لأنّ أيمانهم تشعّ نورًا وتستنير من نور الله، وقد ورد قوله تعالى في سورة التحريم: {يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}.[2] أو لأنّ اليمين هو ما يراد به كلّ الخير، من اليُمن والتيامن، وحتّى في الدّنيا فلو اطّلع الإنسان على خلق الله في نفسه، لوجد جهة اليمين في الجسد كلّها في نفعٍ وقوة، وقد جعل الناس جهة اليمين لأخير القوم، فأصحاب اليمين يوم القيامة هم خير الناس الذين ينالون كتبهم بأيمانهم وهم أصحاب الجانب الأشرف المكرّمون، لهم المنزلة العليا على الخلائق.[3]

شاهد أيضًا: من هم الاسباط

صفات أصحاب الميمنة

ببيان من هم اصحاب الميمنة فإنّ صفاتهم قد تمّ ذكرها في الآيات الكريمة التي ذكرهم في القرآن الكريم، ومن صفات أصـحاب الميمنـة ما يأتي:

  • إنّ أصحاب الميمنة يتواصون بينهم بالصبر والإيمان بالله وطاعة الرحمن والإحسان للناس من الضعفاء والمساكين.
  • هم من عباد الله الذين الذين يتقرّبون على الدّوام من الله سبحانه بالعبادات والطاعات والقربات.
  • يتّصفون بأنّهم يُطعمون الطّعام على حبّ الله للمساكين والفقراء.
  • إنّ أصحاب اليمين هم الذين يسارعون لعتق الرقاب في سبيل الله، وتحرير المسلمين من الرقّ والعبودية لغير الله.
  • ينفقون ممّا رزقهم الله من الخير ويبذلون من أموالهم وأنفسهم في سبيل الله.

من هم أصحاب المشأمة

إنّ اصـحاب المـيمنة هم الذين يؤخذ بهم ذات اليـمين إلى الجنّة، أمّا أصـحاب المشأمة هم الذين يؤخذ بهم ذات الشمال إلى النار، وقيل إنّ المشأمة هي الميسرة، وقيل إنّ أصحـاب الميمـنة هم من أخرجوا من شقّ آدم الأيمن، وأصحـاب المشأمة الذين أُخرجوا من شقّ آدم عليه السلام الأيسر، وهم أهل السيئات وأصـحاب النار وأصحـاب كلّ عملٍ قبيح، وقد ورد في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “فلمَّا علَوْنا السَّماءَ الدُّنيا إذا رجلٌ عن يمينِه اسوِدَةٌ وعن يسارِه اسوِدَةٌ فإذا أنظَر قِبَلَ يمينِه تبسَّم وإذا نظَر قِبَلَ يسارِه بكى قال: مرحبًا بالنَّبيِّ الصَّالحِ والابن الصَّالحِ قال: قُلْتُ لجبريلَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: مَن هذا قال: هذا آدمُ وهذه الاسوِدَةُ عن يمينِه وشمالِه نَسَمُ بَنِيه فأهلُ اليمينِ هم أهلُ الجنَّةِ والاسوِدَةُ الَّتي عن شمالِه أهلُ النَّارِ فإذا نظَر قِبَلَ يمينِه ضحِك وإذا نظَر قِبَلَ شمالِه بكى قال: ثُمَّ عرَج بي جبريلُ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتَّى جاء السَّماءَ الثَّانيةَ فقال لخازنِها افتَحْ فقال له خازنُها مِثْلَ ما قال خازنُ سماءِ الدُّنيا ففتَح له”.[4] وقيل أصحاب الميمنة هم أهل الثواب وأصـحاب المشأمة هم أهل العقاب.[3]

شاهد أيضًا: من فضل الصحابة عن بقية الناس هو في تلقيهم العلم

من هم السابقون

من  هم السابقون هو ما يبحث عنه الكثير من الناس بعد معرفتهم من هم أصحاب الميمنة، والسابقون هم ممّن ذكروا في القرآن الكريم مع ذكر أصـحاب المـيمنة، وقد بيّن أهل العلم من هم السابقون، فقد ذكر السّعدي في تفسيره، إنّ السابقون هم السابقون في الدنيا للخيرات، والسابقون في الآخرة لدخول الجنات، وقد وصفهم الله بذلك لأنّهم مقربون عنده وهم في عليين من الجنان، فهم اللذين تقربوا إلى الله بالفرائض وزادوا على ذلك أن تقربوا إله بالنوافل والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: من اول من قال بسم الله الرحمن الرحيم

ما سبب تسمية أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة

قبل اختتام مقال من هم أصحاب الميمنة فإن معرفة سبب تسميتهم مع أصـحاب المشأمة والسابقين، من الأمور المهمة الضروريّ بيانها، ولق بيّن أهل العلم أنّ سبب تسمية أصـحاب المـيمنة بهذا الاسم تعظيمًا لشأنهم وتفخيمًا لأحوالهم، ولأنّهم يأخذون كتبهم بأيمـانهم، أمّا أصـحاب المشأمة فقد سمّوا بهذا الاسم لتهويل أحوالهم في الآخرة، ولشؤمهم في الآخرة، فهم أصـحاب النار ومن يأخذون كتبهم بشمائلهم، أمّا السابقون فسمّوا بذلك لأنّهم كانو سبّاقون للخيرات في الدنيا وهم من يكونون سبّاقين للدخول للجنّة في الآخرة، والله أعلم.[6]

بهذا نختتم مقال من هم اصحاب الميمنه، الذي ذكر الآيات التي ورد فيها ذكر أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة، وبيّن صفاتهم كما بيّن من هم أصحاب المشأمة، وعرّف بالسابقون وبيّن سبب تسمية أولئك جميعًا.

المراجع

  1. سورة الواقعة , الآية 1-14
  2. سورة الحديد , الآية 12
  3. islamweb.net , قوله تعالى وكنتم أزواجا ثلاثة فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة , 07/01/2022
  4. مجمع الزوائد , الهيثمي/ أبي بن كعب/ 71/ 1/ رجاله رجال الصحيح
  5. saaid.net , وقفات مع الآية الكريمة ( والسابقون السابقون ..) , 07/01/2022
  6. islamqa.info , أقسام الناس يوم القيامة , 07/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.